في
الأربعاء 26 نوفمبر 2014

الأخبار
عالم الفن
مادونا.. ملكة "البوب" أحكمت قبضتها على الغناء والإغراء
مادونا.. ملكة \"البوب\" أحكمت قبضتها على الغناء والإغراء
مادونا.. ملكة \"البوب\" أحكمت قبضتها على الغناء والإغراء
09-05-2008 10:30 PM
عاشت نجمة البوب الاميركية الشهيرة مادونا حياة مضطربة متشعبة منذ نشأتها الأولى, اذ فقدت امها وهي في الخامسة من عمرها العام 1963 وامضت سنوات في دراسة الباليه اذ انتقلت لدراسته في نيويورك, وفيما بعد اقتنعت بترك الجامعة ومواصلة الرقص قبل ان تلتحق بفرقة فنان الديسكو الفرنسي باتريك هيرنانديز, ومن خلالها عبرت الى عالم الشهرة والاضواء, وكثر من حولها المعجبون, وكذلك "المغرمون" الذين تسابقوا على خطب ودها وكسب قلبها, فكانت لها مع الكثير منهم غراميات مثيرة.
كل العوامل السابقة انعكست بوضوح على شخصية مادونا "50 عاماً" وعلى طابعها الغنائي واستعراضاتها الجريئة في اغنياتها المصورة اذ لقبت ب¯ "ملكة البوب والاثارة".
ورغم وصول مادونا بكثير من ألبوماتها الى قمة النجاح, واحترافها لكتابة الاغاني, وتحقيق ايرادات خيالية من مبيعات ألبوماتها وتذاكر حفلاتها, الا انها لم تسلم من الدعاية النقدية السلبية ومعارضة الكنيسة لاعمالها المليئة بالشهوة والاغراء فضلاً عن الكتاب الذي ألفته بنفسها عن "الجنس".
ولم تكن مشاركة مادونا السينمائية ناجحة مقارنة بما حققته في الغناء و"الاغراء" الا انها حصلت على جائزة يسعى اليها الكثيرون "غولدن غلوب" عن دورها في فيلم "ايفيتا" عام .1996
ومن المفارقات الغريبة في طبيعة شخصيتها انها رغم جرأتها الكبيرة في علاقاتها بالرجال وغناها الفاحش, وما تقدمه من اغراء في كليباتها, الا انها سعت اخيراً للاهتمام بشؤون الفقراء, كما تبنت طفلاً من جمهورية مالاوي الاكثر فقراً في القارة السمراء.
مادونا واعدت رجالاً كثيرين وتزوجت ايضاً بالكثير منهم لكن زواجها من غاي ريتشي يعد الأكثر استقراراً نظراً لطول مدته, الا ان كلاماً قيل عن دنو انفصالهما.
تعتبر ملكة البوب مادونا لويس شيكوني ريتشي المعروفة باسم مادونا اشهر نجمات البوب الاميركيات وفوق كونها مغنية فهي كاتبة اغاني ومنتجة تسجيلات وممثلة ومؤلفة واخيراً مخرجة نشأت وترعرعت في ديترويت الاميركية.
مادونا المولودة في 16 اغسطس 1958 واحدة من أعظم فنانات البوب ولقبتها اجهزة الاعلام ب¯ "ملكة البوب" واعتبرتها رابطة صناعات التسجيلات الموسيقية المغنية التي حققت أكبر مبيعات لتسجيلاتها في القرن العشرين, وثاني مطربة اميركية تسجل ألبومات بيع منها أكثر من 63 مليون ألبوم في الولايات المتحدة فقط وادرجتها الارقام القياسية لغينيس على انها انجح فنانة لها تسجيلات في جميع العصور, واكثر المغنيات نجاحاً حيث تعدت مبيعاتها 200 مليون ألبوم حول العالم, وهي ايفا اغنى مغنية في العالم وصاحبة أعلى ايرادات لجولة موسيقية في فئة الفنانات حيث حصدت جولتها الاخيرة 195 مليون دولار من حيث مبيعات التذاكر وتم بيع 1.2 مليون تذكرة في 60 حفلة من ضمنها 34 حفلة في اميركا الشمالية و 22 حفلة في اوروبا و 4 حفلات في اليابان.
ولدت مادونا لأم فرنسية كندية هي مادونا لويس ووالدها سيلفيو توني ب شيكوني من اصل اميركي ايطالي يعمل مهندس تصميم سيارات كرايزلر جنرال موتورز.
ترتيب مادونا الثالثة في اسرتها بين ستة اطفال واشقاؤها مارتن, انطوني, بولا ماي, كرستوفر وميلاني, توفيت امها عام 1963 اثر اصابتها بسرطان الثدي عن عمر 30 عاماً وتزوج الاب من مدبرة المنزل جوان جوستافسون وانجبا طفلين هما جنيفر وماريو.
انتقلتت مادونا الى مدينة نيويورك لتتابع دراسة الباليه بعد ان اقنعت والدها بأن تتلقى دروساً في الباليه واثناء دراستها في المرحلة الثانوية انضمت الى فريق "فتيات التشجيع" في مدرستها, واقنعتها مدرسة الباليه بأن تترك جامعة متشيغان وتواصل الرقص والتحقت بفرقة فنان الديسكو الفرنسي باتريك هيرنانديز.
وبعد ان شاركت بالغناء كأحد افراد الفرقة الموسيقية "نادي طعام الافطار" وفرقة ايمي اطلقت اول ألبوم لها عام 1983 وقفزت الى قمة النجاح بعد انتاجها لثلاثة من الألبومات في فترة الثمانينات من القرن الماضي, وبعد الدعاية النقدية السلبية ومعارضة الكنيسة لاعمالها المليئة بالشهوة والشبق الجنسي, الا انها استحقت تقدير النقاد بعد اطلاق ألبومها السابع "شعاع من النور" واطلقت اربعة ألبومات بعده تصدرت بها قائمة المبيعات وتربعت على عرش الشهرة.

ايفيتا بيرون
إلى جانب عملها الموسيقى مثلت مادونا في 22 فيلما وعلى الرغم من ان عدداً من هذه الافلام لم يحظ بالنجاح الجماهيري او بتقدير النقاد الا انها حصلت على جائزة "الغولدن غلوب" عن دورها في فيلم ايفيتا عام 1996 وهو عن حياة ايفيتا بيرون.
تقول مادونا عن بداية رحلتها الى نيويورك "لقد كانت أول رحلة لي بالطائرة وأول مرة استقل سيارة تاكسي, وجئت الى نيويورك ومعي 35 دولاراً وكانت هذه الدولارات هي اكبر حصيلة جمعتها في ذلك الوقت.
ارتبطت مادونا عاطفياً بالموسيقي دان غيلروي وكونت معه أول فرقة لموسيقى الروك اسمها "نادي طعام الافطار" قبل ان تشكل فرقة إيمي عام 1980 مع عازف الطبل وحبيبها السابق ستيفن براي ومعاً كتبا وانتجا اغاني راقصة لفتت اليها الانظار محلياً في اندية الرقص بنيويورك.
ففي اواخر السبعينيات من القرن الماضي بدأت مادونا تواعد غيلروي واستمرت علاقتهما فترة من الوقت الى ان انتقلت بعواطفها الى شريكها التالي ستيفن براي ثم الفنان جان ميشيل باسكويات ومارك كامينس منتج التسجيلات والموسيقى "جيللي بان بينيتز" واثناء تصوير فيلم "الفتاة المادية" عام 1985 بدأت مواعدة النجم شون بن وتزوجا في نهاية عام 1985 وانفصلا عام 1988 وتطلقا رسمياً عام .1989
وعن زواجها من شون بن رئيس لجنة تحكيم مهرجان "كان" السينمائي الحادي والستين تقول "كنت مهووسة بمهنتي وعملي الموسيقي ولم اكن على استعداد لان أكون كريمة بأي شكل من الاشكال او بأي اسلوب وتعددت المشكلات والفضائح مع شون وكان الانفصال حتمياً.
وشرعت مادونا في الارتباط بعلاقة بالممثل وارين بيتي اثناء العمل في فيلم "ديك تراسي" في بداية عام .1989
وفي عام 1990 واعدت مادونا الموديل توني وارد الشاذ جنسياً وممثل الافلام الاباحية والذي مثل معها الفيديو الموسيقى cherish عام 1989 و"ابرر حبي" عام 1990 وانتهت علاقتها مع توني عام 1991 ومن فورها ارتبطت مادونا بعلاقة عاطفية دامت ثمانية اشهر مع راقص الراب فانيلا ايس الذي ظهر في "الكتاب الجنسي" ثم واعدت مادونا لاعب كرة السلة دنيس رودمان في منتصف التسعينيات.
وفي سبتمبر 1994 واثناء نزهة في السنترال بارك, التقت مادونا بمدرب اللياقة البدنية "كارلوس ليون" الذي اصبح مدربها الشخصي وحبيبها, وفي 14 اكتوبر 1996 انجبت منه ابنتها لورديس ماريا شيكوني ليون في لوس انجليس - كاليفورنيا بعدئذ واعدت اندي بيرد الذي ما ان انتهت علاقتهما حتى باعها بمبلغ باهظ للصحافة ساردا بالتفصيل كل الجوانب الحميمة التي امتدت ثمانية عشر شهراً وذلك في اواخر عام .2000
وفي اعقاب الازمة التي خلفتها نشر تفاصيلها الحميمة التقت مادونا بالمخرج البريطاني غاي ريتشي الذي يصغرها بعشر سنوات وتزوجا سريعاً وانجبت منه ابنها روكو وعرفت الاستقرار في حياتها منذ ارتبطت به عام 2000 وظلت حياتها الزوجية هادئة الى ان اضطرا الى الابتعاد عن بعضهما بسبب ظروف عمل كل منهما اذ يعيش ريتشي حالياً في لندن للانتهاء من فيلمه الجديد ROCK AND RDLL اما مادونا فمكثت في نيويورك لاستكمال الجولة الغنائية التي بدأت اخيراً بعد نجاح البومها الاخير HARD CANDY او "حلوى قاسية" ما ادى الى تزايد الشائعات حول قرب انفصالهما ما اضطر مادونا لان تنفي على لسان المتحدث الرسمي باسمها في مارس الماضي وجود اي مشكلات في زواجها وذكر ان مادونا وريتشي يعيشان حياة زوجية سعيدة للغاية وعلى الرغم من ان كلا منهما يعيش في بلد, الا انهما يتدبران امورهما بشكل جيد ولا توجد مشكلات على الاطلاق.
وشوهدت مادونا اخيراً اثناء زيارتها لمركز "الكبالا" اليهودي الذي تعتنقه وسط مانهاتن بنيويورك برفقة اولادها الثلاثة من دون خاتم الزواج ما زاد من التكهنات حول قرب الانفصال, كما ان زيارتها المتكررة لهذا المركز بهدف الصلاة لانقاذ زواجها الذي يتداعى بحسب ما اثير من الشائعات, وعزز فكرة الطلاق لجوء مادونا الى محامية تخصصت في طلاق المشاهير, ربما لتحصل منها على النصائح فيما يخص الازمة التي تمر بها حياتها الزوجية.
وترددت شائعات اخيراً بان ريتشي سينفصل عن مادونا وفق ما نقلته صحيفة "صن" البريطانية عن مصادر لم تسمها, واشارت ايضاً الى ان غاي ريتشي "39 عاماً" سيغادر لندن متوجهاً الى نيويورك ضمن جهوده لانقاذ زواجه من الانهيار.
ومن جانبها نفت ليدي ليغتون والدة المخرج الانكليزي بشدة شائعات ان ابنها يريد الطلاق من النجمة مادونا وقالت ليغتون "لا توجد مناقشات بخصوص الطلاق".
واعربت عن ضيقها عما يتردد بوصفه "مجرد قاذورات".
وفيما يخص تردد ريتشي على مركز "الكبالا" في لندن للصلاة والذي جرى تفسيره على انه محاولة لانقاذ الزواج, قال ريتشي نفسه: انها زيارات اعتيادية للصلاة التي لم ينقطع عنها ومادونا منذ اعتناقهما مذهب "الكبالا" اليهودي.

قبل النوم
اطلقت مادونا اول ألبوم لها باسم "مادونا" عام .1983
وعندما اطلق البومها "كالعذراء" باتت مادونا رمزاً وايقونة في الملابس واثرت على المراهقات, واصبح تقليد جرأة نجمة البوب الشهيرة هاجس الكثيرات, ثم اصبحت اتجاهاً موسيقياً بارزاً في الثمانينات, منذ ان احتل ألبوم "كالعذراء" صدارة المبيعات في الولايات المتحدة وتربع على القمة اسابيع عدة, ومن بين عشرات الاعمال التي طرحتها تبرز البومات مادونا كالعذراء, ازرق حقيقي, من تلك الفتاة, كأنها صلاة, انقطع نفسي, المجموعة النقية, قصص قبل النوم, شيء للذكرى, شعاع من النور, الحياة الاميركية, اعترافات على حلبة الرقص, سأقول لكم سراً.
وتواصل مادونا حالياً تنفيذ جولتها الغنائية التي انطلقت من كارديف بويلز وتحيي خلالها من 50 الى 60 حفلة حول العالم.
وتأتي الجولة الواسعة بعد نجاح ألبوم HARD CAMDY أو "حلوى قاسية" وتصدرها سباق الاغاني.
يذكر ان آخر ثلاث جولات عالمية لمادونا حصدت فيها 400 مليون دولار تقريباً وحققت في جولة عام 2006 المسماة بجولة "اعترافات" ايرادات قياسية حصلت منها وحدها على 124 مليون دولار ما يعد اكبر عائد لمطربة على الاطلاق, كما حصلت على مبلغ 120 مليون دولار من تعاملاتها مع اخوان وارنر في ألبوماتها.

بلاي بوي
في عام 1985 بدأت مادونا مسيرتها السينمائية بدور صغير كمغنية في ناد في فيلم VISION QUEST وكانت الموسيقى التصويرية في الفيلم هي اغنية "مجنونة بك" وبدأت في هذه الفترة معركة مع مجلة "بلاي بوي" الاباحية الشهيرة عندما قامت المجلة بنشر صور عارية لها في اواخر السبعينيات باللونين "الابيض والاسود" وحاولت مادونا اتخاذ اجراء قانوني ضد المجلة لايقاف النشر.
في عام 1992 أسست مادونا شركة خاصة للانتاج الفني هي شركة "مافريك" وتضم شركة مافريك للتسجيلات وشركة للانتاج السينمائي واخرى للنشر الموسيقى والتلفزيون واصدار الكتب والشركة مشروع مشترك مع تايم وارنر كجزء من صفقة تجارية للتسجيلات تقدر ب¯ 60 مليون دولار وخصصت لها هذه الصفقة 20 في المئة من حقوق الامتياز وهي حصة معادلة لحصة مايكل جاكسون في ذلك الوقت وأول منشوراتها كتاب "الجنس" الذي ضم مجموعة من الصور المثيرة العارية والمكشوفة والصور الفوتوغرافية بعدسة ستيفن ميشيل واثار الكتاب جدلاً اعلامياً واسعاً لكن بيع منه نصف مليون نسخة في الولايات المتحدة وفي الوقت نفسه اطلق الاستوديو الخامس في شركتها ألبوم EROTICA والذي ضم ثلاث اغنيات جنسية هي EROTICA, كيف بدأت الحياة? و"هل فعلتها?" واحتل الالبوم المركز الثاني في الولايات المتحدة وانتج خمس اغنيات اخرى هي "اعمق واعمق" و"الفتاة السيئة", و"حمى" و"المطر" وباي باي حبيبي".
وكان لأعمال واغنيات مادونا الجريئة والفاضحة الى حد كبير اثر في موقف الكنيسة منها حيث دعا البابا آنذاك الشعب الايطالي الا يشاهد حفلاتها كما دعت جمعيات كاثوليكية لمقاطعة اعمالها بسبب تلك الاباحية.

جدل التبني
في اكتوبر 2006 طارت مادونا الى مالاوي للمساعدة في بناء دار للايتام وكانت ساهمت في تمويلها وفي 10 اكتوبر 2006 قدمت طلباً لتبني طفل ديفيد باندا موالي الذي اصبح ديفيد باندا سيكوني ريتشي وغادر باندا وطنه مالاوي في 16 اكتوبر ,2006 لكن موضوع التبني اثار جدلاً كبيراً على مستوى الرأي العام لان القانون المالاوي يستلزم الاقامة لمدة عام للوالدين اللذين يقومان بالتبني وتصاعد الموقف ليصبح نزاعاً قانونياً.
دحضت مادونا الادعاءات في برنامج اوبرا وينفري مشيرة الى عدم وجود قوانين مكتوبة خاصة بتبني الاجانب للاطفال في مالاوي وان باندا كان يعاني من التهاب رئوي بعد ان شفي من الملاريا والسل الرئوي عندما التقت به وقامت مادونا بتوجيه اللوم لاجهزة الاعلام على اعاقتها تقديم اي خدمات للايتام في افريقيا بمهاجمتهم لموضوع التبني, وافادت بأنها رغبت ان تعطي الحياة لطفل ربما لا تتاح له الفرصة, ودافع عنها المغني والناشط في المجال الانساني بونو بالقول: كان يجب ان نصفق لمادونا لانها انتشلت الطفل من الفقر المدقع واتاحت له فرصة افضل في الحياة.
واشادت بها صديقتها غوينيث بالترو على انها مصدر الهام لخطط التبني مستقبلاً.
وافادت الانباء ان والد باندا الحقيقي لا يفهم معنى التبني والحقيقة ان الامر تم تسويته نهائياً في 28 مايو 2008 مع يوهان باندا.

 

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5635


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#22334 Morocco [mustapha]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2010 08:06 PM
i\\\\\\\'m from morocco male32 years , i\\\\\\\'m like music madonna listen very day, ilove u madonna luise veronica ciccone


تقييم
8.32/10 (338 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجلة قصيمي نت Magazine Qassimy