• ×

02:54 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

قائمة

مغربي ينتحر بعد قتله لرفيقته الفرنسية وآخر يغتصب يابانية

 1  0  2.3K
 
في الأسبوع الذي احتفي به العالم ومعهم المغاربة ب عيد الحب ، اهتز المغرب علي إيقاع جريمتين، قاسمهما المشترك أن الضحيتين مواطنتان أجنبيتان، الأولي فرنسية قضت بمنتجع أغادير السياحي بجنوب المغرب علي يد رفيقها المغربي، والثانية يابانية اغتصبت في الدار البيضاء علي يد مغربي ثانٍ.

ففي مدينة أغادير، أقدم مغربي يبلغ من العمر 26، علي قتل رفيقته الفرنسية ذات 47 عاما، بواسطة آلة حادة داخل شقة مفروشة مسجلة باسميهما، ليرمي نفسه لاحقا من الطابق الثالث للعمارة التي توجد بها الشقة حيث لقي حتفه علي الفور.

ووفقا لإفادات الأمن، فإن علاقة غير مشروعة كانت تربط المواطن المغربي بالفرنسية، التي كانت تحل بالمغرب بين الفترة والأخري للقاء عشيقها المغربي بعد أن تعرف عليها في إحدي غرف الشاتينغ ، والذي كانت تنوي خلق مشروع تجاري له.

ذات المصدر، لم يتوصل بعد إلي الأسباب التي دعت العشيق المغربي لارتكاب هذه الجريمة المزدوجة، خاصة وأن الجيران تحدثوا عن علاقة جيدة كانت تربط الجانبين، حتي أن المواطنة الفرنسية أطالت هذه المرة إقامتها في المغرب، حيث كانت قد غادرت فرنسا شهر ديسمبر الماضي.

وفي الدار البيضاء، اتهمت مقيمة يابانية مواطنا مغربيا باغتصابها في شقة تقع بضاحية بورغون .

وحسب إفادات الضحية اليابانية وتدعي شيرو وفقا لما ذكر موقع هسبريس الإلكتروني، فإنها توجهت برفقة مترجمها أيوب إلي شقة أحد أصدقائه حيث تناولوا العشاء برفقة آخرين، ومن بينهم المتهم هشام 31 سنة ، الذي كان قد أفرط في تناول الكحول خلال السهرة .

وأثناء نومها منفردة في إحدي الغرف تفاجأت بالمتهم يدلف إلي الغرفة، ويحكم إغلاق الباب، ليقوم بالاعتداء عليها جنسيا، بعد أن كمم فمها حتي لا تثير الضجة، وينتبه صديقها المترجم إلي الحادثة.

شيرو التي تعمل كمساعدة اجتماعية بالمغرب، ذكرت أن هذه الحادثة خلفت لديها مضاعفات نفسية، كما أنها خضعت لفحص طبي أثبت عملية الاعتداء، وهو ما تؤكده الشهادة الطبية التي سلمتها للمحققين.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )


Privacy Policy