• ×

01:10 مساءً , السبت 11 يوليو 2020

قائمة

مانشستر يونايتد يعزز موقعه في الصدارة

 0  0  1.2K
 حقق مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين فوزا بشق النفس على ضيفه بلاكبيرن 2 1- امس الاول في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وبدأ مانشستر هجومه مبكرا من دون ان يتمكن من افتتاح التسجيل قبل الدقيقة 23 حين ارسل البرتغالي لويس ناني كرة عرضية طويلة فشل النيوزيلندي راين نيلسن في قطعها رغم ان قدمه اصابتها فوصلت الى واين روني الذي اودعها الشباك بسهولة (23). وبعد دقيقة واحدة، تناقل النجم البرتغالي الكرة مع روني وسددها الاول بشكل مفاجىء سيطر عليها الحارس الانكليزي الدولي بول روبنسون. واستطاع بلاكبيرن ادراك التعادل بعدما خطف المدافع ستيفن وارنوك الكرة مستغلا سوء التفاهم بين ناني وبول سكولز وارسلها طويلة الى البارغوياني روكي سانتا كروز الذي هرب من الدفاع ومن الحارس الاحتياطي لمانشستر البولندي توماس كوشتشاك الذي حمى العرين بدلا من الهولندي المخضرم ادوين فان در سار، واودعها الشباك (32).
وفي الدقيقة 45، سجل جوناتان ايفانز هدفا براسه في مرمى بلاكبيرن الغاه الحكم معتبرا انه استند بيده الى احد المدافعين. وحصل مانشستر يونايتد على ركلة حرة على الخط الايسر للمنطقة نفذها كريستيانو رونالدو مقوسة على شكل «موزة» استقرت منها الكرة في اعلى الزاوية اليسرى هدف الفوز (60).

مانشستر سيتي يعقد مهمة ليفربول
صعب مانشستر سيتي مهمة مضيفه ليفربول في اللحاق بمانشستر يونايتد بتعادله معه 1-1 امس. وبدأت خطورة ليفربول تتوضح في وقت مبكر عندما مرر جيمي كاراغر كرة الى يوسي بن عيون اعادها الاخير الى الاسباني فرناندو توريس فعالجها بقدمه اليمنى متسرعا ذهبت بعيدا عن المرمى (8)، واعاد ليفربول السيناريو من الجهة اليمنى، وارسلت الكرة باتجاه الاسباني الاخر البرت رييرا، بيد ان الدفاع تدخل في اللحظة المناسبة (11). وفرض ليفربول سيطرة شبه مطلقة على المجريات، وارتكب ريتشارد دان خطأ ضد توريس في مكان مناسب، ونفذ بن عيون الركلة الحرة في الحائط، وحامت الكرة طويلا في منطقة مانشستر سيتي مع 3 ركنيات لليفربول وتسديدات متتالية من دون جدوى لرييرا والهولندي ديرك كوييت قطعها الدفاع او خرجت بجانب القائمين مع مرور 25 دقيقة من زمن الشوط الاول، في وقت لم يهدد فيه الضيوف الحارس الاسباني خوسيه رينا. وبدا وسط ليفربول بحاجة الى تسديدات القائد ستيفن جيرارد وتوزيعات لاعب الوسط الاسباني تشابي الونسو اللذين غابا بداعي الاصابة، واهتزت شباكه في بداية الشوط الثاني بعد تمريرة من روبينيو الى البلجيكي فانسان كومبانيي ومنه الى الويلزي كريغ بيلامي، لاعب ليفربول السابق، الذي سدد فارتطمت كرته بقدم المدافع الاسباني الفارو اربيلوا وخدعت الحارس رينا (49). وحصل روبينو على ركلة حرة على خط المنطقة نفذها بنفسه فارتطمت باحد المدافعين وخرجت الى ركنية (70) تلتها ركنية ثانية لم تستغل (71)، وارتد ليفربول بهجمة سريعة قادها بن عيون من الجهة اليسرى وارسل عرضية اخطأتها قدم توريس اليسرى، فوصلت الى كوييت الذي اودعها الشباك (78). وفي مباراة ثانية، فاز فولهام على وست بروميتش البيون صاحب المركز الاخير بهدفين نظيفين: الاول من متابعة بوبي زامورا بالقدم اليسرى لكرة ارسلها اليه اندرو جونسون (61)، والثاني من القدم اليمنى لجونسون نفسه الذي تلقى كرة داخل المنطقة تابعها مباشرة في الشباك (72).
وتختتم المرحلة اليوم بلقاء هال سيتي مع توتنهام في تمام الساعة الحادية عشرة مساء وتنقل على قناة شو سبورت 1.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy