• ×

03:51 مساءً , الإثنين 16 يوليو 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



كل مايهم المرأة الحامل2

 0  0  636
هل تؤثر أمراض الفم والأسنان المختلفة على صحة الأم الحامل وطفلها؟
تبين الشواهد المتزايدة في مجال صحة الفم والأسنان على وجود علاقة بين أمراض اللثة عند الأم وولادة الأطفال غير مكتملي النمو (الخدج) بالإضافة إلى ولادة الأطفال ناقصي الوزن. حيث ثبت أن الأم التي تعاني من أمراض اللثة تعرض طفلها إلى احتمال ولادته قبل موعده وبالتالي يولد صغير الحجم و أحيانا غير مكتمل النمو. كما تعتمد حالات الولادة المبكرة على حدة إصابة الأم بأمراض اللثة ، فكلما كانت إصابة الأم بأمراض اللثة شديدة وخطيرة، عجل ذلك في ولادة طفلها قبل أوانه.

بالرغم من أن إثبات العلاقة بين حالات الولادات المبكرة وأمراض اللثة يحتاج إلى مزيد من الدراسات ، إلا أنه يتضح أن أمراض اللثة تساهم إلى حد كبير في زيادة معدل السوائل الحيوية التي تسبب المخاض لدى المرأة الحامل (وبالتالي يحدث المخاض قبل وقته الطبيعي).


كيف يمكن للمرأة الحامل أن تتأكد من صحة حملها؟
أفضل نصيحة يمكن أن تقدم للمرأة الحامل هي أن تقوم بزيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات اللازمة وعلاج أي مشكلات صحية متعلقة بصحة فمها وأسنانها قبل أن يحدث الحمل. تحتاج أسنان ولثة الأم إلى عناية خاصة ومكثفة خلال مراحل الحمل المختلفة. إن استخدام فرشاة وخيط الأسنان لتنظيفها بانتظام ، كما أن تناول وجبات غذائية صحية و متوازنة و زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري سيساعد الأم الحامل على التقليل من احتمالات الإصابة بأية مشاكل صحية متعلقة بالأسنان.


ما هي مشاكل الفم والأسنان التي يمكن أن تنشأ خلال مراحل حمل الأم؟
تقر الدراسات بأن العديد من السيدات الحوامل يصبن بالتهابات اللثة المصاحبة للحمل (وهي حالة تهيج اللثة نتيجة لتراكم كميات قليلة من البلاك على الأسنان). حيث تشمل عوارض التهابات اللثة لدى الحوامل: احمرارو التهاب و نزيف اللثة. تحدث الإصابة بالتهابات اللثة أثناء الحمل عادة نتيجة الارتفاع في هرمونات المرأة الحامل والذي يؤدي بدوره إلى ضعف في مقاومة اللثة للعوامل المهيجة الموجودة في البلاك. و مع ذلك ، فإن السبب الحقيقي لإلتهابات اللثة لدى المرأة الحامل هو البلاك وليس الهرمونات.

ستساعد المحافظة على الأسنان نظيفة ، خاصة المناطق الموجودة على حدود اللثة مع الأسنان ، على التقليل بدرجة كبيرة أو حتى منع الإصابة بالتهابات اللثة خلال الحمل. كما أن على المرأة الحامل أن تنتبه إلى ما تتناوله من طعام ، فعليها استبدال تناول الحلويات بتناول أطعمة صحية ومفيدة أكثر لها ولأسنانها مثل الجبن ، الفواكه و الخضراوات الطازجة.


بماذا يمكن أن يفيد طبيب الأسنان المرأة الحامل عند زيارتها له؟
أولا ، من الضروري جدا أن تخطر السيدة الحامل طبيب أسنانها بحملها عندما تحدد موعدا معه. كما أن أفضل المواعيد التي يمكن أن تحددها المرأة الحامل مع طبيب أسنانها تكون خلال الشهر الرابع وحتى السادس من حملها (أي الأشهر الثلاثة الوسطى من الحمل). وذلك لأنه يعتقد أن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تعد هي الأهم بالنسبة لنمو الجنين. جدير بالذكر أنه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، قد يؤدي توتر المرأة الحامل عند زيارة طبيب الأسنان زيادة حدوث مضاعفات أو تعقيدات الولادة المبكرة.

وكما هو متعارف عليه أن طبيب الأسنان لن يخضع الأم الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل للأشعة السينية أو التخدير كما أنه لن يصف لها أية عقاقير مخففة للألم ولا أية مضادات حيوية (خاصة تتراسيكلاين) إلا في حالات الضرورة القصوى. أما بالنسبة لأشهر الحمل الأخيرة فإن جلوس المرأة الحامل على كرسي طبيب الأسنان لفترات طويلة قد يكون غير مريح بالنسبة لها. كما ثبت أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للتقيؤ خلال زيارتها لطبيب الأسنان. و مع ذلك كله ، فإن طبيب الأسنان يكون على أتم الاستعداد لمعالجة الحوامل في مثل هذه الحالات.

إذا احتاجت المرأة الحامل إلى تحديد زيارة طارئة مع طبيب الأسنان ، فعليها أن لا تنسى أن تخبره بحملها قبل أن تجلس في عيادته. يجب على المرأة الحامل أيضا أن تخبر طبيب أسنانها عن تفاصيل حالتها بحيث تتناقش معه حول أية ضغوط نفسية تعاني منها ، أو أي حالة إجهاض سابقة و أيضا عن الأدوية التي تتناولها لأن هذه المعلومات ستساهم بشكل كبير في تحديد الطريقة الصحيحة التي يمكن لطبيب الأسنان أن يعالجها بها. قد يحتاج طبيب الأسنان إلى استشارة الطبيب المتابع لحالة المرأة الحامل قبل أن يبدأ في عالجها لتوفير ما يلزم من معلومات تخص وضع حملها.

إذا كان لدى المرأة الحامل أية شكوك أو كان هناك ما يقلقها حول زيارة طبيب الأسنان ، فيجب عليها أن تصر على أن يتناقش طبيب أسنانها مع طبيبها المعالج حول توفير ما يلبي احتياجاتها الخاصة. على المرأة الحامل أن تلتزم بالجرعات المطلوبة من الدواء الذي يصفه لها طبيب الأسنان وأن لا تتعداها. ومن هذه الأدوية الأسبرين.

النفاس
هو الدور الذي يلي الولادة وينتهي بعودة الأعضاء التناسلية تشريحياً الى حالتها الطبيعية خارج أوقات الحمل وعودة التبويض في حالة غياب الرضاعة وتستمر مرحلة النفاس ستة اسابيع تقريباً وتدعي المرأة في هذه الفترة بالنفساء ويطرأ على اجهزة النفساء تبدلات مختلفة الهدف منها عودة الاجهزة الى وضعها السابق للحمل.


تصاب النفساء بعد الوضع مباشرة بدرجة من الرعشة تستمر لبضع دقائق وهي غير مترافقة بارتفاع الحرارة أما النبض فتهبط سرعته بعد الولادة إلى 60 - 70 نبضة/دقيقة ليعود إلى سرعته الطبيعية خلال 7 - 10 أيام. على أن أهم ما تتعرض له النفساء هي آلام الخوالف (After Pains) الناجمة عن نقص العضلة الرحمية وهي تزداد حين الإرضاع لتصل أحياناً إلى درجة تستدعي إعطاء المسكنات الشديدة.
يُطلق على الدم الذي يظهر من الأعضاء التناسلية بعد الولادة بالهلابة (Lochig) وتكون دموية زهرية اللون سائلة Lothig Fubra خلال الساعات الثماني الأولى من الولادة ويختلف من امرأة إلى أخرى ثم تصبح كثيفة قاتمة لمدة 3 - 4 أيام تتحول بعدها إلى مصلية دموية Lochig Alba. وتنضب حوالي اليوم الخامس عشر وقد تستمر بكمية حتى عودة الطمث، وهي تتصف برائحة خاصة ويعد ظهور الرائحة المنتنة دليل على العدوى الالتهابية. كما أن استمرار الهلابة الدموية يدل على نقص انطمار الرحم واحتباس قطع مشيميه وتحتوي الهلابة على خلايا ساقطة وكريات حمراء وبيضاء وجراثيم مختلفة.

يزداد البول ويظهر الإدرار بين اليومين الثاني والخامس من النفاس ولو لم تعط النفساء السوائل الوريدية، إذ تطرح ما احتبس من سوائل أثناء الحمل فتفقد ما اكتسبته من وزن خلال الأسبوعين التاليين للولادة. تزداد الكريات البيضاء أثناء المخاض لتصل أحياناً إلى 30,3000 كرية/ملم3 يكون اكثرها من المعتدلات.

يبقى الضخ القلبي مرتفعاً بعد الولادة لمدة 48 ساعة وذلك بسبب زيادة حجم الدفعة القلبية نتيجة زيادة الدم الوريدي العائد للقلب في حين يعود حجم الدم إلى وضعه السابق للحمل خلال أسبوع أما تبدلات عوامل التخثر فتستمر لفترة مختلفة من الزمن.

تفقد النفساء من وزنها بعد الولادة مباشرة مقدار 6 - 7 كيلوغرامات نتيجة التخلص من محصول الحمل يضاف إليه ثلاث كيلوغرامات بسبب زيادة التبول لديها ويزداد تناقص الوزن والعودة إلى وزن ما قبل الحمل مع زيادة الرضاعة الطبيعية.


..::.. العسل و فوائده للحامل ..::..

يحتوي عسل النحل على مجموعة كبيرة من الفيتامينات التي تحتاج إليها الحامل ونقص الفيتامينات بالجسم يؤدي إلى أمراض خطيرة ويحتوي أيضاً على حمض الفوليك ( ب2) الذي يساعد على تكوين ونضج كرات الدم الحمراء ونقصه يؤدي إلي الأنيميا الخبيثة . وعسل النحل يفيد الحامل في كثير من الحالات :

1 ـ عسل النحل يمد الحامل بالأملاح المعدنية أثناء الحمل.
2 ـ يساعد على تخفيف القيء عند الحامل .
2 ـ يمنع حدوث الشعور بالحرقان والآلام التي تحدث في منطقة فم المعدة أثناء فترة الحمل .
3 ـ عسل النحل يعالج مشكلة الإمساك عند الحامل .
4 ـ عسل النحل يمنع تسمم الحمل .
5 ـ عسل النحل مفيد جدا في فترة النفاس لاحتوايه على مواد كثيرة قاتله للبكتريا .
6 ـ عسل النحل يعالج تقلصات العضلات المصاحبة للحمل .
7 ـ يساعد على انقباض الرحم في تسهيل عملية الولادة وذالك لأنه يحتوي مادة (البروستاجلاندين) التي تزيد من قوة انقباضات الرحم التي تساعد على الولادة.
..::.. غذاء الحامل ..::..

أفضل غذاء هو الإكثار من الخضروات والفواكه والأسماك والبقوليات بأنواعها والحليب والتقليل من النشويات والسكريات. كما يفضل أكل بعض ثمرات من التمر يومياً وفي الأشهر الأولى من الحمل يجب تناول حديد مع حمض الفوليك وفيتامين ج ويمكن استشارة الطبيب في استعمال بعض من مستحضرات الكالسيوم وقبل الشهر التاسع يفضل الإكثار من أكل التمر للحامل التي لا تعاني من مرض السكر.
أهمية ممارسة الرياضة أثناء الحمل!

الحمل فى حد ذاته يؤدى إلى حدوث تغيرات فى الجسم والمشاعر أيضاً وقد ثبت أن ممارسة الرياضة خلال الحمل يساعد على منع آلام الظهر، الأوضاع الغير سليمة للجسم، الشد العضلى بالساقين، وزيادة الوزن الغير مرغوب فيها. الرياضة أيضاً تجهز الجسم للمجهود الذى سيقوم به خلال فترة المخاض، لكن من المهم استشارة طبيب أمراض النساء والولادة قبل اتباع أى برنامج رياضى لكى يطمئن أولاً على سلامة حملك.

تمرينات الحمل:

تدريبات القاع الحوضى تعرف هذه التدريبات باسم تدريبات \"كيجل\"، وهى لا تجهز فقط عضلات القاع الحوضى لفترة المخاض، ولكن لبقية حياتك أيضاً. هذه التدريبات هى عبارة عن قبض وإرخاء عضلات القاع الحوضى وكأنك توقفين عملية تدفق البول فى منتصفها. إذا أهملت هذه العضلات وضعفت قد يؤدى ذلك إلى ضعف تحكم المرأة فى المثانة وحدوث سلس بولى أثناء ممارستها لبعض الأنشطة مثل الجرى أو المشى، أو حتى عند الضحك أو السعال.

تمرينات \"الأيروبيك\"

هذه التمارين تركز على الأطراف العلوية والسفلية. الأطراف العلوية تحتاج للتقوية وذلك لتجهيزها للأوضاع التى تتطلبها بعض الأنشطة خلال فترة ما بعد الولادة مثل الرضاعة. والأطراف السفلية تحتاج للتقوية لكى تستطيع تحمل الوزن الزائد الذى يكتسبه جسمك خلال فترة الحمل.

تمرينات خفيفة للبطن والظهر

إن التغير فى وضع جسمك أثناء الحمل نتيجة الوزن الزائد فى الجزء الأمامى منه بالإضافة إلى ضعف وزيادة الضغط على عضلات البطن والظهر، كل ذلك قد يؤدى إلى حدوث آلام أثناء فترة الحمل، لذلك فإن تمرينات البطن والظهر هامة جداً لتقوية عضلات البطن والظهر وتحضيرهما لدورهما الحيوى خلال مرحلة الولادة.

تمرينات الثدى

هذه التمارين هامة للحفاظ على شكل ثدييك الذى قد يتغير نتيجة التغيرات التى تحدث لحجمهما خلال فترة الحمل والرضاعة.

تمرينات التنفس والاسترخاء

هذه التمرينات تعلم الحامل أهمية الأكسجين وكيف تستخدمه بشكل يساعدها على التحكم فى الألم خلال فترة المخاض. هذه التمرينات تساعد على تخفيف الضغط العصبى مما قد يختصر مدة المخاض من 5 إلى 6 ساعات. إن هرمون ال\"أوكسيتوسين\" المسئول عن التقلصات، يفرز بشكل أفضل عند الاسترخاء وبما أن التمرينات تخفف الضغط العصبى، فإن الهرمون يفرز بشكل أسرع مما يقلل من فترة المخاض.

ممارسة الرياضة بشكل آمن!

أدخلى الرياضة فى روتينك اليومى

امشى إلى منزل صديقتك أو أوقفى سيارتك على مسافة بعيدة عن عملك وامشى المسافة المتبقية.
نظمى رياضتك

لا تجهدى نفسك فى التمرين إلى الحد الذى يجعلك تلتقطين أنفاسك بصعوبة لأن ذلك يعنى أن طفلك لا يحصل على أكسجين كافى مما قد يضره. قومى بالتمرين 3 مرات فى الأسبوع على الأقل، ولكن بدلاً من جلسة طويلة واحدة كل مرة، جربى جلستين قصيرتين على مدار اليوم. ابدئى تمرينك بشكل بسيط ثم زيديه حتى تصلى إلى مستوى مريح لك.

عوضى السعرات الحرارية التى تحرقينها

يجب أن تتناولى حوالى 100 إلى 200 سعر حرارى إضافى لكل نصف ساعة من الرياضة القوية، فإذا لم يزد وزنك بشكل كافى حتى لو اعتقدت أنك تأكلين جيداً، قد تكون الرياضة كثيرة عليك.

عوضى السوائل التى تفقدينها

اشربى قبل وأثناء وبعد التمرين. لا تنتظرى حتى تعطشى خاصةً فى الجو الحار فقط اشربى قدر استطاعتك. إن شرب الماء يساعد على تجنب حدوث الشد العضلى واحتباس الماء بالجسم.

لا تمارسى الرياضة ومعدتك خالية

إذا لم تكونى قد أكلت منذ فترة، فمن الأفضل تناول وجبة خفيفة قبل بدء التمرين بنصف ساعة.
البسى الملابس المناسبة

ارتدى الملابس الواسعة والمطاطة، واحرصى على أن تكون مصنوعة من الأقمشة الطبيعية بما فى ذلك ملابسك الداخلية التى يجب أن تكون قطنية وذلك لكى تسمحى لجسمك بالتنفس. لحماية قدميك والمفاصل، يجب أن يكون الحذاء الرياضى مناسب للرياضة التى ستقومين بها ومقاسه سليم.

مارسى تمارينك فى جو مناسب
خلال قيامك بالتمرينات الرياضية فى الداخل، اختارى غرفة جيدة التهوية أو مكيفة لكى لا تزيد حرارة جسمك. إذا ارتفعت حرارة جسمك أكثر من درجة، قد يمثل ذلك خطراً عليك وعلى جنينك.

اختارى السطح المناسب
الأسطح الخشبية أو الأسطح المفروشة بالسجاد هى الأفضل.
كونى حذرة - يجب أن تعرفى أن مركز الجاذبية بالنسبة لك قد اختلف وأن احتمال وقوعك أكبر. تجنبى الألعاب الرياضية التى تحتاج إلى حركات مفاجئة مثل التنس.

تجنبى تمرينات معينة

تجنبى تمرينات البطن التى تعتمد على الاستلقاء على الظهر ثم القيام برفع الرأس ومنطقة الصدر لأنه أثناء الحمل تكون عضلات البطن والظهر ضعيفة فلا ينصح بهذه النوعية من التمرينات، كما أن تمرينات شد أصابع القدمين إلى الأمام قد تسبب حدوث تشنج عضلى

التبدلات التشريحية الحادثة في دور النفاس:
بعد الولادة مباشرة وخروج المشيمة يصبح الرحم على شكل كتلة يصل قعرها الى منتصف المسافة بين السرة والعانة او اعلى بقليل ويصبح حجم الرحم حوالي 1 كيلوغرام ويتألف من جدارين أمامي وخلفي وتبلغ سماكة كل منهما 4 - 5 سم ويظهر الرحم عيانياً شاحب اللون بسبب فقر الدم الموضعي الحادث بسبب انضغاط الأوعية الدموية فيها نتيجة انقباض الألياف العضلية ويبقى الرحم على هذا الوضع لمدة يومين يبدأ بعدها بالضمور تدريجياً الى ان يصبح في اليوم الرابع عشر بعد الولادة عضواً داخل الحوض لا يمكن احساسه عن طريق البطن. ويتراجع حجم الوزن تدريجياً الى ان يصل الى حجمه الطبيعي قبل الولادة حوالي 100 غرام وذلك خلال اربع اسابيع بعد الولادة ويسمى هذا التطور التراجعي الانطمار وهو لا يتم على حساب تناقص عدد الالياف العضلية بل بعودتها الى مقاييسها السابقة للحمل كما يتراجع النسيج الضام ايضاً.

يميز الغشاء الساقط بعد الولادة بيومين او ثلاثة طبقتان هما: الطبقة السطحية وهي بقايا الطبقة الاسفنجية وتتنخر لتسقط مع الهلابة (دم النفاس)، والطبقة القاعدية العميقة وهي تحتوي على غدد باطن الرحم وتبقى ملتصقة بالعضلة الرحمية لتتكاثر وتقوم بترميم غشاء باطن الرحم الذي يصبح كاملاً في نهاية الأسبوع الثالث من الولادة، تنقبض منطقة المشيمة بعد الولادة لتصبح بمساحة راحة اليد ويكون سطحها غير منتظم ومتعدد الحدبات الا انها تنطمر بسرعة كما تتشكل داخل أوعيتها خثرات لا تلبث ان تختفي اما الطبقة السطحية النخرة تترمم من جديد دون أن تترك مكانها أي ندبة.

يكون عنق الرحم والقطعة السفلية بعد الولادة رقيقين ومترهلين وتكون فوهة عنق الرحم الظاهرة ممزقة بعض الشيء خاصة في الجانبين ويعود عنق الرحم ليأخذ شكل القناة بسرعة حتى ان لا يسمح بدخول الاصبع في نهاية الاسبوع الأول كما تعود غدده للافراز على انه لا يعود الى شكله السابق بل تبقى فوهته الظاهرة اوسع.. اما القطعة السفلى من الرحم فتنقبض وتتراجع ولكن ليس بسرعة جسم الرحم وتعود لتشكل مضيق الرحم.

يكون المهبل بعد الولادة واسعاً ومترهلاً الا انه لا يلبث ان يستعيد قوته وذلك في الاسبوع الثالث من النفاس ولكن بدرجة اقل من شكله في حالات البكر او قبل الحمل. وتتراجع معه الأوعية الدموية الموجودة خارج الرحم بعد الولادة لتعود الى حالتها السابقة للحمل اما الاوعية الدموية التي تشكلت اثناء الحمل فتنسد لمعتها نتيجة التبدلت الهيالينية الحادثة فيها.

يبقى جدار البطن بعد الولادة رخوا ليعود الى وضع قريب من الطبيعي بعد ستة اسابيع تقريبا الا في حالات خاصة الا انه يبقى متهدلاً بصورة دائمة. اما التشققات الحملية فتصبح ابدية لكنها تأخذ لوناً صدفياً. تصاب المثانة بالوذمة والاحتقان كما تتناقص حساسيتها للضغط الداخلي مما قد يؤدي الى احتباس البول وشرط تمددها وزيادة تعرضها للالتهابات ويعود الحالبان والحويضان الكلويتان الى وضعهما الطبيعي.


الحمل أثناء فترة الرضاعة يجفف حليب الأم

يحافظ الثديان في اليومين الأول والثاني من النفاس على حالتهما اثناء الحمل وذلك من حيث افراز كمية قليلة من اللباء وتتزايد تدريجياً إلى ان تنقلب إلى لبن ناضج خلال 4 - 5 أيام. ويحتوي اللباء بالمقارنة مع اللبن الناضج على كميات أكبر من البروتين معظمها من الغلوبولين والمعادن والاضداد المناعية I9a) الذي يهب الرضيع مناعة ضد العدوى الالتهابية للامعاء) وهو أفقر منه بالسكر والشحوم لذلك ننصح بالبدء بالرضاعة في الأيام الأولى على الرغم من قلة الحليب وذلك للاستفادة من الفوائد العظيمة للباء التي وهبها الله للأم لاعطاء الرضيع.
يفرز اللبن من قبل الخلايا البطانية لغدد الثدي وهو يحتوي على بروتين ولاكتوز وماء ودهون.

يتألف بروتين اللبن بصورة رئيسية من الالبومين اللبني الفا والغلوبولين بيتا ومادة الكزبيين (الجبينين) وتتشكل جميعها في خلايا الاسناخ الغدية ومعظم بروتينات اللبن نوعية لا توجد في مكان آخر.

ومن التغيرات الرئيسية الحادثة بعد الولادة ب30 - 40 ساعة هو زيادة اللاكتوز المفاجئة وتضعه خلايا الاسناخ الغدية من الجلوكوز وهو ينفد جزئياً إلى دوران الأم ليطرح مع بولها حيث يمكن كشفه كما تضع الأحماض الدهنية في الاسناح ايضاً مع الجلوكوز لتفرز مع اللبن على شكل قطيرات يحتوي لبن الأم على جميع أنواع الفيتامينات ما عدا فيتامين (ك) بمقادير مختلفة وتتوقف هذه المقادير على دعم غداء الأم بها. وعلى الرغم من أن لبن الأم يحتوي على مقادير قليلة من الحديد إلا انه أكثر قابلية للامتصاص من الحديد الموجود في لبن البقر ويبدو ان مدخرات الأم من الحديد لا تلعب دوراً في كثافته في لبنها كما يكثف الثديان اليود ليظهر في اللبن ايضاً.

لا تلتقي الأجسام الضدية ومن بينها الاضداد (d) الموجودة في اللباء واللبن جيداً في امعاء الرضيع. إلا ان الأجسام الضدية السائدة في اللبن وهي من نوع (i9a) تخدمه بتأثيرها الموضع في الطرق المعوية والمعدة فتحميه بإذن الله من عدوى العصيات الكولونية لذلك يكون رضيع لبن الأم أقل عرضة للالتهابات المعوية من وضع الزجاجة ويعتقد ان ذلك يتم من خلال الحيلولة دون التصاق الجراثيم على سطوح الخلايا البطانية وغزوها للنسيج.

ومن المعلوم ان لبن الأم يحتوي ايضاً على خلايا كريات الدم البيضاء البلغمية (الليمفوسايت) من نوع T وb وقد بينت الدراسات على ان البلغميات الحية قادرة على الانتقال من الأم إلى الرضيع عن طريق لبنها ويبدو ان العوامل المناعية الموجودة في لبن الأم أغزر عند الشابات منها عند المسنات.

والظاهر ان آلية افراز اللبن الخلطية والعصبية معقدة. إذ يسهم الاستروجين والبروجسترون واللاكتوجين المشيمي والبرولاكتين والكورتيزول والانسولين في نمو وتطور الجهاز المفرز للبن في غدد الثدي بتناسق منظم.

يؤدي انقداف المشيمة إلى هبوط مفاجئ وشديد في مستوى الاستروجين والبروجسترون في جسم النفساء مما يسبب در اللبن والمرجح ان فرز اللبن لا يحدث اثناء الحمل بسبب معاكسة هذين الهرمونين لتأثير البرولاكتين والستيروئيدات القشرية المدر للبن علماً بأن البرولاكتين لابد منه للألبان. إذ ان المصابات بمتلازمة شيهان يكن محرومات من هذه الوظيفة.

يخضع استمرار در اللبن كماً ومده إلى منعكس المص والارضاع إذ يؤدي منعكس المص إلى تحرير مفرز فص الغدة النخامية الخلفي الاوكسوتوسين الذي يحرض بدوره على تقلص الألياف العضلية المحيطة بالغدد اللبنية وقنواتها ومنه در اللبن. هذا ويزيد من شدة هذا المنعكس بكاء الطفل ويثبطه الذعر والشدة. إذا حدث التبويض اثناء فترة الإرضاع يطرأ على تركيب لبن الثدي تغيرات مفاجئة تستمر لمدة (5 - 6) أيام قبلها و6 - 7 أيام بعدها، وتتناول هذه التبدلات زيادة كثافة كل من الصوديوم والكلور مع نقص كثافة كل من البوتاسيوم واللاكتوز والجلوكوز. أما إذا تم الحمل اثناء فترة الرضاعة فإن التغيرات المذكورة الطارئة على اللبن تؤدي إلى نقص تدريجي في فعالية الثدي الافرازية والاستقلامية وصفوة القول ان أفضل غذاء للوليد هو لبن الأم وبالرغم من ان در اللبن يبدأ ضعيفاً نوعاً ما إلا ان استمرار الإرضاع يؤدي إلى زيادة اللبن اضافة إى تسريع انطمار الرحم وعودة الرحم والأعضاء الأخرى إلى حجمها الطبيعي وذلك بفعل هرمون الاوكسوتوسين المفرز انعكاسياً اثناء عملية مص الحلمة.

تفرز معظم الأدوية التي تتناولها المرضع مع لبنها ويؤثر على افرازها عوامل عديدة منها كثافة الدواء من مصل الدم ومقدار ما يتمسك منه بالبروتين وph اللبن والبلاسما ودرجة تشرده وانحلال الدهون وأخيراً وزنه الذري. ولا تفوق مقادير الأدوية في اللبن بصورة عامة ما هي عليه في مصل المرضع. لذلك فكميات العلاج التي يهضمها الرضيع مع اللبن قليلة عادة. على أن بعض الأدوية ينصح بعدم استعمالها من قبل المرضعات خشية تأثيرها على الرضيع وهي الامينوبترين والبروموكريبتين والسيمتديق والسايكوفوصا مايد وأملاح الدهب والثيوراسيل.

يصبح الثديان محتقنين ومؤلمين قرابة اليوم 2 - 4 من النفاس ويرافق ذلك شعور النفساء بالتعب والصداع ومن ثم ظهور اللبن بكمية وافرة وقد ثبت خطأ الاعتقاد السائد بأن ظهور اللبن الغزير يترافق بارتفاع الحرارة لأن ارتفاع الحرارة في هذه الفترة دليل على حدوث التهاب.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy