• ×

10:38 مساءً , الجمعة 17 أغسطس 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



قصة الطفل ومساعد الخميس

 0  0  4.0K
كنا نتلهف على مشاهدة خيمة أبها «فديت أبها لو جتني تذكرة مجاني وسكن مجاني وسيارة مجاني ومصروف شهر وربي لاروح يومين وارجع» وعلى اللقاءات التي كانت تستضيفها الخيمة وكنا كل يوم نحتري الحلقة اللي بعدها عشان نتابع المفاجآت اللي بيفجرها المذيع المبدع مساعد الخميس ويعلم الله اني ما كتبت هالمقالة من باب المديح فيه أو المحاباة ولكن بعد مشاهدتي للخيمة في الوقت الراهن ترحمت على أيام مساعد الخميس برغم اني ما كنت استسيغ هالمذيع أول ما شفته كنت أقول وراه الأخ مشتط وش قصته ما كنت أدري انه يزحف للابداع والتألق لين شفت خفقان هالبرنامج وقتله بدم بارد على أيدي القائمين عليه وكان ودي أعرف السبب في تغير هالمذيع المهم أن البرنامج طعااااته كثير «الطعه = الخبنقة = الخربمعة = سحلب تونسي» المهم انه ضحكني فريق العمل والمذيعين على هالسقطات اللي تمتعوا فيها واللي يعطي دلالة ان ادارة هالبرنامج طقها والحقها لا اعداد ولا تقديم ولا اخراج ولا حتى مستمعين فاهمين شي ولا يمد رجلي من الضحك اللي المداخلات عبر الهاتف واللي بعضها من أعضاء الفريق أو الادارة وتشوفه ينتقد نفسه بكل غباء مثل دخلت الأخ كمال عبدالقادر يوم قلل من شأن مقدمين البرنامج واللي كنت أتمنى أني سجلته عشان كل ما خسرت لي كم قرش بالبورصة حطيته وجلست أضحك وأنسى همومي وربي ضحكت ضحك لين حسيت ان الاعلام المرئي التجاري أصبح طبخ ترمس وحمص وبطاطه على الهوا.
واللي زاد الطين بله لقائهم مع الشاعر الاعلامي فهد عافت يوم مسح فيهم بلاط الفضاء الخارجي حسسني أبوعافت كنه ماسك طالب وطالبة على سور المدرسة وقايلهم ياالله ارفعوا أيدكم ورجيلكم ولا تنزلونها لين تخلص الحصة بجد مهزلة تاريخية حصلت قدام عيني أثبت من خلالها أن الاعلام أصبح بطيخ أزرق بيد أصحاب المهن الهندسية والميكانيكية وملاك العقار ولا أدري متى بيتوب الله علينا من بعض العقول المشمشية اللي كلمة تمشيها وكلمة تحشيها سلط اعلام ولا أقول غير الله يرحم أيامك يامساعد الخميس ابدعو في ظهورك على شاشتهم واخفقوفي تركك تبتعد عنهم.
وقبل أختم أذكر من يومين كان فيه ولد صغير معنا في المجلس وكنا نقول ثبتوا القناة على خيمة أبها قال هذي ماهيب خيمة أبها قلت له إلا هو البرنامج قال لا هو صحيح وين مساعد الخميس؟؟؟؟؟!!!!

رفيع الشان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy