• ×

02:34 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

على من تجسس المكوك الأميركي هذه المرة؟

 0  0  535
 يعود إلى الأرض بعد إنجازه مهام سرية

على من تجسس المكوك الأميركي هذه المرة؟


تقلع المركبات.. تهبط المكوكات.. تنطلق الأقمار.. تحلق الصواريخ، نعرف بعضها بالأسماء، إلا أننا نجهل أغلبها في المهام، ولدينا مثال: هبط هذه الأيام في قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا المكوك الفضائى الاميركي السري للغاية «اكس 37 بي» بعد رحلة طويلة ابتداء من اطلاقه في 22 ابريل الماضي في قاعدة كيب كنافارال في فلوريدا، بعد ان فرض على مهمته تعتيما اعلاميا كاملا.

أهداف المكوك
تأسس مشروع «اكس 37 بي» من قبل وكالة الفضاء والطيران «ناسا» في عام 1999 واكتمل وتم تحويله لخدمه البنتاغون عام 2004 ليصبح مشروعا سريا (كلف القوة الجوية 16 مليون دولار ودفعت بوينغ 67 مليونا وناسا 109ملايين من قيمة المشروع).
وتنحضر مهمته في اختبار معدات واجهزة استشعار ومحسسات وبصريات ومواد جديدة من والى الفضاء بغرض دمج تكنولوجيا الاقمار الصناعية بأنظمة تجسس أخرى.
عن مهمته قال غاري بايتن نائب وكيل القوة الجوية لبرامج الفضاء في بيان على موقع هذه المؤسسة إن التقنيات التي حملها المكوك من الجودة بحيث «تجعلنا نخمن ونهيئ الردود أسرع وأفضل».
وهو بذلك يشير بأسلوب غامض الى عصر جديد لتدشين اسلحة الفضاء، التي من المبكر الخوض في تفاصيلها ومدى فعاليتها.
خبراء البنتاغون يريدون للمكوك انجاز مهام معينة مثل: دراسة كيفية التحكم وتوجيه الطاقة، لاسيما الليزر المحمول جوا (وهو الذي دخل في كل الاسلحة الاميركية الحديثة)، وبالتأكيد هناك اختبارات لمنظومة «جي بي اس» المتقدمة وكذلك منظومات الاستطلاع في الاقمار الصناعية.

صفاته
طوله 8.9 امتار وجناحه طوله 4.5 امتار (ما يعادل ربع المكوك التقليدي) وبامكانه الهبوط بشكل آلي على مدرج للهبوط، صنعته مؤسسة «بوينغ».
وضمن التحسينات التكنولوجية التي تم ادخالها على المكوك، هي انظمة ملاحة وتوجيه جديدة كذلك حماية حرارية بمعالجات ديناميكية هوائية مبتكرة، وطائر آلي لقيادة الحركة في المدار والهبوط آليا ايضا على المدرج والاتصال مع مركز السيطرة والتحكم في الارض.
المكوك مصمم بحيث يبقى في المدار لمدة 270 يوما، ويشبه الى حد كبير المكوك الذي ينقل الاجهزة والامتعة للمحطة الفضائية الدولية التابع لاسطول «ناسا» الفضائي.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy