• ×

02:37 صباحًا , الثلاثاء 14 يوليو 2020

قائمة

عن الذئب البشري المتسلسل! «لا تلمسني»!

 0  0  1.9K
عبد الله باجبير 
عن الذئب البشري المتسلسل! «لا تلمسني»!

ثلاث عشرة ضحية هن من قمن بالإبلاغ عن الذئب البشري في مدينة "جدة"، ربما هن أكثر من ذلك.. وربما الحياء أو الخوف من الفضيحة هو ما منع ضحايا أخريات من عدم الإبلاغ عن تحرش تعرضن له .. ثلاث سنوات قضاها الذئب البشري حراً يفعل ما يحلو له، ويسمونه في علم الجريمة "المجرم المتسلسل".

البلاغات كثيرة، والدلائل قوية، والأقوال متشابهة ومجتمعة .. وفحص الحمض النووي D.N.A للجاني متطابق .. ولا يدع مجالاً للشك أو الريبة .. الجريمة شنعاء ويندى لها الجبين والضحية مسكينة وضعيفة .. والعقاب يجب أن يكون قاسياً ويشفي غليل الضحية وأهلها وما يمكن أن يلحق بهم من ذكريات قاسية .. يصعب أو يستحيل نسيانها مهما مرت السنون!!

القضية قديمة .. والمأساة متكررة .. والضحايا متشابهات ولكن! ألم يحن الوقت لمساعدتهن .. ليس بعد وقوع الجريمة .. ولكن قبلها؟ كنت أعتقد ومثلي كثير من زملائي الكتاب أن هناك تقصيرا من قبل وزارة التعليم في مجال توعية الطالبات من المخاطر .. وما يتعرضن له قد يتسبب في كارثة مثل التي نحن بصددها .. ولكن للحق قد وصلتني رسالة من المرشدة الطلابية في المدرسة الابتدائية للبنات في "جدة" .. والرسالة خاصة بالحملة "لا تلمسني" وهو الشعار الذي اختارته وزارة التعليم لتوعية فتيات المدارس في الصفوف العليا رابع وخامس وسادس قد تساعدهن على تحاشي الكثير من المصائب والكوارث التي يمكن أن يقعن فيها .. فتدمر حياتهن ومستقبلهن .. حينما اطلعت على الخطوط الرئيسية لحملة "لا تلمسني" أدركت قيمتها وأهميتها وضرورة أن تعمم في جميع المراحل الابتدائية بل ما هو أبعد من ذلك، وهو تعميمها أو إيجاد برنامج متشابه للطلبة الأولاد في المرحلة الابتدائية.

لقد أوضحت المشرفة الطلابية للمدرسة 116 للبنات في "جدة" أن الحملة المذكورة توضح للفتيات كيفية التعامل مع الغرباء أو التحاشي التام للتعامل مع الرجال الغرباء .. وتوضح الأجزاء الحساسة في أجسادهن وبالتعاون مع رائدات الفصول والهيئة الإدارية في المدرسة يمكن عرض (C.D) يوضح طرق الحماية للطالبات وعدم الاستجابة لإغراء الآخرين عن طريق الحلوى أو الهدايا وطرق دفاعها عن نفسها بطريقة التمثيل بين طالبتين وكيفية الهروب في حالة وقوعها فريسة لأحد الذئاب .. وكيفية التقارب بين الطالبة وأمها أو من يقوم مقامها، بحيث أن يكون هناك دائما حوار صريح تفصح لها الابنة عن مخاوفها وقلقها .. وأن تعبر عن مشاعرها دون خوف أو خجل .. كذلك تؤكد الحملة القيمة عن تبصر وتعزيز القيم الإسلامية بأن تلتزم الفتاة بالعفة والحياء والتدبر في إبداع الخالق في جسم الإنسان .. هذه هي بعض الأهداف التي تدعو إليها حملة "لا تلمسني" ربما في تطبيقها تفادي الكثير من المهالك والكوارث التي قد تتعرض لها بناتنا في المراحل السنية المختلفة.

إن السطور السابقة هي في الحقيقة دفاع عن وزارة التعليم في المملكة بعد أن اتهمها الكثير بالتقصير والإهمال في مجال التوعية للطالبات في مراحل التعليم المختلفة .. والحملة السابقة نرجو أن تطبق في جميع الأعمار السنية لما لها من مبادئ عظيمة ومهمة .. حمى الله بناتنا وأولادنا من جميع الذئاب .. خاصة الذئاب البشرية!!

ونتوجه بالشكر إلى رجال الشرطة الذين أوقعوا بهذا المجرم الدنيء.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy