• ×

07:19 صباحًا , الإثنين 24 سبتمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



الختان ضرورة.. في الأسابيع الأولى من عمر الطفل!

 0  0  1.1K
الختان ضرورة.. في الأسابيع الأولى من عمر الطفل!



إن الختان هو قطع مقدمة الجلدة التي تكسو في العادة رأس العضو الذكري للطفل. وميزة الختان هو توفير النظافة، ومما أوصى به شرعنا وإسلامنا الحنيف؛ ذلك أن الجلدة المغطاة لرأس العضو الذكري تفرز مادة شحمية بيضاء تستقر تحتها وتتسرب الجراثيم أحياناً إلى هذه المادة الشحمية وتتسبب في إصابة رأس العضو الذكري بالتهابات طفيفة، أما إذا قطعت لا تتجمع هذه المادة الشحمية ولا يعرض للطفل مثل هذه الالتهابات، ويجب أن يتم الختان في الأسابيع الأولى من ولادة الطفل حيث إن الحزم العصبية المسئولة عن الإحساس بالألم لم تنضج بعد فلا يتألم الطفل عند ختانه إلى حد كبير.

ويوجد بعض الحالات التي يتم فيها الختان قبل مغادرة المستشفى، وإذا أجرى الختان في الطفولة الأولى ينفي كل ضرر نفسي يمكن أن يؤدي إليه الختان المتأخر؛ فإذا كان طفلك قد أجريت له عملية الختان فإن الجرح لن يندمل قبل بضعة أيام، ومن أجل حماية موضع الجرح ومنع القشرة من الالتصاق بالحفاظ، ضعي قطعة من شاش الفازلين، بحجم طابع البريد ولفي بها رأس العضو الذكري، ولكن إذا لم يوضع شاش الفازلين فإن الجرح سيحتك بالحفاظ فتظهر بضع قطرات من الدم على الأفضل حتى لا تتجمع المادة الشحمية البيضاء وتسبب التهابات تحت جلد مقدمة العضو الذكري. يجب على الأم جذب جلد المقدمة هذه إلى الوراء كل يوم أثناء الحمام وغسل رأس العضو الذكري.. وهذا عمل يؤلم الطفل في بادئ الأمر ويصعب على الأم القيام به بشكل فعال؛ وإنني أرى أن هذه الوسيلة غير ملائمة من الناحيتين النفسية والجسدية، ولذلك يجب التبكير في ختان الطفل حتى يكون في غنى عن هذه الأمور!
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy