• ×

02:23 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

قائمة

حاولت التخلص من جثة عشيقها المتوفى بسبب "الفياغرا"!

اعترفت بواقعة الزنا ونفت قتله

 0  0  1.4K
مجلة الجريمة حاولت التخلص من جثة عشيقها المتوفى بسبب "الفياغرا"!

كادت آسيوية في العقد الثاني من عمرها أن تقضي ما بقي من عمرها في السجن بعدما وُجّهت ضدها تهمة القتل إلا أنها اختارت الاعتراف بارتكاب جريمة الزنا ومحاولة التستر على هذه الجريمة على أن تُوجّه بحقها تهمة القتل حيث تلقت إدارة عمليات وزارة الداخلية في دولة الكويت بلاغاً يُفيد بوجود وافدة تحاول رمي جثة على السلم الخاص بإحدى العمارات بعدما أخرجت الجثة من شقتها.

وقد كشف التحقيق في ملابسات القضية سبب الوفاة وعن سر وجود صاحب الجثمان بشقة المتهمة. وقد ذكر مصدر أمني رصد تفاصيل الواقعة من خلال التحقيق ان حارس البناية لعب دور البطولة في الكشف عن تفاصيل القضية وكانت له اليد الأعلى في فك شفرتها، حيث سمع صوتاً غريباً يصدر من الدور الأول بالعمارة فقام بتتبعه فإذا بصوت يخرج من شقة تقيم بها وافدة رحل عنها زوجها منذ عدّة أيام، وفوجئ بوجودها على باب الشقة تُحاول إخراج جثة من شقتها، وقد تصرف الحارس بالشكل الصحيح حيث تركها إلى أن أخرجت نصفها ومن ثم منعها من فتح الباب وقام بطلب رجال الأمن الذين وصلوا إلى العمارة فوراً ليجدوا نصف من الجثة داخل الشقة والبقية خارجها.

وبعد أن استمع رجال الأمن إلى أقوال الحارس الذي كشف لهم في التحقيق ما شاهده بالضبط. تحوّل بعدها الحديث للآسيوية التي كانت مذهولة من هول الموقف الذي وضعت فيه، خصوصاً أن رجال الأمن وُجدوا في المكان قبل إخراجها للجثة، ولكنها صُمّمت على أنها لم تقتل صاحب الجثمان، فقد أكدت من خلال اعترافها بأنها على علاقة سابقة بالمتوفى امتدت أكثر من أسبوعين، كانت خلالهم تأخذ أي مواد غذائية من البقالة التي كان يستأجرها صاحب الجثة دون أن تدفع أي مقابل مادي بعدما لاحظت إعجاب صاحب البقالة بها، وهكذا تم التعارف بين الاثنين.

وفي يوم الواقعة دعت الآسيوية المجني عليه إلى شقتها بعدما هيأت له الأجواء لقضاء ليلة كاملة على فراشها نظير ما كان يقوم به من خدمات لها لكن لم تجر الرياح بما تشتهي الآسيوية بعدما تفاجأت بتوقف صاحب الجثة عن مداعبتها بشكل مفاجئ، فظنت في البداية أنها إغماءة وحاولت إيقافه لكن دون جدوى لتكتشف بعدها أنه قد فارق الحياة بعدما لاحظت توقف دقّات قلبه، عندها شعرت بأن هناك اتهاماً بالقتل سوف يُوجّه ضدها في حال عثر على الجثمان عندها اختارت التخلص منه برميه خارج الشقة أمام سلم العمرة قبل أن يكشتف أمرها الحارس.

ضابط المخفر الذي استقبل القضية قام بتحويل الجثمان إلى الطب الشرعي لمعرفة سبب حدوث الوفاة ليتبيّن أن توقف نبضات القلب جاء بسبب تناول المجني عليه حبة "فياغر" قبل دخوله شقة المتهمة ولم يتحمّل قوتها بسبب كبر سنه ما أدّى إلى وفاته، عندها تم التحفظ على الجثمان لتسليمه لذويه، وكذلك أمر ضابط المخفر بتحويل الآسيوية إلى الجهات المختصة بتهمة الزنا ومحاولة التستر على وفاة شخص، وبعدها رفعت قضية ثم تحويلها إلى النيابة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy