• ×

05:19 مساءً , السبت 4 يوليو 2020

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



ملوك الجن // قارئة أحداث الزمان ..

 0  1  1.9K
بسم الإله الذي لا يحمد على مكروه سواه



دَمّي عليّ من الثرى يا غانية=بالأمس ما أبكاك قد أبكانِيَهْ
لصبيَّةٍ من آل بيت محمّدٍ=أدركْتُ أسرار الثرى في ثانيَةْ
وقرعتُ أبواب السماءِ مهلّلاً=وهتَكْتُ أستار الملوك علانيَةْ
عَرَفَتْ ملوك الجنِّ ريحَ عِمامتي=ونَكَحْتُ منهم سبعةً وثمانيَةْ
وتركتٌ في وادِ السماوةِ أُمّةً=لم يغْنِ شيئاً عنهُمُ سلطانيَهْ
ولقد نُصِرْتُ بدعوةٍ من والدي=شيخٌ على حبس الحِما أسمانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُعْطي إذا ربُّ الملا أعطانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُسقي كؤوس المُرِّ من أسقانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُثني لكلّ عظيمةٍ أركانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أعلو إذا ودَقُ السحابِ علانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أنِفٌ وعن ما لا يُعِزُّ حشانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=فكّاكُ خوْلةَ مجلسٍ تنخانيَهْ
ليثٌ إذا عضّ الزمانُ بنابِهِ=غيثٌ إذا هبّتْ عليّ يمانِيَةْ


قصيدة أحداث الزمان في حلم العوشزة


وهي تقرأ بالفصحى بجوازاتها والعامية وهي على البحر الكامل والكامل الله سبحانه :
متفاعلن متفاعلن متفاعلن ...
والجواز في متفاعلن هو مستفعلن


والقصيدة تتكلم عن أحداث متوقعةٌ في الزمان
وطبعا لا يخفى عليكم ما يدور من الأساطير حول شجر العوشز (وهو العوسج في اللغة)
لهذا كان الحلم تحت شجرة العوشزة
قصيدة تتكلم عن ما سيكون في الزمان (ولست اقصد الواقع بل اقصد الأحداث التي كانت واقعا في الحلم)
وإلا فإن لا احد يعلم الغيب الا الواحد الأحد سبحانه وهو القائل: قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون إيان يبعثون .

وهي مني إلى قبر ذلك الجد الكهل : لبيد بن ربيعة العامري
الذي يقول في معلقته :
أولم تكن تدري نوار بأنني
.......... وصال عقد حبائل جذامها


بسم الله نبدأ
,,
,,


دَمّي عليّ من الثرى يا غانية=بالأمس ما أبكاك قد أبكانِيَهْ
لصبيَّةٍ من آل بيت محمّدٍ=أدركْتُ أسرار الثرى في ثانيَةْ
وقرعتُ أبواب السماءِ مهلّلاً=وهتَكْتُ أستار الملوك علانيَةْ
عَرَفَتْ ملوك الجنِّ ريحَ عِمامتي=ونَكَحْتُ منهم سبعةً وثمانيَةْ
ودفنتٌ قُرْطاً في صفيحةِ قرْمَدٍ=وشرِبْتُ من دمِ ذي الصواعِ بآنِيَةْ
وتركتٌ في وادِ السماوةِ أُمّةً=لم يغْنِ شيئاً عنهُمُ سلطانيَهْ
وغسلْتُ في ماء الخلودِ يتيمتي=فتكَلّلتْ تيجانَها تيجانيَهْ
عن زهر جارِيَةٍ و وردِ كريمةٍ=أرجو بشوكِ يتيمتي سلْوانِيَهْ
يا من عليكِ نزَلْتُ كلَّ مخيفةٍ=ونَقَدْتُ دمعةَ مُشْفِقٍ تنعانيَهْ
يا من إليكِ رَكِبْتُ فُلْكَ منيّتي=وعشِقْتُ طعنةَ ظالمٍ أردانيَه
كازيّةٌ لعِبَتْ بمهجةِ ناصرٍ=أزْمَعْتُ طيّةَ حبّها فطوانيَهْ
ألحبّها آليتُ لا أحيى ؟ نعم=ولقد لبِسْتُ لحبّها أكفانيَهْ
كم حُكْتُ لي من مقتلٍ بيدي ! فلم=أُقْتَلْ! فقلت:أحُوكُهُ بلسانيَهْ
فيجيرني ذو الطوْلِ في كِلْتَيْهِما=ربٌّ نحَرْتُ لوجهِهِ قربانيَهْ
ولقد نُصِرْتُ بدعوةٍ من والدي=شيخٌ على حبس الحِما أسمانيَهْ
أَلْفَيْ عزيزٍ من أعزّةِ عامرٍ=رضِيَوا حياة الأرذلينَ عدانيَهْ
أذئاب أقفارٍ إذا ما لم يكنْ=حرباً وإن حَمِيَ الوطيسُ حَصانيَة(1)؟!
أولم تكن تدري نوار بأنّني=لا يشتكي ضرب الرقابِ سِنانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُعْطي إذا ربُّ الملا أعطانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُسقي كؤوس المُرِّ من أسقانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أُثني لكلّ عظيمةٍ أركانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=ذو مِرّةٍ لا تستباح قِيانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أعلو إذا ودَقُ السحابِ علانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=أنِفٌ وعن ما لا يُعِزُّ حشانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=فكّاكُ خوْلةَ مجلسٍ تنخانيَهْ
أولم تكن تدري نوار بأنّني=مطلوبُ أوّلَةٍ ومطْلَبُ ثانيَةْ
مولودُ تاسعةٍ ووالد تاسعٍ=قطّاع قفرٍ لا يلينُ جَنانِيَهْ
ليثٌ إذا عضّ الزمانُ بنابِهِ=غيثٌ إذا هبّتْ عليّ يمانِيَةْ
أدنو لكلّ مجنّدٍ بمهنّدٍ=وتعارَفَتْ قُضُبُ السيوف بنانيَهْ
نزّال أودِيَةٍ تعُجُّ سِباعُها=لا أرتضي في النائباتِ هوانيَه
أرسو كأعلام الجبال على الثرى=ما اهتزَّ من سُمْرِ القنا إيوانِيَهْ(2)
متأبّطٌ يوم الكريهةِ صارماً=هضْبٌ إذا فَدْمُ(3) الحِرابِ كسانيَهْ
وحجابُ عارِيِةٍ أجابِ لصوتِها=فخَضَبْتُ منه السيف حينَ دهانيَهْ
ولقد حضَنْتُ الموتَ دونَ يتيمتي=وكَرَرْتُ بين الطارقاتِ حِصانيَهْ
أقْدَمْتُ معتَمِداً على ذي عِزّةٍ=فحَمَى حصانيَ منهُمُ وحمانيَهْ
سبحان من خرّت لهيبةِ مُلْكِهِ=جِنٌّ البرابرِ وانْجَلَتْ أحزانيَهْ
فأنا الذي في المَرْجِ قبّلَ حتفَهُ=حتى تحاشى (طلطلٌ) سندانيَهْ
فكأنني بالرمحِ أضرِبُ قائلاً=الأرضُ أرضيَ والزمانُ زمانيَهْ
نحن الفراعنةُ الشدادُ تخالُنا=من بأسِنا يوم اللقاءِ زبانيَةْ
شُعْثُ المفارقِ لم أكُنْ لأَسُودَهُمْ=لو لم يرَوْا سمَطُ الدٌخَانِ غشانيَهْ
من خيرِ عامِرَ (4) كلها في منسَبٍ=الأصل أصليَ والكيانُ كيانيَهْ
لي في عُلاَ عُليا سُبَيْعٍ منزِلٌ=أُفْضِي إليهِ إذا الزمانُ رمانيَهْ
ولقد قصدْتُ ديارَهُمْ في ظُلْمَةٍ=لم تشكُ صرفَ بعيدَةٍ أعوانيَهْ
فأخذتُ مرْتجِزاً إلى أن أغْمَضَتْ=غُبْس (5) العيون السانِحاتِ , أتانيَهْ:
حُلْمٌ تكَحّلَ بالجحيمِ شفيرُهُ=غيب الدهور الباقياتِ,أرانيَهْ
في ظلّ عوْسَجَةٍ برَمْلَةِ (حوملٍ)=أطلَقْتُ للحُلْمِ البغيضِ عِنانيَهْ
فرأيتُ كلَّ قريبةٍ وبعيدةٍ=حتّى تمثّلَ صادِحاً كَرَوَانيَهْ
أُنْبِئْتُ منهُ بكلِّ باقٍ مُفْجِعٍ=عن غيبِ دهْرٍ لا يُكَرِّمُ عانيَةْ(6)
فرأيت من سفيانَ أسجَحَ جبْهةٍ=مرهونَ طودينٍ ونفسهُ كانِيَةْ(7)
فيلوذُ في جمْعٍ يغالِبُ نشرُهُ=نشْرَ الجرادِ مُدَاهِمَاً عمّانيَهْ
فَلَيَفْتِكَنْ بقصيرِ هاشِمّ فتْكَةً=منها نعا بالصوت : ما أشقانيَهْ
فيُجِدُّ في طلب اليهودِ يسوقُهُ=غليانُهُ فلَيُطْفِئَنْ غليانيَهْ
فيسومُهُمْ في الجنبِ من طَبَرِيّةٍ=سوطَ العذابِ بكُلِّ أحْدَبَ قانيَهْ
ورأيتُ أُمّةَ مغْرِبٍ تعدو بِنا=عدو الجمال الهارِعاتِ بِسَانيَةْ(8)
فترى على إثْرِ الهلالِ صَلِيبَها=يُبْنَى وَمِنْهُ بكلّ قُطْرٍ بانيَةْ
إلا الثلاثةُ(9) أهلُها بدِمائِهم=عنها أماطوا كُلَّ بُرْقُعِ رانيّةْ
قرْنٌ قِرانٌ حِلُّهُ وحرامُهُ=لا يؤخذُ الزانيْ بِجُرْمِ الزانيَةْ
فإذا أضاءتْ دُورُهُمْ وقُدُورُهُمْ=وجنَتْ لهُمْ شرَّ البليّةِ جانِيَةْ
شَلَّ المَنُونُ ذراعَهُمْ وكِراعَهُمْ=وأراعَهُمْ رَجْعُ الكبودِ الطانيَةْ
قعَدَوا لهمْ أعراب خُنذُفَ(10) مقعَداً=من صلْوِِ نارهِ تصطليْ أبدانيَهْ
تكتالُ لحْمَ بُطُونِهُم وظهورِهُم=أسياف عُصبَةِ عيلمٍ مُتفانيَةْ
فيخونُ أطلسُ إيلياءٍ ربَّهُ=فتَدُكُّ أرضَهُ سودُ حرْبٍ قانيَةْ
فترى قِلاصَ(11) المؤمنينَ كأنّها=زُمُرَ البواخرِ أو قُرَىً متدانيَةْ
فتطولُ أعواماً فيقصُرُ طولُها=ذو نقْرسٍ(12)نحَتَتْ ضريحَهُ غانيَةْ
قالت لهُ:يا تاجَهُمْ وسِراجَهُمْ=أَسَمَاعُ نُصْحِ مُحِبَةٍ أم شانيَةْ ؟
أترى النزاريّينَ (13) يُؤمَنُ مكرُهُم=وبقولِهم قد جاءني شيطانيَةْ
فولائُهُم من حيثُ كانَ برائُهُم=فهُمُ هُمُ إذ حِمْيَرِيْ همَدَانيَهْ(14)
شمّرْ لقبرِ نبيَهِم في يثرِبٍ=واجْلُبْهُ إنَّ مكانهُ لمكانيَهْ
وعليك بالرُكن اليماني إنّهُ=ورْثٌ لنا أقصاهُ في كَهْلانيَهْ
فتكونُ من عُليا نزارٍ آمناً=وتعودُ روح الربُ في خولانيَهْ(15)
فسَرَى سُرَىً وجَرَى يسابقُ في الثرى=جمْعٌ حسابُ جنودِهِ أعيانيَهْ
فإذا النضا (16)وطأتْ لظى وادِ الغضا(17)=وتعَرَّشَتْ أطوائُها أغصانيَهْ
أُخِذُوا بصرصر أحمرٍ وأُحَيمِرٍ (18)=للروع منهُ تصافحَتْ أمتانيَهْ
فيهولُهُم من ضلفعٍ وسُوَيْقَةٍ(19)=ما سدّ عين الشمسِ عن أعيانيَهْ
من باب بغدادٍ وقُبَةَ بابلٍ=ذو عِمّةٍ إخوانهُ إخوانيَهْ
فيَرُدُّ عاليَهُم لسافِلِهم وقد=أحْيَى صهِيْل عِتَاقِهِمْ جُثْمانيَهْ
فإذا انقضى دهرٌ تمرّد أشقرٌ=نصَبَ الصليبَ وأخلَجَتْ أوطانيَهْ
فلَيَقْتُلَنْ من أهل دِينِهِ من يخـــ=ــالِفَ شِرْكَ مذهبِهِ ويُجْهِدُ وانيّةْ
فإذا مضَتْ عَشْرٌ تقلّدَ سيفَهُ=وغدا يقولُ:مسيحُكُمْ !! آتانيَهْ:
سِفْرَينِ تُثْبِتُ أنّني مُستَخْلَفٌ=في رزق أهل الأرض حين دعانيَهْ
فتسوجُ أصقاعَ البقاعِ جيوشُهُ=وشعارُهُ :ما الشانُ إلا شانيَهْ
فتُجِلَّهُ صهيونُ خشْيَةَ بَطْشِهِ=ويُشوّقونَهُ أرْضنا وأمانيَهْ
فبِمِصْرَ يُحْرِقُ أُمّةً وبِقُبْرُصٍ=أُخْرى ورُبَّ جريمةٍ تخفانيَهْ
فيكونُ حِلْفَ هِلالها وصليبها=لِقِتالهِ بالقُربِ من غسّانيَهْ
حتى إذا انتصروا تمزّقَ حِلْفُهُم=وتقاتلوا والنصْرُ في قرآنيَهْ
فإذا انقضى دهرٌ تزَنْدَقَ أبرصٌ=فيمورُ من نفَثَاتِهِ ديوانيَهْ
فيضيءُ للأوثانِ كُلَّ سَقِيفَةٍ=قد كدت أحسب ضوءها أعمانية
قد كادَ يُجْحِمُ بالحجازِ وأهْلِهِ=لولا أبادتْ عبْسَهُ ذُبيانيَهْ
فإذا انقضى دهرٌ بدت من موصِلٍ=سودٌ يعومُ بعومِهِنَّ دُخَانيَهْ
فتقام حولَ مراكِشٍ للقاءِهِمْ=بيضُ يلوحُ لضوئهنّ جُمانيَهْ
فإذا انقضى دهرٌ تصدّعَ مدْفَنٌ=عن ربِّهِ فتباشَرَتْ قحطانيَهْ
حتى إذا صبَأَوا إليهِ أعادهم=ذو وحْمَةٍ من مُعتلى عدنانيَهْ
فإذا انقضى دهرٌ تربَعَ طائِرٌ=في عرشِ نجدٍ لا يقاصي دانيَةْ
فإذا لوى ساقاً بساقٍ لم يُطِلْ=لهُ أشعثٌ من (بيشةٍ) في هانيَةْ
وهُنا انتهى حُلْمُ الشُجَيْرَةِ والتَهى=قلبي بصوتِ مؤذّنٍ نادانيَهْ
أوَمَا هُنا حَبرٌ يُفَسِّرُ حُلْمَنا=مُتَبَيِّنٌ ما في مُبِيْنِ بيانيَهْ
ما أكثرُ الأحلام غيرُ تَخَرُّصٍ=لم أستمِعْ يوماً لها بِجَنَانيَهْ
فالدهرُ يومانٌ فيومٌ فيه ألـــ=ــقاني ويومٌ فيهِ ما ألقانيَهْ
أَتُعَابُ؟ نفسٌ في قناعَتِهَا وقد=أزِفَ الرحيلُ وكُلُّ نفسً فانيَةْ



معاني بعض المفردات

(1)الحصانية هنا بمعنى الثعالب, ....(2)الإيوان:بناء كالخيمة
(3)الفدم:هو الثوب الأحمر ............(4)عامر:هو عامر بن صعصعة
(5)الغبس:الظلمة ......................(6)العانية:هو ذو القربى
(7)كانية:اي مخفية ومتكتمة ..........(8)السانية:هي الدلو وأداته مجازاً
(9)الثلاثة :البيت الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى
(10)خنذف :هو أحد الحلفين المشهورين (خنذف وشبابة) وكل حلف منهن يضم قبائل عدة تحت لوائه
(11)القلاص :المطايا .................(12)ذو نقرس:اي ملك ..لأن النقرس داء يصيب الملوك
(13)النزاريين هم قبائل نزار بن معد بن عدنان ومن ابناء نزار مضر وربيعة
(14)حمير وهمدان من قبائل اليمن القحطانية
(15)خولان:من بلاد اليمن
(16)النضا:هي الإبل ..,,,,,,,,,,,(17)وادي الغضا هو وادٍ في نجد
(18)الأحمر والأحيمر نوعين من العذاب
(19)ضلفع وسويقة اسمان لجبلين في جنوب نجد من جهة الحجاز

ولقد ذكرت ايلياء ..وايلياء هو اسم مدينة القدس عند المسيحيين
كما اني قلت عبس وذبيان وهما من غطفان والتي شبت بينهم حرب داحس والغبراء
كذلك ذكرت (حومل) وهو اسم جبل وهو المقصود في معلقة امرىء القيس
اما ما جاء من بعض الرموز مثل (أسجح ,أشقر,أبرص,طائر,طلطل,ذو وحمة,ذو عمة,....الخ) فهي رموز لأسماء أصحابها.....


إخواني الأعزاء إن كان هناك قصور فلتعذروني


للإستماع للقصيدة صوتية هنا


وللحفظ من هنا


زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy