• ×

04:08 مساءً , الجمعة 17 أغسطس 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



سعود الفيصل والملحط في الخارج

 0  1  5.4K
في عهد الخليفة عمر بن الخطاب قدم إلى مكة احد سفراء المشركين وكان جاي يتفاوضون مع خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكلنا يعلم أن سيدنا عمر كان حاكم آنذاك معظم مشارق الأرض ومغاربها وكانت الخلافة الإسلامية تحسب لها ألف حساب لقوتها آنذاك «الله يرحم آنذاك مدري ليه وأنا أقول آناذاك كني ماسك مسدس وجالس أرمي فيها كفر طيارة في السما أبغي أقلبها المهم ان هالسفير فوق العاده جا وسأل عن عمر بن الخطاب وكان متوقع يلقا قصور وصولجان وحرس مشدد ومدرعات اكس بي وراه «اكس بي هذا ماكانه برنامج وندوز ولا انا غلطان؟» المهم انه جا وسأل عن قصر أمير المؤمنين وكان ركبه ترجف وهو يسأل وكل ما قال قصر كانوا المسلمين آنذاك يبتسمون على سؤاله وكانوا يحذفون فيه من شارع لشارع لين جا حق آخر واحد وقاله أين أجد قصر أمير المؤمنين فقاله هذاك هو اللي نايم تحت الشجرة فوقف وهله مستغرب يحسب ان هذا يتتريق عليه فقال له انت تمزح معي؟ قال له هذاك هو قدامك بغيت تروح له رح ما تبي خله يكمل رقاده المهم إن الرجال قرب من عمر وقال قولته الشهيرة يوم شاف سيدنا عمر قرير العين وهو نايم في سبات لا حرس حوله ولا علم أمريكي على نخلته قال حكمتا فعدلتا فنمتا ورجع لقومه وقالهم اللي ماصدقوه فيه وطبعاً اللي خلاني أقول هالحكي هي قصيدة قريتها لطلال الرشيد عن الفشخرة والإسراف في الحماية في السفر و الملاحظة فينا لاجينا نسافر برا ولا كل واحد جار وراه أربع علوج كلها حماية له وعلى إيششششششش؟ وش أنت يا نكره عشان تخاف من الاغتيال ولا تخاف أحد يتعرضك؟ ليه العصابات ماعندها شغل يوم تجيك أنت يا راعي ونشات الشعير ولا غنم الاسترالي ولا بياع الكفر؟ ولا صاحب محلات الفول والمعصوبة؟ ولا تظن انك أنت ووجهك كفو الواحد تطير رقبته عشانك؟ وربي لو أشوفك في النعيرية واقف عند محطة بنزين اني لاسألك أنت و الموتروالعلف اللي عليه للبيع؟ بجد وضع غريب شفناه في الخارج وخاصة الدول الاوربية كل واحد من هاللي منعم الله عليهم ساحب وراه عشرة حماية وياليتهم خويا كان قلنا يالله جزاه الله خير اللي سفرهم ووسع صدورهم ووسع صدره «مدري متى ربي بيوفقني بواحد زي ذولا يوديني معه باريس أطيح بذا الشيز كيك والكروسوان لين جبهتي يصير مكتوب عليها منطقة أمنية تحتاج الحمايه القصوى» لكن تلقاه من هالملحط اللي ربي أنعم عليه بكم قرش من ورا بيع كراتين المناديل عند اشارات المرور ورايح يتفشخر في هالأجانب ويكشخ ابهم ولاهوب ناقص كشخة الكرشة قدام ثلاثة متر «أنشهد تشوفه منتفخ ودك تسأله أنت لحالك ولا معك أحد في البنطلون؟؟» وربي لو اني إرهابي بستخسر موته لني وقتها بخاف على ملفي الإرهابي نظيف لا يقولون ذابح لك واحدن مايسوا قيمة الطلقه.
وش جانا؟؟ ما كنا كذا قبل كنا نسافر ونجي ومعينين من الله خير ولا أحد حولنا ولا أحد درا عنا وصرنا الحين ما نروح للبقالة في شارع الاجورد رود عشان أجيب بكت شاهي إلا ومعي ثلاثة ناطحات سحاب حماية وبلدوزر للدرجة ذي تشوف عمرك مستهدف؟؟ولا وزير ولا شخصية مهمة؟؟ سعود الفيصل اللي هو سعود الفيصل واللي يعتبر من أهم وزراء الخارجية في العالم العربي والإسلامي واللي مفرووض إنه يأمن له الحماية لا جا يسافر ما معه غير سكرتير خاص بعمله ما له علاقة بالحماية أسأل الله يحفظه قمة في التواضع والإيمان بالله سبحانه وتعالى بأنه ما يصير إلا المكتوب «تسمعوني يا الملحط؟ المكتوب يعني وفور قروشكم عندنا مثل في الخليج يقول طرت ولا نزلت هذا سيفوه وهذي خلاقينه» في النهاية دعوووووووة لإقفال مطاعم المندي والمظبي والمظغوووط لني أشوفها السبب الرئيسي في انتفاخ كروش ربعنا والغوص في مخيلتهم انها ممكن تكون هالكرشة مفاعل نووي لازم حمايتها والحفاظ على درجة حرارتها في الخارج من خطر الانفجار

رفيع الشان
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy