• ×

12:40 مساءً , الأحد 5 أبريل 2020

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



يالله المستعان الجزء الثاني

 0  0  889
يالله المستعان الجزء الثالث

جدي : أقول يا عبدالعزيز وشلونك وأنا جدك عساك بخير

أنا : أنا الحمدلله أنت بس اللي عقب ما تكرفست بالشجر في الحي الديبلوماسي ينخاف على عصاقيلك

جدي : لا الحمدلله بخير ..بس ما قلت لي ما ودك تسافر أسبانيا

أنا : افا فيها أسبانيا الله يستر وش ورى أسبانيا ..طبعا أشتقت لحبيبتك صح ولا لا أنا نهايتي على يديكم

جدي : تصدق عاد أنك ذهين .. تصدق يا ولدي يوم قالت نهلة تعال ورى عندي وحط رأسك على صدري ..وأنا الدنيا تلف فيني لف حتى بصلاتي أهوجس ..بها الله لا يوريك ...تعرف وش ودي

أنا : يا خبيث يا مجرم تبي تستغل أن أهلي كلهم مسافرين وما في البيت ألا أنا وأنت وتبي تجيب البنت هنا وتستفرد بها هاه ..يا لئيم ..

جدي : انطم لا بارك الله فيك صدق تفكيرك أسود بعذر البنات صاروا يخافون منكم يا عيال هالأيام ما ينلامون

أنا : تبي تحط رأسك على صدرها فهمني وشلون تجي ما لها الأ الطريقة اللي أقولها

جدي : لا في السيارة يا ذكي ..أذا تبي أسبانيا تمشينا زي أول مرة بس أنا أجلس ورى ولا تحكي ولا تقول شي ولا والله أبشر حتى جدة ما أخليك تسافر لها هاه وش قلت

أنا : أنت خليت فيها وش أقول طيب يا ذكي وشلون بتأخذ راحتك في السيارة وأنت عارف أني ما ظللت الأ القزاز الخلفي بينما الأمامي ما ظللته ولا شي

جدي : بسيطة هذي مية ريال وظلل السيارة كل أبوها حتى أنت لا تلتفت فاهم ولا لا

أنا : يالحبيب فيها مخالفات غير يطلع لك شرطي يقول يالله قشع التظليلة كلها ..ناوي تبهذلني قدام الناس

جدي: ما عليك أنا أدفع الغرامة واذا قشعتها أعطيك فلوس وتحطها مرة ثانية ..مو تبي تروح أسبانيا

أنا : يا أسبانيا اللي مدري وش تاليتها ..أوكيه من وين بنأخذها هالمرة ..

جدي : أنا ما أقول مالي وما يدعمني الا حفيدي حبيبي من بندة العزيزية ... بس ونجلس ندور ساعتين والبنزين علي بعد و بعدين نرجعها ولا كأن شي صار

أنا : يا والله قلبي يقول نهايتنا كلنا في مركز الهيئة بس وش أسوي شايب وطبت عليه المراهقة المتأخرة ..... المهم ظللت السيارة كلها ورحنا أنا وجدي وهو راكب ورى ..ومرينا بندة العزيزية ..وركبت معنا البنت وجلست أدور بينهم و المراهقين نازلين كلام حب وما غير يمسكون يد بعض ..الله يرحمك يا عبدالحليم حافظ لين وصلت أشارة التخصصي مع التحلية وهناك كان تفتيش وعلى اللي جرا ,,, نبهت المراهقين اللي ورى ..ونزلت طرف الدريشة

الشرطي : وقف على جنب وقشع التظليلة يالله وهات الرخصة والأستمارة يالله

أنا : الله يسلمك ما ودك تمشيها مخالفة وخل التقشيع بعدين الله لا يهينك بلا أحراجات

الشرطي : أنت ما تفهم هاااه يالله هات الرخصة ووقف على جنب وقشع التظليلة قدام عيني

أنا : يا أخي العزيز في ورى ... يعني .... وش أقول لك ..لازم تفهم عاد تراني تعبت

الشرطي : لا تقول ولا تعيد ولا تزيد سو اللي قلت لك عليه أحسن لك ولا تبي تكمل مغازل على بالك بهالتظليلة أمير ولا ولد وزير ..أخلص علينا .ما راح يرتاح بالي لين أشوفك مقشع على الأقل نص التظليلة الأمامية وقدامي هالحين ..بعد يالله لا تعطلنا .. وشوي وجدي وينزل الدريشة

جدي : الله يسلمك يا حضرة الضابط ..أنا أقول لو تسامحه تراه ما ظللها ألا يوم قلت له ..يا ولدي أنا رجال كبير وظهري يوجعني لازم بنتي تهمزني كل شوي واستحي وهي تهمزني قمت قلت له يظظلها علشان يستر علي علشان كذا تبي تعطيه مخالفة عطه بس لا تخليه يقشعها وأنا في السيارة

الشرطي : والله يا عمي ما دريت أنا أحسبه من الشباب الطائش هاليومين بس ما دريت أن عنده ظروف على العموم أمشوا ولا مخالفة ولا يحزنون ..في شي اسمه روح القانون و نمشي من التفتيش

أنا : ما شاءالله ويقولون الشباب مراهقين وينصبون ويسوون مشاكل ما يجون يشوفون بعيونهم .أنت يا قيس وراك لاز في ليلى ( لاز = لاصق لصقة ما بينهم لو مليمتترات ) تراني موب الشرطي يا تخليها تعرفني على خويتها ونصير كل واحد وخويته يا تنضبطون وتعقلون دامكم في سيارتي ..

جدي :أنت خلك على جنب وقزز,, نهلة أبي أتزوجك خلاص تعبت من المواعيد وفرخ أبليس ( يقصدني أنا ) فوق رأسنا

أنا : ( ضربت فرامل بقوة بغيت أسبب كارثة في الشارع ) أنت وش فيك خقيت مفطر بيض خايس ما أتفقنا مغازل وتدييت وبس زواج معصي .. وش فيك اندمجت في الدور يا قيس روقنا يا روميو ..

جدي : ما عليك منه وش رأيك يا حياتي

البنت : والله يا حبيبي فاجأتني ماني مصدقة أنك بتقولها ماني قادرة أستوعب من الفرحة ... مرة مرة مبسوطة يا قلبي ..الحين كبرت في عيوني أكثر

أنا : هييي وش يكبر أكثر من كذا الرجال شوي ويطق السبعين يكبر أكثر يوصل التسعين ويموت ..وأنت يالرومانسي أطلع من الدور ما بقى الا تكتب لها قروشك اللي في البنك ترانا ما استحملناك ألا علشانها ... ياشباب تبون تبوسون بعض وأنزل من السيارة تأخذون راحتكم مو مشكلة بس زواج وخرابيط ما اتفقنا .. أذا رجع أبوي وش يقول عني خربت أبوه ..وزوجته في بنت من معارفي في النت

البنت : بس يا حبيبي في مشكلة صغيرة من ولي أمرك وكيف بتتقدمون لي أهلي صعبة يقبلون بك و أنت بروحك

جدي : بسيطة هالصتيمة اللي يسوق هو ولي أمري نروح لأبوتس ونطلبه منتس

أنا : معصي أخطي معك خطوة واحدة أنت بايع عمرك بكيفك لأن أبوي ولدك بس أبوي أبوي مو ولدي ..يعني أنا بأنجلد فاهم علي ...

جدي : والله أذا ما وافقت لا أفتن عليك طلعة من البيت ما تطلع فاهم ولا لا هاه تبي أسبانيا ولا تقضب أرضك

أنا : الله يلعن أسبانيا اللي بتذلني فيها مو مشكلة خلاص أصير ولي أمرك

البنت : خلاص الليلة أكلم أمي وأشوف و أعلمك علشان متى تجون

ونزلنا البنت في العزيزية ورحنا لبيتنا وجدي ماسك عسيب النخل اللي في الحوش كله وعلى بيوافقون ما يوافقون وانشاءالله بيوافقون وأنا رجعت من صلاة العشاء ( أبشركم صرت أصلي في المسجد ) وأبو الشباب ( جدي ) أول من طلع من المسجد ولما دخلت لقيته يبكي ويصيح والدموع أربع أربع

أنا : يا جدي وش فيك وراك تصيح وش صار أبوي ولا أحد أعمامي صار له شي

جدي : لا ما يخسون ألا أبوك وعمك يهموني ..نهلة يا عبدالعزيز نهلة .. أهلها ما وافقوا قالوا والله أن وطوط هالشايب بيتنا أن نقص رجله قص ..بيفرقوننا عن بعض

أنا : بس هذا اللي مضيق صدرك يابن الحلال بدال البنت عشرة . هم أكثر من الهم على القلب وسع صدرك

جدي : لا القلب ما يحب ولا يبغى غير نهلة ولا تملى عيني ألا نهلة أبي نهلة آه يا قلبي

أنا : يا جدي الله يهديك يعني اللي خلقها ما خلق غيرها ..خذ مثلا محاكيك ما ترزع بنت السماعة في وجهه ألا لقا ثاني يوم غيرها ..كلهم بنات وش فرقت هذي عن هذي ..غسل وجهك و بكرة من العصر نسنتر في المملكة ونشتغل ترقيم ..هناك في بنات وعجز على الريحة ما عليك بس

جدي : لا ما أبي لا آكل ولا أشرب يا أموت يا أهلها يوافقون علي .. مالي دخل مابي مابي

أنا : يا جدي تراك مصعت قلبي .. والله العظيم ما يسوى عليك يا جدي في هالعمر يصير بك كذا

و استمرينا على هالحال كذا يوم جدي لا يأكل ولا يشرب ( مدري كانه يآكل من وراي ) .. ارتعت عليه أذكر أن عندي بنت عمتى (شهد) تدرس علم نفس دقيت عليها علشان نتناقش في موضوع جدي أقترحت علي أقتراحين الأول أني أجيب جدي لعيادة نفسية ( ايه كثر منها اقنعه والله أن يذبحني ) والثاني أوديه لمكان كل اللي فيه شياب حوله يعني مثل مركز الأمير سلمان الأجتماعي يمكن يلتهي شوي ..أنا جلست أفكر بالأقتراح الثاني من حيث أنه منطقي شوي بس ما هان علي جدي آخرة عمره أنطله هناك من الصباح وأخذه الليل ولو يعني هذا ..جدي . فطرت على بالي فكرة .. أني أشغل وقته بنفسي .. رجعت للبيت وقلت له

أنا : يا جدي وش رأيك نطلع مع بعض نروح نتمشى شوي ..أوديك أماكن حلوة في الرياض ولا نروح شارع الحوامل نمشي .هاه وش رأيك

جدي : لا خلني مالي خلق أطلع قلبي متقطع من الحب والفرقاء ... رح أنت بروحك ..

أنا : لا بتطلع وأنت ما تشوف الجادة تبيني أطلع وأخليك بروحك ..تعالي بوديك مكان حلو كله نخل تعال بس

جدي : يا عبدالعزيز الله يهديك بس رح بروحك وكانك بتطلع علشاني ماله داعي أدخل النت مو أنت تحب النت رح هناك أبشرك ما عادني باغي النت ولا مطريه أبد يالله ما أحد بيضيق عليك ويشاركك في غرفتك

أنا : افا بس فداك النت وبنات النت كلهم ( وفاء والبنات الخايسات بس ) أنت جدو حبيب ئلبي تبيني أتركك لا لا ترى أن ما جيت معي والله لا أزعل منك ولا أكلمك ابد

جدي : هاه مصمم يعني أخاف أضايقك بس وأنا جدك أخبرك تحب حريتك ...

أنا : لا ما عليك بس أنا بأنبسط أكثر أذا جيت معي يالله تعال .... وطلعنا وجلسنا نتمشى ونفر الرياض فر وديته عتيقه و شارع الثميري وقصر الحكم ... و العاذرية ( موب عاقل يعني فتحوها للمواطنين أيه طل ) توقعت أني بأكسب أجر بس, بس طلعت عندي جدي سواليف تموت من الضحك عن أيام من أول وكيف أول حب في حياته بنت أبو محمد ..يوم يحبها كان عمره 18 وهي عمرها 8 سنين ما شاءلله عليه ومع أنه أعرس على جدتي بعد ما حبها بسنة بس ظل متابع أخبارها حتى يوم تزوجت وجابت عيال وعدد لي اسامي عيالها وأنه صلى على رجلها يوم توفى وراح يسال عنها على أنه بيعزي ... والله ذا الشايب من صغره راعي حركات .. ووديته لمطعم متخصص في الأكلات التراثية ..صدق حامت كبده بس معه حق هالهنود مسوين لي فيها أنهم يسوون جريش وقرصان ..وقص لي قصة عمي مساعد اللي دايم يتفلسف علينا وينصح دائما بالحذر والتوقي والتفكير وأنه ما وصل للمرتبة العالية اللي وصل لها الا لأنه أنسان حريص ..أنه يوم كان عمره 10 سنين طاح في القليب .. ( البئر) وكيف جلسوا ساعتين على ما طلعوه وجلسوا أسبوع ما يشربون من القليب من عقب عمي و خياسه ..ما رجعنا ذاك اليوم ألا الساعة 11 في الليل من التعب نما على طول ثاني يوم من بعد ما صلينا العصر لقيت نفسي أترجى جدي يوافق نطلع ومرينا على حارة بيت جدي القديم وجلست معه وهو شياب من الحارة صح نص الحكي ما فهمته بس اللي فهمته يونس ويوسع الصدر ... استمرينا على هالحال أني أطلع مع جدي لمدة أسبوع وبعدها ناداني جدي

جدي: والله يا ولدي ماله داعي تتعب نفسك وتتفرغ علشاني وتترك ربعك والانترنت اللي تحبه

أنا : تصدق يا جدي لو داري أنك كذا وسيع صدر من أول كان نشبت لك بلا نت بلا هم ..وربعي لو يدرون عنك بعد كان حرصوا عليك أكثر مني ..ما تشوفنا من الزهق ما نطلع مع بعض بس نتقابل على النت نتهاوش ونتمازح وبس

جدي : متأكد من كلامك ولا بس تجاملني ..

أنا : يا شيخ روقنا وشوله أجاملك عفوا قصدي يا جدي بس والله أتكلم جد

جدي : يعني ما تزعل لو قلت لك أني لعبت عليك

أنا : لعبت علي كيف وشلون

جدي : من العام يوم أجيكم في الصيف وأنا ضايق صدري عليك وزامل منك ..نوم الى الظهر وتسهر على هالانترنت . سألت بنت عمتك شهد يعني بما أنها تدرس علم المهابيل
أنا : قصدك علم نفس أيوة كمل وبعدين وش صار
جدي : أبد سوينا هالخطة علشان نغيرك بيني وبينك أني ما توقعتك تتغير بس قلت وش ورانا .. يا ولدي الدنيا مو بس نت وطلعات مع ربعك ..ومو معنى أنك كبرت أنك ما تهتم بأهلك ..تصدق مع أني ما عمري جلست عند عمتك بس ما عمري فقدت بنت عمتك كل أسبوع تجي تزورني لو عندها ألف شغلة وتكلمني وتسولف معي مع أنها أصغر منك
أنا : طيب الطخمة نهلة من تصير ( الطخمه = الحلوة )
جدي : بنت عمتك شهد وهذا بعد شي ثاني هذا كبرك ما تعرف أقاربك متى آخر مرة زرت عمتك ولا بيتها
أنا : قبل سنتين أو ثلاث بس دام بنتها قصدي بنت عمتي طخمه لا لازم الواحد يصل رحمه
جدي : يا ولدي زين الواحد يكون له أصدقاء وربع وهوايات وشي يشغل وقته ..بس الأهم أنه ما يتخلى ولا يبعد عن أهله لأن في الأول والآخر ما للواحد ألا أهله فهمت علي
أنا : مع أني حاقد عليك لأنك لعبت علي بس تبي الصدق معك حق أقول يا أبو الشباب ما ودك تسافر دبي أسبوعين
وعلى حسابي الشخصي
جدي : وش تقصد
أنا : ضبطتك مع نهلة ضبطني مع بنت بنتك يالله مو تبيني أزور أقاربي يالله على بيت عمتي .......
مع أني ما شفت أي واحد من أجدادي بس كان ودي يكون لي أجداد عايشين ..وجودهم يضفي نكهة و لذة للبيت ياليت كل من عند جد أو جده أنه يستغل الفرصة علشان ما يندم على ضياعها بعدين وسلامتكم .... بلاك هورس.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy