• ×

01:40 مساءً , السبت 28 نوفمبر 2020

قائمة

جديد مقالات قصيمي

قصة قصيدة مضى لي ثمان سنين في حبس خير شايع الأمسـح بن رمال من شمر رجل عرف بالحكمة والدهاء والحيلة ومن صفاته انه ليس له الا عين واحدة وقد...


قصة قصيدة يا هل العيدي عليكم مشرهية قصة وردت في عدة كتب روى فيحان بن دغيم بن هدبا المطيري ان عمه طلال بن هدبا وابن عمه غالب بن طلال بن...


قصة قصيدة ربعي مطير مطوعة كل مسطور عاش هــلال بن فجحان الديحاني المطيري بالكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف...


قصة قصيدة ذيب النشاما حافنا والتبشنا هذه الابيات لها قصة حيث كان الشاعر عايض بداي المطيري في أحد المجالس الشعبية، وكان به عدد كبير من...


قصة قصيدة الجاهل اللي جاب بصري يقنه نقض جروح العود والعود قاضي الشاعر الكبير بصري الوضيحي الشمري ابو شخير رحمه الله لما كبر سنه فقد...


قصة قصيدة تسعين خيبه للوضيحي نفيعه كان بصرى الوضيحي في بيت صفوق الجربا أحد شيوخ قبيلة شمّر ولم يكن صفوق موجوداً وكانت ((البندري)) ابنة...



صلاحيات الماكياج والبديل له

 0  0  3.1K
اجعلي بشرتك تتنفس وبدون مكياج..
حذرت دراسات جديدة أجريت في الولايات المتحدة من خطورة الاستخدام الطويل للماكياج ومستحضرات التجميل، على صحة البشرة وسلامتها وحيويتها، بسبب احتوائها علي مكونات وأحماض تزيد حساسية الجلد للشمس.

وأوضح أخصائيو الأمراض الجلدية في جامعة كاليفورنيا أن المكونات الأساسية لكريمات التجميل وغيرها من المستحضرات المخصصة للزينة، قد تعجل بالشيخوخة وظهور التجاعيد، لأنها تزيد حساسية الجلد لحروق الشمس التي تؤدي بدورها إلى إصابته بالتجاعيد والترهل.
هذا وعلى صعيد آخر، تنصح شركات التجميل العالمية الاحتفاظ بمستحضرات التجميل المختلفة تحت درجة حرارة 25 درجة مئوية وفي مكان بارد منعا لحدوث التأثير الضار للحرارة على تركيب هذه المستحضرات.

حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى التأثير على التركيب الكيميائي لهذه المستحضرات وحدوث تفاعلات غير مرغوب فيها تسبب حدوث حساسية وتهيج في البشرة عند وضعها على سطح الجلد.

كما تؤدي درجات الحرارة المرتفعة، إلى نمو وتكاثر أنواع من البكتيريا والفطريات على سطح هذه المستحضرات مما يؤدي إلى إصابة البشرة بالتقيح وظهور البثور والحبوب وأحيانا الحساسية الشديدة.

وبشكل عام فإن جميع أدوات التجميل عرضة للتلف والتلوث، فالحرارة والهواء أيضا يؤديان إلى فسادها وباستطاعتنا المحافظة عليها باتباع ما يلي:

ـ راعي أن تعاد السدادات إلى مكانها فور الانتهاء من استعمال المستحضرات كافة لمنع تسرب الهواء والغبار إلى داخلها واحفظيها في مكان حرارته معتدلة.

ـ لا تعيري مستحضراتك إلى أحد لأن الحساسية قد تنشأ بمجرد لمس المستحضر لجلد الأخريات أو أصابعهن.

ـ تحاشي تجربة النماذج المعروضة في المحلات ولا سيما الكريمات لأنها من الممكن أن تسبب حساسية البشرة.

ـ استبدلي الفرشاة (ظلال العيون، حمرة الخدود) مرة كل ستة أشهر واحترسي من فرشاة الماسكارا لأنها تلتقط الجراثيم بسرعة ولاسيما إذا كنت تستعملينها لفترة طويلة.

ـ تأكدي من كيفية استعمالك للكريمات التي توضع في \"مرطبانات\" فهي أكثر عرضة للتلوث من التي توضع في أنابيب.

بالنسبة للمستحضرات المركبة أساسا من البودرة تدوم طويلا..

*بودرة الوجه:

من المستحسن حفظها في مكان بعيد عن الرطوبة ومدة استخدامها يمكن أن تدوم لأربع سنوات دون أن تسبب أي خطر على الجلد.

* حمرة الخدود:

تدوم لفترة طويلة حتى ولو بدت غير قابلة للانزلاق بسهولة على الوجه وفي حال سببت أي حساسية أو احمرار في الوجه فالسبب يعود إلى الفراشي المستعملة.

أما بالنسبة للمستحضرات التي انتهت مدة صلاحيتها فتفقد لونها ورائحتها الأصلية وتتقشر وتقسو لاسيما الكريمات ومن الممكن إن تسبب حساسية للبشرة وإليك معرفة ما يجب الاستغناء عنه من المستحضرات:

ـ أحمر الشفاه:

يمكن الاحتفاظ به من سنة إلى سنتين.

ـ كريم الوجه:

من الممكن دوام هذا المستحضر بين 6إلى 8 أسابيع من تاريخ الاستعمال وبعد ذلك يفقد فاعليته.

ـ كريم العينين:

الاحتفاظ به يكون لفترة قصيرة لا تتعدى خمسة أشهر، ونظرا لأهمية هذه المنطقة فهي تتعرض للحساسية أكثر من أي منطقة أخرى من الوجه.

ـ الماسكارا:

تجف بعد فترة قصيرة من استخدامها وحتى لو لم يحصل ذلك من الممكن أن تصبح مؤذية وتسبب حساسية للعين.

ـ المستحضرات الواقية من الشمس: هي أكثر عرضة من غيرها للتلف ومن المستحسن التخلص منها في غضون ثلاثة أشهر من بدء استعمالها وإلا ستفقد فاعليتها في الموسم التالي.

وللحصول على ماكياج مناسب وطبيعي، ينصحك خبراء التجميل بإبراز جمالك من خلال الاهتمام بهذه النصائح ...

حافظي على معايير الصحة العامة، من حيث الخامات المستخدمة، ونوعية المواد الداخلة في صناعة مستحضرات التجميل وأدوات الماكياج.

وتؤكد إحدى خبيرات التجميل، إنه من المهم جداً أن تدرك المرأة قبل خبيرة التجميل أن الماكياج وحده لا يمكن أن يخفي ما بداخل المرأة، وإن كان قادراً على إخفاء بعض العيوب الخارجية، وعليه، فالمسألة ليست فقط وضع بعض المساحيق، والخطوط الملونة على الوجه، بل هي تهيئة نفسية شاملة، فيجب القيام بعمل مساج وتدليك خاص للوجه قبل وضع الماكياج، وذلك حتى ترتخي الأعصاب، لأنه لا فائدة من وضع الماكياج على الوجه صاحب الملامح المتوترة.

وتضيف أنه من المهم جداً تدفئة الأصابع عند وضع كريم الأساس، وتوزيعه على الوجه دون نسيان الأذن ومنابت الشعر، مع ضرورة ملاحظة أن تكون غالبية المواد المستخدمة إن لم يكن جميعها، من أصل طبيعي، أو مصنعة من مواد خام مشتقة من الطبيعة، كالزهور والنباتات، وبعض أنواع الفاكهة أو المواد الغذائية.

ومن جانب آخر ، وفيما يتعلق بالبشرة الجافة فيجب خلط حفنة من اللوز المطحون مع قليل من الماء، ثم وضع المعجون على البشرة، ثم يشطف الوجه بعدها بماء دافئ، ويمكن تكرار العملية مرة في الأسبوع.

وبالنسبة للبشرة الدهنية يمكن خلط ملعقة كبيرة من السكر مع المستحضر الخاص بغسل الوجه من صابون أو غيره مرتين في الأسبوع.
وللبشرة الحساسة تخلط حفنة من رقائق الشوفان مع قليل من الماء وتدلك بها البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع وهذه جميعها عوامل مساعدة لإبراز جمال البشرة، ولتنعيم الجسم.

هذا ويؤدي وضع بضع ملاعق من خل التفاح في ماء المغطس إلى منح الجلد نعومة وطراوة، كما يؤدي إلى إخفاء

البثور الموجودة في أعلى الذراعين والظهر.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


القوالب التكميلية للمقالات

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy