• ×

04:24 صباحًا , الجمعة 20 يوليو 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



فيروس السنتال الرئوي يهدد الرضع

 0  0  433

فيروس السنتال الرئوي يهدد الرضع

مع تقلبات الجو هذه الأيام ينتشر فيروس السنتال الرئوي والمسبب للالتهاب الرئوي الفيروسي‏,‏ والذي يصيب الرضع أقل من سنة‏..‏ ويقول الدكتور محسن الألفي ـ أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم ـ بجامعة القاهرة :إن العدوى تنتقل غالبا إلى الرضيع من الأخوة الأكبر والذين يشكون فقط من الزكام‏,‏ أما الرضيع فيعاني من كرشة نفس‏,‏ أي سرعة في التنفس وصوت تزييق في الصدر ولا يستطيع النوم ليلا وتحمله الأم طوال الليل ويستيقظ عند وضعه في سريره مع ارتفاع بسيط في الحرارة لا تزيد على‏38,5‏ درجة مئوية‏,‏ وهذا مايميزه عن الالتهاب الرئوي الميكروبي‏,‏ وهو الأشد خطورة ويحدث نتيجة الإصابة بميكروبي الهيموفيليس والرئوي ويمكن منعهما وحماية الرضيع من الإصابة بهما عن طريق إعطاء تطعيم الهيب ثلاث جرعات‏,‏ الأولى في الشهر الثالث‏,‏ والثانية في الشهر الخامس‏,‏والثالثة في الشهر السابع‏,‏ وتطعيم البرفنار جرعتين فقط في السنة الأولى من العمر‏.‏ مع العلم أن‏25%‏ من حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي تحتاج دخول المستشفى وتستمر الأعراض من‏7‏ إلى‏10‏ أيام‏,‏ وتصل ذروة المرض في اليوم الثالث ومن أهم دواعي دخول المستشفي هو إصابة الرضيع بالزرقة مع سرعة في التنفس تزيد على‏60‏ نفسا في الدقيقة‏,‏ ويشير د‏.‏محسن الألفي إلى أن الطفل لا يحتاج إلى المضادات الحيوية لأنه التهاب فيروسي ولكن يحتاج إلى الأكسجين لمساعدته على التنفس ،وقد يكون من الضروري استخدام موسعات الشعب الهوائية خاصة إذا كان الرضيع أكبر من‏6‏ شهور‏,‏ ومن المعروف أن‏25%‏ على الأقل من هؤلاء الرضع يصابون بحساسية الصدر خاصة في العام الثاني، ولذلك ينصح باستخدام العقاقير التي تقلل من حدوث ذلك، مثل مثبطات خلايا الحساسية والتي تستخدم على الأقل لمدة‏6‏ شهور ،وتخفض احتمالات الاصابة بالحساسية‏,‏ وينصح بالاستمرار في ارتداء الملابس الشتوية مع توخي الحرص عند التنقل بين الأماكن الدافئة والهواء الطلق وعدم الاختلاط بالأطفال المصابين بنوبات الزكام والبرد‏.‏
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy