• ×

12:11 صباحًا , الأحد 12 يوليو 2020

قائمة

شريعة سوزان .. لا شريعة الله

 0  0  3.3K
 

بقلم مجدى أحمد حسين

لم يكن فى خطتى أن أكتب اليوم لامقالا مطولا ولاتعليقا سريعا ، بل كنت أستعد لانهاء يومى ولكن قبل إغلاق الكومبيوتر العجيب رأيت خبرا منشورا فى مواقع الاذاعات بأنه صدر اليوم فرمان من وزير الصحة بتحريم الختان وماكان مباحا صباحا أصبح الآن محرما ويقع تحت طائلة القانون . وتوارد الى ذهنى هذا المشهد التاريخى المهيب عندما نزلت الآية الكريمة بتحريم الخمر ( انما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه) خرج الصحابة جميعا يريقون ماتبقى لديهم من أوانى الخمر على الأرض فى مشهد إيمانى (وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير) نعم مشهد إيمانى رهيب إمتثالا للخالق سبحانه وتعالى وتكرر هذا المشهد مرارا فعندما نزلت آية الحجاب ألتزمت المسلمات لفورهن حتى أنهن مزقن مروطهن وحولوها الى خمارات فخرجنا جميعا فى لحظة واحدة وكأنهن غرابيب سود . مشهد مهيب آخر .
أما اليوم وفى مصر 2007 فان المرجعية لأسرة مبارك لا لله وأننا عندما نتشاجر أو نختلف لانتحاكم إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وإنما نتحاكم إلى الطاغوت ( رجلا كان أو امرأة أو الاثنين معا لافرق) نتحاكم إلى سوزان أو جمال أو وزارة التضامن الألمانية أو السى .إن . إن .
منذ أيام مسكت قلمى عن الكتابة أو بالأحرى أصابعى عن \"الكى بورد\" .. لوحة الحروف ..عندما قرأت أن سوزان مبارك أوقفت اجتماعا كبيرا دقيقة حدادا على روح شهيدة الختان الطفلة الصغيرة التى ماتت منذ أيام فى واحدة من أكبر كوارث البشرية جمعاء . وتذكرت أن هذه السيدة التى تحكم بلادا لم يعد فيها رجال لم تقف ثانية واحدة حدادا على شلال دم الأطفال الرضع والصغار فى فلسطين القريبة حتى إن سرسوب دمائهم يكاد يدخل من تحت أعتاب أبواب بيوتنا ويصعد على سلالم ومصاعد قصوركم الرخيصة فى القيم التى تسكنها الغالية بمواد بنائها وأثاثها . لم تلحظ سوزان مبارك الدماء العالقة فى حذائها المغموسة بدم أطفال ونساء فلسطين وفلسطين أقرب لقصرها فى القاهرة من شرم الشيخ أوبرج العرب . بل أحسب أن دماء نساء وأطفال العراق وصلت إلينا من بعيد من وادى الرافدين وعبرت الصحراء والحدود والفيافى والوديان ولم يلحظها خفر السواحل ولم تمر على بوابات الاقرارالجمركى ولم تعبأ بالحدود المصطنعة ولا بالتأشيرة التى يتعين على العراقى الحى أن يحصل عليها . أحسب بل أعلم علم اليقين أن هذه الأنهار من الدماء وصلت إلينا وأقتحمت علينا كل مخادعنا ، بل أن أجهزة التلفاز تنز دما لاأغانى أعلم علم اليقين ولكن الذى لايشم رائحة الد م العربى والمسلم المهراق فى خياشيمه من لم يلحظ قطرات الدم العالقة بسجاد غرفته وملاءة سريره فهذه مشكلته وحده فهو عديم الاحساس أو أعمى البصيرة أو فقد حاسة الشم والتذوق ( وهذه بالمناسبة حالة تصيب بعض الناس فعلا بصورة مادية ) أو فقد الاحساس بآدميته . أنا أخاطب الأمة بأسرها فهذه المرأة لاتشغلنى عندما تقوم بأى حركة مسرحية فتقف دقيقة حداد على روح شهيدة الختان. ولكنى أفزع من المشهد العام أين الامة ؟؟ أين الأمة ؟؟ يا أمة ضحكت من جهلها الأمم . أين المصريون ؟ أين المسلمون ؟
الموضوع يتجاوز التعاطف مع شلال الدماء العربى الاسلامى فى لبنان وفلسطين والعراق والسودان ، بل إن هذه السيدة لم تلحظ أن زوجها قتل ما لا يعد ولايحصى من أطفال وبنات ونساء ورجال هذه الامة مع سبق الاصرار والترصد . لماذا لاتقف هذه الست حدادا على المصريين المقبورين على يد زوجها ، لماذا لاتقف لمدة قرن من الزمان حدادا على أمة قتلت ودسوا جثمانها فى غياهب البحر الأحمر أو بطون سمك القرش .هل تستطيع أن تقف قرنا حدادا على مرضى السرطان والفشل الكلوى والكبد الوبائى والذين ماتوا تحت التعذيب والذين تمت تصفيتهم فى الشوارع والذين يلقون بأنفسهم دوما من شرفا ت شقق فى لندن . لماذا يموت كثير من المصريين بإلقاء أنفسهم من شرفات لندن . هل لاتوجد شرفات فى مصر ؟ هل نبكى أم نضحك ؟ أن زوجك تعود أن يقول لنا : مالفساد موجود فى كل حتة ؟ وهذه لغة المنحرفين الذين يبررون لأنفسهم وأتباعهم مايفعلون . نعم السفن تغرق فى كل مكان . ولكن مصر حققت بكارثة العبارة المركز الثانى فى تاريخ الكوارث البحرية منذ كارثة تايتنك . منذ كارثة تايتنك تعلمت البشرية ألا تكررها إلا مصر . ولذلك فقد كره بناء جسر لبلاد الحجاز وكأنه يريد أن يدفنا جميعا فى أخدود البحر الاحمر كمت فعل أصحاب الأخدود. نحن بالفعل أمام تيتنكى وهو لقب جدير بالقتلة أمثالكم . ستقولون أن عدد المصريين أكثر من الهم على القلب ورغم كل مافعلنا فان أعداد المصريين فى تزايد . نعم ولكن أى نوع من الاحياء ، ان الاغلبية الساحقة من المصريين مرضى ولقد سئمت الارقام فهى لم تحرك مشاعر الحكام ولاالمحكومين ، فدعونا اليوم نصرخ بلا أرقام يعرفها الجميع عسى أن يستيقظ أحد من السامعين ويفعل شيئا .أنا لم أهاجمك كثيرا لأنى أخجل أن أدخل معركة مع امرأة ولكنك أثبت أنك أهم من رجال كثيرين من الحكام والمحكومين ، ولكن لم أعد أوجه أى كلام للحكام ولكننى أصف أحوالكم للشعب كى يتحرك ويخلعكم . ولكنى بكل صدق لست غاضبا على الأقل فى هذه اللحظة من السيدة الأولى المفروضة ولكننى غاضب وحانق حتى الثمالة من المشهد العام لوطن يتلاشى أمام أعيننا .
سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام لم يغضب من الأصنام ولكنه غضب ممن يعبدونها ( تالله لأكيدن أصنامكم بعد أن تولوا مدبرين) .
أنت وزوجك ياحمالة الحطب والطغمة المحيطة بكما أهلكتم الزرع والضرع والنسل ، فلن يكفيك الوقوف حدادا على أرواح وكيان أمة .
أنا لا اقلل من موت الطفلة بدور أثناء الختان لأن الله علمنا أن من قتل نفسا بغير نفس أو فساد فى الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولكن بدور ماتت عن طريق الخطأ أو الإهمال ولكن زوجك قتل آلاف مؤلفة مع سبق الاصرار والترصد مثلا عندما اعتمد أحكام الاعدامات لأفراد فى الجماعات الاسلامية لم يقتلوا أحدا . ولأنه مايزال يتستر على يوسف والى قاتل الشعب ولأنه مايزال يعامل مع اسرائيل من خلال وزير الزراعة الحالى فى نفس المجالات المدمرة لصحة المصريين . ولأن ولأن ولأن .........
كما قتل بظلمه آلاف أخرى بطريق غير مباشر ، مثلا من بين 8800 ماتوا غرقا فى الطريق الى اوروبا فى هجرة غير شرعية لم يحص أحد بعد كم مصرى من بينهم . ولكن هناك عشرات الآلاف من المصريين فى سجون أوروبا . ومن قبل تم ترحيل 16الف مصرى .
الواقع فان الأموات فى عهد مبارك هم الأسعد حالا ، فعذابهم الدنيوى قد توقف وقد يخفف عنهم من حساب الآخرة أنهم قتلوا غدرا على يد حاكمهم . أحياء عهد مبارك هم البؤساء حقا..

جريدة الشعب المصرية

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy