• ×

08:28 مساءً , الإثنين 6 يوليو 2020

قائمة

يدفن زوجته حية في الحقل لأنها طلبت منه الطلاق

 0  0  2.2K

 يدفن زوجته حية في الحقل لأنها طلبت منه الطلاق


لو استيقظت زوجتي بعد أن تم دفنها ألف مرة سوف أدفنها من جديد.. بهذه الكلمات بدأ محمود حمودة يدلي باعترافاته امام رجال الشرطة بالمنيا بعد ان تم القبض عليه بتهمة قتل زوجته سلوى فرحات ثم قال الزوج والدموع تنهمر من عينيه بغزارة شديدة، \": أعيش في احدى قرى بني مزار بمحافظة المنيا وأعمل في الحقول باليومية وانا الابن الاكبرعلى ثلاث شقيقات بالاضافة الى والدي واساعد أسرتي حتى بعد زواجي الذي تم بصعوبة بالغة نزولاً على رغبة والدي وذلك بسبب ظروفي المادية الصعبة، اما عن قصة لقائي بزوجتي فقد كنت ابحث عن فرصة عمل في المدينة فعملت في احد المطاعم واثناء ذهابي وعودتي الى القرية، شاهدت فتاة من قرية مجاورة على قدر كبير من الجمال ومنذ الوهلة الاولى رق قلبي لها وشعرت انها فتاة احلامي التي ابحث عنها وحاولت التعرف عليها بشتى الطرق وفي احدى المرات استقوفتها وطلبت منها ان اتحدث معها ولكنها رفضت بل ونهرتني وفي احدى المرات تعرفت على صديقة لها وطلبت منها ان تخبرها بانني اريد التقدم لخطبتها وانتظرت عدة ايام وبعدها فوجئت بصديقتها تخبرني بان فتاتي سلوى موافقة وطلبت مني ان أقابل والدها واطلب يدها وهنا فرحت فرحاً شديداً وكنت اسعد انسان في هذا العالم فأسرعت الى والدي وامي وطلبت منهما ان يذهبا معي لخطبتها وهنا كانت المفاجأة حيث رفض والدي طلبي لأنه يعرف أهلها جيداً وأنهم يختلقون المشاجرات مع جيرانهم وأهالي قريتهم ولكنني تمسكت بفتاة أحلامي وتحت إصراري وافق والدي وتمت الخطبة، كنت احب خطيبتي بجنون وكانت هي تبادلني نفس الشعور وتعاهدنا ألا يفرق بيننا سوي الموت وقام والدي ببيع قراطين من الارض كي ابني طابقاً في منزلنا لاتمام الزواج وقمت بتجهيز الطابق واشتريت كل مستلزمات عش الزوجية تم الزفاف وكانت الايام الاولى هي اسعد ايام حياتي وكنت اعمل ليل نهار من اجل تلبية احتياجات زوجتي وكانت زوجتي تتفانى في خدمتي ومرت الايام وانجبت منها طفلة جميلة ملأت علينا الدنيا كلها سعادة ومع مرور الايام تشاجرت مع صاحب المطعم الذي اعمل فيه وطردني من العمل، ظللت ابحث عن عمل ولكن دون جدوى فاضطررت الى العمل باليومية في الحقول مرة اخرى وكنت اعمل يوما وعشرة ايام بلا عمل، وهوالامر الذي جعلني أمر بأزمة مادية وبدلاً من ان تراعي زوجتي هذا بدأت في التمرد علي وتطالبني بأشياء تفوق امكانياتي المادية ومن هنا بدأت المشاكل تدب بيننا وبدأت زوجتي تتغير وتعاملني معاملة قاسية ووصل الامر الى أن تركت المنزل وذهبت الى منزل والدها وبدأت تشكوالى الناس وتعايرني بالفقر وساءت العلاقة بيننا\".
وعن يوم الحادث قال المتهم لرجال الشرطة بالمنيا \":في اثناء سيري في مدينة بني مزار للبحث عن فرصة عمل وكان ذلك في الساعة الخامسة مساءً شاهدت زوجتي تسيرمع شخص غريب لا أعرفه وتتبادل الضحاكات العالية معه وهوالامر الذي جعلني أصاب بالجنون فذهبت إليهما ومجرد ان شاهدتني حاولت الفرار هي ومن معها فظللت أطاردهما حتى تمكنت من الامساك بها بينما تمكن هذا الشخص من الهرب وهنا قمت باستدراج زوجتي الى الحقل وقتها كان الظلام قد حل على القرية وسألتها عن هذا الشخص فكانت المفاجأة حيث قالت لي انها طلبت مني الطلاق وانها سوف تتزوج هذا الشخص لانه ثري وهنا غلى الدم في عروقي وقمت بالامساك بها وانهلت عليها ضرباً حتى فقدت الوعي فقمت باحضار فأسي وفكرت في فصل رقبتها عن جسدها ولكني تراجعت فقمت بحفر حفرة كبيرة في الحقل وقمت بإلقائها فيها وهنا أفاقت وظلت تتوسل الي حتى أتركها فما كان مني إلا ان أهلت التراب عليها ودفنتها حية ثم قال الزوج لرجال الشرطة انني لست نادماً على ذلك وتساءل كيف تفكر زوجتي في الطلاق مني والزواج بآخر وبعد ان أدلى المتهم باعترافاته تمت إحالته الى النيابة التي قررت حبسه وإحالته الى محاكمة عاجلة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy