• ×

05:43 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

قائمة

بعد الرياضة... تفادَ الأكل العشوائي

 0  0  2.1K
 يمارس البعض الركض صباحاً، ويسبح البعض الآخر ظهراً، ويهرول آخرون إلى صالة الرياضة بعد انتهاء دوام العمل. لكن بعد هذه الجهود، هل يعرفون أنواع الطعام التي يجب تناولها للحفاظ على الرشاقة والاستفادة من الجهود المبذولة على أكمل وجه؟

إليك ستة أمثلة حول تُستهلك بعد الرياضة أو قبلها.

- ألعب كرة المضرب مساءً، ثم أخلد إلى النوم من دون تناول الطعام.

يؤدّي تفويت وجبة غذائية إلى تخزين الجسم الطعام، مرّتين أكثر من العادة، خلال الوجبات التي تلي النشاط، حتى في حال عدم الإفراط في الأكل. إضافة إلى أنّ نقص السعرات الحرارية يعني أنّ الجسم لا يحصل على حاجاته الغذائية خلال الليل، ما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأوتار العضلية أو الانفصام العضلي.

إذا كنت ترغب في فقدان الوزن، اتبع ببساطة لائحة طعام خالية من النشويات وغنيّة بالخضار والبروتينات والجبنة البيضاء.

- أذهب إلى صالة الرياضة صباحاً، قبل التوجه إلى العمل. لا أتناول أيّ طعام قبل ذلك.

فكرة جيّدة، لا سيّما إذا كنت ممّن يمارسون تمارين خاصّة بتنشيط القلب (ركوب الدراجة، سباق...) لأنّ الجسم يستهلك كميّة من مخزونه مباشرةً بعد التمارين.

بعد الرياضة، لا تبقَ بلا طعام حتى موعد الغداء، بل حضّر وجبة غنيّة بالبروتينات (جبنة بيضاء، دجاج)، والسكريّات (فاكهة، خبز)، ولا تنسَ استهلاك السوائل. إذا كنت لا تستطيع ممارسة الرياضة من دون أكل، تناول فطوراً خفيفاً (حليب، فاكهة)، وحبّة فاكهة كالموز بعد الرياضة.

- بعد ساعتين من ممارسة الرياضة، أتناول فطيرة بالشوكولا. سيحرقها جسمي فوراً، أليس كذلك؟

بعد ممارسة تمارين لتنشيط القلب، يستهلك الجسم سعرات حرارية أكثر من العادة بقليل، لساعات عدة. يحرق الجسم الحلوى بشكل أفضل عند الشخص العادي منه عند من مارس الرياضة لتوّه.

من الأفضل تناول الفاكهة! كذلك، بعد ممارسة تمارين شدّ العضلات، لا يحرق الجسم الدهون بنسبة أكبر كما يظنّ معظمنا. يجب الحذر إذاً من الإفراط في تناول الطعام عشوائياً بعد ممارسة الرياضة.

- بعد ممارسة المشي في عطلة نهاية الأسبوع، أتناول قطعة مزدوجة من الروستو. إنها مفيدة للعضلات.

لا يحرق الجسم، خلال عمليّة الأيض، أكثر من 40 غراماً من البروتينات في كلّ وجبة غذائية، أي ما يعادل 200 غرام من اللحم أو السمك. يؤدي تناول هذه الأنواع إلى إرهاق الكبد والكلى.

بدل ذلك، يمكنك تناول المعجّنات، الرز، الخبز حبّة كاملة، والفاكهة، إذ تُحرَق السكريات الموجودة في هذه الأنواع خلال فترة بعد الظهر.

- أمارس السباحة في ساعة الغداء. قبل ذلك، أتناول الفاكهة والبسكويت الغنيّ بالبروتينات.

يساعد تناول حبّة تفّاح أو إجاصة وبسكويت غنيّ بالبروتينات في تحمّل الجوع إذا شعرت به. لكن يجب تفادي المشروبات الغنية بالسكر والبسكويت التقليدي الذي يقود إلى انخفاض معدل سكر الدم.

عند العودة إلى العمل، تناول على الغداء شطيرة (دجاج أو تونة مع خبز حبّة كاملة، من دون مايونيز)، أو أنواع طعام أخرى على ألا تقلّ السعرات الحرارية المستهلكة عن 600 سعرة. إنه الحد الأدنى الذي يسمح للجسم بالتعويض عن الجهد المبذول.

- أعود إلى المنزل عند العاشرة مساءً بعد ممارسة ساعتين من الرياضة. أتناول بعدها طبقاً من المعجّنات.

تصرف خاطئ! يجب تناول خضار غنيّة بالفيتامينات والمعادن الكفيلة بالتعويض عن تلك التي فقدتها خلال التمارين. أضِف إليها قليلاً من الرز أو المعجّنات مع البروتينات (100 غرام سمك أو لحم) الضروريّة لإعادة تشكيل العضلات.

للتحلية، تجنّب الفاكهة التي تحتوي على سكريّات «سريعة» (فهي غير مفيدة خلال الليل). يُفضّل استهلاك الجبنة البيضاء الخالية من الدسم أو كوب من اللبن.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy