• ×

12:45 مساءً , الأربعاء 21 نوفمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



موسوعة الدهانات كل شىء تود تعلمه عن الدهانات هذا الموضوع يجعلك مهندس دهانات 6

 0  0  4.6K
موسوعة الدهانات كل شىء تود تعلمه عن الدهانات هذا الموضوع يجعلك مهندس دهانات 6

الفصل السابع: حماية واجهات الأبنية
7-1 مميزات المواد الطاردة و الكارهة للماء.
الفصل السابع: حماية واجهات الأبنية
تستخدم مواد البناء الطبيعية بشكل واسع للإكساءات الخارجية و ذلك لجمالها و لديمومتها العالية ولكن من صفات هذه المواد هي بنيتها المسامية و طبيعتها الهيدروفيلية (شغفها للماء) ممايجعل تبللها بالماء سهل جداً، فقابلية امتصاص هياكل الأبنية للماء وما ينتج عنه بدخول كافة المواد الضارة و الكائنات الحية المجهرية إلى صميم هذه المنشآت قد جعل الماء مصدراً أساسياً لمعظم الأضرار المحتملة في هياكل الأبنية مثل تغير لون الجدران الخارجية أو تشققها و تفتتها أو تصدع المنشآت...إلخ، مما يؤدي إلىخفض عمرها المتوقع، هذه السلبيات مجتمعة جعلت من حماية واجهات الأبنية ضرورة أساسية.
المواد الكارهة و الطاردة للماء تهدف إلى حماية سطح البناء من الماء و الملوثات الخارجية مما يؤدي إلى إطالة عمره و ذلك بخفض تأثير الأضرار الناتجة عن الرطوبة و الملوثات و المواد الكيميائية، إضافة إلى أن المواد الكارهة و الطاردة للماء قادرة على حماية الواجهات من الرطوبة الداخلية حيث أنها تمنع دخول الماء إلى داخل واجهات الأبنية و هي لا تفقد هذه الواجهات خاصية التنفس التي تتمتع بها و التي تسمح بخروج الرطوبة منها، و ذلك ينعكس إيجابياً من حيث خفض تكاليف التدفئة داخل البناء.
7-1 مميزات المواد الكارهة و الطاردة للماء
1) نفوذية عالية لبخار الماء و غاز ثاني أكسيد الكربون:
هذه الخاصة نتيجة للبنية المسامية للمادة الكارهة و الطاردة للماء و التي تؤمن توازناً في كمية بخار الماء و غاز ثاني أكسيد الكربون بين جدار البناء و الوسط الخارجي.
2) كاره و طارد قوي للماء:
يمكن البرهان على فعالية الطلاء لكره و طرد الماء بمراقبة شكل قطرة الماء عند تماسها بالسطح و بقياس الزاوية التي تصنعها معه فكلما كانت الزاوية كبيرة تكون خاصية كره و طرد الماء أفضل
(أو درجة تبلل السطح بالقطرة أقل)، كما أن غزارة الأمطار و ارتفاع درجات الحرارة لا يؤثران على فعالية الطلاء لكره و طرد الماء (عدم امتصاص طبقة الطلاء للماء و عدم تغيير لونه نتيجة لذلك).
3) حماية من تأثير العوامل الجوية و هجوم البكتيريا و الجراثيم:
إن الأطلية الكارهة و الطاردة للماء تتمتع بمقاومة عالية للقلويات و الأمطار الحمضية و للأشعة الفوق بنفسجية و لهجوم البكتيريا و الجراثيم حيث أن السطح يبقى بشكل دائم جاف و ذلك بسبب قدرة السطح العالية للتنفس و طرد الرطوبة مما يخفف إلى حد كبير من تعشق الجراثيم كالعفن و الطحالب و الفطريات.
4) حماية السطوح من الغبار و الأوساخ:
إن تجارب التقادم التي أجريت في الظروف الجوية الخارجية قد أظهرت نتائج ممتازة للمواد الكارهة و الطاردة للماء من حيث مقاومتها لتعشق الغبار و الأوساخ، أما في حال
ملاحظة:
بعض البقع فيمكن إزالتها بسهولة بالمسح بواسطة قطعة قماش حيث أنه لا يمكن تغلغل الأوساخ و الغبار داخل طبقة الطلاء.
الفصل الثامن: أنظمة طلاء السطوح المختلفة.
8-1 أنظمة طلاء السطوح البتونية.
8-2 أنظمة طلاء السطوح المعدنية.
8-3 أطلية الأرضيات.
8-4 أطلية المسابح.
8-5 معالجة الخشب.

=================================

الفصل الثامن: أنظمة طلاء السطوح المختلفة
8-1 أنظمة طلاء السطوح البيتونية:
يؤثر الماء المحتبس في السطوح البيتونية و الإسمنتية كالإسبستوس و الإسمنت أثناء طلائها بشكل كبير على جودة طبقة الطلاء، علاوة على ذلك فالماء أو الرطوبة المحتبسة داخل السطوح البيتونية تساعد في تنشيط الأملاح القلوية المتواجدة داخل هذه السطوح مؤدية إلى تصبن طبقة الطلاء، لذلك يجب أن يتم تفاعل السطوح البيتونية الجديدة لمدة28 يوماً و بدرجة حرارة 21 درجة مئوية و برطوبة نسبية قدرها 50% أو ما يعادلها من زمن، أما في حال استخدام أنظمة الطلاء المائية فيمكن أن تصل نسبة الرطوبة النسبية عندئذٍ و بنفس الشروط السابقة إلى 70%، و قبل تأسيس و طلاء السطوح البيتونية الجديدة أو القديمة يجب تنظيف هذه السطوح من أي نتوءات و مواد عالقة و زيوت ز شحوم، كما تعر السطوح الإسمنتية بشكل عام قابلة للتشقق نتيجة تقادمها، لذلك بعد تنظيف هذه السطوح يجب ملئ الشقوق و الفجوات بواسطة مادة STOP 200 قبل تأسيس و طلاء السطح.
تأسيس و تعبئة السطوح:
تعتبر السطوح الإسمنتية بشكل عام عالية المسامية لذلك فهي تحتاج إلى أساس- سيلر من أجل تعبئة و سد هذه المسامات و أيضاً لربط الغبار الإسمنتي المتبقي على السطح بعد التنظيف و أخيراً لتحسين قوة إلتصاق الأطلية على هذه السطوح، كما ينبغي على الأساس- سيلر المستخدم أن يتمتع بمقاومة عالية ااتصبن و القلويات.
الأطلية الناهية:
إن الأطلية الناهية المستخدمة على السطوح الإسمنتية تعتمد على مواد تتحمل ظروف عمل هذه السطوح، فمن أجل استخدام معين، يمكن في بعض الحالات اختيار عدة أنظمة طلاء و لكن تختلف هذه الأنظمة عن بعضها بطريقة التنفيذ، درجة اللمعان، عدد
المركبات (مركب واحد أو مركبين)، زمن الجفاف (أو التفاعل النهائي لأطلية المركبين)، نوعية الطلاء (نفطي أو مائي أو خالي من المذيبات)، حجم العبوات، الألوان... إلخ.
وينبغي على الورشات التنفيذية قراءة النشرة الفنية للأطلية المراد استخدامها قبل التنفيذ و التقيد بالتعليمات الواردة فيها لضمان استخدام أمثل لهذه المواد و التأكد من صلاحيتها للإستخدام المطلوب.
8-2 أنظمة طلاء السطوح المعدنية:
تحتاج السطوح المعدنية المنظفة بالسفع أو بالكشط إلى أساس و طلاء من أجل حمايتها من الصدأ، فإن تأسيس السطح و طلاؤه أو على الأقل تأسيس السطح فقط يجب أن يتم خلال الساعات التي تلي عملية السفع أو الكشط، و تتعلق سماكة طبقة الأساس بخشونة السطح الفولاذي المسفع أو المكشوط و التي تتراوح من ناعم إلى خشن (المعدن الأبيض) وذلك حسب درجة السفع أو الكشط، ففيحالة السطوح الالخشنة يجب التأكد من أن سماكة الأساس كافية لتغطية كافة تعرجات السطح المنظف.
إن استخدام الهياكل المعدنية المطلية في أماكن عديدة كالمنازل و المكاتب و الأبنية و الأنابيب و الخزانات من الداخل و الخارج و التجهيزات و المعدات البحرية و الصناعية و المنشآت النفطية يجعل من اختيار نظام طلاء مناسب لهذه الإستخدامات المختلفة ضمن الخصائص التي يجب أن تتوفر لكل منها عملية ليست سهلة لإختلاف الظروف المحيطة بهذه الأدوات المطلية.
الأساسات المضادة للصدأ:
المنتج المواصفات الإستخدام النهائي (تحت طلاء مناسب)
SYN203 أساس أحمر للمعادن أساس ألكيد حاوي على أكسيد الحديد للإستخدامات الداخلية و الخارجية على الحديد و الفولاذ داخل الأبنية و في الأجواء الصناعية المعتدلة.
SYN210 أكسيد الرصاص أساس ألكيد حاوي على أكسيد الرصاص للإستخدامات الخارجية فقط على الحديد و الفولاذ في الأجواء الصناعية المعتدلة.
*واش برايمر WP أساس مؤلف من مركبين يعتمد على الفينيل و حمض الفسفور يتمتع بقوة إلتصاق ممتازة مما يجعله مناسب لتأسيس كافة السطوح المعدنية كالفولاذ و الفولاذ المجلفن و الألمنيوم، و هو مناسب للإستخدامات الداخلية و الخارجية و المغمورة و الغير مغمورة.
SIP900 أساس إيبوكسي مركب واحد حاوي على فوسفات الزنك سهل التنفيذ يستخدم في المنشآت البحرية و الصناعية الغير مغمورة و المعرضة إلى ظروف جوية معتدلة إلى قاسية.
إن قابلبة السطوح الفولاذية للتآكل تتطلب استخدام أنظمة طلاء تتمتع بمقاومة عالية للصدأ و ذلك حسب الإستخدام النهائي المطلوب، حيث يتوفر عدة أنواع من الأساسات المقاومة للصدأ وهي مدرجة في الجدول التالي و تختلف هذه الأساسات عن بعضها بشدة فعاليتها لمقاومة الصدأ و بقوة إلتصاقها على المعدن و ذلك نتيجة اختلاف طبيعتها الكيميائية.
* واش برايمرWP يستخدم في حال عدم طلاء السطوح المعدنية مباشرةً بعد التنظيف.
المنتج المواصفات الإستخدام النهائي(تحت طلاء مناسب)
EPX01 أساس إيبوكسي مركبين غني بالزنك مقاومة ممتازة للصدأ تستخدم في المنشآت البحرية و الصناعية وهو غير مناسب للإستخدام في الأماكن المغمورة أو المعرضة للحت الميكانيكي.
EPX02 الأبيض أساس إيبوكسي مركبين حاوي على فوسفات الزنك إلتصاقه عالي على السطوح المعدنية و يتمتع بمقاومة جيدة للخدش فهو مناسب للإستخدام في المنشآت البحرية و الصناعية سواءً كانت مغمورة ظاو غيؤ مغمورة.
كافة السطوح الفولاذية تحتاج بشكل عام إلى أساس مقاوم للصدأ، لكن في بعض الحالات الخاصة و خاصةً في الإستخدامات الداخلية في الأبنية فيمكن الإستغناء عن الأساس المقاوم للصدأ و طلاء السطوح الفولاذية النظيفة و المعالجة (بالسفع أو الكشط) بطلاء ناهي فقط..
الأطلية الناهية:
إن الأطلية الناهية المستخدمة على السطوح الفولاذية تعتمد على مواد تتحمل ظروف عمل هذه السطوح، فمن أجل استخدام معين، يمكن في بعض الحالات اختيار عدة أنظمة طلاء و لكن تختلف هذه الأنظمة عن بعضها سواءً من حيث خواصها الفيزيائية كدرجة اللمعان، الألوان، زمن الجفاف (أو التفاعل النهائي لأطلية المركبين)، جفاف حراري أو على البارد، طريقة التنفيذ، أو من حيث خواصها الكيميائية كطبيعتها الكيميائية، نوعيتها (نفطية أو خالية من المذيبات)، و خواص أخرى كحجم العبوات،... إلخ.
وينبغي على الورشات التنفيذية قراءة النشرة الفنية للأطلية المراد استخدامها قبل التنفيذ و التقيد بالتعليمات الواردة فيها لضمان استخدام أمثل لهذه المواد و التأكد من صلاحيتها للإستخدام المطلوب.
ملاحظة:
إن الإستخدامات الخارجية للسطوح المعدنية تتطلب مقاومة الظروف المناخية التي تتراوح بين معتدلة إاى قاسية جداً، كما تحتاج هذه السطوح المطلية و ذلك حسب الإستخدام المطلوب إلى مقاومة الخدش و الحت الميكانيكي و أيضاً إلى مقاومة المواد الكيميائية و الحرارة.
8-3 أطليـــــة الأرضـيات:
إن الأرضيات التقليدية الأكثر استخداماً كالزفت و البيتون لم تعد تلبي الأهداف المرجوة منها، الزفت يتمتع بمقاومة ضعيفة للمذيبات أما البيتون فهو شديد التأثر بالمواد الكيميائية و ضعيف المقاومة للحت و الخدش و الصدمات، لذلك انتشرت أطلية الأرضيات في العقود الأخيرة بشكل كبير للتغلب على هذه المشاكل و لتأمين أرضيات ذات مظهر جمالي سهلة التنظيف تتمتع بمقاومة عالية للخدش و الحت و المواد الكيميائية.
يتوفر نوعين أساسيين من أطلية الأرضيات:
1) أطلية خاصة بالأرضيات الصناعية، و يتوفر منها ثلاثة أصناف:
أطلية للأرضيات من الإيبوكسي (خاص بالحمولات المتوسطة و يتمتع بمقاومة كيميائية جيدة).
أطلية للأرضيات ذات التسوية من الإيبوكسي (خاص بالحمولات المتوسطة و يتمتع بمقاومة كيميائية عالية.
أطلية للأرضيات من الإيبوكسي (خاص بالحمولات العالية و يتمتع بمقاومة كيميائية جيدة.
2) أطلية خاصة بأرضيات الملاعب.
8-3-1 أطلية الأرضيات الصناعية:
إن مقومة المواد الكيميائية و مقاومة الحت هي من أهم الخصائص التي يجب أن تتمتع بها الأرضيات الصناعية. و تستخدم أطلية خاصة بهذه الأرضيات لتأمين هذه الخصائص و أيضاً لتأمين سطح مقاوم للإنزلاق عير حاوي على الفواصل و خالي من الغبار و سهل التنظيف، لذلك أغلب المصانع الحديثة و خاصة التي يشترط فيها شروط نظافة عالية كالصناعات الدوائية و صناعة مستحضرات التجميل و الصناعات الغذائية و الإلكترونية و الكيميائية تحتاج إلى أرضيات سهلة التنظيف، و لذلك للمحافظة على درجة عالية من النظافة و لتجنب تعشق الغبار و البكتيريا.
هناك عدة عوامل أساسية يجب اعتمادها لنجاح طلاء و حماية الأرضيات و من أهمها الأختيار الصحيح لمادة الطلاء و التحضير الجيد للسطح و التنفيذ بواسطة فريق عمل مختص.
يتوفر ثلاثة أصناف من أطلية الأرضيات الصناعية، الأولى هي عبارة عن طلاء إيبوكسي مركبين، و الثانية عبارة عن طلاء إيبوكسي مركبين ذاتي التسوية، أما الثالثة فهي أطلية أرضيات خاصة بالحمولات العالية تتألف من الإيبوكسي ثلاث مركبات، و تعتبر أطلية الأرضيات الصناعية و التي تعتمد على الإيبوكسي الأكثر استخداماً وذلك لكونها تؤمن سطحاً قاسياً يتمتع بمقاومة عالية للمواد الكيميائية.
(8-3-1-أ)أطلية للأرضيات من الإيبوكسي (خاص بالحمولات المتوسطة و يتمتع بمقاومة كيميائية جيدة):
إن طلاء الأرضيات من مادة الإيبوكسي مركبين (EPX16 أو EPX26) يستخدم لحماية الأرضيات البيتونية لإكسابها طبقة صلبة مقاومة للإحتكاك و للمواد الكيميائية و هي تنفذ فوق السطوح المحضرة بأظساس بسماكة منخفضة نسبياً (حتى 1ملم)، فهو مثالي للإستخدام فوق أرضيات المنشآت الكيميائية و الصناعات النسيجية و المخازن و المستودعات و المشاغل و في مواقف السيارات و في معظم المنشآت الصناعية الخفيفة يمتاز الEPX26 بمقاومته العالية للمواد الكيميائية و بنعومة سطحه و بمظهره الجميل.
في حال الرغبة بطلاء أرضية كراجات السيارات بتكلفة منخفضة نسبياً يمكن استخدام الـ كول تار إيبوكسي EPX24 المنخفض التكلفة و ذلك لمقاومته العالية للحت و لمرونته الممتازة.
(8-3-1-ب) أطلية للأرضيات ذاتية التسوية من الإيبوكسي (خاص بالحمولات المتوسطة و يتمتع بمقاومة كيميائية عالية:
أطلية الأرضيات ذاتية التسوية EPX06 هي عبارة عن أطلية عالية الإنسابية وهي تستخدم لحماية الأرضيات في الاماكن غير المعرضة لعوامل الحت الميكانيكي القاسية. و هي تنفذ فوق السطوح المحضرة بأساس بسماكة منخفضة نسبياً (حتى 2 ملم) لإعطاء طبقة ذات مقاومة عالية للمواد الكيميائية و تتمتع بديمومة جيدة تحت تأثير حركة
عبور مشاة و آليات صناعية على أرض المنشأة (عدا الآليات الثقيلة) إضافة إلى المظهر الجمالي التي تكسبه للأرضية، فهو مثالي للإستخدام في المشافي و المخابر و الصناعات الغذائية و الدوائية و
الغرف البيضاء و المخازن و المدارس و المطاعم و المطابخ الصناعية و الورشات وصالات العرض و مواقف السيارات و في المنشآت الصناعية التي تتطلب حركة معتدلة على أرض المنشأة.
(8-3-1-ج) أطلية للأرضيات من الإيبوكسي (خاص بالحمولات العالية و يتمتع بمقاومة كيميائية جيدة):
Trowelled flooring أو EPX66 هو عبارة عن طلاء أرضيات مؤلف من الإيبوكسي ثلاث و هو معد للإستخدام في الأماكن المعرضة إلى حت عالٍ، و ينفذ EPX66 فوق السطوح البيتونية المحضرة بأساس بسماكات تتراوح بين 5 وَ 8 ملم وهو يعتبر طلاء للأرضيات المعدة لتحمل الأوزان الثقيلة فهو متين و مقاوم للإنزلاق و يتمتع بمقاومة جيدة للمواد الكيميائية إضافة إلى المظهر الجمالي الذي يكسبه للأرضية، فهو مثالي للإستخدام فوق أرضيات المسالخ و مصانع المشروبات الخفيفة و مصانع الأدوية و المواد الغذائية و في غرف التبريد و المخازن و في المنشآت الكيميائية و مصافي النفط وفي الصناعات التي تتطلب حركة مكثفة على أرض المنشأة.
8-3-2 أطلية أرضيات الملاعب:
تستخدم اطلية أرضيات الملاعب و التي أساسها أكريلك مستحلب بالماء (لاتكس) WT14 لتغطية أرضيات ملاعب التنس و كرة السلة و كرة اليد الكرة الطائرة و ملاعب الأطفال و التراسات و الممرات الداخلية قوالخارجية، و يعتبر الـWT14 معد خصيصاً لإكساب هذه الأرضيات مقاومة للإنزلاق، كما أنه يكسبها مظهراً جمالياً و يحافظ على لونها حتى عند تعرضها لتأثير العوامل الجوية، وهو يتمتع بسرعة عالية في الجفاف مؤمناً سطحاً متيناً و مرناً ذي ديمومة عالية.
ملاحظة:
لاينصح باستخدام WT14 لطلاء أرضيات مواقف السيارات.
لا تحتاج أرضيات الملاعب بعد تنفيذ الـWT14 إلى عناية خاصة حيث يمكن تنظيف الملاعب بالرش بالماء بضغط منخفض مع سائل تنظيف معتدل و في حال وجود أي أثر لأية عيوب في سطح الأرضية فيمكن إصلاحها بتنفيذ وجه واحد أو أو أكثر من WT14 على السطح و ذلك بعد تحضير و تنظيف السطح بشكل جيد و في حال الرغبة بتجديد الأرضية فيمكن تنفيذ الـWT14 فوق الطلاء القديم بعد التأكد من نظافة و جفاف السطح.
تحضير السطح:
إن الإختيار الصحيح لنوع طلاء الأرضيات سواء أكانت أرضيات صناعية أو أرضيات ملاعب لا يؤدي لوحده إلى نجاح عملية الطلاء، لذلك يجب تحضير السطوح البيتونية بشكل جيد كما يجب أن يتم تنفيذ الأطلية بواسطة فنيين مختصين و ذلك لضمان ارتباط أو إلتصاق الطلاء على السطوح البيتونية لمدة أطول، حيث أنه يوجد عدة عوامل تؤدي إلى فشل إلتصاق الطلاء على السطح و منها عدم إزالة الأوساخ و الغبار و الأملاح أو أن السطح غير جاف أو ناعم، أو أن طبقة البيتون السطحية ضعيفة... إلخ، لذلك ينبغي على السطوح البيتونية أن تكون بشكل عام نظيفة و جافة و خالية من الزيوت و من أي نتوءات أو مواد عالقة.
البيتون الجديد:
في حال البيتون الجديد يجب ان يتم تفاعل السطوح البيتونية بشكل عام لمدة 28 يوماً و بدرجة حرارة 21 درجة مئوية و برطوبة نسبية قدرها 50% أو ما يعادلها من زمن. أما في حال استخدام أساس مائي فيمكن أن تصل نسبة الرطوبة النسبية عندئذ و بنفس الشروط السابقة إلى 70%. أما البودرة الإسمنتية التي تظهر على السطح بعد تنفيذ البيتون يجب إزالتها بالطرق الميكانيكية، حيث أنه
لا ينصح باستخدام الحموض لإزالتها إلى كميات كبيرة من الماء لتعديل الـRH إضافة إلى ضرورة انتظار السطح البيتوني حتى يجف تماماً قبل تنفيذ الأساس.
البيتون القديم:
أما في حال البيتون القديم بعد السفع باستخدام آلة Vacuum Assisted shot blasting machine الخاصة لهذه الغاية أو الضرب بالرمل أو الشحذ من أفضل الوسائل لإزالة الأطلية السابقة و الزيوت و بقايا الورقة الإسمنتية و النتوءات و المواد العالقة، كما يجب إزالة الغبار الناتج عن السفع أو الشحذ بواسطة الهواء المضغوط.
كما يمكن التنظيف بالبخار باستخدام المنظفات لإزالة الزيوت و الشحوم، و قبل تنفيذ الطلاء يجب التأكد من أن السطوح البيتونية قد جفت تماماً، أما بالنسبة للسطوح البيتونية الملوثة بشحوم حيوانية يفضل تنظيفها بالضرب بالرمل أو بواسطة اللهب.
كما يجب إجراء عدد من الإختبارات على السطوح البيتونية قبل طلائها، حيث أن نسبة الرطوبة المحتبسة داخل البيتون يجب أن لا تتجاوز 5% كما أن قوة الشد على السطح البيتوني يجب أن لا تقل عن 1MPa و القيمة الدنيا لقوة الضغط يجب أن تكون على الأقل 3MPa.
بعد تنظيف السطوح البيتونية الجديدة أو القديمة يجب ملئ الشقوق و الفجوات و تغطية عيوب السطح بواسطة الـSTOP200 و من ثم تأسيس السطح بواسطة أساس مناسب.
8-4 طلاء المسابح:
إن الإختيار الصحيح لنظام طلاء المسابح يتعلق بنوع المادة المشكلة لسطح المسبح إذا كانت غير مطلية (البيتون، الطينة، الألياف الزجاجية، المعدن... إلخ) أو بنوع مادة الطلاء في حال كانت مطلية سابقاً.
و تعتبر الأطلية المطاطية من المواد الأكثر شيوعاً و استخداماً لطلاء و إعادة طلاء المسابح و ذلك يعتمد بشكل أساسي على أن معظم المسابح القديمة كانت مطلية بأطلية أساسها المطاط المكلور منخفضة التكلفة نسبياً و سهلة التنفيذ فهي تشكل طلاءً ناهياً للمسابح ذي جودة و ديمومة عالية إضافة إلى المظهر الجمالي الذي تكسبه للسطح.
يتوفر طلاء مسابح SwP أساسه المطاط المكلور و هو عالي الجودة و يتمتع بديمومة عالية و مقاومة ممتازة للماء إضافة إلى اللون و المظهر الجميل الذي يكسبه لسطح المسبح. و يستخدم SwP فوق كافة السطوح البيتونية الملساء سواءً كانت جديدة أو قديمة أو مطلية سابقاً بطلاء أساسه مطاط مكلور.
و يعتبر الطلاء SwP مقاوماً لكافة المواد الكيميائية التي تستخدم في المسابح و هو يدوم لسنوات عديدة في حال تنفيذه وفقاً لتعليمات النشرة الفنية الخاصة به عند صيانته بشكل جيد و دوري، و يعد الطلاء SwP من الأطلية سهلة الصيانة و التنظيف.
تحضير السطح:
إن سر نجاح عملية الطلاء يعتمد بشكل أساسي على التحضير الجيد للسطح، حيث يجب أن يكون سطح المسبح خالياً من أية مواد عالقة و من قشور الطلاء القديم و من الأوساخ و الغبار و الشحوم و الزيوت و الشموع و من الكربونات و الكلوريد و الأملاح و من أي نوع من أنواع المنظفات و من أية مواد كيميائية قابلة للتفاعل، كما يجب أن تكون السطوح خالية تماماً من العفن و الفطريات و من أية كائنات عضوية يمكن أن تؤثر على إلتصاق الطلاء على السطح.
و يمكن تنفيذ SwP مباشرة على السطوح البيتونية القديمة أو الجديدة أو فوق السطوح البيتونية المطلية سابقاً بطلاء أساسه مطاط مكلور. و فيما يلي نعرض طرق تحضير السطح في خال الطلاء مباشرة على السطوح البيتونية أو في حال الطلاء فوق السطوح البيتونية المطلية سابقاً.
ملاحظة:
لا يصلح SwP لطلاء المسابح المطلية سابقاً بأطلية الإيبوكسي المركبين أو البولي أريتان أو البولي أستر.
*أ- السطوح البيتونية الغير مطلية:
يجب معالجة السطوح البيتونية القديمة أو الجديدة غير المطلية بحمض كلور الماء الممد (10-20%) و ذلك من أجل تخشين السطح البيتوني الناعم و فتح مسامه لتأمين قوة إلتصاق الطلاء فوقه بشكل جيد، كما أن معالجة السطح بالحمض تؤدي إلى تعديل قلوية السطح. و تتحدد نهاية معالجة السطح بالحمض عند توقف ظهور الفقاعات من على السطح (نصف ساعة كافية في أغلب الأحيان) و يتم عندئذٍ غسل السطح من الحمض بالماء النظيف
و بكميات كبيرة لضمان إزالة أي أثر حمضي على السطح و من ثم يترك السطح لكي يجف تماماً قبل تعبئته و تأسيسه و طلائه.
ب- السطوح البيتونية المطلية سابقاً:
أي طلاء قديم يجب أن يكون ملتصق بشكل ممتاز على السطح لذلك يجب إزالة أية بقايا و فتات و قشور الطلاء القديم كما أن الطلاء الجديد لا يمكن أن يلتصق على أية بقايا زيوت (زيوت و مطريات الأجسام) أو الطحالب أو الغبار أو أية مادة تفصل سطح المسبح عن الطلاء.
و يفضل تنظيف المسبح بالسفع (الضرب بالرمل مثلاً) حيث يتم إزالة كافة الطلاء القديم الغير ملتصق بشكل جيد على السطح و تشكيل سطح منتظم المسام و نظيف. و في حال كانت أماكن الطلاء القديم الغير متماسكة بالسطح صغيرة يمكن إزالتها بالكشط أو بواسطة فرشاة ذات أسلاك معدنية.
تنظيف المسبح:
في حال عدم إزالة الطلاء القديم بالسفع يجب تنظيف السطح أولاً بواسطة محلول من SIP04 في الماء الساخن و ذلك من أجل إزالة بقايا الطلاء القديم الغير متماسك و الزيوت و الأوساخ و أية شوائب أخرى و من ثم غسل السطح بالماء النظيف.
ملاحظات:
يجب عدم ترك محلول مادة التنظيف SIP04 ليجف على سطح المسبح.
يجب تنظيف الجدران أولاً ومن ثم أرض المسبح.
يحذر من استخدام المنظفات لتجنب بقاء فيلم رقيق جداً من المنظف يؤثر بشكل كبير على فعالية إلتصاق الطلاء على السطح.
المعالجة بالسطح:
ينصح بمعالجة السطح بالحموض و ذلك بعد غسل سطح المسبح لإزالة أية بقايا فتات الطلاء القديم و أيضاً لإزالة أي ترسبات معدنية من على سطح الطلاء القديم.
إن معالجة السطح بالحمض تؤدي إلى ظهور فقاعات على السطح و عند توقف هذه الفقاعات يجب غسل السطح من الحمض بالماء النظيف و بكميات كبيرة و ذلك لضمان إزالة أي اثر حمضي من على السطح. و بعد معالجة السطح بالحمض يجب إعادة تنظيف السطح بواسطة محلول الـSIP04 بالماء الساخن و الذي
يؤدي أيضاً إلى إزالة أي أثر حمضي و تعديل الـPH. و في النهاية (بعد إعادة تنظيف السطح) يترك السطح لكي يجف تماماً قبل تعبئته و تأسيسه و طلائه.
ملاحظة:
للتأكد من فعالية معالجة السطح بالحمض يمكن رش كمية قليلة من الماء على السطح فإذا تشربها السطح بسرعة تكون عندئذٍ المعالجة كافية أما في حال كان تشرب السطح للماء بطيء يجب عندئذٍ معالجة السطح مجدداً بالحمض بتركيز أعلى أو بحمض أقوى.
تعبئة السطوح:
بعد تنظيف السطوح البيتونية القديمة أو الجديدة يتم ملئ الشقوق و الثقوب و الفجوات بمادة STOP200 (مادة مؤلفة من مركبين و سهلة التنفيذ) كما يحذر من ملئ الشقوق بأية مادة اسمنتية غير مرنة قابلة للتشقق بعد جفافها كما يمكن تنفيذ طبقة من STOP200 بسماكة 100 ميكرون جاف قبل تنفيذ SwP.
بعد اتباع خطوات تحضير سطح المسبح المنصوح بها يمكن المباشرة بتنفيذ طلاء المسبح حيث أن اتباع الخطوات المذكورة سابقاً ضروري لتجنب حدوث أية مشاكل أثناء تنفيذ الطلاء.
طلاء المسبح:
يستخدم SwP أولاً كأساس بعد تمديده بتنر مناسب (S305) و ذلك لضمان تغلغله داخل مسام السطح و لتأمين قوة إلتصاق عالية. ثم يتم تنفيذ الـSwP كطلاء ناهي و في هذه الحالة لا داعي للتمديد إلا لضرورة التنفيذ (الفرشاة أو الرول) و بنصح بتنفيذ وجهين على الأقل و ذلك لضمان جودة و ديمومة عالية حيث ينصح بشكل عام بتنفيذ طبقتين رقيقتين بدلاً من طبقة واحدة سميكة، و في حال الطلاء فوق السطوح المطلية سابقاً بأطلية ملتصقة بشكل متين بالسطح ينصح عندئذٍ بتنفيذ نفس نوع الطلاء القديم للطلاء فوقه و ذلك لضمان أفضل إلتصاق ممكن بين الطبقات.
ملاحظة:
يمكن تنفيذ الطلاء المطاطي السنتاتيك فوق الطلاء المطاطي المكلور لكن لا يمكن تنفيذ الطلاء المطاطي المكلور فوق الطلاء المطاطي السنتاتيك.
ملاحظات عامة:
1. قبل تنفيذ الـSwP يجب التأكد من تمام جفاف السطح حيث أن احتباس الماء داخل السطح يؤدي إلى تشكل فقاعات نتيجة تبخر الماء، لذلك يجب عدم تنفيذ SwP في جو رطب او ماطر أو حتى باكراً في الصباح و ذلك لتجنب امتصاص السطح للرطوبة كما يجب عدم تنفيذ الـSwP متأخراً بعد الظهر (أي قبل غروب الشمس بساعتين) للحصول على الجفاف السطحي للطلاء و تجنب امتصاص السطح للرطوبة.
2. يفضل بشكل عام بدء و إنهاء تنفيذ الطلاء في الزوايا في حال التوقف عن التنفيذ لفترة زمنية و ذلك لتجنب ظهور أي علام التوصيل على السطح.
صيانة المسبح:
الصيانة الجيدة للمسبح تتطلب تنظيفه و معالجة مياهه بالمواد الكيميائية بشكل دوري. السطح الفائق النعومة لـSwP يجعل عملية تنظيف المسبح سهلة و سريعة. كما يتمتع الطلاء SwP بمقاومة عالية لمعظم أنواع المواد الكيميائية المستخدمة لمعالجة مياه المسابح و في حال تنفيذه وفقاً لتعليمات النشرة الفنية الخاصة به يؤمن حماية عالية لسطح المسبح لسنوات عديدة.
8-5 الخشـــب:
يتاثر الخشب بالعوامل التالية :
الرطوبة: تشكل أنظمة الدهانات الزيتية حواجز قوية ضد تغلغل الرطوبة.
الفطريات : إذا كان محتوى الخشب من الماء أعلى من معدله الاعتيادي ولفترة طويلة فانه سريعا ما
يتأثر بالفطريات.
أشعة الشمس : يؤدي التعرض المتكرر للخشب الغير محمي إلى أشعة الشمس والأمطار إلى تلف سطح
الخشب وأضعاف قدرته على قبول أنظمة الطلاء .
المعالجة:
تعبئة الشقوق بالمعجون : يفضل استعمال المعاجين ذات الأساس الزيتي للخشب.
التشطيب: أساس وطبقتي بطانة وطبقة تشطيب أو طبقة أساس وطبقة بطانة وطبقتي تشطيب.
الورنيشات : إن عمق وشفافية التشطيب التي يعطيها الورنيش اللماع لا تضاهيها أي معالجة أخرى.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy