• ×

09:55 مساءً , الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



اشربي فنجان قهوتك

 0  0  65
قصيدة الشاعر نزار قباني اشربي فنجان قهوتك مكتوبة

من ديوان شعر وقصائد الشاعر السوري نزار بن توفيق القباني

كلمات قصيدة اشربي فنجان قهوتك مكتوبة

=======

إشربي فنجانَ قهوتك..

واستمعي بهدوء إلى كلماتي..

فربّما..

لن نشربَ القهوةَ معاً.. مرةً ثانية

ولن يُتاح لي أن أتكلّم مرةً ثانية.

*

لن أتحدّثَ عنكِ..

سطرانِ مكتوبانِ بالرصاص على هامشهْ..

ولكنني سأتحدّث ..

عمّا هو أكبرُ منكِ .. وأكبرُ منّي

وأنظفُ منكِ .. وأنظفُ منّي..

سأتحدث عن الحبّ..

عن هذه الفَرَاشة المدهشة..

التي حطّتْ على أكتافنا وطردناها..

عن هذه السمكة الذهبيّة..

عن هذه النجمة الزرقاءْ

التي مدّت إلينا يدها

ورفضناها..

*

ليست القضية أن تأخذي حقيبتكِ .. وتذهبي.

كلُّ النساء يأخذن حقائبهنَّ

في لحظات الغضب ويذهبنْ..

ليست القضية أن أطفىء لفافتي بعصبيَّة

في قماش المقعدْ..

كلُّ الرجال يحرقون قماشَ المقاعد عندما يغضبونْ

القضيَّة ليست بهذه البساطة..

وهي لا تتعلّق بكِ .. ولا تتعلّق بي

فنحنُ صِفْرانِ على شمال الحبّ..

وسطرانِ مكتوبانِ بالقلم الرصاص.. على هامشهْ.

القضية هي قضيّة هذه السمكة الذهبيّة..

التي رماها إلينا البحر ذاتَ يوم..

وسحقناها بين أصابعنا..


قصائد الشاعر نزار قباني الصوتيه هنا

زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy