• ×

04:07 مساءً , الجمعة 17 أغسطس 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



بالله هذه وجيه عندها برستيج؟!!

 0  1  6.9K
وربي أكتب المقالة ذي وأنا في الطيارة من ضيق الوقت لتسليم المقالة لكن بجد منيب عارف اركز من هالهلع اللي أنا فيه اسمع اصوات تخرفش ومكاين تدهر ولاني عارف بجد وش موضوعي اللي ابغي اكتبه لني منيب مركز اصلا وربي من يصيح بزر في اخر الطياره قلت فيه شي ولو اسمع صوت في مطابخ الطياره قلت اكيد انهم جالسين يرتبون لنا المخارج لاجات تطيح واللي زاد الطين بله انه جنبي مهندس طيران حسبي الله عليه اخلعني في حكاية ان الخزان حق البانزين مابينا وبينها غير 15 سانتي يعني لو لاقدر قدر الله لاقدر الله لاقدر الله وبعد لاقدرالله انفجر الخزان وربي اني ماوصل الارض الا وانا انافس دجاج شواية الخليج وطبعا أنا من شفت رفيقنا المهندس ذا و نظارته كنها كعب قارورة بيبسي وانا مصغر خطي على رقم 6 مخليه يتعذب وهو يحاول يقرا جنبي«للنذاله عنوان» المهم اني متوتر فابعطيكم مقال متوتر ولو شفتوني حطيتي نقط كذا............ يعني نقاااط اعرفو انه جتني مطبه هوائيه وجالس ادعي ادعية امي الله يسلمها اللي عطتني اياها مع اني مرات من الخلفه لاجات مطبه قويه ادعي ادعية النشيد الوطني ولو شفتوني خربطت لا تلوموني تراني فوبيا طيران بقوه المهم أنا بتكلم عن البرستيج والذوق الامعي كثير منا بدا يدخل البرستيج في كل اموره الحياتية إلى ان وصل درجة إنهم يسمعون بعض الأغاني من باب الابرستيج ماهوب حب ولا تلاممس في ذوقهم............... حسبي الله ونعم الوكيل وربي اني قصدت الكتابه عشان أنسى اني في طياره لقيتني منيب قادر اكتب حرف كني احس الطياره كلها تطير في داخل جسمي «عزالله المجال الجوي في داخل جسمك يعطي نفس طويل تحتاج الطياره تعبي في السما بانزين من كبره» المصيبه كل ماقالو لي تشرب شي؟ قلت لا أخاف يعطوني أي شي ويتركون الطياره تطير لحالها.. واللي قاهرني أكثر فيه بزر مع أمه جنبي يقول لأمه يمه صحيح لو تطيح الطياره بيجي سوبر مان وينقذنا؟ «أقول ما تنطم لا آجي اتوطا في بطنك؟ والله لو فيه سبرمان حقيقي بينقذك؟ ييطلع سربوت وبيجي ينقذ أمك وبيعطينا ركبه اقول انطم بس» المهم ان الذوق في اختيار الفنان او الشاعر بدت تدخل من باب البرستيج فيه بعض الشعراء ولأني بذاكر أسمائهم لأني أعرف أخلاقهم ماهيب زي قصايدهم لاشفت قصيدته ولا أتخيله كنه يكتب والشمعه تباري القلب من الجو الرومانسي اللي فيه ولو شفته على الحقيقه ولا قهوة الشلال وتخب عليه المهم انك اذا ماتسمع لهالشاعر الكبير قالو لك انه ماعندك ذوق ولا سئلتهم وش خلاكم تبنون ذوقكم على شعره قالو مصدر ديوان وخمس اشرطه ومحمد عبده وجنان صبحي يغنون له «طبعا محد يعرف منهي جنان صبحي هذي مغنيه الصبح وخياطه بالليل»............... المهم نرجع لموضوعنا فا تشوف كثير من هالامعه الذوقيه تحاول ترتقي على حساب ذوق الغيرمن اللي يشوفونهم برستيج على طاري البرستيج فيه أخت تقولي انها دخلت صالون نسائي ولا وعت الا ذيك القرويه اللي تقول للبنانيه مصففة الشعر بالله سوي لي برستيج عاد مصففة الشعر فهمتها وسوت لها قصة شعر فيروز» المهم انهم يملكون في داخلهتم جبال من النقص والتردد وعدم الثقه في ذوقهم اصبح الواحد اذا ماسمع مثلا محمد عبده ماعنده ذوق ولو جيت لحد هالدلوخ وقلت له وش تحب من الفنانيين قالك أمووت في محمد عبده طيب وش أحلى أغنيه له قالك يا طيب القلب............ «صحيح وش كنا نقول؟؟؟ تراني نسيت» أيوه كنا نقول والله مدري وش كنا نقول خظتني هالمطبه الهوائيه نعنبو دارهم ما يصنعون طياره تمشي على الأرض؟.. المهم إن الذوق انحصر في بعض الشخصيات المشهور والماركات و. . . . . . .

رفيع الشان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy