• ×

04:04 مساءً , الأربعاء 14 نوفمبر 2018

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



قصة قصيدة ابشر بها يالعوهلي جات مهداه

 0  0  83
قصة قصيدة ابشر بها يالعوهلي جات مهداه

الشيخ قاسي بن عضيب العاصمي القحطاني كان قد جاور الروسان من عتيبة - وكان اميرهم في ذلك الوقت الشيخ حسين بن جامع - على منهل شرمة وشرمة ماء عد قديم للروسان من برقا عتيبة يقع بين جبل الخال خال الدفينة وبين ظلم يمر به طريق حاج نجد القديم التابع لامارة مكة فأغير على الجميع وحصلت معركة كان من نتائجها كسر ساق قاسي بن عضيب وصدوا المغيرين وذهبوا ببعض الابل فبقي ابن عضيب لدى الروسان كسير الساق مدة تسعين يوماً والروسان يعالجونه ويحتفون به اذ يذبحون له كل يوم خروفاً وينقلونه من مكان الى آخر بين ايديهم لحضور وليمته المعدة له وحتى لا يتضايق من العزلة التي تفرض على الكسير عادة وعندما شفي ابن عضيب واراد ان يذهب لقومه جمع الروسان ابلا عوضا عن الابل التي افتقدها اثناء المعركة ورحل ابن عضيب قائلا الابيات

والله لولا الربع والربع نية
ما ينزع مظهورنا حادرين

والله يا فرقا حسين عليه
الا انها ظلما من الظالمين

ودي بهم لو كان قوما لظية
احب هم حيث انهم طيبين

ثم حدث بعد ذلك بعد فترة اغار قوم من قحطان على قبيلة الروسان فاخذوا منهم ابلا فلما علم قاسي بن عضيب وبحكم جواره مع الروسان سعى في رد الابل وفعلا تم استرجاعها ماعدا ناقة واحدة لشخص يدعى العوهلي من الروسان لم يعرف من هي في يده من القحاطين في حينه ثم وجدها وبعث بها لصاحبها العوهلي ومعها هذه الابيات:

ابشر بها يالعوهلي جات مهداه
غفل ولا جرت عليها الوسومي

لا تحسب ان مقطان شرمة نسيناه
ولانسينا طيبات العلومي

تسعين ليل كل ليل على شاه
والساق ما بين العواد محزومي

انتم هل المعروف والطيب نجزاه
نجزا العلوم الطيبة بالسلومي

تستاهلون المدح يوم المثاراه
واخص اخو نورة قوي العزومي

يوم الملاقا بين ضرب شلفاه
على العدو والا الرفيق محشومي

حسين بن جامع ترى العلم ينصاه
شيخ شجاع ومن رجال قرومي

وربعه هل البلها صناديد ودهاه
ان جا نهار فيه حظ يقومي

قصيرهم في عالي العز تلقاه
مصيون عن لفح الهواء والسمومي

والجود منهم لو جزيناه بثناه
وحنا وفينا باتباع الرسومي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy