• ×

09:59 صباحًا , الأربعاء 8 يوليو 2020

قائمة

كيف تتحكّمين في تصرّفات أولادك؟

 0  0  677
 كيف تتحكّمين في تصرّفات أولادك؟

يقوم تعزيز السلوك الانضباطي لدى الولد على دعامات إيجابيّة وأخرى سلبيّة. من هنا، يصبح من الضروري اختيار المديح المناسب وإيجاد الظروف المؤاتية لاستخدامه وتجنّب المبالغة فيه، إذ قد يشكّل عنصراً إيجابياً لتوجيه تركيز الولد نحو الأمور الجيّدة وطريقة فاعلة لرسم تصرفاته وفق الحاسة المهيمنة لديه فتكون النتيجة أفضل.

الولد اللمسي

يمكن لفت انتباه الولد اللمسي (الذي يعتمد على حاسة اللمس للتواصل مع المحيط الخارجي والتعبير عن نفسه) بواسطة الحركة الجسديّة. مثلاً، يمكنك أن تقولي له: «حان الوقت لتنتعل حذاءك، أتساءل إذا كان بإمكانك القيام بذلك بسرعة». استخدمي هذا الأسلوب أيضاً حين تشيدين بسرعة ابنك في القيام بالحركات الجسدية. عندما يرغب ابنك البالغ سنتين في رمي الألعاب في أرجاء الغرفة، لا تترددي في القول: «هل ستضع هذه الألعاب في السلّة؟ هذا أمرٌ رائع، أهنّئك على ذلك».

عندما تلاحظين أنّ تصرفات ابنتك أصبحت عنيفة، تحدّثي إليها قائلة: «أنت تحضنين الدمى بحنان بالغ، ما رأيك أن نبحث عن الجنيات ونحاول احتضانها؟». لا شكّ في أن هذه الأفكار ستغيّر تركيز الولد وسينفّذ ما تريدين من دون أن يشعر بذلك، ما يحول دون حدوث أيّ سلوك خارج عن الطبيعة.

الولد السمعي

عندما لا يكون الولد السمعي (يعتمد على حاسة السمع للتواصل مع المحيط الخارجي والتعبير عن نفسه) منضبطاً، يبدأ بالتذمر والصراخ ويحدث ضجة كبيرة، ما قد يوتّر أعصاب الأهل لا سيّما حين يحصل ذلك في الأماكن العامة (المراكز التجارية أو محل البقالة). قد يصعب عليك التفكير بأيّ اطراء تعطينه لابنك الذي يتصرف على هذا النحو، لذا ضعي خطة مسبقة محكمة. اعتبريه مغنيّة أوبرا مبتدئة واسأليه إذا كان يسمع صوتاً يتردّد في البعيد لأنه يتمتّع بحاسة سمع قوية، أو اطلبي منه أن ينشد أغنية تصف الإحباط الذي يشعر به لأنه يجيد تأليف الأغاني. قد تساعدك هذه الأساليب على تحديد ماهيّة المشكلة وتسمح للولد بالتعبير عن مكنوناته.

الولد البصري

يريد الولد البصري (الذي يعتمد على حاسة البصر للتواصل مع المحيط الخارجي والتعبير عن نفسه) الحصول على انتباه الأهل حين يحاول تخطي حدوده رغبة منه في إبراز قدراته. تستطيعين استباق تصرفاته: قومي مثلاً بحركات مضحكة في وجهك ولا تترددي في الثناء على أصابع قدمه أو على قامته الجميلة حين يقف بطريقة مستقيمة قرب الستائر (مع أنك تدركين أنه كان ينوي شدّها بقوّة).

الولد الحسي

يتفاعل الولد الحسي (الذي يعتمد على حاستيّ الشم واللمس لاكتساب المعلومات والتعبير عن نفسه) مع المديح حين تظهرين له أنه يراعي الآخرين ويهتم لمشاعرهم. لا يميل إلى التصرف بطريقة مزعجة لكنه قد يكون حساساً للغاية. إذا وجد صعوبة في حضور حفلة عيد ميلاد أحد أصدقائه، قولي له إن صديقه سيفرح كثيراً لرؤيته وشددي على أن الجميع يحبون قضاء الوقت معه. تسمح هذه الأساليب بتهدئة روع الولد وتريحه قبل أن يبدأ بالبكاء ويختبئ بعيداً.

يستطيع الأهل عبر المديح الحدّ من تصرفات الأولاد غير المرغوب فيها. كذلك، لن يضطروا إلى تأنيب ولدهم على الحماقة التي ارتكبها فلن يشعروا بالذنب. فضلاً عن ذلك، سيتمكنون، بإضافة هذا المديح على الحاسة المهيمنة لدى الولد، من إيجاد الحلّ المناسب للمشكلة قبل حدوثها وتجنّب وقوع تجربة مزعجة للجميع.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy