• ×

08:50 مساءً , السبت 4 يوليو 2020

قائمة

جدل واسع في أوروبا حول \' الريكي\'

 0  1  1.5K
 
هامبورغ ـ د.ب.أ ـ عندما يشعر الشخص بألم في أسنانه يضع يده على وجنته حيث يشعر بالألم، وعندما يشعر بمغص يضع تلقائيا يده على بطنه، وهذا يقلل الشعور بالألم.
وهكذا فإن أي شخص لا يختلف على ان وضع اليد على موضع الألم له تأثير مسكن.
وهذا أحد مبادئ العلاج بالطاقة المعروف باسم \'ريكي\'، وريكي هو اسلوب علاج بدأ في اليابان وانتشر منها الى غرب أوروبا جالبا معه جدلا واسعا.
وقال معلم الريكي وولفجانغ نيديرماير من بيليفيلد \'ان ريكي كلمة يابانية تعني طاقة الحياة\'. وعندما يخضع المرء لعلاج الريكي فان الطاقة تنتقل من الممارس أو الطبيب المعالج الى مريضه. وحسب هذه النظرية فإن الأشخاص الذين تستنفد طاقاتهم يمكنهم اعادة شحنها لاسترداد عافيتهم.
غير ان الكثير من المنتقدين يعتبرون هذا العلاج المثير للجدل علما زائفا.
وقال رئيس جمعية الصحة في دوسلدورف لوتز هيتيل \'ان الأطباء المعالجين يقولون ان المرضى يشعرون بتدفق الطاقة الى أجسادهم أثناء العلاج، لكن لا يوجد دليل علمي على ذلك\'. بل ربما كان لأسلوب العلاج بالطاقة اثر سيئ في صحة المريض لأن الممارسين لهذا العلاج يؤكدون لمرضاهم امكان استخدامه بفاعلية كبديل للطب التقليدي في علاج امراض القلب على سبيل المثال.
وقال هيرتيل ان هذه هي المشكلة الرئيسية لهذا النوع من العلاج، فالأطباء المعالجون يعطون انطباعا بقدرتهم على علاج مرضاهم.
وحسب القانون الألماني فإن أنواع العلاج الوحيدة المسموح بها هي التي تجري على أيدي الأطباء أو الممارسين العموم.
ويرفض ممارسو ريكي بضراوة مثل هذه الانتقادات مؤكدين ان العلاج بالطاقة يزيد من قدرات المرء ومن الشعور العام بالارتياح.
والأمر الواضح هو ان المريض يخضع للعلاج الذي يستمر لمدة ساعة وان الممارس يضع يده على جزء من الجسد لعدة دقائق قبل ان ينتقل الى مكان آخر من الجسد.
وعلى رغم تحفظاته العميقة فإن هيرتل يرى في هذا العلاج جانبا حسنا.
ويقول \'عندما ترغب في الاسترخاء فإن ريكي واحدة من الممارسات الأكثر انتشارا، فوضع اليد على شخص يمكن ان يكون له تأثير مريح، لكن لا يمكن لأحد ان يتوقع المزيد من ريكي

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy