• ×

04:17 مساءً , السبت 15 أغسطس 2020

قائمة

حرم بناته الثلاث من التعليم وباعهم لأهل الهوي

 1  0  2.0K

 لحست المخدرات عقله.. أصبح عبداً للحشيش والبانجو وزجاجات الخمر الرخيص.. امتنع عن العمل وحرم \"بناته\" من التعليم ليعملن خادمات. ويقبض هو ثمن الذل والهوان ووجع القلب ومسح البلاط ليشتري الهباب الذي أدمنه.
لم يكتف الأب الندل. بل زادت شراهته للكيف وسحابات الدخان الأزرق.. وهانت عليه \"بناته\" نور العيون.. وفلذات الأكباد. ووصل به الهوس والجنون لعرض شرفهن لمن يدفع حتي ولو \"قرش حشيش\"!!
فاض الكيل بالأم بعدما تجرعت كل أكواب وكئوس و\"أكواز\" الصبر والمر وشراب الحنضل.. فتجرأت ووقفت في وجهه. وجمعت كل قواها وقالت \"لا\" الا بناتي!!
قبل ان تكمل اعتراضها وتعلن رفضها وشجبها واستنكارها فتت بالشومة عظامها. وكسر بالعصي الغليظة أطرافها.
قميص الجبس
قام الجيران بحملها الي مستشفي السويس العام.. وتم وضعها في قميص من الجبس من منبت شعرها وحتي أظافر قدميها!! الا انها ظلت تردد \"الا بناتي.. الا بناتي\" حتي خبا صوتها وانقطع نفسها.. واسلمت الروح. تاركة بناتها في مهب الرياح والعواصف. وتحت سيطرة رجل جبان فظ غليظ القلب ميت الأحاسيس.
في المستشفي خالت عليهم لعبة المجرم.. ودموعه الخادعة.. وصدقوا حزنه المصطنع وسجلوا في الدفاتر ان الأم ماتت اثر انفجار شرياني ونزيف حاد من الجهة اليسري للصدر بسبب سقوطها علي سلم منزلهم.. وتجمع الجيران لاقناع البنات الثلاثة بعد الابلاغ عن والدهم.. واقناعهم ان الحي أبقي من الميت!!
دم الأم
رفضن البنات ان يضيع دم أمهن هدرا.. وان يفلت المجرم من العقاب ليسقيهن المر. وذهبن الي قسم شرطة فيصل لتحرير محضر بالأحداث والوقائع الحقيقية.
المنبت السوء
كدت البنات الثلاث انهن ولدن في جهنم الحمرا.. وكبرن في المنبت السوء. فوالدهم بائع متجول. يعمل يوما وينام أياما.. ودخله لا يكفي الا طعام قطط جوعي!! قالوا: ان أمهم مسكينة قليلة الحيلة. هدها المرض والعوز. وقطع لسانها الفقر. وأخرسها زوج لا يرحم.. لا يتفاهم الا ببطش اليد والضرب بالشوم والعصي وكثيرا كان يكتفنا بالأحبال ويهددنا بالذبح أو الدفن أحياء!!
كبرنا.. وعجز والدنا شبه العاطل عن الانفاق علينا.. فقرر اخراجنا من المدارس. وساقنا كالبهائم الي بيوت الأغنياء وشقق الأثرياء لنخدمهم. ويهدوا حيلنا.. وفي آخر الشهر يجمع حصيلة شقانا وعرقنا.
استحسن أبونا الفكرة.. وراقت له.. وامتنع عن العمل مكتفيا بمرتباتنا لشراء الكيف والبانجو والهباب الأزرق. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد.. بل كان يأمرنا بسرقة أموال أصحاب الشقق التي نعمل بها. أو كل ما تطوله أيدينا.. وكنا ننفذ أوامره دون ان يكتشف أمرنا فالستار موجود وعينه لا تغفل ولا تنام!! وربك مع المنكسرين والمظلومين دائما جابر. وناصر. وساتر.
حول والدنا بيتنا الي \"غرزة\".. يدعو أصحابه وشلل المخمورين والسكاري للسهر حتي الفجر.. وننزوي مع أمنا في حجرة ضيقة \"ضيقة\" بدون منفس وأثاث لنتكوم فوق بعضا طلبا للدفء والاحساس بالأمان المفقود.. نواسي بعضنا. و\"نطبطب\" علي صدر الأم قليلة الحيلة والكلام معا!!
ابن الحلال
أيام عذاب ولوعة. وشهور حسرة.. مرت علينا بطيئة ثقيلة مملة.. قتلت أحلام البنات في صدورنا. وذبلت زهرات وورود شبابنا.. جف الجسد و\"تكرمش\" ونشفت أغصان البان والخدود الحمراء اليانعة.. حتي العيون الواسعة السود أصابها الرمد والذبول. وفقدنا الأمل في \"ابن الحلال\" والفارس والحصان.. والطرحة التلي والفستان الشيفون الأبيض.. وليلة طويلة تسعد كل البنات!!
ازداد الأب قسوة.. خلع قلبه ووضع مكانه حجرا من صوان.. وبدأ يعرضنا في أسواق الرقيق الأبيض للحشاشين والمخمورين وبأبخس الأثمان.. فشرف أحدانا لا يساوي عنده \"قرش حشيش\"!
السكوت للأبد
انفجرت أمنا \"غيظا\" وتمخض الجبل داخلها.. فنطقت وقالت: لا.. الا بناتي.. وهنا كانت الطامة والكارثة الكبري.. واشتعلت النار في صدر أبي.. فلم يبق لي أحد.. وأخذ \"الشومة\" كالمجنون وأخذ يضربها حتي خرست للأبد.. وتركتنا للهم والغم وريح السموم.
استخرج الضابط قرارا من النيابة بضبط المجرم.. وتم ضبطه تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )


Privacy Policy