• ×

09:14 صباحًا , الثلاثاء 7 يوليو 2020

قائمة

المردقوش... عشبة مضادة للتوتّر

 0  0  3.8K
 المردقوش...عشبة مضادة للتوتّر

لطالما استُعمل المردقوش لتعطير أطباق الطعام، لكنه بدأ اليوم يدخل في إطار العلاج بالعطور أيضاً!

سبق للمصريين أن فهموا قبل سواهم قوّة عطر أوراق هذه النبتة القادمة من آسيا الوسطى. ترتبط هذه العشبة بأوزيريس، الإلهة التي كانت ترافق الموتى إلى الحياة الأخرى بحسب الأسطورة، علماً أن المردقوش كان يُستعمل لتطهير الجسد خلال شعائر معقّدة.

سرعان ما انتشرت هذه العشبة الطبيّة التي تسمح للفقراء بتلقّي العلاج بأقل كلفة ممكنة في مختلف مناطق العالم. كانت تُستعمل تحديداً في حمّامات الاسترخاء مع إكليل الجبل لإرخاء الأعصاب أو الاستفادة من مفعولها المضادّ للجراثيم، على شكل بودرة معجون الأسنان. لكن مع ظهور العلاجات المتطوّرة في القرن التاسع عشر، أصبحت مزاياها المهدِّئة طيّ النسيان. لذا، كان ضرورياً إعادة اكتشاف مفعولها المضادّ للتوتر النفسي، فضلاً عن عطورها الأخّاذة التي يمكن الحصول عليها اليوم بسهولة في عدد هائل من الزيوت الأساسية المنتشرة في الأسواق.

تخفِّف الأوجاع العصبيّة

يمكن التخفيف من الاضطرابات الهضميّة (تشنّجات في المعدة، نفخة، بلع الهواء...)، ارتفاع ضغط الشرايين، الأوجاع العصبيّة، الخوف الذي يقود إلى الشلل، الرهاب، الأرق... بفضل عشبة المردقوش التي تقطع، بطريقةٍ ما، الرابط بين التوتر النفسي والمشكلة الصحية التي يسبّبها. كيف يحصل ذلك؟ عبر استهداف الجهاز العصبي نظير الودّي! في الواقع، يتألّف الجهاز العصبي المستقلّ من قسمين: الجهاز الودي السمبتاوي والجهاز العصبي نظير الودّي. وهما ينظّمان معاً الدفق العصبي الذي يسمح بتشغيل الأعضاء الحيويّة (الجهاز الهضميّ، القلب، الرئة، البشرة، الشرايين...). ينشّط الجهاز الودي السمبتاوي إفراز الأدرينالين، في حين يخفّف الجهاز العصبي نظير الودّي من الانفعال ويجبر الجسم على الراحة، لتفادي الشعور بالإعياء. لكن يبقى هذا التوازن بين الجهازين هشّاً. في حال الإصابة بالتوتر النفسي، تتعب وظائف الجسم الحيويّة ويعجز الجهاز العصبي نظير الودّي عن إعادة التوازن إليها. في هذه المرحلة، يمكن الاستفادة من المردقوش الذي يؤثّر على الجهاز العصبي نظير الودّي من خلال الضغط لإعادة التوازن إلى وظائف الأعضاء، ما يقود إلى راحة الجسم.

... وأوجاع المفاصل أيضاً

تساهم عشبة المردقوش في توسيع الشرايين، فتتيح بهذه الطريقة سريان الدم بشكل أفضل عبر توسيع حجم الشرايين عند المفاصل.

مضادّة للجراثيم

تذكر الأسطورة الإغريقية هذه المنفعة، إذ يُقال إن أفروديت استعملت هذه العشبة لمداواة جروح ابنها، بطل حرب طروادة. يمكن الاستفادة من مفعولها المضاد للالتهابات لمعالجة الزكام مثلاً.

تساعد على النوم

بعد دخول الفراش، ننصح بخلط قطرة أو قطرتين من زيت المردقوش الأساسي مع زيت نباتي في جوف اليد، ثم تدليك الجسم باتّجاه عقارب الساعة، مع التركيز على منطقة البطن، الضفيرة الشمسية (شبكة من الأعصاب في مؤخرة المعدة)، الرقبة، الكتفين، ومناطق التشنّج الأخرى، لكن يجب تفادي الاقتراب من الأغشية. وفقاً للخبراء، يعطي تدليك مماثل شعوراً رائعاً بالاسترخاء في نهاية اليوم. هكذا، يمكن الاستفادة من عطر المردقوش طوال الليل، ما يسهّل عمليّة التنفّس ويحسّن نوعيّة النوم.

معلومة إضافيّة

يساهم المردقوش أيضاً في تهدئة الحيوانات! يعرف مربّو الحيوانات أن زيت المردقوش يتميّز بمفعول مهدّئ ومُجفِر، أي أنه يساعد في تخفيف النشاط الجنسي لدى ذكور الحيوانات. ينصح به الطبيب البيطريّ أيضاً لمكافحة التوتر النفسي الذي يصيب الكلاب عند نقلهم من مكان إلى آخر. يُستهلك المردقوش على شكل عشبة جافّة.

رأي الأطبّاء

هل من آثار جانبيّة؟ إذا استهلكتها المرأة الحامل على شكل زيت أساسيّ.

هل من تحذيرات في طريقة استعمالها؟ من الأفضل تجنّب استعمال الزيت الأساسي الصافي على الجسم، لتفادي الإصابة بحساسيّة جلديّة. لذا ننصح بتخفيفه عبر خلطه مع زيت نباتي.

في حال الإفراط في الكميّة المستعملة، قد تنعكس مزاياها المهدِّئة وتسبِّب التوتر. يكفي استعمالها من 15 إلى 30 دقيقة، مرّة إلى ثلاث مرّات يومياً، في غرفة مهوّأة.

باختصار...

يجب التمييز بين المردقوش والأوريغانو! يكون زهر المردقوش أبيض اللون، مائلاً إلى الزهري، مجموعاً على شكل صدفة صغيرة، في حين تكون سبلة الأوريغانو أكثر تفتّحاً. أوراق المردقوش أكثر خضاراً، عطرها أقوى، ملمسها أنعم... في المقابل، يحتوي الأوريغانو على مادة التيمول، ما يجعل رائحته أقرب إلى الزعتر.

أين نجد حبوبها؟

يمكن زرع المردقوش على الشرفة، شرط أن يتعرّض لأشعّة الشمس لبضع ساعات يومياً. لكن يجب التنبّه إلى أنه يخشى البرد والرطوبة. تُزهر النبتة بين شهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب).

وصفة لحمّام الاسترخاء

الحمام العطري بعشبة المردقوش علاج مذهل للتخلص من التوتر النفسي.

- أسكبي 3 قطرات من زيت المردقوش الأساسيّ في ملعقة صغيرة من الزيت النباتي. يمكنك أيضاً إضافة قطرتين من زيت الجيرانيوم أو الماندارين.

- أخلطي الخليط مع مزيج فيه رغوة (شامبو) ليتوزع جيداً في الماء. بعد ذلك، استرخي واستمتعي بوقتك!

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy