• ×

01:49 صباحًا , الجمعة 3 يوليو 2020

قائمة

إليزابيث الثانية.. آخر الملكات (7)

 0  0  3.2K
 
إليزابيث الثانية.. آخر الملكات (7)
تشارلز لا يستمع إلا لقلبه ولا يفعل إلا ما يمليه إحساسه
إليزابيث تسمح بمصاحبة ابنها لبطلة أفلام خليعة لأنها أسعدته





تأليف: مارك روش - ترجمة وإعداد: سليمة لبال
قد يكون عنوان الكتاب \'إليزابيث الثانية - آخر الملكات\' عنوانا استفزازيا، لكنه في نظر مؤلفه مارك روش مراسل جريدة لوموند الفرنسية في لندن منذ عشرين سنة، يعبر عن حقيقة واقع يؤكد انفراد ملكة بريطانيا بالكثير من الخصوصيات التي تجعل منها آخر الملكات بغض النظر عمن سيتداول الحكم في بريطانيا من بعدها.
يقال إن الملك فاروق ملك مصر، قال ذات مرة: إنه لن يبقى على وجه الأرض خلال سنوات سوى خمسة ملوك، هم ملوك لعبة الورق وملك بريطانيا، وبالفعل ضاع الملك فاروق وتاجه، فيما لا تزال اليزابيث الثانية محتفظة بكل شيء.
ولدت اليزابيث الثانية في عام 1926 وعاشت مراهقتها خلال الحرب العالمية الثانية لتتوج ملكة عام 1953، فهي بذلك من بين آخر الشخصيات الكبيرة التي عاشت مآسي القرن العشرين، لكنها أيضا من الشخصيات الأكثر تكتما والتزاما بالبروتوكول وبالتقاليد التي رفضت الأميرة ديانا الانصياع لها ذات مرة.
يغوص الكتاب في تفاصيل الحياة الشخصية للملكة اليزابيث: من طريقة تناولها إفطار الصباح برفقة زوجها فيليب، إلى ممارسة مهامها كملكة، إلى هواياتها ودقائق غرفة ملابسها وحقيبة يدها ومجوهراتها.
هو عالم ساحر، ذلك الذي عمد مارك روش أن يدخلنا فيه، ليس فقط ببروتوكولاته وإنما أيضا لأنه ينقل الوجه الأخر الذي لا نعرفه عن اليزابيث الثانية أو \'ليليبيت\' مثلما كان يناديها والداها. ويستعرض أيضا طفولة هذه السيدة التي وجدت نفسها فجأة ملكة.
من المؤكد أن عالم الملوك مثير جدا، لكن الإثارة في قصة اليزابيث من نوع آخر، ذلك أنها امرأة أراد لها القدر مشوارا وحياة أخرى غير تلك التي رسمها لها والداها، ولم يكونا يطمحان إلا إلى تزويجها مثل سائر بنات العائلة كي تنصرف إلى تربية أولادها.. لكنها أصبحت ملكة.
على الرغم من السقطات الكلامية التي كان الأمير فيليب بطلها، إلا أن الملكة لم توجه له أي انتقاد، لقد كان الوحيد الذي بإمكانه مصارحتها ومفاتحتها بأي موضوع من بين جميع المحيطين بها. والملكة لا تستطيع مقاومة سحر الرجل، فبالرغم من مرور ستين سنة على الزواج، لا تزال الملكة واقعة تحت تأثير سحر فيليب.
وعلى الرغم من اهتمام الصحافة البريطانية بدقائق حياة الأسرة المالكة، إلا أنها تحاشت التطرق للحياة الشخصية للزوجين فيليب وإليزابيث الثانية، سعيا منها لحماية الملكة التي تعتبر رمزا من رموز الأمة إلى جانب ذلك لم تجد الإشاعات التي ما فتئت تكبر بخصوص وجود عشيقات لفيليب، مكانا لها على صدر الصحف البريطانية.
ولم يكتشف البريطانيون أن الملكة والأمير يقيمان في غرفتين منفصلتين إلا في صبيحة 9 يوليو 1984، عندما اقتحم بطال يعاني من اضطرابات نفسية غرفة النوم الملكية الواقعة في الطابق الأول لقصر بيكينغهام.
تناولت الصحف البريطانية الخبر بطريقة عادية فيما تطرقت الصحف الأجنبية للموضوع بكثير من التفصيل حتى أن \'فرانس ديمونش\' أعلنت وقوع الطلاق ببن الأمير والملكة مرات عدة، وذهبت إلى حد التأكيد بان فيليب انفصل عن زوجته بسبب إصابتها بالجدري.
لم يكن خافيا على احد بان الأمير فيليب يعشق النساء، غير انه لم يكن يجد غايته لدى المثقفات منهن. وعكس السياسيين الفرنسيين، كان ملهما بسيدات المجتمع الراقي، وكثيرا ما شوهد وهو يراقص إحداهن أمام الملأ.
لقد أجاب الدوق حينما سأله احد الصحافيين عن علاقاته خارج الزواج قائلا \"لم استطع طيلة نصف قرن أن أخطو خطوة واحدة من دون حارس شخصي، فكيف بإمكاني أن اخفي علاقة عاطفية؟
ولكن هل أثرت إشاعات خيانة فيليب للملكة على الأمير تشارلز، الذي لم يشعر بأي حرج وهو يزاوج عيشتين ما بين زوجته ديانا وعشيقته كاميليا؟
لقد قال الأمير فيليب عام 1997 بان اكبر درس تلقاه هو التسامح، ذلك أن التسامح هو عنصر أساسي في نجاح الزواج وأكثر من ضروري في حال وقوع مشاكل.

فشل مارغريت العاطفي
مارغريت هي العمود الثالث للأسرة المالكة في بريطانيا، علاوة على الأمير فيليب والملكة الأم التي توفيت في 30 مارس عام 2002 عن عمر يناهز القرن.
لم تكن مارغريت محبوبة جدا من قبل الانكليز، وعاشت في الظل إلى أن توفيت في 9 فبراير 2002 في حدود الساعة السادسة والنصف صباحا بمستشفى في لندن.
انزعجت الملكة إليزابيث جدا لوفاة أختها، لكنها هدأت من روعها فور سماعها بالخبر ونادت زوجها فيليب، الذي كلفته بإبلاغ الملكة الأم بوفاة ابنتها، وأما الأمير تشارلز فقد أوكلت له مهمة إعلان خبر الوفاة في خطاب بثته كل من الإذاعة والتلفزيون.
كانت مارغريت روز لا تأبه على الإطلاق بما يمكن أن يقوله الآخرون عنها،لكن سلوكياتها المتغيرة دوما، كانت نتيجة فشلها العاطفي مرتين.
كان أول حب لها لبيتر تاونساند الخيال السابق للملك، الذي أصبح لاحقا مسؤول بيت الملكة الأم والأميرة اليزابيث في كلارنس هاوس.
لم يكن تاونساند يقدر على مقاومة عيني الأميرة، التي كانت في تلك الفترة تعاني صدمة كبيرة بسبب وفاة والدها، غير انه كان مطلقا، وكان الطلاق عيبا كبيرا في انكلترا بداية الخمسينات من القرن الماضي.
شغلت العلاقة الجميع إلى نهاية عام 1953، أي فترة قصيرة بعد تتويج اليزابيث ملكة، غير أن معارضة غالبية الوزراء لزواج الأميرة بتاونساند دفع الملكة الشابة إلى رفض هذا الارتباط فيما نفي تاونساند إلى بروكسل.
لم يكن أمام الأميرة سوى خيارين لا ثالث لهما، فإما الزواج بمن تحب والتخلي عن اللقب الملكي وأما التضحية بسعادتها وتقديم مصلحة الدولة وأختها المتوجة حديثا، غير أنها اختارت في الأخير عدم الزواج بتاونساند.
ثم ارتبطت الأميرة بالمصور انطوني آرمسترونغ جونس في مايو 1960 وكانت قد التقته أول مرة في نهاية الخمسينات، وتم الزواج دون معارضة الملكة، التي لم تتجرأ على معارضة خيار أختها للمرة الثانية.
لم يعمر الزواج بين طوني ومارغريت طويلا، ذلك أنهما انفصلا في عام 1978 وكان طلاقهما أول طلاق تشهده الأسرة المالكة في انكلترا. ومنذ ذلك الحين صار اسمها يظهر ضمن قائمة شخصيات العائلة المالكة، التي قلما تدعى لحضور مناسبات القصر.
لم تعر الأميرة مارغريت هذه المعاملة أدنى اهتمام، ونأت بنفسها عن الجميع ماعدا بعض الأصدقاء الذين كانت تعتبرهم من اقرب المقربين، وكانت معروفة بسوء أدبها وبتناقضها الشديد، غير أن لا احد كان يشك في أمومتها وفي حنانها كجدة كذلك.

تشارلز في عالم والملكة في عالم آخر
لقد ناقشت مطولا موضوع زيارتي للأمير تشارلز مع مصلحة الإعلام التابعة للقصر الملكي حيث منعتني هذه الأخيرة من التطرق إلى القضايا الكبرى التي تشغل العالم، وأيضا إلى مشاكل المملكة الصغيرة.
وعليه لجأت إلى اختيار موضوع الاهتمام بالحدائق دون غيره للظفر بموعد مع الأمير.
وفعلا استقبلني الأمير تشارلز في قصر هايغروف ولما سألته عن هذه الهواية قال \"لدي العديد من المستشارين، غير أني أنفذ ما يخطر على بالي حينما يتعلق الأمر بالحديقة \".
لقد تحدث الأمير إلي بصوت خافت وهو يضع يديه وراء ظهره كالعادة، ولكن ما الأهمية التي تحظى بها مزرعة هايغروف لدى الأمير تشارلز؟
يجيب تشارلز انه المكان الوحيد الذي يحس فيه بالأمان ذلك أن لا احد بإمكانه أن يقلقه هناك. والأمير يقضي ساعات طويلة في ملاحظة الطبيعة في هذه المزرعة.
وإذا ما كان تشارلز واليزابيث يعشقان الحياة الريفية، فهما يعيشان في كوكبين مختلفين تماما، فالملكة كثيرا ما تقلق اذ تتابع ولدها البكر وهو يقدم نفسه كمعارض سياسي عوضا أن يبتعد عن مناقشة المواضيع التي تمس بالأسرة تقتضي الأعراف.
والملكة نادمة أيضا لان تشارلز المناصر للدلاي لاما -الزعيم الروحي للتبت -قارن الزعماء الصينيين بمومياوات الشمع لدى التنازل عن هونغ كونغ في 1997.
وعلاوة على هذا، ينتاب الملكة قلق شديد عندما يوجه تشارلز انتقاداته للحكومة. فهو بالنسبة لها لا يستمع إلا لقلبه ولا يفعل إلا ما يمليه عليه إحساسه الداخلي وهو ما دفعه إلى تشييد معبد بوذي صغير في قصر هايغروف زينه بديكورات تبتية وأمر بإشعال الشموع فيه.
كانت علاقة تشارلز بوالده سيئة منذ نعومة أظفاره، غير أن القاسم المشترك بينهما كان التعليم القاسي الذي تلقاه كلاهما في المدرسة الاسكتلندية وفي البحرية الملكية.
وحسب احد المستشارين فان الأمير فيليب يرى بان ابنه البكر غير منضبط تماما ما لن يمكنه بان يكون ملكا ملما بشؤون مملكته، وعلاوة على هذا فان فيليب لم يغفر أبدا للأمير تشارلز نشره لسيرته الذاتية عام 1994.
لقد انتقد تشارلز في سيرته الذاتية التي جاءت في 600 صفحة ووقعها جوناتان ديمبليبي والده وقدمه في صورة إنسان قاس وصعب المراس متهما إياه بتزويجه قسرا بديانا عام 1981.

آن الابنة الهادئة
آن هي ابنة هادئة جدا وصريحة جدا، قريبة جدا من والدتها الملكة اليزابيث عكس والدها تماما.
لقد ارتبطت آن للمرة الثانية بضابط البحرية الملكية تيموتي لورانس عام 1993 أي خمس سنوات بعد طلاقها من الرائد مارك فيليبس، فهي تشبه والدتها تماما سواء ما تعلق بحياتها الخاصة أو ما تعلق بآرائها، فهي امرأة محافظة جدا، ليست محدثة جيدا ولا مثقفة، تفضل سماع الموسيقى الهادئة و قراءة روايات الجاسوسية ومشاهدة البرامج التلفزيونية.
والأميرة آن لا تدخن السجائر ولا تشرب الخمر، تستيقظ يوميا في حدود الساعة السادسة صباحا حتى تقوم بجولة على ظهر الحصان وتقضي أطول فترة مع أولادها، الذين تحرص على أن توفر لهم الحنان والرعاية بعيدا عن أي تأثير خارجي ولهذا السبب رفضت أن يمنح لهم القصر أي لقب أميري، فهي تقول دوما بان أولادها ليسوا أمراء والملكة تعتبر جدة فقط بالنسبة لهم.
يعشق ولدا الاميرة آن الرياضة كثيرا فابنها بيتر يمارس لعبة الريغبي، بينما ابنتها زارا هي بطلة العالم في الفروسية. وعكس تشارلز لم تتذمر آن أبدا من عدم رعاية والدتها لها مباشرة، بل دافعت عن والدتها بعد أن اتهمت بالتقصير وعدم تخصيصها الوقت الكافي لأولادها.
والأميرة أن اليوم هي واحدة من بين أشهر أعضاء عائلة ويندسور، لهذا السبب يتردد اسمها لشغل منصب الرئيس في حال قيام نظام جمهوري في بريطانيا.

أندرو حبيب الجميلات
أندرو هو الابن المفضل لدى اليزابيث الثانية، فهو رجل وسيم وبسيط، شغل بال الكثير من النجمات و ملكات الجمال إلى أن أسرته بطلة احد الأفلام الخليعة وتدعى كو ستارك.
ويتذكر ريشارد ستوت رئيس تحرير الدايلي ميرور آنذاك العلاقة فيقول \"لقد كنا أول من تطرق للعلاقة، غير أن الخبر سبب مشاكل لقسم التصوير في الجريدة، ذلك أن كل الصور التي كانت بحوزتنا غير صالحة للنشر على صدر الصفحة الأولى \".
لقد سمحت الملكة بوجود كو ستارك في حياة ابنها على الرغم من حملها لقيم منافية تماما للقيم الملكية، لأنها ببساطة تمكنت من إسعاده. وفي العمق فاليزابيث غير متصلبة تماما فيما يتعلق بالجنس عكس ما يشاع عنها.
ارتبط اندرو في عام 1986 بسارة فرغسون 26 سنة. وكانت امراة شابة، ممتلئة وحيوية إلى أقصى الحدود، غير أن ماضيها العاطفي كثيرا ما وصف بالمضطرب.
لم تكن سارة الفتاة المثالية لتكون زوجة لاندرو، غير أنها كانت مقبولة بالنسبة للملكة، التي أرادت تزويج ابنها، إلا أن الحياة بينهما لم تستمر، لينفصلا عن بعضهما البعض في أغسطس 1992 بطلب من سارة التي وصفت زواجها باندرو بالممل.
بعد مضي أربعة أشهر من الواقعة، كشفت الصحف البريطانية، السبب الحقيقي لطلاق الزوجين، بعد أن نشرت صورا للدوقة وهي تداعب احد أصابع قدم عشيقها الأميركي جوني برايان وكانا مستلقيين على حافة مسبح بفيللا، تقع غير بعيد عن سانت تروبز.
عينت الملكة اليزابيث الثانية، دوق يورك على رأس منظمة دعم التجارة البريطانية في الخارج بعد أن أحيل على التقاعد من البحرية البريطانية عام 2001.

إدوارد آخر العنقود
ادوارد هو آخر العنقود بالنسبة للملكة اليزابيت، ومثله مثل بقية أفراد أسرة ويندسور تابع دراساته في مدرسة غوردنستون الداخلية في اسكتلندا، ثم تابع دراسات في التاريخ في جامعة كمبردج، لينتقل بعدها إلى البحرية، غير انه سرعان ما استقال عام 1987.
أثارت استقالة ادوارد من البحرية حفيظة الصحافة البريطانية، التي كثرت تكهناتها وقراءاتها للقضية، ولكن هل ادوارد مثليا ذلك أن لا احد عرف صديقة أو خليلة له؟
اتجه ادوارد فيما بعد نحو الإنتاج المسرحي و صناعة السينما والترفيه ولما ذهب إلى نيويورك لملاقاة احد أصدقائه الكوميديين، كتبت الصحف عن وجود علاقة جنسية بين الرجلين، مما اجبره على نفي الأمر مباشرة بعد أن واجهته كاميرات التلفزيون لدى خروجه من المسرح.
تزوج ادوارد فجأة ودون سابق إنذار بصوفي ريسجونس عام 2001 وهي ابنة بائع سيارات، أصبح بمضي الوقت اكبر مصدر للعجلات المطاطية في أوروبا الشرقية، وواصل عمله كمنتج، غير انه واجه صعوبات جمة، دفعته في الأخير إلى بيع مؤسسته، لينتهي بذلك مشواره المهني. أصبح ادوارد منذ ذلك الحين يمثل الملكة في عدد من التظاهرات الصغيرة ويعيش من ريع القصر الملكي.

الحلقة الثامنة: الملكة تحني رأسها

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy