• ×

02:15 مساءً , الأربعاء 15 يوليو 2020

قائمة

كارلا بروني عارضة ازياء سابقة قد تصبح السيدة الفرنسية الاولى

 0  0  1.6K
 
كارلا بروني التي ستصبح على الارجح السيدة الاولى في فرنسا بزواجها من الرئيس نيكولا ساركوزي عارضة ازياء سابقة في التسعينات انتقلت للعمل في الغناء بنجاح وشكلت مغامراتها العاطفية مواضيع دسمة لصحف المشاهير.

وقد نسبت الى هذه السيدة الايطالية الجميلة التي تبلغ من العمر اربعين عاما علاقات مع مشاهير في العالم مثل المغنيين ميك جاغر وايريك كلابتون والممثل الفرنسي فينسان بيريز او المحامي ارنو كلاسرفيلد المقرب من ساركوزي.

وهي صرحت في شباط/فبراير 2007 لمجلة \"مدام فيغارو\" ان الاكتفاء بعلاقة مع شخص واحد \"ممل\" بالنسبة لها. ولبروني ولد يبلغ من العمر ستة اعوام من استاذ الفلسفة رافايل انتوفن ابن الناشر جان بول انتوفن الذي كانت تقيم علاقة معه من قبل.

اما نيكولا ساركوزي (52 عاما) فله ثلاثة اولاد هم بيار وجان من زواج اول ثم لوي (عشر سنوات) من زواجه الثاني من سيسيليا.

وكارلا بروني تيديشي هي ابنة صناعي ايطالي وملحن ايضا ولدت في تورينو في 23 كانون الاول/ديسمبر 1967. وقد شعرت اسرتها انها مهددة من قبل منظمة الالوية الحمراء فاضطرت للهجرة الى فرنسا في السبعينات. وكارلا شقيقة الممثلة والمخرجة فاليريا بروني تيديشي.

وفي التسعينات استقطبت بقامتها النحيلة والطويلة وعينيها الزرقاوين وجمالها اهتمام دور الازياء الكبيرة في مرحلة كانت فيها عارضات الازياء يتحولن الى نجمات مثل كلوديا شيفر او ناومي كامبل.

وفي 2001 بدأت كارلا بروني العمل في الموسيقى وكتبت كلمات اغنيات للمغني الفرنسي جوليان كلير. وحققت مجموعتها الاولى التي وزعت في نهاية 2002 نجاحا كبير واشاد بها النقاد. وقد بيع منها 1,2 مليون نسخة في فرنسا و800 الف في الخارج. ولم تلق مجموعتها الثانية التي وزعت مطلع 2007 وخصصت لمجموعة من الشعراء باللغة الانكليزية النجاح نفسه.

وفي مقابلة مع صحيفة \"ذي صنداي هيرالد\" البريطانية اكدت بروني انها تفضل سيغولين روايال المنافسة الاشتراكية لساركوزي في الحملة الانتخابية الاخيرة. وقالت ان \"والدي صوتا دائما مع اليسار. انه تقليد. لن اصوت ابدا لليمين\".

ووقعت قبل فترة قصيرة عريضة ضد اللجوء الى تحاليل الحمض النووي الريبي التي قررتها الحكومة اليمينية في بعض الحالات في اطار مكافحة الهجرة غير المشروعة. وقالت لمجلة \"ايل\" ان \"شعوري بالاستياء كان فوريا\". واضافت \"اكره +الفرز+ الذي تتطلبه الهجرة الانتقائية (...) ماذا كان حصل لي لو فرض على والدي اجراء تحليل الحمض النووي الريبي؟\".

وفي 2004 وفي رواية بعنوان \"لا مشكلة خطيرة\" قدمت جوستين ليفي الزوجة السابقة لرافايل انتوفن وابنة الفيلسوف الفرنسي برنار هنري ليفي وصفا لاذعا لشخصية باسم بولا يعتقد انها كارلا بروني.

وقد تحدثت في وصفها عن امرأة \"جميلة تتمتع بنظرة قاتلة (...) وجهها جامد وكانه منحوت من شمع\". وقالت بروني ردا على ذلك \"افضل ان اوصف باني قانصة (رجال) على اني تافهة ومزعجة\".

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy