• ×

07:29 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

قائمة

بعد أن تزوجا وأنجبا.. اكتشفا أنهما أخوان

 0  0  3.2K
 حصة ومشاري زوجان سعيدان احبا بعضهما البعض وتوجا ذلك الحب بانجاب الابناء لتكلل حياتهما بالسعادة.. وعاشا الحياة بحلوها ومرّها. ومضت السنوات واحدة تلو الاخرى، وحصاد هذا الحب يترعرع امامهما كلما كبر الابناء واصبحوا شبانا، وبدأ كل منهم يخطط لحياته راسما مستقبله مع شريك او شريكة حياته.. غادر الابناء واحدا تلو الآخر الى بيت الزوجية وحصة ومشاري يحصدان ثمار هذا الحب عند كل فرحة وصرخة من حفيد جديد يدخل عالم حبهما مضيفا الفرحة والانس الى قلبي حصة ومشاري اللذين اصبحا جدين بسرعة البرق.. فليس هناك اعز من الولد سوى ولد الولد.
ومرت السنوات والزوجان يحظيان بثمار حب يرتوي يوما بعد يوم بكثرة الاحفاد والعزوة والاسرة الكبيرة.. ومضى قطار العمر سريعا، ولا احد يدري ماذا يخفي الدهر من مفاجآت.. فهل يتوقف القطار فجأة ام تراه يخرج عن «السكّة» ام يبقى روتين الحياة سائرا كما هو.
بعد اربعين عاما من الزواج مرت على خير ما يرام ماذا حدث؟
تابعوا هذه القصة الغريبة التي حدثت في الكويت قبل فترة وجيزة على لسان المحامي جاسر الجدعي وما آل اليه حال الزوجين فيما بعد.
في حفل زواج آخر ابناء حصة ومشاري، كانت ضمن المدعوين سيدة مسنة ترك الدهر على قسماتها آثار السنين، حضرت الى الكويت بعد ان تركتها فور زواجها قبل زمن طويل، وعاشت في السعودية طوال تلك الفترة. وكانت تلك العجوز من قبيلة حصة ومشاري نفسها. وعندما رأتها حصة «الجدة الآن» رحبت بها وذكرتها بنفسها، فعرفتها تلك السيدة على الفور لانها كانت صديقة امها التي توفيت في سن مبكرة، واخذت تقص لحصة عن ايام طفولتها وذكريات والدتها.
ثم اخذت العجوز تسألها عن احوالها وابنائها وزوجها وكل ذلك بشكل سريع، فالمدة ربما لم تتعد عشر دقائق، لكنها كانت كافية لقلب الموازين. فعندما عرفت تلك العجوز ان «المعرس» هو اصغر ابناء حصة من زوجها مشاري، جن جنونها واعادت طرح السؤال بصراخ على حصة: هل تزوجت مشاري ابن فلان.
وباستغراب وخوف اجابت حصة بالايجاب، لتصرخ تلك المسنة التي اتت من المهجر بفزع: كيف وهو اخوك في الرضاعة؟
وبين الصدمة والخوف مما قيل.. طلبت الحاضرات من تلك المرأة ان تصمت إلى حين انتهاء الحفل علّها تتذكر جيدا ما حدث، فقد يكون ما تقوله «تخاريف مسنات».
وانتهى حفل الزفاف.. لكن ذلك المشهد لم ينته، وحدث جدل كبير بين ما قالته تلك المسنّة وما هو واقع، فهناك زواج حقيقي وابناء بل احفاد اصبحوا كبارا وزوجان تجاوزا الستين، وقصة حب وزواج مهددة بالدمار، وعشرة مصيرها الضياع بعد زواج فاق من الزمن الاربعين عاما، فكيف هو السبيل لانقاذ الموقف؟
اجتماع القبيلة
بالطبع لم يمض ذلك الكلام عبثا، وما ادلت به تلك العجوز من كلمات مفجرة بها قنبلة موقوتة تركت اثرا بليغا على النفس لم يمر هكذا كادراج الرياح، حيث عرض الامر على رجال القبيلة الذين احتاروا بتلك القصة العجيبة التي لابد لها من تدخل سريع وبت عاجل.
واجتمع اعيان القبيلة للنظر في المسألة وسألوا المسنة عن مدى تيقنها من واقعة ارضاع ام حصة (المرحومة) للزوج مشاري، وانها خمس رضعات، فأكدت لهم انها اكثر، مما دعا اهل القبيلة إلى البت في امر ذلك الزواج الباطل.
وكانت حالة الزوجين في تلك الليلة في انهيار حيث سيصدر الحكم على ذلك الزواج بالبطلان لحرمته شرعا.
ابت حصة ان تفترق عن زوجها مشاري الذي قضت معه ثلثي عمرها، ولكن بحكم القدر الذي كان له رأي هو الآخر، انتهت تلك القصة بانتهاء اجل حصة وموتها.. ليكون الموت الفيصل في تلك القضية.. رحلت حصة ومشاري مازال زوجها قبل ان يثبت انه اخوها في الرضاعة.
هذه قصة حقيقية حدثت في الكويت قبل فترة، فماذا عن وضع الابناء وصحة النسب؟
وضع الأبناء وصحة النسب
يعلق المحامي جاسر الجدعي على هذه القضية قائلا:
- متى ما ثبت ان الزوج هو اخو الزوجة في الرضاعة، فان مثل هذا الزواج باطل ويفسخ العقد على الفور.. وتلغى جميع الآثار المترتبة على هذا الزواج، حتى إن امتدت السنون به أو نتج منه أولاد أو أحفاد. وهنا يبطل العقد ولكن ينسب الاولاد لابيهم وفقا للمبدأ الشرعي «الولد للفراش»، ويحصل الاولاد على جميع حقوقهم ويتعاملون معهم كما يتعامل الابناء من الزواج الصحيح. ولا تترتب على الابناء اي مشكلة قانونية في صحة النسب، فالاب يبقى والدهم والام تبقى هي امهم، ولا يتأثر وضعهم القانوني بشيء حيث لهم جميع الحقوق من الارث والنفقة وغيرها كغيرهم من الاولاد في الزواج الصحيح.
مقدار الرضعات المحرّمة
وسألنا المأذون الشرعي والخبير الاسري في وزارة العدل والامام في وزارة الاوقاف الشيخ راشد سعد العليمي عن مقدار الرضعات المحرمة؟ فقال:
- لا يحرّم الرضاع الا اذا كانت خمس رضعات وكان ذلك في زمن الحولين (عامين). وتحسب الرضعة اذا امسك الطفل بالثدي ليمص اللبن حتى يصل الى جوفه، ثم يترك الثدي لاي سبب من الاسباب ثم يعود فيفعل ذلك ثانيا، وهكذا حتى تكتمل الخمس مرات سواء كان ذلك في مجلس واحد او عدة مجالس، وما سوى ذلك فان الرضاع لا يؤثر، كأن يكون الرضاع ثلاث أو اربع رضعات لان هذا الرضاع لا يوجب الحرمة.. وعلينا ان نوضح انه في حالة رضع الطفل بعد ان اتم السنتين من عمره فان الرضاعة ايضا لا تؤثر لان التحريم مشروط باكمال الخمس رضعات وخلال الحولين لقول النبي صلى الله عليه وسلم «لا رضاع إلا في الحولين».
وأد في مستشفى الولادة
مشاري آخر احب حصة وتزوجا وعاشا في سعادة وانجبا بنتا وولدين، ثم حملت حصة من جديد. وعند الولادة ذهبت الى المستشفى فرزقها الله هناك طفلا آخر. وحولت الى غرفة النساء والولادة ليوم او يومين للتأكد من صحتها وصحة الطفل. وكانت ترقد في السرير المقابل لها في تلك الغرفة امرأة صغيرة رزقت بطفلها الاول وبجانبها امها ترعاها.
وكطبيعة النساء بدأن يتبادلن الحديث ولا يتوقفن حتى ان كانت الروح تخرج من الجسد.. فاخذت تتعرف كل واحدة على الاخرى. وفي اليوم التالي زاد التعارف، لتكتشف الام التي ترافق ابنتها ان حصة ابنة اخت طليقها السابق ابومشاري، وان هذه الفتاة تكون ابنتها بالرضاعة، حيث ارضعتها «اسبوعين» عندما سافرت والدتها الى الحج وهي طفلة صغيرة. وكان ذلك قبل انهاء رضاعتها لمشاري بشهر واحد.
فاخبرتها حصة بعفوية شديدة انها تزوجت بمشاري وان لديها الآن بنتا وثلاثة اولاد. لكن المرأة صدمتها باخبارها انها ام مشاري وانها حرمت من ابنها بعد ان طلقها زوجها ابومشاري وتزوجت برجل آخر حرمها هو الآخر من ابنها الوحيد واقسم عليها ان لا تعرفه.
وتربى مشاري عند زوجة ابيه وهو لم يتجاوز الاربع سنوات.. وان علاقتها بطليقها وبابنها الوحيد من زوجها الاول انقطعت منذ سنوات..
وانها لم تنسه رغم انها انجبت من زوجها الثاني ولدا وبنتين.. وكانت بكرها التي في المستشفى سببا في التقائها بحصة ابنتها في الرضاعة.
وهنا صرخت حصة في وجهها تتهمها بالكذب والافتراء وان ما تقوله مجرد هذيان.. فيا سوء الصدفة، لقد قتلت تلك الام المنسية فرحة حصة بطفلها الجديد، بل البستها ثوب الحزن ببطلان زواج سعيد حيث شاء القدر ان توأد تلك العلاقة في مستشفى الولادة.
وما ينطبق على تلك من احكام شرعية وقانونية ينطبق على هذه.
تم انقاذهما قبل الدخلة
هذه القصة شهدت احداثها بنفسي، فحصة اعرفها جيدا، كذلك مشاري الذي احبها، وتوثقت علاقتهما لانهما اولاد خالة. تقدم مشاري لحصة وطلبها للزواج، ووافق اهلها وثم عقد القران. وكان اهل مشاري يعيشون خارج الكويت ولم يخبرهم مشاري بامر الخطبة لتكون مفاجأة سارة لهم عند السفر اليهم بصحبة حصة. لكن ام حصة اصرت بعد عقد القران ان تدخل السعادة الى قلب اختها المغتربة عنها لتبارك الزواج الذي حدد له وقت قريب. وهنا سمعت ام حصة ما لم يخطر على بالها، حيث ذكرتها اختها انها ارضعت ابنتها وهي صغيرة، وانها اخت مشاري في الرضاعة، ولابد ان يمنع الزواج فورا لانهما اخوان ولا يجوز زواجهما.
وهنا انتاب ام حصة الخوف والقلق، واخذت تسأل عن عدد الرضعات ووقتها.. فاخبرتها ام مشاري انها ارضعت حصة عندما كانت هي مريضة ولا تتذكر عدد الرضعات.
قامت ام حصة على الفور بسؤال كثير من المشايخ في الكويت لمعرفة مدى صحة وجواز هذا الزواج او تحريمه. حيث اختلف الشيوخ في تحديد الامر، فمنهم من حرّمه حتى برضعة واحدة ومنهم من اشترط الخمس رضعات مشبعات، وآخرون رجحوا تحريمه لعدم معرفة وتحديد الرضعات. وبقيت حصة ومشاري في عذاب ولوعة ومن شيخ الى آخر حتى تم فسخ العقد لبطلانه.. فماذا يقول القانون في تلك القضية؟
ترجع الحال إلى ما كانت عليه
يقول المحامي الجدعي:
- بما ان عقد الزواج اقتصر على الورق ولم يتم الدخول بها، فهنا يبطل العقد وترجع الحال الى ما كان عليه الاثنان قبل التعاقد، حيث يحق للعريس مشاري استرجاع المهر ومقابل الهدايا وكل ما قبضته حصة من اخيها بالرضاعة (اذا اثبت ذلك بالفعل).
فمازالت هناك اشكالية في تحديد الرضعات التامة التي يصعب معها تحديد امر جواز او بطلان العقد، ويبقى الامر قضية تخص الشرع اكثر من القانون في تحديد جواز العقد او بطلانه.

اسمان عشوائيان لحكايات حقيقية
مشاري وحصة كناية عن رجل وامرأة يقعان في مثل هذه المشكلة، ولكي نقرب المعنى للقارئ لتسهيل فهم مضمون كل حكاية حتى لا يضيع في متاهات ومصطلحات قانونية او شرعية اخترنا اسمين عشوائيا.
تحت شعار «زواج مشاري من حصة باطل»، نستمر معكم في ثلاث حلقات اسبوعيا وفي كل حلقة موضوع مختلف عن بطلان عقد الزواج، نتيجة كثير من الاخطاء الناتجة عن الجهل بالقانون والشرع.
في الحلقة الأولى تناولنا قضية «المحلل«، وفي حلقة الاسبوع المقبل.. تابعوا معنا حالة أخرى يبطل فيها عقد الزواج.

حكمة التحريم بالرضاعة
ترى لماذا حرّمت الشريعة الاسلامية وحدها من بين الشرائع السماوية زواج الرضاع وجعلها سببا من اسباب تحريم الزواج؟
يجيب عن ذلك سعد العليمي قائلا:
- حرم الشرع ذلك للاسباب التالية:
المرضع التي ترضع الولد فهي تغذية بجزء من جسمها فتدخل اجزاؤها في تكوينه ويصبح جزءا منها لانه لبنها درّ من دمها لينبت لحم الطفل وينشز عظمه.
واذا كان الطفل جزءا منها فهي كالام الحقيقية، لان هذه غذته بدمها في بطنها وتلك غذته من لبنها.
ان المرضع تندمج مع الاسرة التي ترضع احد اولادها كما يندمج الطفل في بيت مرضعته مع اسرتها فيكون ذلك التشابك الذي يجعل اسرته اسرتها والعكس صحيح.
فاذا كانت العلاقة التي تكون من هذا النوع من النسب موجبة التحريم فينبغي ان تكون كذلك في هذه الاحوال.
المرضع اذا علمت انها في الشريعة ام ولها اجلال وتقديس وانها تحرم على الولد كما تحرم عليه امه، فانها تقبل على الارضاع من غير غضاضة. وقد ذكر فائدة التحريم بعض علماء العرب الذين اعجبوا بنظام الاسلام في الرضاع.. وهو التشجيع على الارضاع احياء للاطفال الذين ليس لهم امهات يرضعنهم.
ولهذا فان الاسلام رفع شأن الحامل ومنح المرضعة تلك المكانة، حتى لو كانت يهودية أو نصرانية، لانها مكانة سامية تجعلها في الاسرة في المكان التالي للام.

الرأي القانوني
المجتمع ينظر بقسوة إلى الزوجين الأخوين
وعلقت المحامية وسمية الريس على مثل هذه القصص قائلة:
عندما يتزوج شخص بامرأة ويرزق منها بالاولاد ويكتشف بعد ذلك انها اخته في الرضاعة بشهادة الشهود أو المرضعة، فان عقد الزواج هذا يفسخ حيث يمتنع نفاذه شرعا.
ولكن يتوقف الفسخ في جميع الاحوال على قضاء القاضي ولا يثبت له حكم قبل القضاء.
واذا كان سبب الفسخ يجعل المرأة (الزوجة) محرمة على الرجل، يجب الحيلولة بين الزوجين من وقت وجود موجب الفسخ حتى يحكم القاضي.
ويترتب على الفسخ ان لا يتضرر الاولاد في النسب، فانما يثبت نسبهم لابيهم وامهم، وتصدر لهم شهادات الميلاد والبطاقة المدنية وجميع الاوراق وثبوت البنوة لاهم وتحفظ حقوقهم في النسب لابيهم وامهم.
ولكن الضرر الذي يلحق الزوجين اللذين فسخ عقد زواجهما بسبب حرمة الرضاعة، وكذلك بالاولاد، الضرر الادبي والنفسي ونظرة المجتمع الى الاخ الذي تزوج باخته ورزق منها بالاولاد. فنظرة المجتمع القاسية هي التي تسبب الضرر الادبي والنفسي للزوجين والاحساس بالنقص بانهما فعلا شيئا مشينا لا يد لهما فيه ولكن الظروف اوجدته.
فعلاقة الاخ باخته تختلف تماما عن علاقة الزوج بزوجته، وهذا ما يسبب الضرر النفسي والالم الادبي من جراء فسخ عقد الزواج هذا.
اما المحامي جاسر الجدعي فاعتبر ان مشكلة الزواج من الاخت في الرضاعة تظهر في المناطق القبلية او في المناطق الريفية الفقيرة وتختفي هذه المشكلة وتتضاءل مع ارتفاع نسبة التعليم والفقه في الشريعة.
ويعتبر الجدعي انه في حالة معرفة الزوج ان زوجته هي اخته في الرضاعة فهو يستطيع ابطال العقد في المحكمة، وكذلك يصح للزوجة أو الابناء ابطال ذلك ويصح لكل من له مصلحة في ابطال العقد.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy