• ×

01:42 مساءً , الأربعاء 15 يوليو 2020

قائمة

10 أطعمة تزيد حدّة الذكاء

 0  0  2.0K
 10 أطعمة تزيد حدّة الذكاء

بإمكان بعض الأطعمة أن يُعزّز الأداء الفكري لدى الإنسان. لذا، عليك أن تكتشف دماغك بنفسك وتتّبع حمية غذائية خاصة لتفوز بجائزة نوبل التالية.

تُشكّل نسبة وزن دماغ الإنسان 2 في المئة من مجموع وزن الجسم، ويحتاج إلى أن يتغذى 10 مرات مقارنة مع بقية أعضاء الجسم، ويستهلك أكثر من 20 في المئة من السعرات الحرارية يومياً ليعمل بشكل جيّد. لذا، إحرص على أن تحصل خلايا دماغك العصبية على جميع أنواع الأطعمة المغذيّة والمتوازية في آنٍ لتؤمّن له كلّ ما يحتاجه من غذاءٍ. إليك بعض الأطعمة التي عليك إضافتها إلى حميتك.

1. الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزّيوت (الماكريل والسّردين والسّلمون)

دهون الأوميغا 3 ضرورية لنموّ خلايا الدّماغ وتساعد في الحفاظ على سيولة غشاء الخلايا الدّماغية، لذا يعود ضعف عمل الدماغ واضطرابات الذاكرة إلى نقص في هذه الدهون.

يُعدّ زيت السمك أحد أفضل الأطعمة التي تحتوي على الأوميغا 3. في حال كنتم لا تحبون طعم السمك، استبدلوه بزيت الجوز واللّفت.

2. القطاني (العدس والحمص)

ليعمل بشكل جيّد، يحتاج الدّماغ إلى الغلوكوز فهو يستهلك أكثر من 5 ملغ من هذه المادة في الساعة، والتي حتى يومنا هذا لم يُعرف بعد كيف يخزِّنها الدّماغ. فقد أظهرت الأبحاث أنّ أداء الدماغ الفكري مرتبط بقدرته على حفظ المعلومات، التي يعود تخزينها إلى مستوى الغلوكوز في الدم. لكن، احذروا الإفراط في أكل الحلويات والأطعمة التي تحتوي على السكر فقد تؤدي إلى اضطرابات قوية تنعكس سلباً على الإنسان، ومن شأنها أيضاً أن تقلّص من مستوى السكر في الدّم إلى أدنى مستواه الطبيعي. وفي هذه الحالة، لن يتمكّن الدماغ من تحمّل هذا النقص لأنّ هبوط مستوى السكر في الدّم يسبّب الإرهاق وفقدان التّركيز. فمن جهة، القطاني غنية بالسكر المعقّد الذي يشكّل مؤشر نسبة السكر في الدّم الأدنى. ومن جهة أخرى، تساهم في ضبط كمية الغلوكوز في الدّم ووصوله إلى الدّماغ من دون أن يسبّب ارتفاع السكر في الدّم. في حال كنتم لا تحبون القطاني، فاستبدلوها بالحبوب الكاملة ونصف المطهوّة.

3. الموز

يتميّز باحتوائه على كمية عالية من المغنيسيوم، عنصر ضروري لعمل الجهاز العصبي بشكل طبيعي. وهو مصدر للفيتامين B6 (تحتوي الموزة على ربع النسبة التي يحتاج إليها الجسم يومياً من هذا الفيتامين). ولا يقتصر عمل هذا الفيتامين على امتصاص الخلايا الدّماغية المغنيسيوم إنّما يساهم أيضاً في تبدّل الأحماض الأمينية وعمل الجهاز العصبي من خلال إنتاج بعض الخلايا العصبية، لا سيما السيروتونين وحمض غاما أمينوبتيريك اللذين يساهمان في تحفيز الحالة الذهنية كالحذر والهدوء وقياس السلوك. إذا كنتم لا تحبون أكل الموز فاستبدلوه بالخوخ والفواكه الجافة.

4. الكبد (كبد العجل والبقر والدجاج)

الكبد مصدر مهم لفيتامين B. ومنذ منتصف عام 1980 أظهرت الدراسات التي تمّت حول الذكاء أنّ الفيتاميناتB9,B12,B1,B6 تعزّز عمل الدماغ الإدراكي. إذا كنتم لا تحبون الكبد فاستبدلوه باللحوم أو الخميرة الغذائية.

5. التوت الأحمر

أنواع التوت كافة مصدر غني جداً بفيتامين C. كذلك، يحتوي التوت على المغذيات الدقيقة المضادة للأكسدة (الأنثوسيانين والبوليفينول والفلافونويدس) والتي لا يقتصر عملها على محاربة العناصر الدّخيلة التي تُؤذي خلايا الدّماغ بل تساهم أيضاً في تعزيز الدورة الدموية وتقوية شعيراتها التي توفّر الأوكسيجين الكافي للدّماغ. إذا كنتم لا تحبون التوت، استبدلوه بالكيوي والثوم.

6. المحار

غني بالفيتامين B12 والبروتين، لا سيما الليسين والدوبامين: العنصران الموجودان في المأكولات البحرية والقشريات (المحار والروبيان)، ويُنصح بتناول هذه الأطعمة لعلاج القلق والإرهاق الفكري والتوتّر.. في حال كنتم لا تحبون الأطعمة البحرية، استبدلوها بالخبز المصنوع من الدقيق الكامل والطحالب التي تحتوي على يود الملح المكرّر، ورشيم القمح.

7. البيض

يحتوي على الليسين والفوسفور اللذين يساعدان غشاء الخلايا الدّماغية على التجدّد، كذلك هما ضروريان للتغذية الفكرية. بحسب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، فإنّ البيض غني بالحمض الأميني الذي يعود إليه الفضل في تكوين خلايا عصب الدماغ المركزي. كذلك، يحتوي البيض على مادة النورادرينالين (التي تحفّز على التعلّم) والتيروزين والفينيلالاناين. إذا كنتم لا تحبون البيض، استبدلوه بالسمك الأبيض.

8. السبانخ

تحتوي جميع الخضار الورقية على نسبة كبيرة من الفيتامين B9 (أو حمض الفوليك) المعروف بدوره الفاعل في تطوّر النسيج العصبي الجنيني وتجدّد خلايا الدّم. ويسبّب النقص في هذا الفيتامين بانخفاض الوعي وتدهور الذاكرة. إذا كنتم لا تحبون السبانخ فاستبدلوها بنبات البقلة أو الخس أو البروكلي أو جميع أنواع الأعشاب كإكليل الجبل.

9. الكاكاو

منذ عهد حضارة الأزتيك، اعتُبر الكاكاو بمثابة دواء. وقد أظهرت الدراسات أنّه إضافةً إلى احتوائه على السعرات الحرارية، فهو يتكوّن من جزيئات شبيهة بالكافيين (البروم والأفيلين) والأمفيتامينات (الثيامين والفينيليثيامين) المنشّطة. ويحتوي أيضاً على نسبة عالية من المغنيزيوم أي ما يعادل 330 ملغ في 100 غرام من الشوكولا. يعمل المغنيزيوم كمضاد للإرهاق والاكتئاب، ويساعد على تمدّد أفضل للأوعية الدموية، هكذا يحافظ الدماغ على نشاطه. في حال كنتم لا تحبون الشوكولا فاستبدلوه باحتساء الشاي والقهوة الخفيفة.

10.الأفوكادو

فاكهة غنية بالفيتامين E. يشكّل الأفوكادو أقوى مضاد للأكسدة، ويحمي غشاء الدماغ من الشيخوخة. إذا كنتم لا تحبونه فاستبدلوه بالجوز والبندق.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy