• ×

11:58 مساءً , السبت 11 يوليو 2020

قائمة

انقطاع الطمث... إرشادات تخفّف الألم

 0  0  1.4K
 نوبات حر، شعور بالنعاس، التصلّب الصباحي... إشارات تدل على مرحلة انقطاع الطمث.

للتغلّب على أوجاع قد تصيبك في هذه المرحلة إليك بعض الإرشادات.

أوشكت شاديا على تخطّي الخمسينات. لكن هذه المرأة النشيطة لم تفكر يوماً بمسألة التقدم في السن، إلى أن بدأت تستيقظ مع شعور بالتصلّب والإرهاق. وتعلّق حول هذه المسألة: «أشعر صباحاً بألم في أسفل قدمي وفي يدي. بعد أن أستحم، ما إن أتحرك، يتحسن الوضع. بعض الأيام أسوأ من غيره. فكرت في استشارة اختصاصي في داء المفاصل، لكن طبيبي قال لي إنني بدأت على الأرجح مرحلة انقطاع الطمث».

في هذه المرحلة تشتكي 50 % من النساء من أوجاع في العضلات والمفاصل، فضلاً عن تصلّب في اليدين والأصابع والقبضتين... لا يتعلق الأمر بداء المفاصل لأن الألم لا يزيد مع ممارسة النشاط بل على العكس، تخفّف الحركة من الألم.

في مرحلة انقطاع الطمث يؤدي انخفاض مستوى هرمون الأستروجين إلى ازدياد مركبات السيتوكين التي تضر بالعظام وتسبب الالتهاب، ما يؤدي إلى شعور بالألم. لكن ما زال العلم عاجزاً عن معرفة سبب الاختلاف في مستوى الأوجاع بين امرأة وأخرى.

حلول

أوشكت على الدخول في مرحلة انقطاع الطمث؟ إليك بعض الحلول لمساعدتك على تخطي الأوجاع:

1. العلاج الهورموني البديل: يرى بعض الأطباء أن العلاج الهورموني البديل قد يكون مفيداً في المرحلة الأولى من الأوجاع، لكن انتبهي فبعد مضي سنتين إلى ثلاث سنوات تصبح النتائج مخيبة للآمال.

2. العلاج بالنباتات: يفضّل بعض الأطباء مقاربة طبيعية لمرحلة انقطاع الطمث تتمثل في العلاج بالأعشاب. ويمكن للعلاج بهرمونات الفيتو بروجستيرون Phyto Progestérones والفيتو استروجين Phyto oestrogènes ومركبات الأوميغا - 3 والأوميغا - 6 ومضادات الأكسدة أن يكون كافياً.

لكن المقاربة تختلف بحسب كل حالة. بالتالي يمكن اقتراح اللجوء إلى العلاج بالميكروبات المفيدة أو «البروبيوتيك»، إذ لا يمكن هضم مركبات الفيتو استروجين بشكل جيد إلا إذا كانت فلورا الأمعاء سليمة. ويمكن أيضاً تناول بعض الأدوية المضادة لداء المفاصل كعقار بياسكليدين Piasclédine (يشمل في تركيبته زيت الأفوكا والصويا) أو عقار كوندروسولف Chondrosulf. يمكنكِ اللجوء أيضاً إلى نباتات كالبامبو، ملكة الحقول، وذنب الفرس وغيرها.

3. أساليب طبّية رقيق: العلاج بالتدليك، الوخز بالإبر، التشي كونغ، وطرق الاسترخاء وتقنية مقاومة الألم... كلها أساليب حليفة للراحة. يُشار في هذا السياق إلى أن تقنية الوخز بالإبر تحقق نتائج فاعلة، خصوصاً في المرحلة الأولى من اضطرابات انقطاع الطمث. عموماً، يجمع الاختصاصيون على أهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني بانتظام واعتماد نظام غذائي صحي ومتوازن للحصول على النتائج الفضلى.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy