• ×

11:24 صباحًا , الأحد 22 يوليو 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



قصة قصيدة يارب عجل بالنظر والعوافي

 0  0  16
قصة قصيدة يارب عجل بالنظر والعوافي

مشعان بن هذال شيخ مشايخ قبيلة عنزة شاعر وفارس مشهور، حكاياته كثيرة وقصصه تدل على فروسيته وشهامته، وكان حكيمًا فذا لا تخلو قصيدة من قصائده من الحكمة فهو الذي يقول:

يا بايع جوخ على غير أهاليه
مثل الذي ينزل بقصرن خرابه

لو يدهجه وبل الثريا ويسقيه
ويمطر بياقوت ومسك سحابه

ما ينبت النوار لو سال واديه
صبخا وجفجافن هيار جنابه

ولد الردى لو طاب لك لا تماشيه
يومين والثالث يبين الردا به

هذه الأبيات نموذج من شعر هذا الشاعر الأمير وحكاياته كلها جيدة. ومنها هذه الحكاية

يقول الراوي:

أصيب مشعان بن هذال بالرمد وطال سقمه كما ذكره بأبياته تسعين ليلة، وفي أحد الأيام أغار على جماعة مشعان غزاة فصاح الصياح وأخذت فرس مشعان بالصهيل وهي مربوطة حتى كادت تقطع الحديد، ولما سمع صهيلها نهض من مكانه مسرعًا ورفع الرباط عن عينيه لكي يركبها ويلحق بجماعته ولكنه لشدة حماسه أصاب جروح عينية المربوطة لشدة نزعه للرباط وسال منها الدم ولم يتمكن من الرؤية فعاد إلى مكانه وهو يتحسر لجلوسه مع النساء كأنه منهن وقال هذه الأبيات:

يا رب عجل بالنظر والعوافي
وافرج لعين قد تدانا نظرها

تسعين ليلة ما تهنيت غافي
كن الحماط بموق عيني جمرها

وخمسة عشر ليلة جرالي هفافي
أزريت أميز شمسها من قمرها

يا حظ أبو من قام عدل وجافي
ومشى بريضان ٍ تخالف زهرها

صاح الصياح وقيل ما من عوافي
وقامت ترادى سابقي من سكرها

وقعدت انا مع لابسات الغدافي
ما كن جرالي ساعة ٍ في ظهرها

أنا إن لحقت الخيل جاها خفافي
يفرح بي اللي يرتجيني بأثرها

يوم ٍ يشيب الراس يبس الاشافي
شبط الخليع يشيّب اللي حضرها

لا ذل عشاق البني الهوافي
أقفا وخلا عورته ما سترها

أردها والخيل راحت مقافي
كم شيح قومن نطرحه في نحرها

لعيون مجلي الثمان الرهافي
نفك مظهور القضي في ظهرها

واركب واخلي الخيل تذهب مقافي
ويفرح بي اللي يرتجيني باثرها

حريبنا لو هو بعيدن يخافي
من سربتن نمرا ونيسن نذرها

يا خيلنا يا ماوطت من فيافي
تاطا على كالدوح ناعم شجرها

واليا ركبنا الخيل جاها هفافي
تاطا شخانيب الوعر من ذعرها

اليا هاب عشيّق البنّي الهلافي
أقفا وخلا عورته ما سترها

ورّدتها حوض ٍ من الموت صافي
وارويت انا عود القنا من حمرها

قول ٍ بلا فعل ٍ علينا يشافي
يعطي لسانه لسنة ٍ من ذكرها

إن كنت أبو مشهور واحسب أسنافي
إني لورد سابقى في بحرها
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy