• ×

04:13 مساءً , الخميس 16 يوليو 2020

قائمة

عندما تشترين ملابس لأطفالك احترمي ذوقهم

 0  0  634
 عندما تشترين ملابس لأطفالك احترمي ذوقهم

مع حلول موسم الصيف، نعي فجأة كم أن طفلتنا كبرت عندما نحاول أن نلبسها قميص السنة الماضية فنجد أنه أصبح ضيّقاً عليها.

حتى لو كانت الثياب مناسبة من حيث المقاس إلا أنها قد تكون موضع خلاف كبير بين الأهل والأطفال- بدءاً بذوي حاسّتي التذوّق والشم القويّتين الذين يصرّون على ارتداء الثوب نفسه يوماً بعد الآخر، مروراً بذوي حاسة اللمس القوية الذين يفضّلون عدم ارتداء أي ملابس، وذوي حاسة النظر القوية الذين يصرّون على ارتداء الكثير من الحلى، وصولاً إلى ذوي حاسة السمع القوية الذين يرفضون انتعال حذاء يصدر أصواتاً مزعجة.
قبل الذهاب إلى التسوّق، ننصحك بأخذ الحاسة الأقوى لدى طفلك بالاعتبار كي توفّري عليه وعلى نفسك موسماً صيفياً تتخلّله معارك طاحنة محورها الثياب.
لا يحب الأطفال اللمسيون الثياب التي تقيّدهم بأي شكل من الأشكال. فهم غالباً ما يشتكون من ملمس ورقة السعر، ومن المواد التي تثير الحك أو الأحزمة الضيّقة. لذا، اختاري لهم ثياباً فضفاضة، أو حتى ثياباً أكبر من مقاسهم بقليل، وابتعدي عن الأشياء الصغيرة على غرار الأزرار والأحزمة والأكسسوارات. وإذا كانوا في عمر صغير جداً، توقّعي أن تضطري إلى تغيير ثيابهم بسرعة كبيرة، لذا احرصي على انتقاء ثياب يسهل ارتداؤها ونزعها. ونظراً إلى كثرة المرات التي ستضطرين فيها إلى تغيير ثياب طفلك، ننصحك بأن تشتري له مجموعة كبيرة من الثياب التي تناسبه واحرصي على أن يكون لديك دوماً في حوزتك قميص مناسب لتلبسيه إياه خلال وقت اللعب.
الأطفال ذوو حاسة النظر القوية مميزون في ثيابهم. فحتى في سنّ صغيرة، نجدهم يعبّرون عما يكرهون وما يحبون في الثياب. اصطحبيهم معك إلى التسوّق وحاولي استيعاب ألوانهم المفضّلة وحتى الأكسسورات التي يحبون. واحرصي على ان تعرضي عليهم خيارين أو ثلاثة لعلّه بذلك يتطابق أحد الخيارات مع أذواقهم وأهوائهم. وغالباً ما تنشأ المشاكل عندما تكون لكلّ منكم أراء مختلفة حول الثياب وألوانها أو أساليب اللبس التي تتناسب مع بعضها البعض. حاولي ألا تجادلي طفلك كثيراً وتوصّلي معه إلى تسوية. فيمكنك مثلاً أن تسمحي له بارتداء زيّ الرجل الوطواط إلى السوبرماركت في حين تطلبين منه ارتداء قميص وبنطلون نظيفين عند ذهابكما يوم الجمعة لتناول الغداء في منزل الجدة.
عموماً، يفضّل الأطفال السمعيون الأشكال ويعمدون إلى المطابقة بين الثياب. فما أن يروا في يدكِ قميصاً أزرق حتى يهرعوا لإحضار بنطلون أزرق وجوارب زرقاء وحذاء أزرق ولتفادي أن يبدو طفلك كسنفور أزرق، اقترحي عليه أن تكون لديه في خزانته ثياب متنوّعة النقشات والألوان- على سبيل المثال، اقترحي عليه ارتداء بنطلون أزرق مع بلوزة مقلّمة بخطوط زرقاء وبيضاء. سيسمح له ذلك بالتعبير عن ذوقه في النقشات والأشكال. تعتبر الأحذية والأكسسوارات هامة بالنسبة إلى طفل يتمتّع بحاسة سمع قوية. فقد لا تعنيك مثلاً أصوات بعض الأساور، وهدوء الأحذية، وصوت الحف الصادر عن بعض الأقمشة، إلا أن الطفل السمعي يكترث لها كثيراً ويستطيع بسهولة التمييز بين صوت مزعج متواصل وصوت موسيقى رائعة.
أخيراً، نصل إلى الأطفال الذين يتمتعون بحاستي تذوّق وشم قويتين والذين يسهل عادةً إلباسهم في حال كان لديهم أشقاء أكبر منهم، في حين يصعب فعل ذلك إن كانوا هم الأكبر سناً. في الواقع، ترتبط أذواقهم وخياراتهم بالذكريات وهم يجسّدون هذا التعلّق بالماضي بأشياء مادية ملموسة. ففي حال كان لدى طفلك شقيق أو قريب يفضّل لوناً معيناً، وثمة احتمال كبير لذلك، ستلاحظين أنه سيرغب في ارتداء هذا اللون أيضاً. وفي حال كانت الجدة قد أرسلت إلى طفلتك ثوباً مرسوماً عليه شمس، فستجدين أنها سترغب في ارتداء هذا الفستان تحديداً يوماً بعد يوم. وإذا كان لدى طفلتك فستان مفضّل، أو قميص مفضّل، أو حذاء مفضّل، اشتري لها أكثر من قطعة من ذلك الفستان أو القميص أو ذلك الحذاء! فبذلك ستسهلين عليك حياتك ولن تواجهي بعدها مشاكل في إلباس طفلتك ثيابها.
ختاماً، ننصحك بأن تفكّري في ذوق طفلك في الثياب وخياراته الخاصة قبل أن تشتري له الثياب الصيفية. ومع قليل من الحظ، ستساعدك هذه النصائح في استباق المشاكل وفي حلّها قبل وقوعها، كذلك ستسهّل مهمة اختيار الثياب على الجميع.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy