• ×

03:53 مساءً , الإثنين 16 يوليو 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



وصف الذلول

 0  0  1.1K



.: وصف الذلول :.



راكــب الـلـي مـــا غذيـنـاهـا عـبــث=بـنـت هــرش ملحـتـه خـمــسٍ ورث
كـنّـهـا تـنـتـل مـــن الــرقّــة جــثــث=لا عطـت مـع صيهـدٍ عقـب الرغـاب
صيـعـريـة كـــن مرافـضـهـا دمـــاث=كــن حــدر خفـافـهـا مـثــل الـحـثـاث
دقّـهـا المـيـسـم ثـــلاثٍ مـــع ثـــلاث=جوس ترعى في الدِّيَر نوع اغتصاب
سمـحـةٍ لمـصـارع الفـرجـة لـهــوث=لـو تبـي سبـتـك قـبـل يــوم الثـلـوث
جابته مـا عـن هـوى الطرقـي نكـوث=لو يريد من اشهـب الضيحـة سحـاب
صـيـعـريـة لا رثــيــث ولا غـثــيــث=مـن علـى عاشـر بطـن مابـه خبـيـث
حـثّـة الرجلـيـن والمـمـشـى حـثـيـث=كنّهـا الجـاوي عـلـى سـلـك الـربـاب
لا مشـت شفـت ادهــم الـرقّـه شـلَـح=والحصـا صفقـه مثـل صـفـق المَـلَـح
خطْـر ينبـت فـي قــرى الـجـرة بـلـح=تظهـر المـا اللـي ثمـان سنيـن غـاب
كنـهـا مــن تـحـت تنـهـش بالـرمـاح=سـابـق تسـبـق هـمـاريـق الـسـحـاح
هقوتـي لـو هــي عطـاهـا الله جـنـاح=ان تسـابـق للـفـضـا جـــن الـتــراب
كــم وكــم روحٍ بـغـت منـهـا تـــروح=يــوم طـقّـت خـدهـا مـثــل الـطـمـوح
او كمـا طيـر خفـق مـن راس صـوح=مـن وحـم ظلّـه علـى الكـدري عـذاب
كــن ردن اوبـارهـا خْـــزام وشـيــح=وكـن حــدر عرقوبـهـا قــرم يصـيـح
مـوخــرٍ مـمـلــوح واقْــبــالٍ مـلـيــح=مثـل مـن دقّـوا عـلـى كـفّـه خـضـاب
لا مشـت مـا ناشـت الـرجـل الصِـبَـخ=مثـل قولـة عـلّ مـا فــي الأرض فــخ
اشـهـد انــك يــا ذلــول الـشـط مـــخ=يـوم هبتـي مـن غلـيـظ الـقـاع هــاب
صيعـريـة لا عـطـت بــأرض دخــاخ=كنّهـا تـطـرد عــن المـزهـب جـخـاخ
مــن غنجـهـا كـبّـر الـراكـب وشــاخ=فــوق غاربـهـا تـقـل يلـقـي خـطــاب
كـن وبرهـا لأنزَعـج ريـش الـفـروخ=وكـن حـمـرا عينـهـا جـمـرة شـيـوخ
وكـــن اعـالـيـهـا مـلـبّـسـةٍ بــجــوخ=او هـنــوفٍ لبّـسـوهـا بـشــت كـــاب
فـي ثنايـاهـا الـرسـن جـالـه صـريـخ=مثـل صيـخٍ صيّخـوا بـه فـوق صيـخ
مـقـدم العثـنـون تـقْـل اقْـبـال شـيــخ=كــبّــر الله دون بــيــت الله وتـــــاب
صـيـعـريــة كــــــن اذانــيــهــا رزز=او طـواقــي عـسـكـر يـــوم الــلــزز
وكــن بـيـن دفوفـهـا جـحـارة خـــزز=والــروادف كـنـهـا روس الـهـضـاب
تـقـل يــا زيــد مخلـوقـة مــن قــزاز=يـوم تـبـدي مــع ظـهـر حــزم نـكـاز
او كمـا روس الـمـآذن فــي الحـجـاز=كـنـهـا فـــوق الـسـهـل لـولــب دُلاب
زيـنـة الممـشـى بــلا مـطـرق تـنـوز=لا مـشــت كـنـهــا مـركّـبــةٍ قــــزوز
تسبق اللي مـن غثـا الضولـة يحـوز=خشف ريم جـاه مـن لا صـاب صـاب
لأدبـــرت مـثــل الـنـعـام المستـحـيـز=ولأقـبـلـت تـشـبـه جـنــود الإنقـلـيـز
الحـقَـب مـلــزوز والمـحْـقـب لـزيــز=كـنّـهـا لا عـقّــب الـراكــب عــقــاب
رعيـهـا بـيــن الـزبـايـر والـهـشـش=من عـروق سبيـع لـلأرض المِشَـش
مـــا تـغـاذوهـا مـطـرْبـلـة الـعِـشَــش=كـود مطعـمـة القـلـل روس الـحـراب
صيـعـريـة مـــا رعـيـنـاهـا بــــلاش=لـيـن صـلّـع نيّـهـا واطْـلـع وشـــاش
كـود نبغاهـا عـلـى الطـرقـة هـشـاش=ليـن يقنـع مــن خـبـر نــوت عـقـاب
الـثـفـان مـقـوّسـة مـثــل الــقــروش=او كفـوف البـيـض حانـيـة النـقـوش
مـن بنـات الريـح لا شاشـن تشـوش=لـيـن مــا تـفـرق ذهــاب مــن إيــاب
وقـفـة الـغـارب ولا وقـفـة شـويــش=مــا تـقـول الا احــد ســـادة قـريــش
او كما اللي شاف فوق الراس ريـش=وان تمايـل مثـل مــن يـقـرا الكـتـاب
عيـنـهـا لا حملقـتـهـا عـيــن لــــص=او عـلـى خـاتـم مـلـوك الــدار فــص
او كمـا حـصٍّ لمـع مـن فـوق حــص=مــن تحـتـه مولّعـيـنٍ سـمــر غـــاب
لا عـدت تسبـق مطاليـق الـرصـاص=كنّهـا الـلـي فــضّ محـكـومٍ قـصـاص
لا بــــلاد ولا مـــــلاذ ولا مــنـــاص=طـقّ لـه مــع رقّــةٍ مــا هــي هــزاب
المـنـاكـب كـنّـهـا طـرقــات خـــوص=والشـعَـف كـنّـه مداهـيـل اللـصـوص
بـتـرة الفخـذيـن والساقـيـن عــوص=كـنّ بيـن الـزور والكـوع الـف بــاب
لا طرقـهـا الـوابـل الغـربـي تـمـيـص=كنّـهـا بـنـت تـبـي فـصـخ القـمـيـص
حالها لأرخـى الرسـن حـال القريـص=يـوم نـاظـر مــن تـحـت رجلـيـه داب
تـقْـل يحْـداهـا عـلـى الطُـرقـة شِـطَـط=لا عـطـت خــطٍّ بــلا سـابــق خِـطَــط
مـثـل سـيــل أودع الـــوادي غـطَــط=وكنّهـا مــن جـورهـا تـطـرد ســراب
كــن سـنـام الصيعـريـة يــوم شـــاط=قبّـة القـصـر الأمـيـري فــي الـربـاط
والخـفـاف تْـقِـلْ كـسـرٍّ مـــن بـــلاط=والسفـايـف لأخفـقـت كنْـهـا تـســابّ
بـنـت نـونـيٍّ تـمــوط الـقــاع مـــوط=وكـــن اسافـلـهـا مـقـطّـعـةٍ بــســوط
وان توحّـت صـوت راكبـهـا رخــوط=كـنّـهـا الـلــي شـــاف ديّــانــه ولاب
عنـدهـا قـطـع الـديـار امـــرٍ بـسـيـط=والله يـا لـولا الرسـن ساعـة تشـيـط
ان تـروح مـن الفـزع روحـة مقـيـط=مـيـر هيّـدهـا رسـنـهـا لـيــن شـــاب
يــا نديـبـي ســـر كـمــا حـــرٍّ شـلــع=فـوق حـرّة مــن بـطـن جـيـشٍ طـلـع
مـثــل بـنــتٍ ذبّـــت الشـيـلـة دلــــع=يـوم تطـوي خرجهـا والكـيـف طــاب
سـر وملفـاك الشجـاع بــن الشـجـاع=ابـــن حـامـيـن الـمـهـنّـد والــيــراع
نـجــد لا عـــدّوا طويـلـيـن الـــذراع=مـن سـلايـل روس مـرذيـن الـركـاب
قـل لنجـدٍ مــن قـبـل صــرم الـفـروع=ابـو فـارس مــا قــزاه الـنـوم جــوع
بــس مـوحـي بــالإذن شــيٍّ يـــروع=عــن قلـيـب فـيـه داب بــدون نـــاب
مــا للـغـزك حــلّ يـالـقـرم الشـجـيـع=غيـر شـيٍّ عجْـز يلعـب بــه رضـيـع
كــل مــا دقّــوا حـنـك يـقـرع قـريــع=مـن ورا المقفـي تـقـل هابـيـه هــابّ
كــم ولــد هـيـسٍ مــن اسبـابـه نـبـغ=ونجـم بــن لاش مــن اسبـابـه بــزغ
وكــم ولــد حــرٍّ مــن اسبـابـه ولـــغ=صافـحـه شيـبـه وهــو تــوّه شـبـاب
يــــوم قـلّـبـتـه بـمـنـظـور الــدمـــاغ=انقـلـب راســي وطـشّـيـت الـشـمـاغ
وراغ دولاب الضـلـوع الـعــوج راغ=قلـت هــذا هــو ولا احـسّـب حـسـاب
(اللـسـان) الـيـا نـبـغ قـبـل الـنـبـوغ=عــزّةٍ لـلـي يـصـوغ الـقـول صـــوغ
وذلّــةٍ لـلــي يـبــي طـــقّ الـصــدوغ=يمـسـي بقلـبـه ثــلاث مْـيَـة صــواب
(اللسـان) الـيـا عسـفـت ابـلـغ بلـيـغ=وان تركته يـا ابـن روق افـدغ فديـغ
هــو حـلـول اللـغـز واللقـمـة تـسـيـغ=يــوم تلحقـهـا بجغـمـة مــن شـــراب
والـصـلاة اعــداد هـمّــال الـنـصـوب=وعــدّ مــا هـبّـت ذعـاذيـع الـهـبـوب
من حشا قلبـي علـى الحـر القضـوب=احـمـد المـخـتـار مـحـشـوم الـجـنـاب



زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy