في
الجمعة 24 أكتوبر 2014

الأخبار
عالم الفن
بروس ويلز عملاق هوليود..ألماني الأصل أمريكي الجنسية وعاش طفولة صعبة
بروس ويلز عملاق هوليود..ألماني الأصل أمريكي الجنسية وعاش طفولة صعبة
بروس ويلز عملاق هوليود..ألماني الأصل أمريكي الجنسية وعاش طفولة صعبة
07-26-2008 12:58 PM
بروس ويلز ممثل ذو طابع خاص وأسلوب مميز في عالم هوليود استطاع ان يحقق نجاحات متتالية له علي الصعيد الفني واصبح لديه جمهور خاص يتتبعه في اي مكان وينتظر اعماله بشغف فتعالو معنا نرصد بعض اعمال وتاريخ هذا الفنان العملاق في السينما العالمية صاحب الفيلم الذي سجل من ضمن افضل 100 فيلم اجنبي اسطورة ارماجدون او نهاية العالم.

من هو بروس ويلز؟

-الاسم الكامل والتر بروس ويلز ولد في 19-3-1955 بمدينة إيدار أوبرشتاين، بألمانيا الغربية في صغره كان بروس يتلعثم في كلامه كشأن غيره من الأطفال، لم يستطع أن يتم دراسته الثانوية إلا بعد أن استأجر له والده محامياً بعد تورطه في قضايا مرتبطة بالعنصرية. هوي الموسيقي مبكراً، تعلم العزف علي آلة الهرمونيكا وحده، وأصدر البوماً عام 1987 أطلق عليه اسمه. في المدرسة، لفت الأنظار بمزاجه المرح والمقالب التي كان ينفذها. وأظهر شغفاً بالمسرح، سمح له بالتغلب علي تلعثمه في الكلام. وبعد دراساته الثانوية، عمل في مصنع، ولكنه تأثر بوفاة أحد أصدقائه في حادث، فتوقف عن العمل وعاد الي الدراسة. تزوج من الفنانه الشهيرة ديمي مور عام 1987 وتطلقو عام 1998. ولديهم ثلاث بنات وهم رومر وسكوت وتلاله. نجم الملايين بروس ويلس الذي يتقن جميع الادوار المتاحه امامه ويسلك اصعب طرق التمثيل في الاكشن. في البداية هو ليس امريكي الاصل كما اعتقد العديد من محبينه بل الماني الاصل كما ذكرنا وهو الاكبر بين اخوانه الاربعة حيث عاش السنتين الاولي من حياته في هذه القرية ثم انتقل الي امريكا بسبب خروج والده من العمل الي نيو جيرسي بأمريكا... وعندما كان بثانويته العامة نشط في المسرح المدرسي وكانت له شعبية كبيرة وعندما تخرج من الثانوية العامة لم يشأ الدخول الي الجامعة بل عمل في عدة اعمال تقريبا كل شيء..! منها مساعد نجار وايضا احدي المغاسل الاليه واخيرا استقر في عمله كنادل لمقهي ليلي (بار).

كيف بدأ التمثيل وهو يعمل في مقهي ليلي؟

-لعب الحظ مع بروس دورا كبيرا حين ذلك لان اغلب المشاهير والمخرجين كانو يقضون سهراتهم في ذلك المقهي الليلي .. فشاهده احد السينمائين ورشحه لبطوله مسلسل تلفزيوني مشهور وهو : Moon lighting - ضوء القمر .. عام 1985 وللمعلوميه انه قام بالتمثيل بعدة افلام قبلها في مشاهد بسيطة لا تتعدي ثواني قليلة وقد نجح نجاحا باهرا في ذالك المسلسل ولقد قام بدور التحري ديفيد ادسون وحصل علي عدة جوائز .. ولقد اتاح له هذا الدور عدة اعمال سينمائية منها : The Return of Bruno و Sunset ..

ولكن ما جعله النجم الأكثر شهرة في هوليوود هو قيامه بدور البطولة الجزء الأول في سلسلة أفلام الحركة "Die Hard" عام 1988- والذي تقاضي عليه أجراً خمسة ملايين دولار.

وكان زواجه من النجمة" ديمي مور" من أكثر الزيجات التي أثارت جدلاً حولها، وقد دافع ويلس عن زوجته بشراسة بعد دورها المثير للجدل في فيلم " Striptease " عام 1996-ولقد تمادي في ذلكِ لدرجة أنه قام بخلع ملابسه علي شاشة برنامج تلفزيوني . وقد انفصل الزوجان عن بعضهما عام 2000 بعد زواج دام 13 عاماً دون إبداء أية أسباب،

بروس ويلز يبحث عن بن لادن

وكان قد قام بروس ويلز برصد مبلغ مليون دولار منه لكل من يساعد علي إلقاء القبض علي بن لادن. وقال نجم هوليوود الكبير في تصريحات لأحد البرامج المشهورة في التلفزة الأمريكية:" انا مستعد ان أقدم مليون دولار عداً ونقداً لكل شخص يساعد الولايات المتحدة علي إلقاء القبض علي الإرهابي أسامة بن لادن".

وأضاف ويلز :"انا مستعد كذلك لإضافة مليون دولار أخري لكل من يساهم في إلقاء القبض علي أيمن الظواهري مساعد بن لادن وكذلك ابو مصعب الزرقاوي الذي يقف وراء العمليات التخريبية ضد قواتنا في العراق".وأختتم بروس - تصريحاته :" أرجو من وسائل الاعلام ان تساعدنا في نشر هذا الخبر وان تكون متزنة في نقل الأخبار من العراق، فهناك الكثير من الأمور الجيدة التي تحدث وليس هناك داع لنقل صور القتل والدمار". هذا ويعتقد المراقبون ان بروس في تصريحه هذا يريد أن يشجع الأميركيين أن يكونوا موالين لدولتهم ويعملون علي تقديم المعلومات للحكومة من اجل مساعدتها علي تحديد مكان بن لادن والقبض عليه.

وجدير بالذكر أن بروس ويلز كان قد قام بتخصيص مبلغ مليون دولار لمن يقبض علي صدام حسين بعد دخول الأمريكيين للعاصمة العراقية بغداد وهروب النظام السابق.

بروس ويليس يعانق الموت يومياً

وفي حديث صحفي اجراة بروس منذ فترة تكلم عن الفلسفة التي يتبعها في الحياة، مؤكدا إنها تتلخص في جملة واحدة وهي "معانقة الموت يوميا بابتسامة".

هذا وأوضح ويلز خلال حواره مع صحيفة "بيلد" الألمانية قائلا: "من الضروري أن يستشعر الإنسان كل لحظة في الحياة ويستمتع بها". وحول تأثير الشهرة والأضواء علي حياته الطبيعية قال ويلز: "الضحك هو السر، أنا لا أخذ هذا الأمر علي محمل الجد فهذه الشهرة الإعلامية تقترب من الجنون ولكن أصدقائي يساعدوني أن أبقي طبيعيا خاصة وأنهم أصدقائي من قبل أن أصبح مشهورا".

الحاسة السادسة أفضل اعمال بروس

الحاسة السادسة لبروس ويلز هو افضل اعمال نجم هوليود وتناول الفيلم لفكره تمتع طفل بحاسة خارقة وهي رؤيه الموتي وهناك طبيب نفسي يعالج هذا الطفل وهذا الطبيب لديه مشاكل الخاصه فعلاقته بزوجته أصبحت سيئة بسبب اهماله لها فهي لم تعد ترغب في لحديث معه كما أنها بدأت علاقه مع شخص اخر ,كما أن هناك مريضاً سابقاً تخلي عنه الطبيب اطلق النار عليه ثم انتحر وهو يشعر بعد هذه الحادثه بالذنب تجاهه هذا المريض لذا فهو يذكر انه اذا عالج ذلك الطفل سيشعر انه عالج الرجل الذي كان تخلي عنه فيما سبق ...ونجد ان ذلك الطفل ينصحه بان يتحدث لزوجته وهي نائمه فهي سوف تنصت اليه وستشعر به,وبالفعل عندما الطبيب الي منزله يجد زوجته نائمه علي كرسي امام فيديو زواجهم فيقول لها كم انه كان مخطئا تجاهها وانها كانت تستحق معامله أفضل وأنه يرغب في تحسين علاقتهم,وهي نائمه تهمس كم انها تفتقده وتسأله لماذا تركها؟

وفجاه يسقط خاتم الزواج علي الارض من يد زوجته وينظر هو الي يده فلا يجد خاتمه ...وهنا تتجمع المشاهد في رأسه ويربط بين الاشياء ويتذكر قول الطفل بان الاموات الذين يراهم لا يعتقدوا انهم كذلك وتأتي الصدمة هنا فهو مات عندما اطلق عليه النار وزوجته لاتخونه وهي ليست كما يعتقد لاترغب في الحديث معه اذن فهو ليس سوي ميت يحاول اصلاح ما فشل افسده وهو حي ولكنه لا يدرك انه ميت في مشهد من افضل مشاهد بروس تمثيليا . وكان قد بلغ أجر بروس عن دوره في فيلم (الحاسة السادسة ) عشرون مليون دولار أمريكي عام 1999.

بروس ويلز: جورج كلوني يخطف أدواري العاطفية

تمرد بروس ويلز علي الادوار التي يقوم ببطولتها حيث يشعر انه يفتقد لنوعية الافلام العاطفية والرومانسية وانه لا يجد أمامه سوي هذه النوعية من الادوار التي لم ترضيه نفسيا وأكد أن النجم جورج كلوني بطل فيلم 'عصابة الثالث عشر' والمشهور بوسامته يخطف منه كل الافلام الرومانسية.

وأضاف بروس انه اشترك عام 1991 مع زوجته السابقة النجمة ديمي مور في بطولة فيلم 'أفكار مميتة'وكان سعيدا بهذه التجربة لانها تحمل معني الالفة والود. وقال حول هذا الفيلم: 'كنت أنا وديمي متزوجين في ذلك الوقت وقد ساعد هذا علي نجاح الفيلم لان المشاهد تم تصويرها بتلقائية وبساطة شديدة ويعد هذا الفيلم من أقرب الاعمال الي قلبي لانه مزيج من الاكشن والرومانسية.

بروس ويليس مغرم بزوجته السابقة

وكان قد صرح بروس ويلز إن الإجازة بالنسبة له عبارة عن قضاء بعض الوقت برفقة زوجته السابقة الممثلة ديمي مور وصديقها اشتون كوتشر. وقد أكد النجم أن هناك صداقة متينة لا تزال تجمعه مع زوجته السابقة وزوجها الجديد علي الرغم من أنه من الصعب علي الناس فهم ذلك،

واضاف بروس أنه لازال يكن مشاعر عميقة لطليقته النجمة ديمي مور، وفي حواره مع عدد شهر يونيو من مجلة "فانيتي فير"، قال ويلز : "أعرف أن هذا أمر من الصعب علي الناس تقبله وتفهمه، لكن أنا أحب قضاء نهاية الأسبوع مع بناتي وديمي وزوجها، وأشعر أنهم عائلتي الكبيرة".

وكان ويليس - 53 عاماً ذ قد استقبل مؤخراً مور 44 عاماً وزوجها كاتشر 29 عاماً في منزله بإحدي جزر الكاريبي، وتابع ويليز قوله : "إننا لازلنا نربي بناتنا معاً، لازال بيننا هذا الرابط القوي، وديمي والدة بناتي، وآشتون هو زوج أم بناتي، وأنا سعيد أنه شخص لطيف ورائع، وحتي الآن أنا أحب ديمي ومتأكد من أنها تحبني أيضاً".

وعن شائعات علاقاته العاطفية الحالية، فقد ارتبط اسمه أكثر من مرة مؤخراً بعدة نجمات، هن رينيه زيلوجر وعارضة الأزياء بيترا نيمكوفا والممثلة تمارا فيدلمان شريكته في فيلم "الغريب" Perfect Stranger.

وعن زيلوجر قال : "لقد قابلتها في يوم من الأيام عن طريق المصادفة في أحد المطاعم، وتحدثنا لمدة خمس دقائق، وفي اليوم التالي وجدت ما نشر حول أنني علي علاقة عاطفية معها، وهذا الأمر ليس طبعاً سخيفاً، فهي امرأة جميلة وفنانة موهوبة".

وأشار بروس إلي أنه لا يشغل باله بحديث الصحف عنه والشائعات التي تُطلق عليه وأن هذا الأمر لا يضايقه، وقال ضاحكاً : "فهم لا يتحدثون عن من هم في سني حالياً إلا في حالة قيامهم بأمور سيئة".

صديقة بروس الجديدة عارضة ازياء

صديقة بروس ويلز الجديدة عارضة الازياء البريطانية "ايما هايمنج " اختيرت لتكون الوجه الجديدة لشركة ملابس اللانجري "لا سنزا " ويذكر ان هذه العارضة البالغة من العمر 29 سنة ابتدأت بمواعدة بورس ويلز منذ ستة اشهر فقط وتعيش حاليا في كاليفورنيا يذكر ان زوجة بورس ويلز السابقة الفنانة ديمي مور لها علاقة صداقة مشابهة مع شاب في الثلاثين من العمر يدعي "اشتون كوتشر" الذي اصبح الان زوجها ولكن الغريب هو ان بروس يرتبط بعلاقة ودية مع صديق طليقته ديمي مور (45 عاما) ..مثلما ترتبط ديمي مور بعلاقة طيبة مع صديقة طليقها بروس ويلز (53 عاما) وكانت ديمي قد دعت بروس ويللز وصديقته لحضور حفل افتتاح فيلمها الجديد مؤخرا مما ياكد علي حسن العلاقات بين النجمين رغم انفصالهم منذ سنين.

بروس وخبرة السنين وتغير افكاره

بدأ ويليس يظهر اهتماماً جاداً للانتاج ورغب في تأدية أدوار أكثر دراماتيكية. في"رهينة" للفرنسي فلوران سيري، الذي بدأ عرضه منذ فترة قصيرة ، يؤدي دور مفاوض يمتلكه الخوف والرعب عندما تُخطف عائلته. واعتبر ويليس أن تمثيله في هذا الفيلم المقتبس من رواية معقدة جداً، يمنحه فرصة لتصوير ثريللر بسيكولوجي، والابتعاد عن الأفلام التي اعتاد الناس أن يروه فيها. وبسبب نجاح "بلوكباسترات" مثل "داي هارد" و"ارماغيدون"، وبعدما أنقذ العالم مرات عدة، توقع المشاهدون أن يظهر في مزيد من هذه الأفلام. ولكن هذه المرة، بهتت صورة البطولة التي عكسها وحل مكانها البطل المضاد الذي نجده علي حافة الهاوية. لذا، عمل جاهداً مع سيري لبناء قصة تعترضها عوائق عدة، عاطفية ونفسية وحسية.

وقد أدت ابنته رامر دوراً في الفيلم. ولكنه أصر علي تقدمها الي الكاستينغ بداية، لتكسب الدور عن جدارة، فنجحت في ذلك. وسهل عليه وجود ابنته الي جانبه للدخول في شخصية البطل المتعب الذي تعرضت عائلته للخطف، اذ تخيل فعلاً ان ابنته مخطوفة. "أظن فعلاً انني ما زلت أتعلم التمثيل حتي الآن. ولطالما رددت أنني سأنجز أفضل أعمالي بين عمر الأربعين والستين، اذا كنت محظوظاً بالبقاء علي قيد الحياة. ولكن من الصعب الاستقرار في هذا المجال. وعندما أنظر الي كلينت ايستوود، أتشجع كثيراً ويحثني ذلك علي تحقيق أهدافي. وما زلت أناضل تماماً مثلما كنت أناضل خلال ال20 سنة التي مضت. ولكن مهمتي الحقيقية تكمن في تخطي النجاح في كل مرة".

نظراً الي كمية الأدوار الهائلة التي أداها ويليس، قلما يهتم برؤية الجمهور له. يقول انه لم يغرق نفسه في "قذارة" هوليوود ولم يصبح ممثلاً لأنه أراد تحقيق الشهرة، بل حصلت الأمور تلقائياً وكان أول من فوجئ بالنتيجة. وهو يعتبر ان كونه والداً لثلاث فتيات أهم بكثير من رؤية المشاهدين له، او رأيهم في أعماله. وحين يُسأل عن مسلسل "ضوء القمر" الذي أطلقه، يجيب: "مضت 20 سنة تقريباً علي انتهاء البرنامج. وتطلب منا هذا المسلسل جهداً كبيراً. والعامان الأولان للمسلسل كانا علي الأرجح من أجمل أيام حياتي. وأظن ان المسلسل كان في ذلك الوقت، أفضل ما قدم علي شاشة التلفزيون".-وقد سئم ويليس الظهور في أفلام الحركة، والركض في الشوارع مع مسدس في يده. لذا قرر ان يتخلي عن هذا النوع من الأدوار بعض الوقت، ويعطي هذه الأفلام الوقت اللازم لكي تتطور قليلاً، ولكي تصبح قصصها أكثر ذكاء. ففي رأيه ان فيلم "رهينة" يقوم علي قصة ذكية، ولا يعتبره فيلم حركة، بل هو ثريللر بسيكولوجي يتضمن بعض مشاهد ال"أكشن". في الواقع، كل ممثل يظهر في أفلام الحركة يرغب في ان يؤخذ علي محمل الجد، وفي الحقيقة، قليلون هم الذين يحصلون علي هذه الفرصة. ويليس من هؤلاء. ويقول بعضهم انه يدين بذلك الي دوره في فيلم "الحاسة السادسة" الذي يدور علي قصة صبي صغير يري الموتي، وقد حقق نجاحاً عالمياً. لذا، لم يتردد ويليس في الظهور في فيلم شيامالان التالي Unbreakable? حتي قبل قراءة السيناريو. وقد أدي في هذا الفيلم دور شخص ينجو من حادث قطار ليكتشف انه احد الذين "لا يهزمون" والذين ينقذون من الكوارث.

بروس ويلز والجوائز

حصل بروس ويلز علي جائزة الإيمي العالمية مرتين، كأفضل ممثل رئيسي في مسلسل درامي عام 1987 عن دوره في مسلسل إضاءة قمر، وعام 2000 جائزة ضيف الشرف البارز عن دوره في مسلسل الأصدقاء, كما حصل علي جائزة الجولدن جلوب 1987 كأفضل ممثل تلفزيوني في مسلسل كوميدي او موسيقي عن دوره في مسلسل إضاءة قمر. وقد كرم اكثر من مرة في مهرجانات عالمية كبري ومن اكثر الافلام التي نال عليها تكريم في اكثر من دولة ومهرجان كان فيلم الحاسة السادسة.

بروس ويلز وهل هي النهاية

ويعيش النجم الأمريكي الجنسية بروس ويلز حاليا في حالة من الحزن والشعور بالمرارة بسبب انحسار الأضواء عنه حيث قلت نجوميته في الفترات الأخيرة، بالإضافة إلي عدم اهتمام الصحف الفنية به. وأكد النجم الذي يبلغ من العمر"53 عاما" أن أخباره وحواراته للصحف لم تعد مادة محببة للصحفيين لتناولها، مشيراً إلي أنه لم يعد مصدر اهتمام لهم، واضاف ويلز أن الصحف لم تعد تكتب عن نجوم في سنه بعد، إلا إذا قاموا بأفعال فاضحة أو مزعجة، واهتمامهم أصبح مركزاً علي شباب هوليوود فقط .

هذا وأكد النجم أن الشهرة والنجومية ليستا دائماً في صالح الممثل، فرغم أنهما تسهلان كثيراً من الصعاب لصاحبهما مقارنة بالناس العاديين فإنهما أشبه بكرة نار تحيط به. ولكن ما اثلج صدر بروس ويلز هو اختياره الفترة الماضية ضمن افضل ممثلين هوليود في اخر 30 عاما.

ولعل اخر ما نذكر عن هذا النجم السينمائي انه حفر ببراعة اسمه كاحدي المميزين في عالم صناعة الاكشن والافلام الرائعة في هوليود ونصيحة مني لكل محبين افلام هوليود ان يشاهدو له فيلم الحاسة السادسة وفيلم ارماجدون لانهم بالفعل من افضل ما سوف تشاهد في تاريخ السينما العالمية.

 

تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 12861


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#24201 Egypt [Ramy Adel]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2010 12:39 PM
who said u r not the 1st star ?? u was & u r & u will still the most wow actor for every one .. i know u will never see this msg .. but i really get mad when i read that u feel deep sorrow cuz no one care about u any more .. forget all this shit words .. u r the best actor i ever seen & all ur movies is more than great


تقييم
9.29/10 (43 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy