• ×

01:16 صباحًا , الأحد 23 سبتمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



حب عابر للجدران

 0  0  999
حب عابر للجدران

الجزء الثاني

أنا: مين ايه الحمام سووا اللي يجوز لك انشاالله تشربهم قاز ...الله يخليك لي ذخر يا صلووحي يا حبيبي ... ولما جت الساعة 12 منتصف الليل أنادي ممرض هندي وأعطيه الرقم علشان يدق علييه ويحط السماعة على أّذني وفمي ويرن التليفون أول مرة في حياتي أحس أن رنة التليفون هالمرة غير ..وترد بعد قلبي سارا وهنا أصعب موقف أنك تكلم اللي تحبها لأول مرة وماتعرف وش بتقول لها ...

سارا: الو نعم ميين معاي ؟؟ الو أي خدمة ( أتلعثم من الحيا مالت علي مو قادر أحكي ) الو بترد ولا باسكر..

أنا : لو سمحتي ممكن أكلم الأستاذ صلاح اذا ما عليك كلافة ؟؟

سارا : نعم الأستاذ صلاح عفوا أنت من تبغى ؟؟

أنا:ابغى الاستاذ صلاح ابن أبو سارا اللي ساكن جنبنا ..؟؟

سارا : وهي تضحك هو أولا أبو محمد مو أبو سارا ثانيا هذا مو جواله هذا جوال أخته ثالثا أنت ولد جيراننا عبدالعزيز اللي انطق ( وهي تضحك ) رابعا صلاح عمره 11 سنة و شلون صار أستاذ وكيف تبيه يسهر الى الساعة 12 هو نايم الآن تبيني اذا صحا ابلغه شي؟

أنا: لا لا تصحينه اصلا شكله تعبان ,,بعدين انا عبدالعزيز بس ما انطقيت بس شوية اصابات هذا كل الأمر ,,يعني كل الناس الاقويا يدخلون المستشفى من وقت لآخر ,,بس حبيت أسئل الأستاذ صلاح عن الحمام ..خصوصا الحمامة البيضا الناعمة اللي تطيح الطير من السماء هل يا ترى حست بالحمامة الرمادية اللي طاحت من فوق العشة بسبتها وانجلدت من صقر اللهم يا كافي لا يخاف الله ولا يرجيه ..ترى الحمامة الرمادية الذكر ما انطقت الا علشان خاطر الحمامة البيضاء ..

سارا: ياحياتي مسكينة الحمامة الرمادية الذكر ما تستاهل تكسر الخاطر والله ..بس بيني وبينك هالحمامة ترفع الضغط اجل يرضيك تتن وتلبس فنايل علاقية وتسوي حركات بايخة..صدق انها حمامة ما تستحي على وجهها.

أنا: بيني وبينك هالحمامة الرمادية ما سوت كذا الا يوم قالوا لها هالحركات بتعجب الحمامة البيضا عاد الحمامة الرمادية داجة في دنياها ما قد تعدت عيونها عشتها ..لين جات عشة جنب عشتهم ...ونصحوها تتن ولا هي مو يم الدخان ولا الخرابيط ولا فنايل علاق أي والله العظيم ..بس لو ترضى الحمامة البيضاء عاد أن تكمل افراح الحمامة الرمادية ...

سارا : خل الحمامة الرمادية تطلع من المستشفى أول وتنور عشتها وساعتها يصير خير ...

أنا: يعني بتسمحين لي أتطمن على الحمامة البيضاء كل يوم وانقل أخبارها للحمامة الرمادية ؟؟ علشان نريح قلوب الحمام بس ونكسب فيهم أجر ؟

سارا : هااو ماتبي تكلم الأستاذ صلاح على قولتك هو ترى يفهم في الحمام أكثر مني ؟؟

أنا: لا خليه نايم أنا انشاءلله بأدق بكرة في مثل هالوقت علشان أتطمن على الحمام اذا مافي مانع ؟؟

سارا : في مثل هالوقت بيكون نايم أكيد ,,ولا تبيني اقول له علشان يسهر يستناك.

أنا: لا وشوله تقلقين منامه .أنا اسئل الحمامة البيضا قصدي اسئلك عن الحمام وأنتي كلك ملح وقبله قصدي خير وبركة الله لا يحرمني منك قولي آمين ..

سارا : آمين ولا منك ولا من خفة دمك أجل أحد يغسل خزانهم بالكلوركس مرتين,, يا حياتي ابوك تولاك تولي.. وأنت ما غير في السطوح مشتغل قزقزة ..

أنا: لاوالله يا انظف الخزان يا اربي الحمام بس يعني كنتي عارفة أني اقزقز ....

سارا: طووط طوووط طووط يالله يا شاطر بلاش غلبة شكلك تعبان ومصخن وبكرة انشاءالله أعلمك وش صار على الحمام...وبالذات الحمامة البيضاء وأنت تعلمني كيف صحة الحمامة الرمادية...

وسكرت السماعة وقلبي بقى على الخط ...آه يالمكالمة لو يحسبونها الهاتف السعودي علي بمليون ولا بيهمنيش ( لعيون سارا )...

ومن ثاني يوم صرت أكلمها واستمرت المكالمات بيننا .وبديت أخذ فرصتي بالتعبير عن مشاعري تجاهها وأبوح لها بأشواقي علشان نقترب من بعضنا أكثر ..

سارا: عبدالعزيز على أننا صار لنا كم يوم نكلم بعض قصدي اعلمك عن آخر أخبار الحمام بس ابي أعرف أنت وش طموحك في هالدنيا ..

أنا: طموحي نلتقي أنا وحمامتي ونسوي لنا عشة وتجلس حمامتي تبيض وأنا أربي فريخاتنا وأعلمهم الطيران ..ونقعد في تالي ..ناكل الحب بكل الحب ( الحب الثانية الغرام والحب الاولى مرادفة للفصفص ) ...وبس

سارا : يوووه يا عبدالعزيز خلاص غير الموضوع أنت تتوقع الموضوع سهل وهو مرة صعب ..من جد صعب مرة ...

أنا:وش المشكلة وراك ضاق صدرك وتغيرت الوانك عسى ما شر وش فيك عسا ما قلت لك شي يزعلك .... وما سمعت الا طوووط طووط هالمرة صدق البنت سكرت السماعة ..ما اعتقد انها ما تحبني يعني ما اعتقد انها تكلمني علشان تتسلى بس ليه زعلت وسكرت السماعة ..المهم جلست يومين ما كلمتها بالتليفون ..وبعد ما طلعت من المستشفى بعكازتين ورجول مجبسة ..وجمجة ملفوفة بجبص أبيض ..وأول ما رجعت لأهلي أقنعتهم ..أنهم يروحون يخطبون لي سارا ..أجل كيف رجل عملي ما عندي لا لف ولا دوران ...المهم رحنا أنا وأبوي وأخواني لبيت جارنا أبو سارا ..وكلمه أبوي بشأن أنه يخطبني لي سارا مدري يخطب سارا لي ..المهم نتزوج بعض وافهموها على كيفكم ..الا ويصدمنا ابو سارا بذيك الصدمة..

أبو سارا: الله يحييكم بس مادري بصراحة وش اقول لكم يعني ونعم بالولد ( يعنيني ) بس بصراحة البنت محجوزة لولد عمها من يومهم صغار ...

أنا: وكلي انفعال وش محجوزة الله يسلمك هي بنت ولا سيارة وعلى كذا انشالله يكون ولد عمها يكون سدد أقساطها ولا باقي له دفعة ..الا اذا سدد قبل المدة انشالله بياخذ أختها الصغيرة معها هدية...

أبو سارا : استح على وجهك وش أنت تقول يا ولدي هذي عاداتنا ما نقدر نغيرها لأنها ما تجوز لك ..ثانيا أنا قلت محجوزة يعني مو مملوكة يعني لو يتنازل عنها ولد عمها صدقني ماراح ألقى أحسن منك أبد بس رح له وخله يتنازل عنها ويحللها ...

أنا: يحللها ذا ولد عم ولا مختبر ..المهم ليه هي ما تتنازل عنه وتقول مابيه وتفك نفسها وتريحني بدال هالعنا كله ...

أبو سارا : لا وأنا عمك حكي هالأفلام ماحبوش يا بابا وليمون ونعناعه موب عندنا الولد بس هو اللي بيده يقرر يا ياخذ بنت عمه يا يتركها وهي لازم ترضى باللي يقرره ولد عمها.

أنا: ماشالله هذا وأنت دكتور وتقول هالحكي وش خليت للي ما تعلموا ..المهم يابو الشباب عطني رقم جوال ولد عمها هذا وأنا أعرف أتفاهم معه ولا وصف لي بيته وانا أوريك كيف الشغل ...

أبو سارا : متأكد أنك تبي تتفاهم معه يا ولدي ..والله خايف عليك المرة اللي فاتت تلاحقوا عليك أهل الحارة ولا كان الله يرحمك و أنت الحين في ترابك ..

أنا: لا الله يسلمك ذيك المرة الله لا يعيدها أخذت على حين غرة بس هالمرة ما عليك أعجبك وبتوصلك الأخبار ..

أبو سارا : على هواك يا ولدي بس بغيت اقول لك أن ولد عمها اللي هي محجوزة له هو يزيد وهذا رقم جواله وهذا عنوان بيتهم ..بس على فكرة تراه هالأيام يستعد لبطولة العالم لكمال الأجسام يعني علشان تحللني قدام الله في يوم القيامة ....

ويناولني أبو سارا رقم جوال يزيد وعنوان بيتهم طبعا مافي امل أدق عليه أخاف ينط في وجهي فأحسن حل لي هو أني أواجه رجل لرجل وأروح لبيتهم على الأقل لو مت ولا صار لي شيء ينقال مت في ميدان المعركة شهيد الحب مو مت في عقر داري ... وأخذ معاي مايكروفونين من مايكرفونات العروس ( يعني يا عيال الشمال عدد 2 ما يكروفون من اللي عند أبواب قصور الأفراح ) واروح لبيت يزيد وأدق الجرس وأقول لهم نادوا على يزيد بسرعة وخلوه ينزل أبيه في موضوع ضروري ولا تسئلوني من أكون ..اذا هو نزل بيعرفني ..المهم خذيت مايكروفون وتركت الثاني عند الباب وابتعدت مسافة 100 متر وتوزيت ورى أحد سيارات الجيران ويطلع يزيد ويتلفت يمين ويسار ما يلقى أحد وتوه بيرجع لبيتهم الا واستل مايكروفني وأقول له...

أنا ( بالمايكروفون ) : يا أخ يزيد بتلقى مايكروفون على يمينك ياليت تاخذه وتتكلم به علشان نتفاهم ..يعني لو تكرمت

يزيد (بالمايكروفون ) : مين أنت و وش تبي لا تكون من الكاميرا الخفية ..أحسن لك أطلع لا أوريك شي عمرك ما شفته هااه وينك ..

أنا ( بالمايكروفون ) : وقد خرجت لتوي من ورى السيارة ..هذا أنا طال عمرك الرجاءا الحفاظ على المسافة اللي بيننا ترى أن كنت أنت بطل آسيا مرتين في كمال الأجسام .. أنا صاحب اسرع عطة في الرياض لمدة خمس سنين متتالية.كاسر الأرقام القياسية

يزيد ( بالمايكروفون ) : هذا أنت يا قليل الحيا كانك رجال تعالي علشان أكسر المايكروفون فوق راسك أجل تغازل بنت عمي يا قليل الأدب .

أنا (بالمايكرووفون) : يابن الحلال تعوّذ من أبليس والله كنت أدافع عن بنت جيراننا اللي هي كريمة عمك الله يخليه لك ويخليه لنا والله أنهم افضل جيران شفناهم في حياتنا .

يزيد ( بالمايكروفون ) : طيب اذا أنت مثل ما تقول وصادق ليه واقف بعيد تعال خلاص ماني مسوي لك شي تفضل عندنا .اشرب لك بيالة شاهي على الماشي ..

أنا ( بالمايكروفون ) : لا واللي يرحم والدينك كل شي الا هذي ذيك المرة فهمتني غلط وخليتني أشوف ( عزرائيل ) واقف قبالي ينتظر ياخذني ..هالمرة ابيك في موضوع حساس ولو فهمتني صح وعصبت يمكن توريني ملايكة ربي كلهم فخلني مكاني أحسن لي ..

يزيد ( بالمايكروفون ) : خير وش وراك وليه قاعد في آخر الدنيا ماراح أسوي لك شي..

أنا (بالمايكروفون) : طال عمرك بصراحة بصراحة أعجبني خلق بنت عمكم المصون اللي كفختني أنت بالغلط علشانها بس فداها وبعد ما طلعت من المستشفى صراحة تقدمت لبنت عمك لأنها أثبتت أنها أخت رجال ولكن فوجئت وأنا أطلب يد كريمة عمكم أن في عايلتكم نظام حجوزات مسبق مدري بالتقسيط ولا ايش ..المهم أنها محجوزة لك ولا ينفع تتزوج من أحد الا منك أو أنك تحللها وتتنازل عن الزواج منها علشان أبوها يسمح يزوجني اياها ..وأنت طال عمرك يعني أن جينا للعقل هناك فروق الله لايهينك ترى فانيلتك هي تصلح منها فستان وبذيل بعد,, غير أنك تشيل عشرة من عينتها على كفك ..غير كذا الشرع محلل لك اربع تقوم تضيع واحدة من الأربع في بنت ماتجي جنبك شي ..فخلنا أحنا الصغار لايقين على بعض وأنت الله يسهل عليك تلقى لك واحدة في محيط رؤيتك واذا ما لقيت ترى أعرف واحد في شركة المراعي يقدر يدبر لك بقرة هولندية شي ..وش قلت طال عمرك ..

يزيد ( بالمايكروفون ) : أقول أن كنت رجال اقرب ..ما بقى الا أنت تاخذ بنت عمي والله لو أنها نهاية الدنيا ما خليتك تلمسها _____وقت مستقطع ____ يزيد بدى يتحرك من مكانه ويتجه صوبي ساعتها كلمة جبان ولا كلمة الله يرحمه حتى الماكيروفون اللي معي من الروعة رميته و عطيت عطة لم أعطها من ذي قبل ...لدرجة اني وصلت بيتنا حافي المهم دنياي ضاقت بي و أدق على سارا تليفون صارت هي ام دميعة وأنا أبو دميعة وماغير خرخرة دموع على التليفون حتى أن شركة الاتصالات اشتكت علينا تقول أننا غرقنا شبكتهم .وسارا تحاول تقنعني بالنصيب وأنه لا بد من الفراق وانا اقول لها لابد من أننا نلقى حل لمشكلتنا مستحيل ينتهي حبنا العذري ..اللي ترعرع في السطوح في عشش الحمام علشان اشياء مثل هذي تفرقنا ..وطرت على بالي خطة قلتها لسارا ..

أنا: وش رأيك بما أن بطولة العالم لكمال الأجسام بتصير في الرياض ويزيد باشا بيشارك فيها طبعا اني اروح اشجعه وأجمع الشباب نجلس نشجعه يمكن ساعتها يحبني ويحترمني ويحقق امنيتنا ..

سارا: فكرة حلوة بس ما أظن أنه بيوافق اعرفه ولد عمي فيه العرق حق عايلتنا يعني ابشر به راس يابس لو تسوي اللي تسويه ما تحرك فيه شعره بس وش اقول لك يا قلبي جرب عسا الله يوفقنا ..

وأروح لصالة الدرعية أحضر بطولة العالم لكمال الأجسام وحاضر معي 10 شباب ومعنا لوحات مكتوب عليها (( ينصرك الله يا يزيد )) ومن بداية حفل الافتتاح واحنا الاحدعشر ولد بصوت وبنفس واحد يزيييد اووه يزييييد ..الحق ينقال على ان البطولة في السعودية الا أن جماهير الدول الثانية أكثر من جماهيرنا ,,صدق ما كن عندنا الا كرة القدم ..المهم على يميينا جماهير أوروبية ماندري وش هم يقولون بس كنا نضحك على بنياتهم شوي اذا حاسوا في العبايات ..وعلى ذا الحال شوي نضحك والباقي نشجع وليد وبعد 5 ساعات قالوا انتهت البطولة وبيعلنون النتايج ..أنا وربعي مانعرف أي شي في هالبطولة غير أن المشتركين يتفصخون وكل واحد يقعد يتمصع في روحه ويطلع عضلاته واللي اذكره يزيد وصل للدور النهائي مع واحد والله أعلم أنه تركي كأنه معلم شاورما ..يزيد ماشاء الله طول بعرض وحتى اصابع رجوله كلهم مليانين عضلات أما التركي فهو نحيف وعنده 6 عضلات ثنين في يدينه وثنتين في بطنه وثنتين في فخوذه ..أنا استنتجت أن يزيد 99 % فاز فقلت يا ولد خلك أول واحد يهني يزيد كود بنشوة الفوز يوافق يتنازل لك عن سارا ولا يستحي منك قدام هالخلق ..ورحت لمنصة التتويج من ورى وراح معي صديقي العزيز( علي) ولقب الدلع حقه ( علوش ) وفي الطريق دقيت على جوال عمي ابو سارا علشان يسمع بنفسه أن يزيد تنازل عن الزواج من سارا .. و احنا في الطريق تسمع الناس تصفق بقوة ساعتها قلت لنفسي الحمدلله يزيد فاز يا بختي يا حظي وتوني واصل لكواليس منصة تتويج واشوف يزيد قبالي وجه لوجه طبعا أنا مطيح الميانة وأخمه باقوى ما عندي ..مبروك مبروك بيضت وجهنا الله يبيض وجهك ..والا اشوف وجه يزيد صار أحمر وعروق خشمه تناتقوا عرق ورى الثاني .ويمسكني من رقبتي ويصرخ في وجهي ....( أنت جاي تتريق علي وتتطنز بي ..هيي وصلت بك الى هذا الحد ) .وانا أقول له وش القصة طال عمرك وشو وش اتريق بك ..ويمر مدرب يزيد واسمعه يقول ليزيد المرة الجايه تفوز يا يزيد هالمرة المركز الثاني مو شين عادي يا يزيد ..ساعتها وساعتها فقط ادركت أني قضي علي ...المهم تفككت من يد يزيد بحركة سريعة ومباغتة وقام هو يلحقني ومدري من وين طلع لي ابليس وأدز صديقي علوش على يزيد بزعمي أنه بيعطله الا وأنا اركض واشوف يزيد يتولى علوش طق ..عطاه طق يوم بسنة وأنا ماكانت لي دبرة الا انحاش ..وتركت صديقي العزيز علوش يواجه مصيره ..و( القدر المحتوم ) بروحه بس وش اسوي له هذا اللي قدر الله وذا ( جرح الزمن ) وانحاش لين ما وصلت برجولي لحريملاء مسقط رأس أهلي ..واعرف من أهل علوش بعد كم يوم أنه مرقد في مستشفى الشميسي وانهم بنوا له قسم خاص فيه ..تجمعت عليه فيه كل الأقسام قسم العظام وقسم الأعصاب وقسم الباطنة حتى قسم النساء والولادة من كثرة اصاباته وبعد اسبوع توفي صديقي علوش متأثر باصاباته ...

وتسود الدنيا في وجهي ..صديقي واعز من لي بعد سارا طبعا يموت .متأثر باصاباته وكله مني أنا اللي رميته في درب الوحش ..هالوحش اللي قتل صديقي الوفي وبياخذ مني اعز أنسانة على قلبي ..فكان لابد من حل ومواجهة ..واكتب وصيتي واعطيها امي لو صار لي شي البلاي ستيشن حقتي والحمام يعطونهم لصلاح اخو سارا ..ويعطون فنايلي ..ومذكراتي الخاصة جدا لسارا ..وانطلق لبيت يزيد ومعي هالمرة جهاز والكي تالكي ( احتس وأنت تمشي ) هذا جهاز لاسلكي يكون بين اثنين بس ويبث لمسافة كيلو .واطق بيت يزيد وأحط جهاز وانحاش قد ماقدر والجهاز الثاني معي ويطلع يزيد وأكلمه من على بعد ...

أنا ( بجهاز الوالكي تالكي ) : اسمع يا انت قتلت أعز أصدقائي وماراح اسمح لك تفرقني عن سارا حبيبة قلبي ..

يزيد ( بجهاز الوالكي تالكي ) : انت وش تبي ما بعد عقلت تبي تلحق خويك شكلك ..سارا ما راح اتنازل عنها لو تموت

أنا(بجهاز الوالكي تالكي) : اسمع خلك سنافي زي رامبو في فيلم روكي ( دلخ مصدق ان سلفستر اسمه الاصلي رامبو ) ..عطني موعد عقب شهرين نتحدى ..أنا باسوي جسمي كذا زيك ونتصارع واللي يفوز منا هو اللي يتزوج سارا هاه وش قلت موافق ولا لا ..

يزيد ( بجهاز الوالكي تالكي) : ههه ما بقى الا أنت ..شكلك ناوي على حتفك طيب أنا موافق ومو شهرين خلهم 3 اشهر بس شف بنسوي زي روكي مصارعة الى الموت موافق ..

انا( بجهاز الوالكي تالكي ) : موافق ولا يهمك بس دق على عمك ابو بسارا وفهمه زين مو ترجع في كلامك....



وأرجع لبيتنا بنشوة الفرح والقى عمي ابو سارا هو وابوي ينتظروني عند الباب ويلطمون ويقولون لي وش سويت وراك نويت على حتمك ..يا ولدي اعقل وانحش عن الديرة كل أبوها ترى يزيد حالف لا يذبحك ويقسم لحمك على الضعوف .. ترى والله يسويها وانت ما تشوف العافية ...

أنا: يا عمي ذا قراري باختياري وصدقني حياتي بدون سارا مالها أي معنى ...

واتركهم وادخل لغرفتي وتوني داخل الا بعد عمري سارا تدق علي ...وهي تبكي ومرتاعة ..

سارا : عبدالعزيز وش سويت انهبلت ولا انهبلت ترى يا بعد عمري والله أحبك ولو تفارقنا ما راح انساك بس لا تسوي بنفسك كذا,, ترى يزيد حالف لا يشرب من دمك والله ولد عمي ويقدر يسويها ..

انا: طيب يا سارا عندك حل ثاني ..رحت له بالطيب تفل بوجهي وش اسوي صدقيني ما اقدر اعيش يوم بعمري وأنتي بعيدة ..ولا انتي مع غيري ..

سارا : يا عبدالعزيز يا بعد قلبي ترى هذا يزيد يعني مغامراتك اللي من أول شي وهذا شي ثاني ..هذا مو دش تخربه وتجيب عامل يصلحه ..ولا خزان بيتكم تغسله كل يوم بكلوركس بغيت تموت اهلك ..لاوأنت لابس صروا سنة ( قصير ) من زين الطبايع بعد ..

أنا: اجل كنتي ماخذة بالك من صروال السنة يا عمري ..بس بيني وبينك وش رايك في رجولي مو اغراء وهالشعر الملفلف والركب سود ....

سارا : وععع الله يقرفك .كل ما تذكرت اذا امتلى صروالك موية ..ثانيا ياخي افرك ركبتك شوي يمكن تنظف شوي وتكسب اجر فيها ...

أنا: لا يا شيخة تراني ادري ما دوخك فيني الا ركبتي ... الله يرحم ايام أمريكا يوم الامريكيات يجون علشان يصورون معي وأنا أتغلى عليهم ...حتى أن واحدة طويلة الله لايعيدها شقصتني ( شقص = يعني شال بالمقلوب ) علشان تصور مع ركبي ...قال ايش افركهم ..اصلا لو افركهم كان يصب دم وين 23 سنة مالمسوا ولا جتهم حتى الموية..

سارا: بس الله يخليك المهم يا عمري نرجع لموضوعنا أنت ترتكب حماقة كبيرة اذا بتحط نفسك في مواجة مع يزيد ياحبيبي فكر بطريقة ثانية ما ودي أحطمك بس هذا شبه مستحيل .عبدالعزيز والله اني أخاف عليك ...

أنا: يا حبيبتي على يدك هو نفع معه أي حل ..ثانيا ما صدقت على الله يوافق على هالتحدي ..وأنا ما عليك أعجبك سجلت في 3 نوادي صحية ..وقلت لكل واحد منهم أبي على الأقل في 3 شهور تصير عندي اربعين عضلة في يديني ,,وابي بطني يصير مخطط اراضي توهم منزلينه للاكتتاب ..وابي سيقاني من كثر العضلات ما اقدر اشيلهم..

سارا: ولو يا عمري ولو 3 شهور مو كافيه تغلب واحد صار له فوق 15 سنة وهو يربي عضلات وكل يوم يفطر على اثنين يصفقهم واذا ضاق صدره ..وقف أوتوبيس نقل جماعي وطاح فيهم تصفق ..يعني يا بعد عمري وين بتقدر عليه...

أنا: ماعليك بعد 3 شهور بتعرفين يا عمري ..ثانيا انا اسوي كل هذا لمين علشانك علشان يجمعنا عش واحد يا احلى حمامة في حياتي..

سارا: لو سمحت لا تناديني حمامتك نادني بطتك ..احب الناس تناديني بطة...بالذات اللي احبهم...

هل سوف يخوض عبدالعزيز التحدي أم ماذا ..وهل ستقبل سارا بأن تعرض حياة حبيبها للخطر ..هذا ما سوف نعرفه في الجزء الثالث


زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy