• ×

11:22 صباحًا , الأربعاء 8 يوليو 2020

قائمة

كوبا أمريكا بين دييغو مارادونا وليونيل ميسي

 0  0  617
 كوبا أمريكا بين دييغو مارادونا وليونيل ميسي


عندما سجل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا أول أهداف بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 1987 بالأرجنتين، لم يكن مواطنه الأسطورة الجديد ليونيل ميسي قد أكمل يومه الثالث.
وافتتح مارادونا أهداف بطولة 1987 بهدفه في مرمى بيرو في الدقيقة 47 من المباراة التي أقيمت في 27 يونيو بعد ثلاثة أيام فقط من مولد ميسي النجم الجديد لمنتخب التانجو الأرجنتيني.
وخاض مارادونا والمنتخب الأرجنتيني بطولة عام 1987 في ظروف مغايرة تماما لهذه الظروف التي يخوض فيها المنتخب الأرجنتيني بقيادة ميسي فعاليات بطولة كوبا أمريكا 2011 التي تستضيفها الأرجنتين الشهر المقبل.
ففي عام 1987، أقيمت البطولة بعد عام واحد من فوز مارادونا والمنتخب الأرجنتيني بلقب كأس العالم 1986 بالمكسيك ليكون اللقب الثاني للمنتخب الأرجنتيني في تاريخ بطولات كأس العالم.
ومن خلال فوزه بلقب كأس العالم 1986، فرض مارادونا نفسه بقوة ضمن قائمة العظماء في تاريخ اللعبة مثل البرازيلي بيليه والهولندي يوهان كرويف والأسباني ألفريدو دي ستيفانو.
ولكن ميسي ورفاقه يخوضون بطولة كوبا أمريكا 2011 بعد سنوات طويلة من الجدب حيث كانت أخر بطولة فاز بها الفريق قبل 18 عاما وهي كوبا أمريكا 1993 بينما لم يتوج بلقب كأس العالم منذ عام 1986.
ورغم ذلك، يخوض ميسي البطولة بعد موسم رائع مع برشلونة الأسباني نجح من خلاله في قيادة الفريق الى الفوز بلقب الدوري الأسباني للموسم الثالث على التوالي وبلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في آخر ثلاثة مواسم.
ويأمل ميسي في تحقيق الانجاز الذي طالما حلم به وهو الفوز بلقب كوبا أمريكا ليكون أول ألقابه مع منتخب التانجو بعدما فشل في محاولتيه السابقتين في بطولتي كوبا أمريكا 2007 وكأس العالم 2010.
ولم يسبق لمارادونا ان توج بلقب كوبا أمريكا ولذلك يحرص ميسي على قيادة الفريق الى الفوز باللقب هذه المرة ليكون بمثابة بداية جديدة له مع جماهير التانجو التي انتقدته كثيرا في الأعوام القليلة الماضية لأنه لا يقدم مع منتخب بلاده نفس المستوى الرائع الذي يقدمه في برشلونة.
ويحتاج المنتخب الأرجنتيني ظهور ميسي بأفضل مستوياته في البطولة لأن ذلك سيكون كافيا لترجيح كفة أصحاب الأرض بشكل كبير.


ليونيل.. النجم الساطع

ينتظر جميع المتابعين للبطولة وعشاق كرة القدم في كل أنحاء العالم ان يكون ليونيل ميسي هو النجم الساطع في هذه البطولة مع وجود العديد من النجوم الآخرين الأقل منه بريقا وفي مقدمتهم البرازيلي نيمار والتشيلي أليكسيس سانشيز ودييجو فورلان مهاجم منتخب أوروجواي واللاعب الفنزويلي يواندري أوروزكو.
ويخوض ميسي، نجم برشلونة الأسباني وأفضل لاعب بالعالم في العامين الماضيين، البطولة الحالية بحافز ثلاثي حيث يسعى للفوز باللقب ليصبح الأول لمنتخب بلاده في كوبا أمريكا منذ 18 عاما كما يأمل في الفوز باللقب الذي لم يسبق لمواطنه الأسطورة دييجو مارادونا ان توج به. والأكثر من ذلك ان هذا اللقب سيكون طريقه الى اكتساب ثقة ودعم المشجعين في بلاد التانجو.
وقال ميسي خلال استعدادات الفريق للبطولة «لسوء حظي انني لم أفز مع المنتخب الأرجنتيني باللقب في كل من بطولة كوبا أمريكا 2007 بفنزويلا وكأس العالم 2006 بألمانيا و2010 بجنوب أفريقيا..ولذلك أواجه دائما الاستفسارات والانتقادات عن السبب وراء ذلك».
وأضاف ميسي (24 عاما) أنه يتمنى الآن ان يختتم موسمه باللقب القاري مع منتخب بلاده بعدما فاز بكل شيء مع فريق برشلونة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy