• ×

09:37 صباحًا , الخميس 15 نوفمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



الزجاج سيد الديكور

 0  0  10.2K

image


بفضل براعة صناع الزجاج و جهد الحرفيين، فإن الزجاج والجدران الزجاجية مازالت تتمتع بأهمية في تطبيقاتها وتركيباتها المتعددة، فهي المادة الأكثر قابلية للاستخدام في المكونات الجمالية للمنزل، حيث تسجل اليوم حضوراً متميزاً داخل المنزل وخارجه.
قديماً اكتشف الزجاج من قبل علماء الآثار ضمن أطلال بومباي، وصارت أهميته تتنامى حتى أصبح مادة العصر التي لا تغيب عن الكثير من التشكيلات، حيث شهد عالم الديكور تطوراً وازدهاراً كبيرين منذ الخمسينات من القرن الماضي، إذ حدثت نقلة نوعية في بنية هذه المادة، فتطور من الزجاج الكلاسيكي القديم والقابل للكسر في أية لحظة إلى زجاج عصري متنوع الأشكال و النماذج ومقاوم للكسر وللضربات.
واستخدم في مجالات شتى في بناء الجدران ليسمح للضوء الشمس بالدخول وتركيبة الحواجز والقواطع بين أجزاء مختلفة من المنزل، وتسخر جميعها للراحة.
ولكن اليوم وبفضل البنية الحديثة للزجاج وما يتمتع به من سمات العزل الحراري ومقاومة الرطوبة والبرودة، فهو يعتبر مادة اقتصادية مهمة يقلل من تكاليف التدفئة و التبريد. حيث نجد 34% من النوافذ في فرنسا مزدوجة، و تلعب الدور الكبير في عملية العزل، ودخلت مجالات من التطور بحيث سمحت لهذه المادة بدخول عالم التصميم والتركيب المتعددة وفي صناعة نماذج من الديكور الأنيق مهما بلغ من الدقة والصرامة في التصميم.
فتركيب الجدار ليست الصناعة الوحيدة للزجاج، بل نتيجة تعدد الأشكال والطبيعة التحويلية للزجاج فإنه بات يأخذ أشكالا مختلفة و يظهر بمظاهر متعددة: فهناك زجاج المرايا يكسو الجدران أو يصنعها أحياناً، إلى درجة أصبح يدخل في صناعة الأحواض والمغاسل فهي المادة الأكثر قابلية للنظافة.
فليس غريباً أن يستهلك السوق الفرنسي في عام 2002 ما يقارب 10 ملايين نافذة زجاجية.
حيث إن التجديد أصبح سمة المنازل في فرنسا، إذ يشغل 73% من حجم مشتريات الزجاج، و 27% للبناء الجديد.
ومع هذا فإن فرنسا تعتبر متأخرة عن بلد مثل ألمانيا فيما يخص التجديد في المنزل، إذ يغير الألمان نوافذهم كل خمس سنوات بينما يغيرها الفرنسيون كل ثلاثين سنة.
وإذا كان الزجاج في عملية تطويرية مستمرة، فإن القواطع الزجاجية الفاصلة لأجزاء من المنزل أو تلك التي تفصل بين المنزل والوسط الخارجي مازالت تعاني من عدم التغيير.
وتختلف نماذج النوافذ المصنوعة من الزجاج، فنسبة 94% مصنوعة بشكل مستطيل و4 % منها دائرية و 3% منحنية، هكذا تشير بعد الدراسات المعدة حول الزجاج واستخداماته.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy