• ×

11:38 صباحًا , الجمعة 4 ديسمبر 2020

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



حب الطخاطيخ الجزء الرابع

 0  0  961
حب الطخاطيخ الجزء الرابع

نجوى : وراك تمشي تحت الطاولات ..هاه مقهور علشان تعرف تندم على سواتك

أنا : أنتي وش جابك هنا وش القصة .المهم تكفين آآصصصص لا تعلمينها الله يخليك علشان خاطري

نجوى : بس كذا أنت تآمر أمر من عيوني الثنتين غالي والطلب رخيص ..وترفع جوالها وتدق على سهر ..الو الديك في القفص يا بعدي ومن القهر متعوفس عفيسة ويمشي تحت الطاولات هذا هو مرتز تحت طاولتي

أنا : ديك .. نقرك ديك قولي بلا .. قولي آمين الله يفضحك يا شيخه وش بيفكني منها الحين

نجوى : الحقي وش يقول . يقول وش بيفكني منها الحين ..يالله باي يا حياتي .شفت وشلون أنا مرة كتومة ما قلت لها أني شفتك ولا جبت لها طاري ابد .. وارجع أتوزى تحت الطاولات خايف من راكان ولا سهر ما تخوف يا حبيلها .. لين وصلت البوابة واطلع وانحاش ..واصدم باللي كان متلطم ( سلطان ) ويشوفني و يكمل نحشته و أنا أكمل نحشتي ..وأطلع من الفندق وتوصلني مسج ..من سهر ( مت قهر أبيك تموت قهر علشان تعرف تطنشني وتحقرني الحين أحب خويك و أموت فيه وهو يموت فيني واظنك شفت بعينك أني علشانه أروح آخر الدنيا ) ..

أنا : ( في نفسي ) من صديقي ومن اللي شفت بعيني .. وجع وجع ما أنت هين يا دحيم وكل ما أقول لك تعال معي خل نطلع تقول مشغول في الدوام ولا مع طقاقتي ..و إذا كلمته عن سهر قام يصرف الموضوع ولا يقول لي اصبر لين تخلص المدة الكلب الهيس يلعب من وراي

وانطلق لبيت دحيم وفي هالوقت في الفندق ..يرجع راكان أبو طخه متباهي بنفسه لسهر

راكان : وش رأيك فيني أجنن صح لعيونك يا عيوني سويت الصعب ولا أخلي أحد يضايقك لو أعز ربعي ..بالله ما شفتي شكله وهو متلطم

سهر : تستهبل أنت ووجهك ولا شايفني بزر

راكان : هاه وشو وش سويت فهميني بس الله يخليك

سهر : الحين أنت وخويك مسوين علي تمثلية أنت ووجهك ... يعني جايبه يتفرج علي و أنت تلعب علي تلاحق واحد ثاني وش قالوا لك مخفة أنا ولا ايش الحين جايب راكان يتفرج علي من تحت الطاولات وتقول لي أنك جالس تلاحقه ..من كنت تلاحق هاه قول لي وليه تسوي كذا ..

راكان : وش راكان كان يتفرج من تحت الطاولة وش تخربطين علي

سهر: صديقتي شايفته بعينها ...بالله أنتم كم واحد لا يكون بعد معكم واحد رابع يسجل بكاميرا الفيديو

راكان : من صديقي اللي كان جالس تحت الطاولة , راكان شوفة عينك كنت ألاحقه علشان أقهره بك

سهر : رجعت للكذب أنت ووجهك يالشين أقول صديقتي نجوى شايفته بعينها وش تخربط أنت

راكان : هي شافت راكان مين بالضبط ممكن أعرف

سهر : ما شاء الله تبارك الله ..شكلكم مسوين عصابة ..أنتم على كذا كم راكان ممكن أعرف بالضبط

راكان : لا بس قولي لي الله يخليك راكان مين يعني وش السالفة أبي افهم أي أصدقائي بالضبط

سهر : يوووه من غيره اللي ما وراه إلا ملاحق البنات راكان أبو طخه

راكان : أنتي تعرفين راكان أبو طخه بنفسه ..يعني أخاف أنه يلعب عليك يقول أنه راكان أبو طخه و أنتي صدقتي

سهر : خبل أنت ولا خبل بتعلمني براكان ولد أبو طخه أنا أعرفه زين وأعرف بيتهم .لا وأزيدك من الشعر بيت قد رحت لبيتهم ..

راكان : لحظة لحظة رحتي لبيتهم ..لا شكلك غلطانة يا حياتي صدقيني

سهر : يا شيخ أنت المسكين اللي ما تعرف شي تبيني أوديك بيتهم بنفسي ..ما عندي مانع بس علشان تتأكد وتعرف أن ألاعيبك أنت و ربعك ما تمشي علي

راكان : والله ما عندي مانع بس متأكدة ما في إحراج عليك أننا نروح

سهر :لا ما عليك بس اصبر خلني أنادي صديقتي نجوى ونروح كلنا سوى بس شف بعدها يا تعترف لي بالحقيقة و لا أقول لك خل كل شي في وقته حلو

وفي هالوقت وصلت بيت دحيم وأطق الجرس و أول ما فتح لي الباب طحت فيه طق من قلب بعد وهو يصارخ وش فيك وش سويت لك .. ليه تطقني أنت وش فيك وأنا طايح فيه طق و أقول له بعد شوي بتعرف و آخرتها جريته من شوشته ورميته في سيارتي في المرتبة اللي ورى و أنا أقول له الحين بتعرف ليه يالهيس وأنطلق لبيت أبو طخه .ونوصل ويقابلنا هريدي و أنا ساحب دحيم معي على الأرض

هريدي : انتم رايحين فين مش طردكم العم أبو طخه المرة اللي فاتت

أنا : أقول اها بس يا هريدي وخر عن وجهي هذا موضوع حياة أو موت لازم العم أبو طخه يعرف وش يصير ورى ظهره

هريدي : داهدي ايه يا قماعة فيه ايه ..وليه جارر الراجل وراك كأنه بهيمه هو فيه ايه

أنا : ترى باقول للعم أبو طخه انك منعتني أقول له الحقيقة اللي كانت ورى ظهره

هريدي : لا يا عم ما تجيبلناش مصيبة الله يخليك خوشوا جواه .. وأدخل قصر أبو طخه وناصي مجلس أبو طخه ..بس وأنتم بكرامة تصاكك رجولي ( مستحي أقول حسران أبى حمام ) وأدور حمام أدور حمام و ألقى جناج كبير في أقصى الساحة و أنصاه وتوني أدخل الجناح إلا أشوف راكان وسهر ونجوى داخلين من باب الجناح اللي على الشارع ونصير احنا الأربعة وجها لوجه ...

راكان : أنت بعد .. ممكن أعرف وش جايبك هنا

سهر : خبل أنت تسأله هالسؤال ..هنا مكانه الطبيعي

أنا : ولك وجه تحكين بعد أنتي ووجهك عقب سواتك .. لا ومآخذته معك بعد خوش خوش

راكان : ايه ماخذتني معها ..جارتني وراها رابطتني بحبل أنت وش عليك خلنا في موضوعك ..

سهر : خلاص قلت اللي تبي تقوله خل نمشي عاد لا تكبر السالفة ..

أنا : لا تمشون أنا أبيه يعرف وش يصير من ورى ظهره ..صدق أنك ثور وينلعب عليك و جالس يدافع بعد

راكان : اعترف انك إنسان مقهور ..ليه تكتم على قلبك فضفض ..عارف انك بتنفجر

سهر : بس بس لا تستفزه زيادة عن اللزوم لا يصير شي ما نبيه

أنا : انقهر ليه عادي.أنا مستغرب منك كذا تأخذها وتروح بها .يا أخي استح على وجهك يعني خل في وجهك شوية ما

راكان : تدري وشلون عاد,,مت من القهر كل يوم بآخذها وأوديها ومن هالمشاوير و أزود عندك مانع ولا اعتراض

سهر :بس يا شباب شكل الدعوى صارت صدق لا تنسون اللي بينكم مهما كان يعني الماضي له أحكام

أنا :أرجوك أنتي مالك كلام يكفي اللي سويتيه وتسوينه بس أنا متعجب منه هو أنت كيف ما يوعى وينتبه

راكان : خلها تلعب وتدور من يلعب معها بس أنت ليه ما تسمع كلامي وجاي مرة ثانية هنا وفي وجهي

سهر : يا نجوى الربع بيتطاقون بسبتي ..كله منك ليتني ما سمعت كلامك

أنا : مو هذا اللي تبينه بس الحمدلله اللي كشف الحقيقة

راكان : يا أخي أنت وش تبي لازم تعرف أن ما في أمل من اللي تبيه فاهم ولا لا ما في أمل بالمرة

سهر : أنا أقول خلاص الموضوع انتهى خلاص هدوا الوضع ..

أنا : أنا أبي أعرف هالآدمي كيف يفكر فرحان أنه يوديك علشان تشوفين واحد صدق ما عنده إحساس ولا غيره

راكان : وش دراك و وش دراك أنها تشوف أحد ثاني هاه فهمني وأنتي ليه تلعثمتي وش السالفة فهموني

سهر : ما عندي أدنى فكرة أقول نجوى كأننا تأخرنا صح

أنا : يا أخي الكريم أختك ..هذي اللي مقطعتها البراءة وتدافع عنها

راكان : لحظة لحظة شف أختي مالك دخل فيها فاهم ولا لا ولا عمرك تجيب طاريها على لسانك بعد فاهم نرجع لموضوعنا وش دراك أنها رايحة تشوف أحد ثاني فهموني

أنا :يا أخي أنت خبل ولا تستهبل تقول لا تحكي في أختي بعدين تقول وش دراك

سهر : أخته أي والله وش جاب طاري أخته لا الحين أنا أبي افهم

راكان : قصة طويلة يا حبيبتي .. أقصها لك بعدين

أنا : حبيبتي وش السالفة في أحد يقول لأخته حبيبتي وش فيكم

راكان : أختي ..يا ثور أختي داخل وش جاب طاريها الآن أنت وشلون تقول أنك قابلتها و تعرفها و أنت ما تعرف شكلها بس وش عرفك بهذي و أنتي وش عرفك به فهموني

سهر : نعم أنت يعني ما تعرفه إلا من طريق أختك وأنت ما تعرفه وش السالفة وهذا مو بيتهم

أنا : الحين هذي مو أختك وأنا اللي قاهرني وشلون حجمها يتغير مرة طويلة ومرة قصيرة ومرة مدري ايش

راكان :لا هذي حبيبتي .. أنت وش عليك ووش عرفك بها

سهر : الله يهديك هذا راكان أبو طخه وش احنا نقول من زمان ولا وش جايبنا هنا

أنا : راكان أبو طخه وش تقولين

راكان : وش راكان أبو طخه أنا راكان أبو طخه

سهر : نعم نعم أنت راكان أبو طخه طيب وأنت ( الحكي لي ) من أنت

أنا : أنا عبد العزيز متى قلت لك أني ولد أبو طخه أنا كنت أحسبك أنتي بنت أبو طخه

ويدخل العم أبو طخه ومعه هريدي وهو شايل دحيم اللي كانه ذبيحه من كثر طقي له

أبو طخه : وش السالفة يا عيال ..وش صار ..وانت ياللي ما تستحي وش مسوي بخويك وراك دابغه يالله يحكي الضعيف

سهر : الحقني يا عمي ..هالعيال استغلوا طيبتي ( وتنط في حضن أبو طخه ) والله يا عمي هالأيام اللي قلبه أبيض وطيب وعلى نياته مثلي يضيع يا عمي بنت مثلي بريئة تحتاج إلى صدر حنون و دافئ تحط رأسها عليه وتشتكي له من جور الأيام

أبو طخه : يالهيوس يا قليلين الأدب أجل هالصيّع يبون يلعبون فيك مالت عليهم واحدة 24 ساعة برى البيت وواحد بغى يهدم بيت بنتي لو ما رحمة الله واصلح بينها وبين زوجها ..

نجوى : واااقردي وش فيه فارس وراه متكود كأنه كومة لحم

أنا : من فارس ايه دحيم لا فارس .. مسكين ..ظلمته

أبو طخه : وش دخلك أنت بعد في اللي صار لخويك ..

أنا : ابد ظلمته .. حسبته على علاقة ببنتكم المصون قصدي سهر ..مدري سهر اللي كنت أحسبها بنتك المهم حسبت هذا يخونني مع هذي والشيطان الله يلعنه أعماني ..وضربت دحيم قصدي فارس وكسمرته

نجوى : يا بعد قلبي يا فارس قصدي يا دحيم اللي أنت مهما كان اسمك يا جعل عيني ما تبكيك ( لحظة تراجيدية وموسيقى حزينة نجوى خامه دحيم وهو يوّن من آثار الطق ) وسهر تبكي في أحضان أبو طخه ...

وكلها أسبوع ويتزوج أبو طخه الكبير من سهر بعذر أنه بيتشبب وهي لقت فيه الحنان والدفء ... و نجوى تنخطب لدحيم اللي اشتغل في إحدى شركات أبو طخه بينما أنا والهابق راكان ( الهابق = الصايع اللي ما عنده شغل ) لا شغل ولا مشغلة صحيح أبو طخه بعد شهر قضب ولده راكان شركة من هالشركات وهو مدير بالاسم و راكان عينّي نائب له براتب وقدره وعلى قولة المثل ما من محبة إلا من بعد عداوة وصحيح صرنا كل يوم دوامنا في الشوارع وكل يوم في سيارة من سيارات راكان وفي مطعم وفي فندق وبأسامي و أشكال جديدة وكل يوم علاقات جديدة ووجوه من تحت أقنعه واللي فهم المقصود من القصة يعطيه العافية واللي ما فهم إن شاء الله على الأقل يكون استمتع وانبسط و في الأخير كل واحد يحصل مبتغاه..
والى أن نلتقي في قصة جديدة إن شاء الله ....وتقبلوا تحياتي ... بلاك هورس
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy