• ×

10:02 صباحًا , الأربعاء 8 يوليو 2020

قائمة

مارس نشاطاتك في أحضان الطبيعة

 0  0  1.1K
 مارس نشاطاتك في أحضان الطبيعة

حين يحلّ الطقس الدافئ، تنتابنا رغبة في الخروج والاستمتاع بوقتنا. لكنّ تمضية الوقت في الطبيعة لا تعطي شعوراً بالراحة فحسب، فقد أظهرت الدراسات أنّها قد تطيل مدى الحياة أيضاً. إليك بعض الأفكار لمساعدتك على الاستفادة القصوى عند التواجد في الخارج.

1 - تناول الفطور خارجاً

ما الداعي للانزواء داخل المنزل بينما يمكنك الاستمتاع بتناول الطعام في الخارج؟ يمكنك اعتبار نفسك في عطلة من خلال تحضير مجموعة من الأنواع الرائعة على الفطور والاستمتاع بصباح هادئ في الهواء الطلق. استفد من فاكهة الصيف من خلال تحضير مشروب مخفوق من الفاكهة الطازجة. يمكنك وضع المشمش والموز وقبضة من الفراولة في الخفّاقة وخلطها مع الحليب أو اللبن الطبيعي وقليل من مكعبات الثلج. أو يمكنك شرب عصير فاكهة طازج (أناناس، كيوي، برتقال، جزر). إذا أردت تناول مشروب منشّط، أعصر تفّاحتين مع الزنجبيل وليمونة، أضف مكعبات الثلج، وتلذّذ بالمشروب.

يمكنك المخاطرة في اختيار الفطور الذي تريد تناوله في الحديقة أو على الشرفة. للتمتّع بوجبة صباحية مفيدة، حضّر وجبة بيض صحية: حمّص كعكة مافن وأضف إليها بعض السبانخ، والبيض المسلوق، وأخيراً رشة جوزة الطيب؛ أو تناول البيض المخفوق والسلمون المدخّن مع الخبز المحمّص.

2 - مارس نشاطات جسديّة

من الممتع أن تمارس التمارين الرياضية في الخارج، لكن لا يقتصر الأمر على المتعة، بل ستستفيد من هذا النشاط كثيراً لأنه يساهم في حرق نسبة أكبر من السعرات الحرارية. في الواقع، بإمكانك حرق سعرات إضافية بنسبة تصل إلى 02% من خلال التدرّب في مساحات الطبيعة غير المتساوية وتحدّي عناصر الطبيعة (كالريح) وإيجاد الزخم اللازم للاستمرار في الحركة. كذلك، يساهم هذا النشاط في تحسين رشاقة الجسم لأنّ ممارسة الرياضة في مساحات وعرة تجبرك على استعمال توازن أكبر، ما يزيد قوتك. يمكنك الركض إلى جانب نهر، أو ممارسة المشي السريع في منتزه، أو ممارسة التمارين في أي مساحة متوافرة.

3 - امشِ حافي القدمين

لا شيء أفضل من الشعور بملمس العشب أو الرمال الدافئة تحت قدميك في الصيف. إنزع حذاءك إذاً حين تسنح لك الفرصة وجدّد تواصلك مع الطبيعة. في الطب الصيني، يُقال إنّ طاقة الجسم يمكن استخلاصها من القدمين حصراً، ما يفسّر السبب الذي يجعل السير بلا حذاء مصدر استرخاء. ليس الأمر عملياً جداً، لكن يمكنك على الأقل انتعال حذاء رقيق يعطي المنافع نفسها أثناء تمارين الرشاقة الخفيفة.

4 - كن رومنسياً

يمكنك الاستفادة من الأمسيات الجميلة موعد رومنسي مع الشريك في الحديقة. حضّر وجبة خفيفة كسلطة التونة أو التونة الطازجة مع البيض المسلوق، ثم أضف أنواعاً عدة من الخضار والفاصوليا والزيتون والبطاطا. جهّز طاولة في الحديقة أو على الشرفة وضع عليها الأزهار والشموع لإضفاء جوّ من الرومنسية. إنها خطوة رائعة في المراحل الأولى من العلاقة أو حتى بعد مرور سنوات طويلة على الزواج لإنعاش العلاقة. هذه المبادرة أفضل من مشاهدة التلفاز مع التزام الصمت لتغيير نمط العلاقة الرتيبة. من المهم أن يذكّر كل طرف الآخر بقيمته بالنسبة إليه.

5 - اعمل في الهواء الطلق

أثناء جلوسك وراء المكتب، كم من مرة تشرد فيها بنظرك خارج النافذة وتنظر إلى جمال الحياة في الخارج وتتمنى أن تكون جزءاً منها؟ في الواقع، لا تقتصر الاستفادة من الصيف على العطلات أو الأمسيات. يمكنك تطبيق ذلك خلال يوم العمل أيضاً. حين تقوم بالأمور نفسها بانتظام، تتبنّى تلقائياً استراتيجيات سرعان ما تتحول إلى عادات. في الواقع، يتوقّف مستوى أداء العمل على مدى فاعلية استراتيجياتك. بالتالي، عليك أن تغيّرها إذا كانت غير نافعة. قد يفيدك العمل في الهواء الطلق في تحسين مستويات التركيز والتحفيز والإنتاجية. عدا عن المنافع الصحية التي يولّدها التواجد في الهواء النقي، تتحسن حالتنا تلقائياً لأننا نختبر تجربة لم نعتد عليها. لذلك، نعتمد استراتيجية مختلفة جداً تؤدي إلى نتائج إيجابية. في المرة المقبلة التي تشعر فيها بالذنب إذا عملت في الحديقة مثلاً، أو في حال لم يستجب رب العمل لطلبك، تذكّر أنّ تغيير استراتيجية العمل الاعتيادية قد تؤثر إيجاباً على أدائك.

6 - تنزّه في الطبيعة

جد مساحة خضراء واستمتع بنزهة ممتعة للاسترخاء. إذا تحضّرت جيداً، قد تدوم النزهة طوال فترة بعد الظهر. خذ معك بعض الكتب وجد مكاناً جميلاً تستقر فيه مع الشريك أو مجموعة من الأصدقاء. لا ضرورة لأن يشمل طعام النزهة مأكولات سريعة ومقرمشات. يمكنك تحضير بعض الغموس اللذيذ بالبصل مثلاً أو التورتيلا مع الدجاج، والطماطم والحبق، بالإضافة إلى الفاكهة الطازجة للتحلية. يمكنك أيضاً تحضير الحمّص على طريقتك الخاصة مع الثوم وعصير الليمون الحامض وزيت الزيتون. قدّم الطبق مع الخبز المحمّص أو الخضار النيئة. يمكنك تناول التوت الطازج للتحلية كونها مفيدة للصحة. كذلك، تشكل الفراولة فاكهة مثالية للتحلية لأنها لا تسبب النفخة بعد الطعام، وتحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامين C. من الخيارات الأخرى المفيدة: المكسّرات والبذور. لكن لا تبالغ في تناولها لأنها غنية بالدهون.

7 - خيّم أيضاً

عُدْ إلى الطبيعة وخذ استراحة من مشاغل الحياة العصرية من خلال تنظيم حفلة تخييم في أيام العطلات. إنها تجربة ممتعة تستلزم تحضيراً جيداً من خيمة وأمتعة وكيس نوم وفرن صغير متنقّل وبعض الطعام. إجمع بعض الأصدقاء وانطلق في هذه الرحلة الممتعة نحو منطقة ريفية.

8 - مارس الرياضة

لاستعادة النشاط، انغمس في أحضان الطبيعة ومارس الركض أو المشي لمسافات طويلة. من المعروف أنّ الرياضة في الطبيعة تحارب الضغط النفسي وتحسّن الحالة الفكرية وتقلل خطر الإصابة بالاكتئاب. كذلك، تتعزز قدرتنا على التكيف مع الضغط النفسي بفعل الاحتكاك المتكرر بالطبيعة. من المفيد التواجد بين النباتات والأزهار والحيوانات والطيور لتحسين المعنويات، وتخطّي الضغط النفسي، والشعور بالحرية والراحة. ستشعر بتحرّر كبير إذا ركضت بسرعة أو صرخت بأعلى صوتك.

9 - نظّم حفلة شواء

هل من شيء أفضل من إقامة حفلة شواء صحية مع الأصدقاء؟ لا تقتصر حفلات الشواء على البرغر والمأكولات الغنية بالدهون. ثمة أنواع كثيرة من البدائل الصحية اللذيذة. إشْوِ الكوسا مثلاً مع الفلفل الأحمر، فهما غنيّان بالفيتامين C ومضادات الأكسدة الطبيعية التي تقوّي المناعة. إذا كنت لا تحبّذ فكرة إقامة حفلة شواء من دون لحوم، يمكنك تحضير أرغفة برغر صحية مع اللحم. أضف إليها الجزر والبصل واخلطها مع اللحم المفروم. إشْوِ الأرغفة جيداً، ثم زيّن الأطباق بقطع من جذر الشمندر.

10 - عُد إلى ألعاب الشباب

يمكنك الخروج للعب ألعاب كنت تحبّها في شبابك. لا يشكّل هذا النشاط متعة حقيقية فحسب، بل يساعد في حرق السعرات الحرارية بشكل تلقائي أيضاً. تساهم لعبة الفريسبي مثلاً في حرق 117 سعرة حرارية في الساعة، ما يشدّ الذراعين والساقين ويحسّن صحة القلب والأوعية. إذا كنت برفقة مجموعة من الأصدقاء، يمكنك الاستمتاع بلعب البيسبول أو التنس أو أي لعبة جماعية من اختيارك.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy