• ×

02:54 مساءً , الإثنين 6 يوليو 2020

قائمة

العَرَج... أسبابه وطرق الوقاية منه

 0  0  5.0K
 المشي عبارة عن سلسلة من الحركات المتناسقة التي تشغّل العمود الفقري، الحوض، الورك، الساق، القدم، العضلات والمفاصل. ويحكم الدماغ هذه المجموعة من الحركات. لكن أي خلل في أحد هذه الأجزاء يمكن أن يؤدي إلى حالة من العرج.

قبل أن تستشيري الطبيب، احرصي على التخلص من بعض المشاكل البسيطة التي يمكن أن تسبّب العرج: حذاء ضيّق جداً، أظافر مؤلمة، مسامير، أجسام غريبة...

أسبابه

1. قبل عمر 3 سنوات:

الصدمة: كسر في عظم الساق أو عظم الفخذ، إذا كان الطفل حشر ساقه أو قدمه بين قضبان سريره مثلاً أو إذا وقع.

- خلع خلقي في الورك أو ما يُسمى بخلع تنسّج الورك

يحصل الخلع الخلقي للورك قبل الولادة. وقد يكون ذلك نتيجة لضغوط سببها الرحم وقد زادتها سوءًا وضعية الجنين السيئة. يحفّز الخلع الخلقي بفعل فرط المرونة الرباطية للجنينHyperlaxité Ligamentaire Foetale التي يكون مصدرها جينياً أو حتى هورمونياً.

يبحث طبيب الأطفال الذي يفحص المولود الجديد عن هذا الخلع الخلقي في الورك عفوياً. ويكمن العلاج في الحفاظ على الأعضاء السفلى في وضعية الطي الإبعاد على مدى ثلاثة أشهر على الأقل.

التهاب مفاصل الورك: يظهر هذا الالتهاب، الذي ينشأ بسبب بكتيري، من خلال ألم كبير في المفاصل. يحصل انصباب للسوائل في المفاصل، ما يؤدي إلى انتفاخ وورم كيسي ويسبب ألماً أثناء السير.

من أبرز عوارض هذا المرض، حمى غير منتظمة. لكن أحياناً يخطئ الأطباء في تشخيص المرض ويعمدون إلى إفراغ السوائل من المفاصل.

وثمة أسباب أكثر ندرة لهذه المشكلة ومنها عدم التناسب الخلقي في طول الأطراف السفلية، الأمراض العصبية (شلل الأطفال مثلاً) أو حتى إصابات عضلية.

2. ما بين 3 و9 سنوات

التهاب غشاء الورك الزلالي

إنه سبب عرج الأطفال الأبرز بعمر الست سنوات، ويتجلى ذلك بدايةً، بطريقة عنيفة من خلال عجز وظيفي؛ فلا يعود الطفل قادراً على السير، لأنه يتألم كثيراً عندما يحرّك وركه.

ويعزى ذلك إلى التهاب في المفاصل سببه على الأرجح إصابة فيروسية. من الطبيعي أن يلجأ الاختصاصيون في البداية إلى التصوير بالأشعة، لكنهم سينتقلون إلى التصوير من خلال الموجات ما فوق الصوتية لأنه يظهر وجود السوائل في منطقة المفاصل. في هذه الحال لا بد من الراحة لبضعة أيام فضلاً عن تناول الأدوية المضادة للالتهاب.

التهاب المفاصل المزمن لدى الأطفال

وهو عبارة عن التهاب قد يكون ناتجاً عن سوابق عائلية، وفي هذه الحال ينبغي إبلاغ الطبيب. من العوارض الشائعة لهذا المرض: ارتفاع في الحرارة، انتفاخ في الكبد، أوجاع في العضلات، التهاب في مفاصل أصابع اليدين والقدمين، وإصابة في البصر. لتشخيص المرض، يجب إفراغ السائل الموجود في المفاصل الملتهبة وإجراء خزعة له.

أسباب أخرى نادرة

إصابات، أكياس في مفاصل الركبتين، أورام في العظم، أمراض التهابية، عدم تناسق في طول الأطراف...

في المرحلة التي تسبق البلوغ

انقلاع مشاشة الورك Epiphysiolyse de la hanche يستأثر هذا المرض بالمراهقين في الفترة التي تسبق البلوغ، باستثناء بعض الحالات الثانوية النادرة (هرمونات النمو، تناول الكورتيزون). يتمثل هذا المرض في انزلاق رأس عظم الفخذ عن عنقه. في معظم الأحيان يعزى السبب إلى وزن الطفل الزائد، أو كبر حجمه أو إصابته بمشاكل هرمونية.

فضلاً عن ذلك، يصيب هذا المرض كلا الوركين في 15 في المئة من الحالات ويمتد لفترة طويلة في 50 في المئة من الحالات. وفي الحالات التي يكون فيها الانزلاق حاداً قد يصاب الولد بالقفاس في الورك.

لذلك، لا بد من معالجة المرض في وقت مبكر، وعندئذٍ سيعمد الجرّاح إلى وضع برغي في منطقة الورك. يعتمد تطوّر حالة العرج لدى الولد على السبب، فعلاج الخلع الخلقي في منطقة الورك في وقت مبكر وبشكل صحيح يساهم في إخفاء العرج إلى حدّ كبير. يبقى بعض الاستثناءات كالتهاب المفاصل. عموماً، ينبغي علاج العرج في أبكر وقت ممكن، وهنا تتجلى أهمية الدور الذي يؤديه الأهل.

أحياناً قد يكون العرج واضحاً وفي أحيان أخرى قد يختفى ولا يظهر إلا في حال التعب أو أثناء التسابق أو عند الانتقال من وضعية الجلوس إلى الوقوف. ويمكن للأهل ملاحظة ذلك أيضاً إذا ما تردد الطفل في ممارسة نشاطات يحبّها عادةً.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy