• ×

01:53 صباحًا , الإثنين 19 نوفمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



6 موظفين.. إلى البحر در

 0  1  3.9K
أثناء جلوسك خلف مكتبك، وامامك شخص ما يطلب تعيينه في وظيفة ما..يبدو وسيما ويتحدث بطريقة جيدة ولدية سيرة ذاتية حسنة وقد راق لك واستحسنته لكن شيئا ما ينقصه. انه شيء من الشك ينتابك حياله وحاستك السادسة لا تطمئن له. فتقول لنفسك ان هذ الكلام فارغ ومجرد هواجس وظنون..لقد كنت تبحث عن شخص يشغل هذه الوظيفة الحساسة على مدى أسابيع.
هناك عمل لابد من انجازه وإلى أن تجد الفتى المناسب لهذه الوظيفة فانه سيتعين عليك القيام بالعمل بنفسك. وأنت لم تصل إلى هذا المنصب الرفيع في الشركة حتى تقوم بالعمل بنفسك، فأنت بحاجة إلى شخص وبسرعة، لذا تقف وتضع يدك على المكتب و.. تفكر!
اجلس فقد كنت على وشك القيام بأمر ما كان يمكن أن يكون أسوأ خطأ فى حياتك المهنية. فما أن يتمكن هذا القادم الجديد من كسب مكانته لديك، ستمر شهور حتى تدرك أنك ارتكبت خطأ وتحاول معرفة ما الذي يمكنك فعله حياله والقيام به. إذا أليس من الأفضل عدم توظيف الشخص غير الملائم في المقام الأول. وفيما يلي 6 أنماط من الناس ينبغي ألا توظفهم ولا حتى تدعهم ليجدوا طريقهم إلى عملك أو يدخلوا شركتك على الإطلاق، والأفضل أن تلقيهم في البحر، إلا إذا كانوا يحملون ال\'بيتزا\' لتقديمها في الاجتماع:

-1 المراوغ
هذا الشخص يحرص في بداية العمل على الحضور مبكرا حتى يعطي انطباعا بأنه جاد في عمله وهذا مجاف للحقيقة، وفي الشهر الثاني يبدأ في الحضور بعد ربع ساعة من بدء الدوام الرسمي. وفي تمام الساعة العاشرة صباحا تراه واقفا في الممر يحاول معاكسة أجمل فتاة وبيده فنجان قهوة. وجميع المراوغين يتخذون القهوة ذريعة ليعطوا انطباعا بان الوقوف قصير، وانهم ذاهبون إلى مكاتبهم، وعندما ترتفع وتيرة العمل عند الظهيرة تراه لا يزال في فترة الغداء، ويقول لك عند عودته لم اخرج من المكتب حتى الساعة الواحدة و45 دقيقة فالمراوغون ماهرون في انتحال الأعذار.
اكتشفه أثناء المقابلة:
تجده دوما متأخرا عن الحضور ودائما ما يلقي اللوم على زحمة السير، لديه قائمة طويلة من الوظائف في سيرته الذاتية ويتحدث بمادة بها الكثير من السلبيات حول من عمل معهم في السابق.
يتحدث عن ذكائه وانه سيضع مهاراته الفائقة في خدمة الوظيفة الصحيحة، بالتأكيد سيفعل ذلك، لكن على حد قول انشتاين \"العبقرية 10% من الإلهام و90% من الجهد المضني والعرق\". وهذا الموظف لا يعرق بالشكل الكافي، فالأحسن لك أن تأخذه نحو الباب ليخرج فأنت ليس بحاجة اليه.

-2 الماكر
انه ماكر وغير جدير بأن تثق به، وهو على استعداد أن يطعنك في الظهر أو يغتابك، ولا يظهر ما يبطنه لك حتى يتمكن ويجلس في مقعد السلطة ويكون شبكة من العاملين غير الجديرين الذين يحتقرون الناس العاملين معهم، في يوم من الأيام عندما ترتفع الإخطار سيقف هذا الإنسان الفقمة \'كلب البحر\' على رجليه الخلفية ويعمل على إيذائك ما لم تصفعه فيعرف قدره، فعليك ان تعمل بكل جهدك ومهاراتك لكي لا تمكن هذا الخاسر من النيل منك.
اكتشفه خلال المقابلة:
تراه مبتسما كثيرا، تتساءل علام يبتسم؟ هل يستمع إلى صوت ساخر؟ اطلب منه أن يصف لك رؤساءه السابقين، فهولن يقول إلا الأمور الجيدة وتأكد انه ليس صادقا فيما يقول، فهناك شيء ظلامي يمكنك أن تشعر به ولا يتلفظ فيه.
دائما ما تجده يثبت نظره قليلا عندما تحاول النظر في عينيه؟ وعند مصافحتك له تجد المصافحة تكون قوية جدا وطويلة جدا.

-3 التافه
انه يحبك ويهيم بك ويريد ان يكون خلك الوفي، وذلك لان هدفه الأخير أن يتقمص شخصيتك، ما أن توظفه فسيصبح كالصمغ لاصقا في شعرك. إنسان تافه لا خير فيه انه يخشى إغضابك أو حتى القيام بأمر يزعجك، وان كنت محتاجا الى من يساعدك على عمل تقرير ما فان هذا الفتى لن يفعل ما تطمح إليه لقد أخطأت ولصقت بك الغلطة.
اكتشفه أثناء المقابلة:
تراه سهلا حيويا ويعرف الكثير عنك، لقد بحث عنك بواسطة \'غوغل\' وعرف كل شيء عنك حتى المعلم الذي علمك في الصف الأول ابتدائي. لقد قرأ كل ما صرحت به للصحف، يشعرك بأنه يمكن أن يجعلك عظيما، مما يجعلك تتساءل لماذا ارفض هذا الحبيب؟ فهذا شيء صعب لكن ابتلع كلمتك، فأنت لست بحاجة الى المداهنين والمنافقين.

-4 القاتل
من الجميل جدا أن تقابل من يريد تحطيم أعدائك ويحرص على ذلك أكثر منك، في البداية لا تنزعج منه وحيث تتطور هذه الشخصية وتنمو فان مسؤولياته تبدأ على السطح وفي كل مكان. فتجد عالمه مليئا بالأعداء الذين يحب مسحهم عن وجه الأرض ويطهر الكوكب منهم.
العمل شاق ومرهق معه، وعندما تتعب من جنونه وأسلوبه العنيف سينقلب بسرعة عليك وستصبح الخائن الجديد له.
اكتشفه أثناء المقابلة:
انظر إلى وضع فمه انه قاس وثابت، انظر في عينه انها غامضة ولينة. وعندما تذكر أول رب عمل له فان أعضاءه ستسطع مثل الجمر الأحمر، انظر إليه عندما يكون جالسا على كرسيه تجده منحنيا مثل الثعبان الذي يريد أن ينقض على فريسته، فعليك أن تطرده حالا..

-5 المنطوي
انه بارد وليس له قلب لا يملك تعاطفا مع أي شيء، قد يكون كل ما لديه شهادة ماجستير أعمال تجده يعمل في إجازة أخر الأسبوع ويريد أن يعرف لماذا لا تفعل مثله.
انه يتبع الأوامر بانتظام وبالتمام والكمال، ولكن جميع آرائه حقيرة وقد تكلف شخصا ما معيشته \" قطع العيش\" وإذا ما وظفته لديك فانه يبدأ يبحث عن أناس قريبين لشخصيته في الشركة ليتحالف معهم وليقوم بمشاركتهم في الأكل والشرب في صالة الطعام التابعة للمدير التنفيذي، ويتحدث معهم عن القيمة التي لا تخسر عندها الشركة ولا تربح (بريك افن) ليس لديه ولاء لأي شخص ولا يعمل أكثر مما هو مطلوب منه. فلا هو يحب ولا يكره. انه ينزف فرحتك عند قيامك بالاعمال ويحطم محبتك لأعضاء الفريق.فعليك الحذر والخوف جدا منه.
اكتشفه أثناء المقابلة:
لا حظ الخط العريض على ظهره، وتأكد من أين حصل على شهادته فهناك جامعات تعلم هؤلاء الأشخاص الباردين أسلوب وطرق حسابات تجعل منهم أثرياء على حساب الآخرين وعلى حساب الإنسانية أيضا. ولكن بالوقت نفسه ليس من العدل أن نلقي اللوم كله على الجامعات، اسأله كم مأساة حدثت بعد ضم شركتين عملاقتين، وكم أسرة تحطمت وأصبحت متشردة من هذه الأفكار الجهنمية، انظر إليه كأنه يشعل فتيل قنبلة نووية، وتجد في فكره انه يريد أن يشق طريقه الى \'ماكنزي\' مثلا، انه دائم التفكير في المستقبل.

-6 الرئيس التنفيذي المستقبلي
هذا هو الفتى الذي سيدير هذا المكان يوما ما، تجده انه كتب قصته وأنت احد فصولها، مشكلته تكمن في انك لو كنت ذكيا، فانك ستراه مخطئا.
اكتشفه أثناء المقابلة
قم بعد المرات التي يقول فيها أنا وأنا، ولا يشير لفريق العمل بشيء.فعليك أن ترسل هذا القرد مرة ثانية إلى الغابة فأنت لست بحاجة إليه.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy