في
الأربعاء 20 سبتمبر 2017

07-12-2007 08:08 PM

السلام عليكم.. صراحة بكتب المقاله ذي وانا مالي وجه اقابلكم بعدها «طيب اسكت عشان تقابلهم» لكن الي مريحني اني مفهمكم من الاول اني هيس اربد «ومعنى الهيس الاربد يعني الاسد الكسول».. من كم يوم «ايام ما كان الاشتراك منتهي» طلب مني رفيق لي اني اخاويه لسوق الراشد في الخبر المهم قبل لا تحرك انا وهو قلت له شف تراني ما حب المغازل ولا ملاحق بنات الناس يعني ابغا اروح محترم وارجع محترم «طيب شد الكرفتا» يعني تقول لذي يا حلو تقول لذي يا غزال لا «يا شديد ليتهم يشوفون خشتك كان بيعرفون انك تبي تاخذها من قاصرها». وطبعا خويي كل ما قلت له شي قال سم وهو فديت الرزه كاشخ ومنسق في ملابسه لابس طقم لون واحد بين العقال والوجه والجزمه المهم دخلنا الراشد «يازينه يجنننننن» واول ما دخلت وعيوني ما تفارق مكتب هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الله يعزهم «ظنك الثعل وش يخاف منه».

وقمنا انا ورفيقي وجلسنا في القهوا الي فوق وخذنا طاوله «قصدك برج مراقبه» وجلسنا عليها وطلبنا كابتشينو «بالله عيد وش طلبت؟ منيب مصدق تعرف الكابتشينو طيب واصل واصل الله يرحم زمان المرميه وشاي النعناع وحليب الزنجبيل مع الكورن فليكس رقاق» واقوم وارتشف قليل من الكابتشينو مهم وانا جالس انا وهو والا يمر علينا ذاك البزر هو وابوه ولا البزر يقول لابوه يبه امي ضاعت مني ولاني عارف هي وين راحت قال الابو لولده انت وين تركتها قال الولد مدري يبه ضاعت مني قال الابو خلاص رح انت يمين وانا باروح يسار وان شاء الله بنلقاها واقوم واناظر رفيقي وهو يناظرني واطلع انيابي ويطلع انيابه واقول له تجي ندور على أمه «هذي الشهامه ولا بلاش» قال رفيقي يالله قم توكلنا على الله.. ونجلس نلف السوق نبغا نشوف نعجه ترعى بروحها ولا خذنا اشوي الا هاذي هي قدامنا «يا هناها يا سعدها» واول ما قربت وطبعاً كانت متغطيه ماكان باين منها شي ابد لا عيون ولا يد مغير سيقانها تحت واشوي من الركبه بحكم الشق الي هي شاقته من ورا الفستان ولا الومها لسببين مهمين مره اول سبب انه كان حر مره ذاك اليوم وحرام تختنق من فوق وتحت ومدام غطت الوجه بغطوه الباقي ما هومهم أما السبب الثاني والي عرفته تالي عقب ما ظلمتها ان العبايات المتر الواحد بخمسة آلاف ريال وهيي يمكن ما عندها المبلغ هذا طيب وش تسوي تكمل العبايه خيش وتخرب المنظر عليها وعلينا المهم عقب ما ظلمتها والحقها ولا وجهها ما شاء الله عليه حاطه عليه غطوه تقول كنه فلتر شاشة كمبيوتر «فديت المكياج الخارق للشاشات» المهم واقوم واتميلح عندها واقول لها معقوله القمر نازلن عندنا هنا.. قامت وقالت إيه وش الغريبه فيها انت أول مره تشوف قمر يمشي بكعب فرساتشي؟ وشيلة بدون اسم «ياكذبك قالت لك أقول ظف وجهك عن التميلح» المهم عقب الكلمتين الحلوه الي قالتها لي واقوم واحاول مره ثانية واقول لها يا طعم يا جميل عطيني وجه بالله عليك.. وتقوم وتأشر على جزمتها الله يكرمكم قالت تبي هذا بدل الوجه بيني وبينكم ما فيه اختلاف كثير بين الوجه والجزمه اللهم الفرق ان الجزمه لونها بني هي أبيض قشطه.. وبيني وبينكم الذيب يبغا ياكل ولو نعجه رهيم المهم قلت لها لا عيوني ما بغا الي في رجلك اخاف انزل من طولك 15 سانتي «نعنبو دارها لابسه عماره» المهم لفت وجها لي وهي ضايقه وقالت ما تستحي على وجهها قلت الا «وانتي طيب؟؟» قالت صحيح انك قليل حيا.. قلت لها هذا انا؟؟ قالت نعنبو دارك ما عندك خوات «الا مستورات في بيوتهم ليه؟؟».. قلت لها إلا عندي وانتي عندك اخوان؟ «ايه رايحين العقاريه بالرياض يعاكسون تبادل ثقافات» المهم البنت شافت انها جالسه تكلم لها واحد نفس مستواها يمكن هي بس احسن مني في الخبره اقدم مني في الكار هذا لاني بصراحه هذي المره الميه الي اغازل فيها يعني توني جديد المهم يوم شفت البنت انها بنت حلال مالها في المغازل «قصدك وجهك ما ساعد» قمت وخليتها ورحت أدور لي غزال شارد ثاني واشوف ذيك البنت الي تقول لرفيع قم وانا اجلس محلك ولا قربت منها الا صدق ظني تشبهني مررررره صراحه انا شفتها اختلعت لكن الي عشمني استمر اناظر انه قاموا يسون عمليات شفط المياه الزرقاء من العين حتى في البقالات اذا تبي المهم عقب ما صدت مني «حتى ذي» احترت صراحه من اغازل من كثرهم وكل وحده من لبسها ودك تلحقها لبيتهم المهم يوم تعبت من المطارد قلت لرفيقي امش خلنا ندخل اي ديسكو نريح اشوي ونشرب عصير ويمكن نتوفق في الصيد هناك.. قال لي انت خبل!!.. قلت ليه؟ قال حنا في السعودية يا الشين.. قلت له اخ نسيت.. انتهى.

المهم كالعادة هذي قصة ما هيب حقيقية حبيت بس اصور نفسي وانا تافه عديم الفايده حبيت اصور نفسي وانا عاله على المجتمع وعلى الناس حبيت اصور نفسي وانا ناقص عقل وتربيه حبيت اصور نفسي وانا صغير مره بتصرفي السخيف الي ما يدل الا على الفراغ وقلة القيمه وانعدام الاحساس بالمسؤولية. وتضييع الوقت وهدر الكرامة واستخفاف بالبشر والعادات والتقاليد عيب وربي الي جالس يصير وربي من يومين شفت اطفال يتبعون نساء كبر امهاتهم وكل واحد ماسكن جوالين تقول كنه مثل اخوانا المصريين قالوا جات الفراخ في الجمعيه وطاروا يشترون أكبر كمية. والمصيبه يوم يلحق الي كبر امه يقولها يا حلوه ترا الرقم رميته تحت رجلك «نعنبو دارك مرقم رينالدو ولا سامي الجابر أنت؟!!» يكفي لعب وعبث في حياة الناس حتى الناس صارت تخاف من جراءة بعض الشباب لدرجة وصلت في بعض الشباب انه يغازل البنت قدام زوجها او ابوها او اخوها ضارب بكل الأعراف والمبادئ والأخلاق أي انحطاط وصلنا له ارتقوا اكبروا.. وربي ان الغرب وصل على كتافنا وعلى سخافتنا في تحنيط مبادئنا وقيمنا..

رفيع الشان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 6580


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.79/10 (432 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy