• ×

06:49 مساءً , السبت 4 يوليو 2020

قائمة

حبوب التخسيس.. السراب الذي ينشده البدناء لحل المشكلة

 1  1  3.7K
 عندما سئل أحدهم عن جدوى حبوب التنحيف أجاب قائلا: من الأفضل أن تعيش سمينا على أن تعيش مريضا، لكن الكثير من البدناء سواء كانو نساء أم رجالا لا يرضخون لهذه القاعدة ويلجأون لحبوب التنحيف، التي عادة ما تكون لها مخاطر منظورة وغير منظورة وبعيدة المدى. فهل أنصف العلم حقا حبوب التنحيف ام انها بدعة اختلقها من يريد ان يحقق مآربه بعد ان شاهد الاقبال الشديد. ان الاهتمام بالمظهر الخارجي لم يعد حكرا على النساء بل هناك من الرجال ممن أخذوا يزاحمون النساء بالسعي لفقدان الوزن سواء من خلال العضوية في الاندية، والريجيم، وعمليات التجميل، واخيرا دخلوا على خط حبوب التخسيس. وعلى صعيد آخر بدأت الشركات في مختلف البلدان صراعا حامي الوطيس من اجل ان تقدم افضل ما لديها في هذا المجال..
لقد شهدت المملكة المتحدة مؤخرا الكشف عن نوع جديد من العقاقير المساعدة للنظام الغذائي يقال انها ستزيد من فقدان الوزن بنسبة 50 في المائة. وهنا يتساءل البعض هل ان هذه العقاقير مجرد حل سريع.. ام ان هناك ما هو أسوأ وراءها؟ صحيفة الديلي اكسبريس تفتح ملف حبوب التخسيس بسلبياته وإيجابياته:
ان السباق نحو اكتشاف حبوب التخسيس الصحية يبدو كما لو انه المعادل عن حالة البحث عن الكأس المقدسة. والواقع ان الحاجة لذلك لم تكن أكثر إلحاحا من قبل. ولكن الآن هناك حوالي أربعة من أصل 10 من البالغين يعانون من البدانة. والمعروف ان بريطانيا ستستضيف دورة الالعاب الاولمبية في عام 2012 وهذا يعني انه من المتوقع أن يكون هناك مليون طفل قد أصابوا بالبدانة على غرار العديد من آبائهم.
وقد يعتبر تزايد وباء السمنة، مسؤولا عن ارتفاع حالات داء السكري بنسبة تقرب الى ثلاثة أرباع في غضون السنوات الست.كما ان المعدلات في بريطانيا تتزايد بسرعة أكبر مما عليه في أمريكا الشمالية، التي تعتبر مركز السمنة في العالم. وقد تم تسجيل ارقام قياسية في عدد الأشخاص الذين يبحثون عن جراحة لإنقاص الوزن.
وتشير الاحصاءات الى وجود زيادة بنسبة تصل الى 40 في المائة في العمليات الجراحية لازالة الشحوم، بما فيها تخسيس وشد البطن وربط المعدة . وفي الفترة مابين عامي 2007-2008 ارتفعت نسبة الدخول الى المستشفيات بسبب السمنة إلى أكثر من 5000 - وهي الزيادة التي تصل الى الثلث تقريبا عما كانت عليه في العام السابق وسبعة أضعاف عما كانت عليه في 1996-1997.

ثروات هائلة على حساب صحتنا
وبالنسبة للشركة التي قدمت حلا معتبرا لهذه الأزمة فتنتظرها ثروة هائلة في سوق التخسيس تقدر حاليا بحوالي 47 مليون جنيه استرليني في السنة. وفي العام الماضي وصل عدد الوصفات لـ\" حبوب التخسيس\" إلى أكثر من 16 في المائة اي ما قيمته حوالي 1.23 مليون دولار. ومن بين احدث انواع الحبوب هي تلك التي تعرف \"بحبوب ووندر\"، وتدعى all... آلي والتي يوشك على كشف النقاب عنها في بريطانيا، والتي تفاخر الشركة المنتجة من أنها ستساعد النساء على تخفيض حجم اثوابهن بشكل يفوق التصور.
كما تزعم الشركة -جلاكسو سميث كلاين التي تقف وراء انتاجها - أنه يمكن أن تعزز فقدان الوزن بنسبة تصل الى 50 في المائة.
وان ما يجعل هذه الحبوب مختلفة عن سائر منتجات التخسيس هي أنها أول من سيلغي الحدود الفاصلة بين روشتة الطبيب الرسمية والعقاقير التي تباع من دون وصفة. أما بالنسبة للنوعall... هي نصف قوة نسخة \"اورلستت\" 120ملغرام، المعروفة أيضا باسم \"ازنكال\"، التي كانت تستخدم لعلاج السمنة لمدة 10 سنوات.
وهذا يعني أن all...التي دشنت في الولايات المتحدة قبل عامين،خضعت لتجارب صارمة اكثر من غيرها من انواع الحبوب المساعدة في التخسيس التي تباع من دون وصفة. ويقال ان تناول ثلاثة أقراص من نوع all... في اليوم مع برنامج طعام نظامي - وفي الوقت نفسه - وكذلك عبر اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام سيزيد من فقدان الوزن بنسبة 50 في المائة أكثر من الإرادة وحدها.
ان تناول (ثلاثة أقراص في اليوم) لمدة شهر سوف يتكلف 50 جنيها، والتي يمكن ان تجعلنا نستخلص ان الانفاق يصل الى حوالي 1.60 جنيه استرليني يوميا. وهناك قلق متزايد من ان نوعall... سوف يعتبره الاشخاص البدناء بمثابة الحل السحري.
وفي النية أن تستخدم هذه الحبوب جنبا إلى جنب مع ممارسة الرياضة والأكل الصحي ولكن هناك مخاوف من ان بعض الناس قد يتجاهلون تلك المشورة. والأسوأ من ذلك، انهم يمكن أن يبادروا إلى تناول جرعة مضاعفة استنادا الى الاعتقاد الخاطىء بأن ذلك سيكون له أثر مضاعف من حيث التخسيس.وهذا ليس بالامر المقلق الوحيد، اذ ان العقار يعمل عن طريق منع الأنزيمات في الجهاز الهضمي مما يؤدي الى امتصاص الدهون. ومع ذلك فإن الدهون في الغذاء قد تذهب إلى مكان ما، لهذا ستكون هناك شكاوى من آثار جانبية غير سارة.

مخاطر جمة
وفي الولايات المتحدة سخر شريط فيديو من الاشخاص المستخدمين للعقار all... حيث اوصاهم بارتداء السراويل السوداء، والبقاء ضمن حدود منطقة المرحاض وارتداء حفاضة. ولكن على اية حال فإن التاريخ يظهر أن الملايين من الناس يتحملون الكثير من النتائج السيئة من اجل البحث عن الشكل المثالي.
ويقول البروفيسور جاريث وليامز استاذ الطب في جامعة بريستول. لايوجد شيء جديد في اقراص التخسيس ومنذ عصور سعى البشر نحو ايجاد حل سريع. ان حبوب الحمية التي تحتوي على الأمفيتامينات، والتي تعمل على الجهاز العصبي المركزي، أول ما ظهرت في عقد الثلاثينات من القرن الماضي. ومنذ ذلك الوقت أصبحت أساليب حياتنا أقل صحية.
ويقول البروفسور وليامز \"على الصعيد العالمي، نحن نقوم بممارسة التمارين الرياضية بنسبة أقل مما كنا عليه قبل 10 إلى 15 عاما مضت ونفشل في عدم تقليل كمية الأكل لنخلق حالة موازنة \". كما اننا نتناول الكثير من السكر والدهون. ويضيف \"ان حبوب التخسيس او التنحيف وحدها ليست الجواب إلا في حالات نادرة جدا سوف تتسبب بفقدان كبير للوزن، وبعد فترة قليلة من الزمن تبدأ تفقد مفعولها، وهي لا تعمل إلا إذا استخدمت بوصفها اشارة البدء للقيام بممارسة التمارين الرياضية،واحداث التغييرات الغذائية اللازمة\".
ان وصفة طبية مثل عقاقير التخسيسorlistat وسيبوترامين (التي تسوق باعتبارها ريدوكتيل)، والتي تعمل على المخ لتقليل الشهية، ينبغي أن تعطى فقط لأولئك الذين حالتهم الصحية في خطر. كما ان اي شخص بكتلة جسم كبيرة جدا وعمره أقل من 28 ينبغي عليه ان يرفض هذه العقاقير. ولكنها وبالرغم من خطورتها الا انها متاحة على نطاق واسع عبر شبكة الانترنت.
واضاف البروفسور وليامز الذي يشعر بالقلق إزاء اقتراب تدشين عقار all... لا ينبغي أن تستخدم فقط لانقاص بعض الكيلوغرامات في عطلة نهاية الأسبوع، أو لاجل ارتداء فستان الزفاف. وبالتأكيد ان العقاقير الطبية المستخدمة في إنقاص الوزن هي التي تحتاج إلى إشراف طبي مناسب، ثم اضاف: لا أعتقد أنه ينبغي أن تكون متاحة على نحو مفرط بشكل غير شرعي .
وتقول شركة جلاكسو انها ستقوم بتدريب آلاف الصيادلة لضمان استخدامall... على نحو ملائم ،فقد اشارت المتحدثة باسم الشركة ان الآثار الجانبية غير السارة سيتم تفاديها لو اتبعت التعليمات بشكل صحيح. ان العقارall... سيدافع عن مكانه في الرف مع مساعدات التخسيس الأخرى، سواء تلك المتكونة من بعض المواد الكيميائية أو البعض منها المصنوع من المواد الطبيعية. وكما معروف ان هناك مئات البدائل المطروحة للبيع على الإنترنت.
ومن جانبه يضيف البروفسور وليامز \"ان بعض الادعاءات التي ترد على شبكة الانترنت هي بمثابة اعتقادات فقيرة \" ،. \"لان التسويق في حالة نمو تصاعدية وبصراحة في كثير من الأحيان غير أمينة. وأشعر بالأسف من اجل الناس البدناء الذين يقضون وقتهم في تقليب صفحات الانترنت وهم يبحثون عن الحل المعجزة\".

البديل المغري
وبالنسبة للبعض، فإن الحبوب التي تحتوي على مكونات طبيعية هي البديل المغري عن العقاقير الكيميائية، فعلى سبيل المثال ان all... يحتوي عادة على مكونات كالأعشاب البحرية، والقرفة، وحامض لينوليس التي يزعم انها ذات قدرة لتسريع عملية حرق الدهون في الجسم.
ان منتجات التخسيس مثلLiposinol وLipobind وهما من الانواع المتوفرة والتي يمكن الحصول عليهما بسهولة- تعملان بواسطة تقييد الدهون. وكلاهما يحتويان على الألياف الطبيعية التي توجد في النباتات. وفي بعض المحاور قد تصادف مزاعم تذهب الى ان حبوب الحمية قد تم اثباتها صحيا\". وهذا يعني ،انه على الرغم من انها أُخضعت لبعض التمحيص، والاختبارات التي اصبحت قريبة بأي حال من تلك الدقة المتبعة مع أدوية الوصفات.
ويقول الدكتور روبرت فيركيرك ،المدير التنفيذي والعلمي للتحالف من أجل الصحة الطبيعية وهي منظمة غير ربحية تساعد على تعزيز الرعاية الصحية المستدامة والطبيعية، على الرغم من وجود شكوك لدى بعض العلماء إزاء العديد من المنتجات الطبيعية، إلا انه لا ينبغي استبعادها، بلا شك أن زيادة الألياف يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن\" ويضيف: لكن من الصعب الحصول على الكمية اللازمة من المواد الغذائية، لذا فإن بعض منتجات التخسيس يمكن ان تساعد على ذلك.
كما انه يعتقد ان الحبوب وحدها لا تأتني بالحل حيث يقول \"إن مشكلة السمنة هي خارج نطاق السيطرة، والكثير منها يعود الى نوع المواد الغذائية التي نحن نستهلكها، بالإضافة إلى عدم ممارستنا الرياضة. \"وحسب رأيي، سيكون من الافضل لو انفقنا اموالنا على نظام غذائي يتكون من الفواكه الطازجة والخضراوات، ونوعية جيدة من البروتين و العضوية في مركز رياضي.\"

أحدث المنتجات الطبيعية
ويقال ان من بين أحدث المنتجات الطبيعيةAppesat الذي يحتوي على الأعشاب البحرية ،والذي يمكن له ان يكون العلاج المعادل للجراحة التي تجرى في المعدة. فبدلا من الخطوة الجذرية التي تتخذ بوضع بالون في المعدة، يقال ان هذه الحبوب تقوم بتحفيز الأجهزة المستشعرة للجوع في جدار المعدة، والتي بدورها ترسل إشارة إلى الدماغ، لتبلغه أن المعدة ممتلئة وبمرور الزمن تنخفض الشهية. كما ان الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل الحبوب، والمكسرات، التي تملأ البطن، تؤدي عملا مماثلا الى ذلك.
وتظهر تجربة صغيرة نسبيا اجريت حول استخدام عقارAppesat وشملت 139 شخصا من البدناء فقدوا بوزنا زاد على 20 رطلا خلال 12 أسبوعا. وهكذا فإن المنتج تسيد الرفوف في أبريل وبلغت تكلفته حوالي 29.95 جنيه للعلبة التي تحتوي على 50 حبة.
بشكل عام ان الدراسات حول حبوب التخسيس - لاسيما المسيطر عليها بشكل صحيح - تشيرالى انه حتى الحبوب التي لديها التأثير الأقوى، والمتوافرة في الوصفات غير القانونية ،تكون محدودة.
واستعرضت احدى الدراسات التي اجريت في كندا الأدلة من خلال 30 تجربة عملية شملت حوالي 20000 شخص يتناولون واحدا من ثلاثة عقاقير مضادة للسمنة orlistat أو ريمونابانت سيبوترامين (التي تباع باسمAccomplia لمدة سنة أو أكثر. وفي الوقت الذي كان لهذه الحبوب بعض الأثر، بدا ان فقدان الوزن كان محدودا،و من غير المرجح أن يكون له الكثير من الفوائد الصحية على المدى الطويل.
وفي النهاية، فإن أفضل وسيلة لانقاص الوزن هي اتباع النظام الغذائي ذي السعرات الحرارية المنخفضة، بالإضافة إلى ممارسة الكثير من التمارين الرياضية. اما عما هي النصائح التي يقدمها البروفسور وليامز؟فهي العصيدة، التي تجعلك تشعر ان المعدة ممتلئة وكذلك الجزر والتفاح والمشي بانتظام.

دراسة ميدانية بريطانية
أظهرت نتائج دراسة ميدانية بريطانية ان 68% من السيدات يشعرن بقلق نتيجة تعاطيهن حبوب التنحيف ويعتقدن بخطر هذه الحبوب على الصحة.
ويقول الدكتور روجر هندرسون حول نتائج هذه الدراسة، ان حبوب التنحيف المٌعترف بها مثل (زينيكل) و(ريدكتل) ينبغي ان يترك استخدامها للحالات الشديدة من السمنة التي تشكل خطرا على الصحة، وهذه الحبوب تؤخذ بوصفة من الطبيب. أما بالنسبة للحبوب التي يمكن شراؤها من الصيدليات ومن دون وصفة، فقد حذر الدكتور هندرسون منها لأنها غالبا ما تكون غالية الثمن وغير مضمونة المفعول ولها آثار جانبية سيئة وعديدة.
ومعظم الحبوب المتوفرة في الاسواق تحتوي على الافيدرينephedrine والافيدرا ephedra اللتين تعتبران من المواد المنبهة والمعروفة باسم (أعشاب السعادة) ومع انها مصرح بها قانونيا لكنها خطرة جدا، وثبت انها تسبب الاصابة بالجلطات والمشاكل القلبية وربما الوفاة. وهذه المواد مستخلصة من العشب الصيني (ماهوانك) ولها تأثير مباشر على الجهاز العصبي وتسبب ارتفاع ضغط الدم وتقلب المزاج والارق ومشاكل في القولون.
وهناك أيضا حبوب تنحيف أخرى تحتوي على المنبهات مثل الكافيين وخلاصة الغوارانا وهي تسبب الدوخة وتسارع ضربات القلب.
ويقول الدكتور هندرسون ان الذين يستخدمون حبوب التنحيف يريدون اختصار الطريق على حساب صحتهم، وان ممارسة الرياضة وتنظيم الغذاء هما الحل الطبيعي لمشكلة الوزن.

يجب أن نعمل بجد لنرى أي نتائج
باربرا بريت (57 عاما)، عاملة في السلطة المحلية لنورث هامبتون. حاولت مختلف انواع أقراص التخسيس ونظام الحمية الغذائية طوال سنوات عديدة تتحدث عن تجربتها قائلة:
كنت دائما أجاهد من اجل انقاص وزني وبدأت في اتباع نظام غذائي عندما كان عمري حوالي 16 عاما. ومنذ ذلك الحين، حاولت عمل كل شيء تقريبا موجود في السوق نظام اتكينز الغذائي والحساء الملفوف، ومراقبو الوزن - و\"أنا غذاء الملكة\".
وفي السبعينيات، بعد أن انجبت ابنتي، وكان علي ألا أتخلص من وزن الجنين، حصلت على وصفة طبية من حبوب الحمية التي تركت آثارا على نفسي طوال ذلك الوقت. فلم استطع النوم ووصلت الى مرحلة جعلت الطبيب لا يقدم على اعطائي حبوبا اكثر من ذلك.
بعد ذلك كنت دائما اريد ان اصل في هذه القضية الى حل سريع. وكنت أود معرفة أحدث النظم الغذائية في مجال التخسيس من المجلات أو من الأصدقاء. كنت احاول في كل مرة شيئا جديدا بحيث أخفف وزني، ولكن ما إن أتوقف يعود لي وزني الزائد . وبعدها قررت ان اترك التدخين، وكان ذلك خلال تغييري وظيفتي وكنت خلالها لا أقوم بالكثير من التمارين الرياضية.ولكن مع ذلك جعلتني زيادة الوزن غير سعيدة. وشعرت بأني غير جذابة ولا أريد الخروج.
وعلى مدى السنوات القليلة الماضية حاولت أن أقوم بالمزيد من السيطرة، وبدأت الذهاب الى صالة الالعاب الرياضية، وأوليت اهتماما اكبر بما آكل. وبدأت بتناول كميات كبيرة من الفواكه والسلطة والدجاج والسمك. وأحب أن أقول بأنني الآن أكل النوع الصحي، بدلا من الاعتماد على النظام الغذائي.
وحتى وقت قريب كنت استخدم حبوب، Appesat التي تحتوي على الأعشاب البحرية. وفي الحقيقة انها أعجبتني لانها كانت طبيعية و ساعدت في الحفاظ على بقاء وزني تحت السيطرة.وأنا اتمتع الآن بالوزن المثالي،وأشعر بثقة أكبر.
لكن في النهاية ما ادركته هو انه لا يمكن الاعتماد على الحبوب. ولا شيء في الحياة سهل. ولدينا الكثير لنعمل من أجله.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )


Privacy Policy