• ×

07:27 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

قائمة

تخطّي اكتئاب ما بعد الولادة!

 0  0  1.7K
 تخطّي اكتئاب ما بعد الولادة!

خلال الحمل، يعاني عدد كبير من الأمهات المستقبليّات من نوبة كآبة مع شيء من الخوف بسبب ما يسمعْنَه من أخبار حول المرحلة المقبلة، إذ ترتسم في مخيّلة الأم صورة مبهمة ومقلقة حول ما ستواجهه. غير أنّ اكتئاب ما بعد الولادة ليس بالضرورة تجربة مأساوية إلى هذا الحدّ! قد تكون أحياناً مرحلة ضرورية!

البكاء بلا سبب!

تظهر عوارض هذا الاكتئاب الخفيف لدى الأم الشابّة بعد إنجاب الطفل بثلاثة أو أربعة أيّام وتتراوح بين الحساسيّة المفرطة، نوبات بكاء متكررة يصعب التحكّم بها، أو اضطرابات في النوم. يترافق ذلك كلّه مع شعور قويّ بالذنب بسبب حالة الانزعاج التي تمرّ بها الأم علماً أنّ الطفل يتمتّع بصحّة جيّدة ولا شيء يمنعها من الشعور بالسعادة. يسبب هذا الشعور بالذنب خللاً نفسياً إضافياً.

10 أيام من الاكتئاب... أمر طبيعي؟

تختلف فترة الاكتئاب من امرأة إلى أخرى وتتراوح بين ثمانية أيام وشهر. من الصعب أن تتحمّل الأم الشابة هذه العواطف التي تتراكم واحدة تلو الأخرى: إحساس بالذنب لعدم شعورها فوراً بالرابط الذي يجمعها بطفلها والقلق من أنها لن تكون أمّاً صالحة. كذلك فإنها الفترة نفسها التي تتقبل فيها المرأة انفصالها الجسدي عن الطفل الذي يترك بطن أمه، فضلاً عن المواجهة بين صورة الطفل التي رسمتها الأم عن طفلها طوال تسعة أشهر والطفل الحقيقي النائم في مهده.

كيف يجب التصرّف ومع من يجب التكلّم؟

لا ترفضي أحاسيسك عبر محاولة إنكار حالة الاكتئاب التي تشعرين بها. على العكس من ذلك، يجب تقبّل الوضع لأنّ اكتئاب ما بعد الولادة مرحلة مزعجة طبعاً، لكنها أساسيّة ليجد كلٌّ من الأم والطفل مكانهما في هذه الحياة الجديدة. إذا دامت هذه الحالة لوقت أطول من اللزوم، يُنصَح باستشارة أحد الاختصاصيين الذين يجيدون الإصغاء وإعطاء الأجوبة عن أسئلتك. كذلك يمكن استشارة الأطباء النفسيين الموجودين في قسم الولادة في المستشفى، وقد تعطيك القابِلة أو طبيب الأطفال الإرشادات المناسبة في هذا المجال أيضاً.

هل جميع النساء معرّضات لهذا الاكتئاب؟

لا، ما من معايير ثابتة في هذا المجال. يشعر بعض الأمهات بالاكتئاب الخفيف بعد كلّ ولادة، فتعرفن بالتالي كيفيّة التحكّم بهذه الحالة. في المقابل، قد تواجه أمهات أخريات هذه الحالة بعد إنجاب الطفل الأول وليس الثاني أو العكس. على صعيد آخر، تتفاوت حدّة الاكتئاب بين امرأة وأخرى. لكن لا داعي لأن تقلق الأمهات الشابات اللواتي لا يُصَبْنَ باكتئاب ما بعد الولادة بهذا الشأن!

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy