في
الأربعاء 20 سبتمبر 2017

07-12-2007 07:55 PM

الفوبيا هذا مسمى بعض الامراض النفسية والاكسلوجية لدى الإنسان الخائف من الاماكن العالية أو الواطية أو البحر المهم انه مرض نفسي وأنا بركز على الطيران لنه أقوى أمراض الفوبيا واللي يلازم كثير من الفنانيين المشاهير واللاعبيبن وكبار الشخصيات أمثال اللاعب بيكام في بريطانيا وديك مارثن بواشنطن ودانييل هنري المؤلف الفرنسي والرئيس الأرجنتيني السابق منعم كارلوس والفنان التشكيلي فان جوخ «مشوها». والممثل ميل جبسون .في أمريكا .والمبدع راكان بن مطلق في شقرا ..وكثيرون لايسعني المجال لذكرهم .. المهم أن الفوبيا خذت حيز كبير في تفكير العلماء وكيفية علاجه وأنا سمعت ان شركات الطيران تتبرع للمصحات هذي سنويا بما يقارب 200 مليون دولار .طبعاً قصدهم السرابيت يبغون يعالجونهم قبل الدمج المقترح في سنة 2003 ما هوب حبن فيهم.

أذكر مره ركبت الخطوط الجوية «السيلا؟؟؟؟؟» ......وكنت الحمد لله خالي من الفوبيا الطيرانيه «أنشهد و ذابحتك الفوبيا المطبخيه» إلا أني بعد ما طرت بربع ساعة جتني فوبيا عجوز في داخل صدري وفكرت لو أن هالطياره اللي متوقع تصير مطعم أرضي بعد أسبوع من قدمها لو طاحت وش مصيري؟؟ وخاصة انها تابعة لدولة «السيلا؟؟؟؟» ....وش بيصير ظنكم؟ أبد بيرسل رئيس وزراء الدولة ذي برسالة لأمي برسالة عزاء دبلوماسية فحواها يقول بسمي وبسم الشعب السيلا؟؟؟؟ وانه من عميق حزننا وآسانا لما أصاب ابنكم في حادث طائرتنا المنكوبة ونسأل الله أن يلهمكم الصبر والسلوان..واذا على التعويض والله يا خالتي لو تفركين وجهي في حوش بيتكم ما ظهر من جلد وجهي ريال.. عشان كذا عقب ما وصلت بفضل الله بالسلامة ماعاد قمت أختار أركب إلا الطيارة اللي تدفع أكثر وطبعا هذي اكتشفتها مع الخبرة من كثر سقوط هالطيران وكل ماقالوا عوضوا الركاب الـ 251 بمبلغ 200مليون دولار على طول قسمت المبلغ عليهم وشفت أي هي الطياره اللي ترخي العطا. ومع ازدياد الحالات إلا أن الغريب في الموضوع هو أنه عندما طرحت منظمة الينسكو بيان توضيحي على ضحايا النقل في سنة 2000 اتضح أن في العالم كله لقوا حتفهم بسبب السيارات مايقارب 14200000 اربعطعش مليون وميتين الف شخص بالمقابل ضحايا الطيران 4600 شخص أربع الاف وستمائة شخص... أذكر مره اني ركبت خطوط جويه تعويضاتها مناسبة مرة. ويوم بغت الطيارة تهبط وما كان بينا وبين الارض سوى متر واحد أقلعت الطيارة بشكل صاروخي على فوق درجة أن خدودي عانقت شحم آذاني المهم ان الطيار عقب ما وقف قلوبنا وخلانا نعتقد أن الأجل قادم قال لنا الطيار عن طريق المكرفون عذرا على عدم الهبوط لتعطل القير «يافرحتي» وأنا صراحة يوم قال القير على طول راح خيالي لقير الـ 240 الـ حقتي القديمة وربي خابره لو عطيت القير على نمره ثلاثة صفق كف ايدي لين يخليني استخير واحول على نمرة ثانية ماهيب مشغولة. وبعدين جا في بالي بعد افرض نبغا نصلحه ..وين؟؟؟؟ في أي كراج؟؟ جد كانت صدمه رهيب انه يقول القير خربان في السما..وربي ماتمنيت اني على الخطوط الجويه السيلا؟؟ .... إلا ذاك اليوم «قمة الفوبيا وقلة الحيا» المهم يوم مر علي الموظيف سألته وقلت له انت من جدك القير خربان؟؟ قال إيه القير يعني اللي ينزل الكفرات..ويوم قال كذا وربي كنه صاب على وجهي موية الهنا بارده «دعايه» لأني أعرف ان فيه تنزيل يدوي وفيه عشرين طريقه وطريقه للنزيل وفعلا الحمد لله نزلنا بالسلامه ومن يومها وأنا مرافق السيارات وباصات النقل الجماعي صحيح الطريق طويل ومتعب ويحسسك بالجبن وكنك لابس ثوب دجاجة من الجبن لكن اطلع دجاجة تكاكي في بران الثمامه ولا ذيب يعوي بوسط ناطحات نيويورك..

رفيع الشان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3953


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
2.09/10 (597 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy