في
الأربعاء 20 سبتمبر 2017

07-12-2007 07:47 PM

الحاجه.. جعل ربي ما يحوجنا لحد.. هي قاصمة ظهر الكريم وملعنه سلسفيل الدنيء ومغطسه وجه الفقير وغاضه مضجع الغني والحاجه هي كل ما تحتاجه نفسك في يد الغير اياً كانت.

فاتشوف مرات قليله الفقير محتاج للغني واتشوف مرات كثيره الغني محتاج الفقير. المهم حاجه اياً كانت هي بدون استخفاف براعي الحاجه سواء الغني ولا الفقير. الله يرحم جدتي كانت دايم تقول يا ولدي يا رفيع لا تزعل أحد اللي ما تحتاج وجهه اليوم تحتاج قفاه بكره ومن يومها وانا افكر في قفا سواقنا (بابو) يوم اللي بحتاج لقفاه بحتاج معها صابون لوكس وليفه خشنه وكريم مزيل الكوارث واحتمال كبير تنتهي حاجتي برمتها مع شوفة قفاه الساعه واحده الظهر تحت هالشمس وهي تلمع... المهم أرسل لي قارئ رسالة. هي معروض أقرب من كون أنها رسالة المهم الأخ محتاج وطبعاً يمزح ما ظن أنه صدق لأنها جات بطريقة هزلية وحتى لو أنه صادق فمليون في المية أخطأ التسديد لكن نبهني لموضوع مهم جداً وهو اعتقاد كثير من الناس بأني أحد كبار الشخصيات المالية أو الجاهيية بحكم الاسم المستعار حقي مع أنه الاسم ما هوب أنا اللي اخترته اختاره لي شخص عزيز علي وكتبت فيه بحكم الرغبة في التخفي لين غرقت بالاسم وغرق فيني المهم أنا حاب أوضح لزملائي الطفاري «الحافين» أنه ما عندي ما عند جدتي لا يحسدوني على قمل هدومي ويجبون لي العيد وأنا وربي لا وراي ولا قدامي. أصلاً الوحيد اللي ما عنده جرس باب أنا وكله بسبب أني ما أبغى أشجع الديانة على زيارتي كل يوم، المهم إن الأخ أرسل لي رسالة وهذي نصها وبكتفي هالمرة بس بالتعليق ولا راح أحذف من رسالته شي الباقي على الرقابة تحذف اللي تبي.

نص الرسالة:

الأخ الأستاذ الكاتب رفيع الشان.. تحية طيبة.. فحواها الفل والياسمين والقرنفل «كثر من الرخيص».

الكاتب العزيز رفيع الشان أولاً أنا من أشد المعجبين بك وبكتاباتك «حتى أنا» ومنذ بزوغ نجم زاوية الله لا يفضحنا وأنا من المتابعين لها ولكاتبها الرائع «الله لا يروعك بشوفي» وأعتقد أن كثيرين أرسلوا لك رسائل الإطراء بهالخصوص «أبد ما به إلا أنت وأعيد في رسالتك عشرين مرة» ولا تحتاج إلى إطراء مني وفي الواقع رسالتي هذي لا تعتبرها إطراء أعتبرها معروض بقدمه لك رغبة بالمساعدة «بدينا بالغلط» أنا سمعت من أصحاب لي أنك غني وتملك ملايين الريالات «من بؤك لباب البنك المركزي» وقالوا لي إنك كريم وتعطي ما ترد أحد «غشوك يا عين جدي» وصراحة أناحالتي مرة تعبانه الديون ماكلتني من يمين ومن شمال «أجل أنت من ربعنا» ولأني عارف إيش أسوي ما بقا باب إلا ضربته ولا رضا يفتح «جرب باب الحاير» ولا لقيت غير بابك أضربه وأتسلف منه «ما سمعت وش قلت؟!» وكلي ثقة أنك إن شاء الله ما راح تردني «لا واردك ليه بالعكس جب معروضك أحطه على معروضي وندور اللي ما يردنا سوا» بس لي طلب بالله يا رفيع يكون سر بيني وبينك «أفا عليك بس وش هالحكي؟! صدقني محد بقاري رسالتك ذي غيري أنا وقراء فواصل بس» لأني أخاف لو عرفوا الناس أنفضح «يا شينك ولا قلت لي إلا الحين؟!» وأنا والعياذ بالله من كلمة أنا شخصية معروفة ولها وزنها ولا يغرك أني أتسلف منك «لا ما غرني والدليل أني ما رديت عليك ولا عطيتك وجه» هذي بس اختبار لك بشوفك كريم مثل ما قالوا ولا لا «أموت أعرف مين ذولا اللي أنا فاتح لهم حسابي على المكشوف» على فكره رفيع يقولون لي أصحابي أن سيارتك روزرايس صحيح؟! «أيوه غماره واحدة وعليها شد» ويمشون قدامك ثلاثة ومن وراك ثلاثة حرس «أكيد ديانه ما عندي غيرهم يمشي وراي» ويقولون بعد أن ساعتك رويليكس ألماس «صدقوا ما كذبوا جعل ربي يسلم السنغافوري المكينه ساكو والهيئة روليكس وجعلك ما تسألني الساعة كم قبل الصلاة بربع ساعة طايفتك يعني طايفتك» يالله مين قدك انبسط «صحيح العاطي في السما والحاسد في الهوت ميل» ما كلها طول وعرض اللي عطاك يعطينا «آآمين ولا يقصر معك» ويقولون بعد كل يوم وأنت في بلد من اسبانيا إلى لندن إلى سويسرا «إلى النعيرية» وحنا حتى البحرين ما شفناها «موت قهر أنا مترت البحرين كلها وازيدك من القهر بيت أفكر أسافر في هالصيف الدوحة وأتشخص بالكوبرا على الكورنيش حقها وأصف أقلام الباركز في المخبا وأحط جوال في مخباي اليمين وبيجر في مخباي اليسار وجهاز ماجلان بيدي» بس يالله الله كريم والله بموت قهر رفيع أبغي.

فلوووووووس «وربي لو الفلوس تجي بالصياح كان يمديني شريت ثلاث ناطحات سحاب وطيارة اير باص ومرسيدس والباقي اطلع بها ملابسي من المغسله» بأي طريقة مليت وأنا طفران لا تصدق بس أني شخصية معروفة «لا منيب مصدق وأدري أنك داخل من كافي نت على منصة بيع الجملة في شارع البطحا مير طفران يواسي طفران» بس كذا أبغي أهز عواطفك تجاهي «لا عادي منتب هاز عواطفي ولا محرك فيني شعره أصلاً أنا صايرن معك عادل أدهم في فيلم حقير والأنذال» وفي النهاية «يوووه ما بغيت تخلص» أشكر لك حسن استماعك «لا أبد أقرا رسالتك وأنا أناظر برنامج من يربح المليون» مع تمنياتي انك ترد علي في أقرب وقت لأني جد محتاااااج لك «الله لا يحوجك لبابو» حتى لو تواسيني بكلمتين «فيذي ابشر بواسيك لين تمل من كثر القروش» مدري ليه احس براحة لكلمتك «مدري ليه أنا احس بالعكس» آسف رفيع لا تظني شحاذ لا والله عندي كرامه «باين» بس قلت بجرب الشحذه يمكن تصيب «ان شحذتك لاتتم حسب الطريقة التي استعملتها فضلاً التأكد من الشخص الصحيح وشكراً» الله يخليك لا تهمل رسالتي وانتظر ردك «يجيب الله مطر» باااااااااااي رفيع «خلاص تعااااال بعطيك.. يا شينه سكر الخط».

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10815


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
2.51/10 (639 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy