في
الإثنين 22 سبتمبر 2014

الأخبار
عالم الفن
نغمات مقتولة ومطربات في مقام الموت..أسمهان... فاتن فريد... سميرة مليان... ذكرى... وأخيراً سوزان
نغمات مقتولة ومطربات في مقام الموت..أسمهان... فاتن فريد... سميرة مليان... ذكرى... وأخيراً سوزان
نغمات مقتولة ومطربات في مقام الموت..أسمهان... فاتن فريد... سميرة مليان... ذكرى... وأخيراً سوزان
07-31-2008 01:09 PM
القتل...

مصير هؤلاء المطربات

ربما كانت مصادفة...

لكنها... مصادفة قاتلة!

مطربات من مصر وتونس والمغرب وسورية... انتهت حياتهن... بالقتل!!

كل مطربة منهن كانت جريمتها «مثيرة»، وكأنها سيناريو محبوك لفيلم درامي يحبس الأنفاس.

كل مطربة منهن... دخلت التاريخ مرتين

مرة بموهبتها والمرة الأخرى بالنهاية المؤلمة لحياتها

ذكرى أصبحت ذكرى

قبل سنوات رحلت الفنانة التونسية ذكرى برصاص زوجها رجل الأعمال أيمن السويدي، وغرابة الحادث تتعلق بالمفاجأة التي أحاطت بتفاصيله، فقطار الزواج لم يتجاوز بضعة أشهر، وفي آخر حوار إعلامي أجرته إحدى الإذاعات الخاصة مع ذكرى أكدت حالة السعادة التي تعيش في ظلها، مما ينفي وجود أي خلافات يمكن أن تبرر واقعة القتل البشعة والتي تؤكد تفاصيلها حالة الترصد والتعمد من قبل الزوج لقتل ذكرى ومن كانوا معها، وليس كما ذهبت بعض الآراء مبررة ما حدث في إطار الخروج عن الوعي، بسبب حالة السُّكر البيّن، وإلا لماذا لم يقتل مديرتي المنزل اللتين شهدتا أنه طلب منهما عدم الخروج من غرفتهما مهما حدث، أو لماذا لم يقتل الممثلة المغمورة «كوثر»، التي استشاط غضبا عندما وجدها في منزله بعد عودته إليه مع مدير أعماله قبل الحادث بدقائق، وقام بطردها كما جاء في أقوال الشهود، مما يؤكد نية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لهذا الفريق تحديدا ولأسباب يصعب التعرف بدقة على صحتها، ولكنها تؤكد الحالة النفسية السيئة التي كان عليها «أيمن» قبل ارتكابه الحادث، وهو ما أكده حارس العقار أيضا في شهادته، مؤكدا أنها المرة الأولى التي يراه فيها على هذا النحو، وكان بصحبته مدير أعماله «عمرو حسن صبري».

أما الموسيقار هاني مهنى الذي كانت ذكرى قد تعرفت على زوجها القاتل في إحدى المناسبات بمنزله، فلقد أكد تلقيه اتصالا هاتفيا من ذكرى تستنجد به لحسم الخلاف بينها وبين زوجها، الذي كان قد وجه له الدعوة لمشاركتهما السهرة بأحد المطاعم التي يمتلكها الزوج ذلك الذي شهد بداية الخلاف، إلا أن مهنى- والذي ردد البعض أنه كان مرتبطا بذكرى عرفيا قبل ارتباطها رسميا بزوجها القاتل- كان قد اعتذر عن تلبية الدعوة، ومن ثم نجا من الحادث الذي راح ضحية له «عمرو» مدير أعمال القاتل وزوجته «خديجة».

سميرة وهروب بليغ

الذاكرة أيضا مازالت تحتفظ بواقعة انتحار أو قتل المطربة الصاعدة المغربية «سميرة مليان»، التي سقطت من شرفة الموسيقار الراحل بليغ حمدي وتسببت في هروبه من أرض الوطن سنوات طويلة، قبل أن يحظى بحكم البراءة قبل سنوات قليلة من رحيله عن عالمنا.

وكان البعض قد أشار حينها إلى وجود علاقة زواج عرفي بين بليغ وسميرة، بينما رمى البعض الآخر أنه كان مجرد وسيط بينها وثري عربي قتلها لخلاف معها، وأيا ما كانت الحقيقة فإنها دفنت مع سميرة وبليغ إلى الأبد.

أسمهان... غرام وانتقام

ركبت «أسمهان» سيارة الموت في رحلة بلا عودة، ليظل رحيلها محيرا للجميع، يفتح الباب لعشرات الأسئلة، وهل السبب يتعلق بتعاونها مع المخابرات البريطانية، أم بسبب الغيرة الفنية في إشارة إلى أيادي أم كلثوم للخلاص من منافس شرس يهدد عرشها، أم كان الأمر يتعلق بعلاقات «غرام وانتقام» ربطت بين أسمهان وأسماء عديدة؟.

المؤكد أيضا أن حادثة سقوط سيارتها في الترعة ووفاتها ستبقى مقيدة ضد مجهول، تشير فقط إلى أن هناك نجمة عربية مرت في حياتنا كالسهم.

استغاثة فاتن

لم يكن في مشوار الفنانة الراحلة فاتن فريد (62 عاما) ما يثير شهية الإعلام بالتداول، ولكن شاء القدر أن يضعها في دائرة الضوء عند لحظة الرحيل عن هذا العالم.

كان ياسر عبدالعزيز (26 عاما) زوج الفنانة الراحلة قد اتهم بقتلها، ولكن تبين أن القاتل كان عاملا في محطة بنزين يمتلكها زوج الفنانة، وطرد قبل شهر من ارتكابه الحادث، فتوجه إلى المجني عليها للاستغاثة بها لإعادته إلى عمله غير أنها رفضت مساعدته وطالبته بالخروج من الشقة، بل ودفعته بيديها فسقط على الأرض ليخطف بعدها السكين من يديها ويسدد إليها الطعنات في بطنها وصدرها حتى سقطت غارقة في الدماء، ثم هرب قبل أن تتمكن جهات التحقيق من كشف غموض الحادث..

 

تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 12185


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
8.01/10 (450 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy