• ×

06:38 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

أمشي أثناء النوم... ماذا أفعل؟

 0  0  787
 ما هو نوع الاضطراب الذي يؤدي إلى ظاهرة المشي أثناء النوم؟ وكيف يتم التفريق بينه وبين حالات أخرى مشابهة مثل رؤية الكوابيس أو الشعور بنوبات خوف في الليل، أو نوبات الصرع الدماغي؟

المشي أثناء النوم أحد اضطرابات الحركة التي تحدث خلال مرحلة النوم العميق، في الثلث الأول من فترة النوم غالباً، وهو ضمن مجموعة مشاكل سلوكية تسمى علمياً الباراسومنيا.

الفرق بين هذا الاضطراب وبين حالات أخرى قد تتشابه معه أحياناً، أنه يتميز بحركات متوافقة ومعقدة، تظهر بداية على هيئة استيقاظ مفاجئ من مرحلة النوم العميق، بالإضافة الى ضبابية الوعي وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين.

تتراوح بعد ذلك الحركات من بسيطة مثل النهوض من الفراش والمشي في أنحاء الغرفة، إلى حركات أكثر تعقيداً كالتجوّل في أرجاء البيت، وحتى الخروج وقيادة السيارة لمسافات طويلة، وقد يصحبها غير ذلك من الأحداث، كالكلام أو تناول الطعام أو إعادة ترتيب أثاث المنزل.

لا يتذكّر المصاب تفاصيل ما مرّ به من أحداث أثناء النوم، إذ يمكن أن تنتهي النوبة بعودته إلى سريره وإكمال نومه، إلا أن إيقاظه من نوبة المشي، قد يؤدي إلى ارتباك شديد أو ردة فعل عنيفة كالضرب والصياح، لذلك يُنصح بتوجيه المريض للعودة إلى السرير بهدوء بدلاً من محاولة إيقاظه المفاجئ.

مضاعفات

يؤدي المشي أثناء النوم إلى القلق النفسي والخجل الاجتماعي، لكنه لا يؤثر على طبيعة نوم المصاب به، لأن الأخير يكون في حالة نوم عميق عند حدوث مثل هذه النوبات، وفي حالات نادرة، قد يصاب بكدمات أو جروح أو حتى كسور نتيجة العبث بأثاث المنزل، أو السقوط على السلالم.

يصيب هذا الاضطراب الأطفال خصوصاً، إذ يتعرّض له ما يقرب من 17 % منهم، ويكون مصحوباً بغيره من اضطرابات السلوك أثناء النوم غالباً، كالكلام وطحن الأسنان ورعب النوم. أما بالنسبة إلى البالغين، فنصيب هذه الحالة 0.5 إلى 4 % منهم فقط.

بالإضافة إلى عامل الوراثة، يرتبط هذا السلوك بالحرمان الحاد من النوم، وارتفاع درجة حرارة الجسم في حال الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الفيروسية، وعند تناول بعض الأدوية المهدئة.

تشخيص

في حال تكرار المشي أثناء النوم، لا بد من اللجوء إلى فحوصات طبية ونفسية لتشخيص احتمال وجود أية اضطرابات أخرى مثل نوبات صرعية أو أسباب نفسية مثل القلق المفرط.

أما تشخيص هذا الاضطراب فيكمن في دراسة تاريخ المريض الطبي بدقة، والتنبّه إلى العوامل المساعدة كافة. وعند الحاجة، يقوم استشاري اضطرابات النوم بإجراء فحص مختبري لطبيعة النوم، وأخذ تسجيل تصويري للمريض أثناء النوم. ومن الأعراض التي قد يتوقف عندعا الطبيب:

فتح العينين أثناء النوم.

غياب التعابير عن الوجه.

الجلوس أثناء النوم.

المشي.

عدم تذكّر الأحداث بعد الاستيقاظ.

الارتباك وعدم التركيز أثناء الاستيقاظ.

التحدّث بكلام غير مفهوم.

علاج

لم تصل الأبحاث بعد الى علاج محدد لهذا الاضطراب. لذلك فإجراءات الأمان الوقائية ضرورية لمنع التعرّض لأية إصابات أو أذى:

غيّروا أماكن الأسلاك الكهربائية أو الأثاث بطريقة لا تعترض الشخص أثناء مشيه أو سقوطه.

أقفلوا البوابات الخارجية المؤدية إلى الشارع.

في بعض الحالات، يمكن اللجوء إلى مهدئات يدوم مفعولها لفترة قصيرة وتساعد في تقليل نوبات المشي أثناء النوم.

مساعدة طبّية

لا يتطلب هذا الاضطراب اللجوء إلى مساعدة طبية، لكن ينبغي مناقشته مع الطبيب المختص:

أ- إذا صاحبت المشي أعراض أخرى.

ب - إذا تكررت نوبات المشي.

ج - في حال قيامك بأنشطة خطيرة أثناء النوم مثل قيادة السيارة.

هكذا تتخلّصون منه

- ابتعدوا عن تناول مثبطات الجهاز العصبي المركزي إذا كنتم عرضة لاضطراب المشي أثناء النوم.

- تجنّبوا الإرهاق أو الأرق لأن هذا يُحفّز على المشي أثناء النوم.

- لا تفرطوا في تناول العقاقير المهدئة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy