• ×

08:46 صباحًا , الثلاثاء 17 يوليو 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



عشرة أقتراحات للتعامل مع التوتر

 0  0  508


عشرة أقتراحات للتعامل مع التوتر

هل أنت متوتر وعصبي؛ إليك عشرة اقتراحات للتعامل مع التوتر الذي تمر به:
1_ تكلم عما تشعر به:
عندما يزعجك أي شيء، تكلم عنه. لا تكبته في داخلك. تباحث فيما يقلقك مع شخص تثق به مثل زوجك أو زوجتك، أبيك، أمك، أحد اصدقائك، طبيب العائلة، أحد معلميك في المدرسة، أو حتى عميدك. فالتعبير عما تشعر به يساعدك في التخفيف من توترك والنظر إليه بطريقة أفضل. وفي الكثير من الاحيان تستطيع أن تكتشف كيف تتعامل معه.
2_أهرب لفترة من الوقت:
في بعض الأحيان حين تتعرض لمشكلة ما حاول الهرب منها، فهذا سيساعدك _ انغمس في كتاب شيق أو فيلم مثير أو رحلة قصيرة. لن ينفعك المكوث في مكانك وتعرضك للعذاب، كنوع من عقاب الذات. فالحل الأسلم يكون بالهروب لفترة قصيرة تلتقط فيها أنفاسك وتستعيد توازنك. ولكن عد إلى مشكلتك وتعامل معها حينما تشعر بأنك، أو بأن الأشخاص الذين من حولك، مستعدون لذلك بشكل أفضل عاطفياً وعقلياً.
3_تخلص من غضبك بالعمل:
إذا شعرت أنك تلجأ إلى الغضب في تصرفك، تذكر أن الغضب، مع كونه يعطيك شعوراً وقتياً بالسلطة، إلا انه في النهاية يجعلك تشعر بالندم. إذا أحسست أنك ستصب غضبك على شخص ما حاول ضبط نفسك لأطول وقت ممكن. وفي ذلك الوقت حاول القيام بشيء مفيد تخفف فيه من غضبك. إنغمس في أي نوع من النشاطات الجسدية، مثل الاعتناء بالحديقة، غسل السيارة أو أي شيء آخر. فالتخلص من غضبك بواسطة العمل لمدة يوم أو يومين يجعلك تشعر بأنك في حالة أفضل للتعامل مع مشكلتك.
4_تنازل قليلاً من فترة لأخرى:
تذكر أن العراك الدائم والعناد مع من حولك هي طريقة تصرف الأطفال الصغار. تشبث بما تعلم بصحته، ولكن بهدوء. فهنالك دائماً احتمال بأن تكون مخطئاً. وحتى لو كنت محقاً مئة بالمئة في مسألة ما فمن الأفضل لك ولجسدك أن تأخذ الأمور بروية. إذا رضخت أحياناً فستجد أن الآخرين سيرضخون أيضاً. وستكون النتيجة ارتياحك من التوتر، والتوصل إلى حل عملي والشعور بالاكتفاء والنضوج.
5_حاول مساعدة الآخرين:
إذا شعرت أنك دائم القلق حول نفسك، حاول القيام بعمل ما للآخرين. إذا لم تكن تعرف إنساناً محتاجاً، فهناك جمعيات عديدة ترحب بالمتطوعين. وسترى أن الاهتمام بالآخرين سيفيدك أنت أيضاً من خلال مشاركتك لقدراتك مع من يحتاجها.
6_اهتم بعمل واحد في وقت واحد:
تشكل الأعباء اليومية العادية حملاً ثقيلاً على كاهل الأشخاص المتوترين. فلا يجدون طريقة لإنهاء أعمالهم وحتى المهمة جداً منها. تلك حالة مؤقتة وبإمكان الشخص التخلص منها. أفضل طريقة لذلك تكون باهتمامه أولاً بالأمور المستعجلة واحداً تلو الآخر وترك ما تبقى لوقت آخر. عندما يتخلص من تلك الأعباء سيجد أن التخلص من الباقين ليس صعباً.
إذا شعرت أنك لا تقدر أن تؤجل أي شيء، قف وفكر: هل أنت متأكد من أنك لا تبالغ في أهمية الأعمال التي تتولاها؟
7_لا يستطيع أياً كان القيام بأي عمل كان:
يتوقع بعض الأشخاص الكثير من أنفسهم، مما يضعهم في حالة مستمرة من القلق والتوتر لأنهم يعتقدون بأنهم مقصرون. فهم يهدفون إلى الكمال في كل شيء. يشكل هذا التفكير دعوة مفتوحة للفشل. فليس باستطاعة أحد إنجاز كل شيء إلى أقصى درجات الكمال. فكر بالأعمال التي تبرع فيها وركز اهتمامك وطاقتك عليها. من الأرجح أن تكون تلك الأعمال التي تحبها والتي تعطيك أعلى درجات الاكتفاء. أما الأعمال التي لا تبرع فيها كثيراً فحاول جهدك قدر المستطاع، فأنت لا تقدر على تحقيق المستحيل.
8 _لا تنتقد الآخرين:
يتوقع بعض الأشخاص الكثير من الآخرين، ويشعرون بالإحباط والخيبة إذا فشل ذلك الشخص في تحقيق توقعاتهم. هذا الشخص يمكن أن يكون الزوج أو الزوجة أو طفلاً تحاول تسييره في طريق معين يناسبك. تذكر أن لكل شخص قدراته وقيمه وحتى أخطاءه الخاصة به، وحقه في أن يكون هو هو. فالأشخاص الذين تخيبهم أخطاء الآخرين، سواء أكانت وهمية أو حقيقية، هم في الحقيقة خائبو الظن بأنفسهم. فبدلاً من انتقاد سلوك الآخرين حاول البحث عن النقاط الجيدة فيهم وساعدهم على تحسينها أكثر.
9_إمنح الشخص الآخر فرصة:
يشعر الأشخاص الذين يعانون من التوتر العاطفي بأن عليهم \"الوصول أولاً\" _ أي أن يسبقوا الطرف الآخر حتى في أبسط الأمور. إذا شعر عدد كاف منا بذلك، وأكثرنا يشعر فعلاً بذلك، فسيصبح كل شيء سباقاً كبيراً. وفي هذا السباق لابد من وجود متضررين إما جسدياً أو عاطفياً أو عقلياً. ولكن من الممكن أن نطمح إلى وضع أفضل. فالتنافس مُعدٍ وكذلك التعاون. فعندما تمنح الطرف الآخر فرصة فأنت تسهل كثيراً من الأمور على نفسك، وعندما يشعر بأنك لا تشكل أي تهديد له فلن يعود يسبب لك أي مشكلة.
10_كن هناك:
معظمنا يشعر بأنه في بعض الأحيان مهمل. نظن أن الآخرين لا يريدوننا بينما هم في الحقيقة ينتظرون المبادرة الاولى من جهتنا. إذ ذاك نكون نحن الذين نخفض من قيمة أنفسنا وليس الآخرين. من الأسلم لنا أن نأخذ المبادرة أحياناً بدلاً من الجلوس والانتظار وعزل أنفسنا. وطبعاً علينا أن لا نكون مندفعين كثيراً، فالاندفاع بطريقة خاطئة يعرضنا فعلاً لعدم محبة الآخرين لنا. يجب اعتمادنا للتوسط بين الانسحاب من المجتمع والاندفاع الأخرق.
(( الطمــــــوح والقلــــــــق ))

إن الطموح هو الحصان الذى يجذب عربة رغبات الإنسان للأمام ، فإن كل إنسان طموح لابد وأن يكون عنده قلق وتوتر على ما يقوم به من عمل كالتلميذ الذى يذاكر لابد أن يكون طموحاً وقلقاّ ليستطيع المذاكرة والمثابرة وكذا كل إنسان فى وظيفته .
فإن كل إنسان طموح لابد أن يكون قلقاً ومتوتراً بعض الشئ وهذا هو القلق والتوتر الصحى ولكن ليس كل إنسان متوتر وعنده قلق زائد يكون طموحاً فالعكس ليس صحيحاً .
إن إزديـاد درجـة القلق أو إزدياد مدته أكثر من 6 أشهر يكون دخل فى منطقة القلق المرضى وقد يحتاج إلى علاج فإنه 15% من الناس لديهم قلق يحتاج إلى تدخل الطبيب .
إذا دخل الإنسان فى منطقة القلق العام المرضى فإنه تصاحبه أمراض أخرى مثل :
1- الخوف المرضى ( PHOBIA ) :
الخوف من الأماكـن المرتفعة الخوف من لقاء الأخرين ولقاء أناس جدد الخوف من
طبيـب الأسـنان العمليـات الجـراحيـة رؤيــة الــدم الخـوف من الأماكن المغلقة
الخوف من حيوان أليف مثل الكلاب والقطط الخوف من الطيران .
كـل هـذه الــ PHOBIAS تكـون معهــا تــوتـر عــام بنسبــة حـــوالــى 20% .
2- الإكتئــــاب :
فـإنـه غـالبــاً بنسبــة 25% يكـون مصـاحبـاً لمرض القلق والتوتر فإن الإكتئاب قد يؤدى
للقلق والتوتر والعكس صحيح .
أنواع الإكتئاب :
# إكتئاب خارجى : أى بعامل ومؤثر خارج الإنسان مثل فقـد الزوج لـزوجتـه أو فقـد أى
إنسان لعزيز لديه أو كارثة كبرى حلت بالإنسان .
# إكتئاب داخلى : وهو يحدث بدون مؤثر وسببه غير معروف ولكن هناك عامل وراثى .


أعراض الإكتئاب بنوعيه :
- مزاج معتل صباحاً ويتحسن مساءاً .
- لايرغب فى الذهاب للعمل أو المدرسة .
- الشعور بعدم الثقة بالنفس .
- الشعور بفقدان الأمل وعدم جدوى أى شئ .
- عدم القدرة على التفكير والتركيز .
- عدم القدرة على العمل .
- اضطراب النوم أو صعوبة النوم .
لماذا يحدث الإكتئاب بنوعيه ؟
هنـاك مــواد كيميـائيــة معينــة يحـدث لها نقص فى المخ ويكون العلاج بأدوية معينة ترفع
نسبة هذه المواد .
نسبــة حـدوث الإكتئـــــــاب :
- النسـاء : 20% - 25%
- الرجال : 7% - 12%
والأن إذا شعرت بأى عرض من الأعراض السابقة فسارع بلقاء الطبيب حتى تستعيد نفسك وتستطيع النجاح فى العمل والسعادة فى الحياة ويعود لك الطموح مع قليل من القلق الصحى تصبح الحياة أكثر إشراقاً وجمالاً .
إن القلق والتوتر بصفة عامة يقل عند المؤمنين بالله فإن الإيمان بالله هو الصخرة التى تنكسر عندها أمواج القلق وتكون نفس الإنسان راضية مطمئنة بما يصيبه من خير أو شر ومن صحة ومرض ويكون عنده يقين بأن كل مايحدث له بيد الله سبحانه..
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy