• ×

02:51 مساءً , الأربعاء 15 يوليو 2020

قائمة

في قضية تبادل الزوجات..المشدد 7 سنوات للزوج و3 سنوات لزوجته

 0  1  2.3K

 اصدرت محكمة جنح العجوزة أمس حكمها في واحدة من أغرب القضايا التي أثارت الرأي العام وهي قضية تبادل الزوجات.. عاقبت طلبه عبد الحافظ \"بالمعاش\" بالسجن المشدد 7 سنوات مع الشغل والنفاذ وزوجته سلوي حجازي مدرسة لغة عربية بالسجن المشدد 3 سنوات مع الشغل والمصاريف ووضعهما تحت مراقبة الشرطة مدة مساوية لمدة العقوبة وذلك لاتهامهما بالاعلان من خلال شبكة المعلومات الدولية عن دعوي تتضمن الإغراء بممارسة الدعارة وقيامهما بوضع عبارة \"تبادل الزوجات\" وجنس جماعي علي البريد الالكتروني الخاص بهما والمضبوط ونشر عبارات خادشة للحياء العام وان المتهم الأول بصفته زوجا للمتهمة الثانية حرضها علي ارتكاب الرذيلة ومعاشرة الرجال وانها اعتادت ممارستها مع الرجال بدون تمييز وانهما اعترفا بارتكابهما ثلاث حفلات لتبادل الزوجات بعد سقوطهما في قبضة مباحث الجيزة.
اصدر الحكم المستشار محمد جبريل رئيس محكمة جنح العجوزة بحضور عمرو عمر وكيل أول النيابة بأمانة سر محمد فرغلي وسامي خلف.
حضر المتهمان وسط حراسة أمنية مشددة باشراف اللواء حسن فوزي مساعد مدير الأمن والمقدم سمير مدكور قائد حرس المحكمة وقام المتهمان فور دخولهما قفص الاتهام باخفاء وجهيهما عن وسائل الاعلام.
قالت المحكمة انها ألمت بظروف وملابسات الدعوي في ارتكاب جريمة من ابشع الجرائم التي يرتكبها الإنسان في حق النفس البشرية وان الجريمة يهتز لها عرش الرحمن وتنفر منها طبائع الأسر وقد بلغت القلوب بنا الحناجر فزعا علي فعل المتهمين بالاعلان والدعوي من خلال شبكة المعلومات الدولية للبريد الالكتروني الخاص بهما وعلي مرأي ومسمع العالم العربي والأوروبي بدعوي تبادل الزوجات والجنس الجماعي مشترطين ان يكون الشركاء متزوجين.
اشارت المحكمة إلي أن المتهمين لم يحمدوا عطاء ربهم بنعمة الزواج وانهما شبا علي المجتمع كطير جارح ينعق بنذير الخراب والدمار في الوطن وانهما اعترافا بشهوة الجنس اعترافا صريحا دون اكراه في تحقيقات النيابة بارتكابهما الواقعة مرتين في شهر رمضان بعد الافطار والثالثة ثاني أيام العيد.
أكدت المحكمة في حيثياتها أن تلك الأيام المباركة تصفد فيها شياطين الجن ولم يتبق إلا شياطين الإنس برجل \"ديوس\" وامرأة وانهما تحالفا مع الشيطان فكان لهما رفيقا غير عابئين بجزاء وضعه الشرع والقانون ولا مبالين بسلطان ومعترفين بأن قصدهم الجنائي هو المتعة الجنسية دون مقابل مادي وانها استخدمت اقصي عقوبة في القانون

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy